موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

أنواع البراز عند الرضع

أنواع البراز عند الرضع من التساؤلات التي يتم طرحها بكثرة من قبل الأمهات، وسنحاول اليوم من خلال منصتنا الإجابة عن هذه التساؤلات كما سنبين دلالة كل نوع من أنواع براز الطفل وعلاقته مع الحالة الصحية للطفل. بدايةً وقبل كل شيء يعتبر براز الطفل من أهم الأشياء التي تعطي فكرة عن وضع الطفل وسلامته، فالكثير من أمراض الطفولة تتعلق بالجهاز الهضمي وتعبّر عن نفسها من خلاله. ويشير التغير في لون البراز أو كميته أو رائحته إلى اضطرابات معينة سنذكرها بالتفصيل في مقالنا التالي، وانطلاقًا من ذلك ننصح كل أم بالانتباه إلى براز طفلها ومراقبته بدقة.

أنواع البراز عند الرضع

أنواع البراز عند الرضع

بدايةً وقبل كل شيء يجب أن تعلمي عزيزتي الأم أن طفلك سيمر بسلسلة من مراحل النمو التي تختلف عن بعضها البعض بالكثير من الصفات، وبالتالي سيكون الأمر الطبيعي في مرحلة ما، مرضي ومقلق في مرحلة أخرى، فبراز حديث الولادة مختلف عن براز الرضع ومختلف بدوره عن براز الطفل الأكبر سنًا. وبالتالي معرفة صفات البراز الخاصة بكل عمر مهمة وضرورية لتمييز الحالات غير الطبيعية أو الخطيرة التي تتطلب مراجعة طبيب الأطفال بأسرع وقت ممكن. ومن أنواع البراز عند الرضع نذكر:

  •  براز أصفر لين: يتميز أطفال الرضاعة الطبيعية بوجود هذا النوع من البراز لديهم، ويكون لونه أصفر لماع وقوامه ليّن نوعًا ما ورائحته خفيفة. فإذا لاحظتي وجود هذا النوع من البراز لدى طفلك عزيزتي الأم لا داعي للقلق إطلاقًا. ومن الجدير بالذكر أن اللون الأصفر ناتج عن هضم مكونات حليب الأم التي تليّن أمعاء الطفل وتساعده على إخراج الفضلات بسهولة وتمنع الإمساك.
  • براز سميك غامق: لا تتمكن جميع الأمهات من إرضاع أطفالهن بسبب وجود مشكلة نفسية أو جسدية لدى المرأة تمنعها من ذلك، وهنا لا يبقى أمام الوالدين سوى خيار الإرضاع الصناعي لتغذية الطفل وتقديم العناصر الضرورية لنموه. ويختلف هذا الحليب نسبيًا عن الطبيعي، وبالتالي ينتج عن هضمه براز سميك غامق اللون وذو رائحة كريهة ونفّاذة. أي أن الصفات السابقة مميزة لبراز الطفل الذي يعتمد على الحليب الصناعي المحفف.
  • براز أبيض مخضر: ينصح معظم الأطباء بإدخال بعض الأغذية إلى النظام الغذائي للطفل بعد الشهر السادس من عمره نظرًا، لتغيّر حاجات جسده من الغذاء والطاقة. وبالتالي سيتغير لون البراز بعد ذلك ليصبح أبيض مخضر برائحة كريهة تشبه رائحة براز البالغين. فلا تقلقي عزيزتي الأم عندما تلاحظين تغيّر لون براز طفلك أو رائحته، فهذا الأمر طبيعي وسليم أيضًا.

 

أنواع البراز الدالة على مرض الرضع

  • براز أحمر وردي: تخاف الأم فورًا عندما تلاحظ أن براز طفلها بلون أحمر أو وردي. اهدأي عزيزتي فهذا اللون قد يكون ناتجًا عن هضم مواد معينة موجودة في غذاء طفلك أدت إلى تلوّنه بهذه اللون. وبالتالي يمكن أن تكون الحالة سليمة تمامًا. ولكن لا يمكن إنكار أن هذا اللون قد يكون عائدًا إلى نزف من شرج الطفل أو أمعائه القريبة من الشرج. ولذلك ينبغي على الأم في هذه الحالة أن تزور الطبيب ليحدد سبب المشكلة ومدى خطورتها ويقدّم العلاج المناسب بأسرع وقت ممكن.
  • براز أبيض فاتح: يشتهر مرضى اليرقان بهذا النوع من البراز وبما أن الرضيع معرّض بكثرة لحدوث اليرقان فملاحظة البراز الأبيض لديه ليس نادرًا إطلاقًا. يكتسب البراز لونه عادةً من الصبغة الصفراء التي يتم إفرازها من المرارة أو الكبد. وبالتالي فإن أي اضطراب فيهما سيؤدي أيضًا إلى تحول لون براز الرضيع إلى الأبيض الفاتح. فلا تتردي عزيزتي الأم في مراجعة الطبيب عند ملاحظتك له.
  • براز أسود مخضر: يجب أن ننوه إلى نقطة مهمة هنا، وهي أن البراز الأسود المخضر طبيعي خلال الأيام الأولى للحياة إذ يسمى براز العقي. وهو مادة سائلة يبتلعها الجنين خلال تواجده ضمن رحم أمه ويطرحها فور ولادته. وبما أننا نتحدث عن فترة الرضيع التي تمتد من عمر الشهر حتى عمر السنة، فظهور البراز الأسود المخضر غير طبيعي في هذه المرحلة. وبالعكس يمكن أن يشير إلى تموّت في أمعاء الطفل وانقطاع التروية الدموية عنها لسبب ما. ويجب على الأم مراجعة الطبيب المختص على الفور لإنقاذ طفلها من الاختلاطات الخطيرة التي يمكن أن تحدث.

