القوات الأوكرانية تدك دونيتسك بـ 109 مقذوفات، و15 قتيلا بقصف مخبز في ليسيتشانسك (فيديو)

tullaab5 فبراير 2024آخر تحديث :
القوات الأوكرانية تدك دونيتسك بـ 109 مقذوفات، و15 قتيلا بقصف مخبز في ليسيتشانسك (فيديو)

القوات الأوكرانية تدك دونيتسك بـ 109 مقذوفات، و15 قتيلا بقصف مخبز في ليسيتشانسك (فيديو) ,

الحرب الروسية الأوكرانية وأفادت سلطات دونيتسك، الأحد، أن القوات الأوكرانية قصفت أراضي الجمهورية 30 مرة خلال الـ24 ساعة الماضية، وأطلقت 109 مقذوفات من عيارات مختلفة.

وسيطرت القوات الروسية على مدينة ليسيتشانسك الواقعة في منطقة لوهانسك، بعد معركة شرسة في بداية هجوم موسكو على أوكرانيا عام 2022.

وقال ممثل جمهورية دونيتسك الشعبية في المركز المشترك لرصد وتنسيق القضايا المتعلقة بجرائم الحرب في أوكرانيا في بيان على تطبيق تليغرام: “سجلت البعثة خلال الـ 24 ساعة الماضية 30 حادثة قصف من قبل القوات الأوكرانية. تم استهداف محور دونيتسك خمس مرات ومحور جورلوفكا 25 مرة”. .

وأشار البيان إلى أن القوات الأوكرانية أطلقت ما مجموعه 109 مقذوفات من عيارات مختلفة. وبحسب المكتب التمثيلي، لم ترد تقارير عن سقوط ضحايا بين المدنيين، كما تضرر مبنى سكني واحد.

ارتفع عدد قتلى القصف الأوكراني على مخبز في مدينة ليسيتشانسك شرقي لوهانسك إلى 15، بحسب ما أعلنت السلطات الروسية، مشيرة إلى أن عمليات الإنقاذ مستمرة فيما يعتقد أن الناس ما زالوا تحت الأنقاض.

وارتفع عدد الضحايا بسبب وجود أشخاص تحت الأنقاض

وأعلنت السلطات التي عينتها موسكو أن القوات الأوكرانية قصفت مبنى يحتوي على مخبز يرتاده عدد كبير من الأشخاص، متوقعة ارتفاع أعداد الضحايا لاحتمال تواجد أشخاص تحت الأنقاض.

وقالت وزارة الطوارئ الروسية على تطبيق تيليغرام: “للأسف، قُتل 15 شخصاً”.

وأضافت أن عمليات الإنقاذ ستستمر طوال الليل، مشيرة إلى أن المسعفين تمكنوا حتى الآن من “إنقاذ 10 أشخاص من تحت الأنقاض وتسليمهم للأطباء”.

قوات كييف متهمة بتفجير المخبز

من جانبه، اتهم ليونيد باسيتشنيك، حاكم لوهانسك المعين من قبل سلطات موسكو، قوات كييف بقصف المخبز، مؤكدا أنه معروف بإنتاج الخبز الطازج خلال عطلة نهاية الأسبوع.

في هذه الأثناء، نشرت وكالة أنباء ريا نوفوستي مقطع فيديو يظهر مبنى مدمرا بشكل كبير، وعمال الإغاثة يسحبون سيارة مدمرة بالكامل.

وقد تحول المبنى المكون من طابق واحد، والذي يحمل لافتة كبيرة مكتوب عليها “مطعم أدرياتيك”، إلى أنقاض.

وأكدت السلطات الموالية لروسيا أن أحد المصابين نُقل إلى المستشفى في مدينة لوهانسك وهو في “حالة حرجة”.

وأشار باسشنيك إلى وجود الشرطة المحلية وخدمات الطوارئ في المنطقة التي تعرضت للقصف، لافتا إلى أنه تجري محاولات “لإنقاذ الضحايا بمعدات خاصة”.
يشار إلى أن ليسيتشانسك كان يسكنها نحو 111 ألف نسمة قبل الهجوم الروسي على أوكرانيا.