موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

حركات الرضيع الغير طبيعية دلالات ومخاطر

Abnormal infant movements, indications and risks

تحيرنا حركات الرضيع الغير طبيعية ما هي دلالاتها ومخاطرها. فنتساءل عن كل ما يبدر عن الرضيعٍ وعن كل ما يخصه. فحركات الطفل وانفعالاته لها دلالات عديدة تجعلنا نتنبه لخطر ما. فعندما يتحرك طفلكِ الرضيع بحركةٍ من الحركات اللإرادية أثناء النوم أو في النهار، ينتابك قلق حيال الوضع.

ولكن عزيزتي لا داعي للقلق فإنَّ معظمَ الحركات اللإرادية عادية. ولا تسبب التوتر لأنها سوف تزول بعد فترةٍ قصيرةٍ. فإذا كان طفلكُ يرتعشُ أثناءَ النوم ويهتزُ فلا داعي لأن تصابي بالقلق.

تدعى حركات طفلك اللا إرادية بـ “رمع النوم” أو “الرمع العضلي”. وتنتهي هذه الحركات عادةً لوحدها بمرور الوقت. وتعتبر الحالةُ شائعةٌ في الفترة الأولى من عمر المولود وتنتهي في أول سنةٍ من عمر الطفل.

ولا يتعرض الطفل لأيّ خطرٍ عندما يمرُ بهذا الوَضع. ويُعد “رمع النوم” حركةً أو رعشةً تتسمُ بأنها مفاجئة للعضلاتِ الموجودةِ في الذراع أو الساق. تحدث هذه التقلصات خلال النوم بشكلٍ لاإرادي. ولا يمكن السيطرة عليها لأنها تحصل من دون قصد. وتحدث هذه التقلصات في الجانبين بطريقةٍ متساويةٍ، ينتج عنها ثني الرسغ والمرفق والقدم في كلا الطرفين.

حركات الرضيع الغير طبيعية

تحصل الحركات الغير طبيعية للرضيع عندما ينام الرضيع في بداية نومه أيّ في مرحلةٍ مبكرةٍ من غفوته. ويمكن لرمع النوم أن يكون عرضيًا مؤقتًا أو يحصل نتيجة تحفيز خارجي كالضوضاء أو الحركة أو الضوء. وبالرغم من أن رمع النوم يحدث بطريقةٍ متكررةٍ، إلا أنه يزول بعد مدّةٍ في أثناء الليل. فإنَّ هذه الحالة لا تحدث طيلة ساعات النوم بل تحدث بفترةٍ منه. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحركات اللإرادية لا تجعل الطفل يستيقظ، لكنَّ هذه الحركات تكون قويةً بشكلٍ يحدث اضطرابًا في النوم. ويعاني معظم الأطفال الذين تصيبهم هذه الحالة من عدم إحساسهم بهذا في فترة نومهم، ولكنها قد تسبب لهم من متلازمة تململ الساق عند الجلوس أو الاستلقاء للنوم، كما يمكن أيضًا أن يشعر هؤلاء الأطفال بانزعاجٍ شديد في الحركة أو المشي.

اقرأ أيضًا: ما خطورة نوم الرضيع على بطنه

أسباب حركات الرضيع غير الطبيعية أثناء النوم

تختلف الأسباب لهذه الحركات غير الطبيعية ما بين الأطفال والبالغين. ولا يمكننا مقارنة الأسباب ما بين الأطفال والبالغين. إذ أن الأسباب محددةٌ للبالغين، أما بالنسبة للأطفال تكون الأسباب غير محددة. وتعرف الأسباب بما يلي:

  • العواملُ الوراثية.
  • انخفاضُ نسبةِ الحديدِ في دم الرضيع.
  • أمراض المناعة الذاتية الناتجة عن اكتساب الطفل لها داخل رحم أمه.
  • ارتعاش لا إرادي للعضلات ناتجة عن خلل دماغي.