الاضطرابات الهضمية عند الرضع

الاضطرابات الهضمية عند الرضع
الاضطرابات الهضمية عند الرضع

تعتبر الاضطرابات الهضمية شائعة في مرحلة الطفولة. وهي بسيطة جدًا في حال معالجتها باكرًا وخطيرة في حال إهمالها. ومن أهم هذه الاضطرابات نذكر:

  • الإسهال: ونقصد به زيادة عدد مرات تبرز الطفل أو زيادة كمية البراز في المرة الواحدة، وهو اضطراب شائع لدى الأطفال وخطير جدًا في حال إهماله. فالإسهال المستمر أو المتكرر قد يؤدي إلى حدوث التجفاف الذي يعتبر من المشاكل الخطيرة التي قد تعرض حياة الطفل للخطر.
  • الإمساك: الإمساك أقل تواترًا عند الأطفال مقارنةً بالإسهال، ويمكننا القول بأن الإمساك مرض البالغين. ولكن قد يحدث الإمساك لدى صغار الرضع والأطفال بسبب وجود أمراض معينة كتناذر هيرشبرينغ الشائع لدى الأطفال وانسداد الأمعاء. وبالتالي يتطلب وجود الإمساك عند طفل صغير مراجعة الطبيب بأسرع ما يمكن لمعرفة السبب الكامن وراءه.
  • الإقياء: يمكن القول بأن الإقياء بكميات صغيرة طبيعي وسليم عند صغار الرضع. وذلك بسبب نوع الغذاء السائل، وعدم نضج العضلة التي تفصل المعدة عن المريء. وبالتالي تصعد المواد الطعامية بسهولة إلى الفم ويحدث الإقياء. ولكن في بعض الحالات كالتهاب المعدة والأمعاء يكون الإقياء مستمرًا وبكميات كبيرة، وبالتالي يتطلب مراقبة ومعالجة.

اقرأ أيضًا: افضل الأعشاب لعلاج الإسهال عند الرضع

دلالة القطع البيضاء في براز الرضع

قد تقلق الأم عند رؤيتها لقطع بيضاء في براز طفلها، لا تقلقي عزيزتي فليس بالضرورة أن يكون طفلك مريضًا، ولكن استشيري الطبيب بكل الأحوال لنفي الحالات المرضية والاطمئنان على سلامة ولدك. ومن أهم أسباب ظهور القطع البيضاء في البراز نذكر:

  • الهضم غير الكامل للطعام: يتميز حليب الأم باحتوائه على دسم مشبع، وبالتالي لا تستطيع معدة الطفل هضمه بشكل كامل، فيبقى القليل من الدهون غير المهضومة التي تظهر كقطع بيضاء في براز الرضيع. وهذا لأمر طبيعي ولا يدعو للخوف أو القلق.
  • الداء البطني: وهو مرض مناعي ذاتي منتشر بشكل كبير في الشرق الأوسط، ويحدث في الداء البطني سوء امتصاص للعديد من المواد الغذائية التي تنطرح في البراز على شكل قطع بيضاء أحيانًا. وذلك حسب الطعام المتناول.
  • وجود الديدان: تشتهر العدوى بالديدان الشريطية بحدوث ألم بطن وفقدان وزن وتغير صفات البراز، حيث نلاحظ وجود قطع بيضاء كبيرة ضمنه. وقد نشاهد الديدان في بعض الأحيان.
  • الفطور: هناك نوع من الفطور يسمى بالمبيضات البيض يصيب الجهاز الهضمي لدى الأطفال ويسبب سوء امتصاص ومشاكل هضمية أخرى. وذلك حسب مكان وجودها في الجهاز الهضمي. ويحتوي براز الرضيع المصاب على قطع بيضاء واضحة.

نصائح مفيدة للعناية بالرضع

سنذكر لكم مجموعة من النصائح المهمة للتعامل مع الطفل الرضيع، ويجب على كل أم أن تتطلع عليها، ومنها نذكر:

  • احرصي على مراقبة كمية براز طفلك ورائحته وعدد مرات التبرز خلال اليوم. فكما ذكرنا براز الطفل يعطينا معلومات مهمة ومفيدة.
  • ضعي حاجات الطفل وأدواته في مكان نظيف وعقيم وخصصي لكل طفل من أطفالك حاجاته الخاصة لتجنب انتقال العدوى بين الأولاد.
  • استشري الطبيب فورًا عند وجود الإسهال للحصول على الإرشادات والمعالجة المناسبة تجنبًا لحدوث التجفاف.
  • راقبي حرارة طفلك المريض باستمرار وأخبري الطبيب بالمستجدات على الفور. فالطفل كائن ضعيف لا يتحمل المرض كالبالغين.
  • ضعي طفلك في مكان صحي في المنزل تدخله أشعة الشمس واحرصي أن تكون حرارة المكان معتدلة (غير دافئة وغير باردة).

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال حيث تحدثنا عن أنواع البراز عند الرضع والاضطرابات الهضمية الممكن مشاهدتها في مرحلة الرضاعة، كما تطرقنا إلى ذكر دلالة القطع البيضاء في البراز، وأخيرًا ذكرنا نصائح مفيدة للعناية بالرضع.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.