اقرأ أيضًا: الطفل في الشهر الرابع نومه وتغذيته

علاج الحركات اللإرادية عند الأطفال أثناء النوم

لا يندرج “رمع النوم” تحت بند الأمراض التي يجب معالجتها. ولكن يستحسن إجراء فحوصٍ عصبيةٍ طبيعيةٍ بالإضافة إلى تخطيطٍ دماغيٍ كهربائي. وبالأخص في حال تكرار حركات الرضيع الغير طبيعية في فترة اليقظة. وذلك من أجل أن نتأكد من عدم وجود أسبابٍ طبيةٍ أخرى. وبالرغم من شفاء هذه الحالات من دون تدخل طبي إلا أن زيارة الطبيب تمنحك الراحة والطمأنينة. وهذا ينطبق على أي حالةٍ صحية أخرى. لإنه إذا وجد سبب طبي، بات تلقي العلاج بسرعةٍ أفضل. وفي غالبية الحالات لا يكون العلاج ُضروريًا إذا نام الطفل نومًا طبيعيًا، لأن هذا يعتبر اضطرابًا بسيطًا يندرج تحت اضطرابات النوم. فإذا انخفض مخزون الحديد في الجسم، فإن الطبيب سيصف مكملاتِ غذائيةٍ ليرفع نسبةَ الحديد في الجسم.

اقرأ أيضًا: كيف أعتني بطفلي في الشهر الرابع

حركات أصابع اليد اللإرادية عند الأطفال الرضع

تعتبر حركات الأصابع اللاإرادية إحدى الحركات الكثيرة التي تحدث للأطفال الرضع. وتختلف أسباب الحركات اللإرادية في أصابع اليد عن الحركات اللإرادية الأخرى. حيث تتباين الأسباب بين البالغين والأطفال، وتضم هذه الأسباب أسبابًا كثيرة الشيوع عند الأطفال الرضّع:

  • نقص الأكسجة في وقتِ الولادة.
  • الإصابةُ بالصفراء.
  • التعرض للإرهاق الشديد.
  • تأثير اضطرابات عصبية على حركةِ الجسمِ ووظائفِ العضلات.

كما تجدر الإشارة إلى اختلاف الحركات اللإرادية في أصابع اليد عن الحركاتِ اللإراديةِ أثناء النوم. ولذا ينبغي الإسراع بالتشخيص فور ملاحظة هذه الحركات لأنه هذا يُساعد باكتشاف أيّ أسبابٍ طبيةٍ قد تسببها. فإذا لاحظتي أيّ حركةٍ غير طبيعية عند طفلكِ فسارعي لاستشارة الطبيب الأخصائي من أجل تحديد وتشخيص السبب وعلاج هذه الحركات.

اقرأ أيضًا: متى يتوقف ترجيع الرضيع

حركات الرضيع الغير طبيعية التي تتوجب استشارة الطبيب

عزيزتي الأم ثمةَ علاماتٌ إذا ظهرت على طفلك، فينبغي عليك استشارة الطبيب. ومن هذه الحركات اللإرادية:

  • توقف طفلكِ عن فعل أمرٍ ما كان ينفذه في السابق. ولكن يتوجب معرفة أنّ مهارات طفلك قد تتغير ويكتسبُ مهاراتٍ جديدة. لكن إن لاحظت تراجع سلوكه الطبيعي، وظهرت علامات النسيان على الطفل ولم يتمكن من تطوير مهاراته السابقة، فهذا يدّل على وجود مشكلةٍ صحيةٍ تحتاج للرعاية الطبية.
  • گ‎ما يتوجب عليك استشارة الطبيب إذا توقف طفلك عن استخدام جزءٍ أو جانبٍ من جسمه. وفي العادة لا يمكن اكتشاف إن كان الأطفال الرضع بهذا العمر يعتمدون على جانبِهم الأيسر أم الأَيمن. ولكن في حال حركت يد الرضيع اليسرى أو اليمنى أو قَدمه وانتبهت أنّه لا يَستجيب لحركاتكِ، فهنا يجب الشك أن هذا الأمر غيرُ طبيعيٍ.
  • إذا تدلى جسد الرضيع بطريقةٍ مريبةٍ فهنا يجب استشارة الطبيب. حتى ولو كان معظم الرضع في عمرهم الصغير يبدون مرنين وغير قادرين على السيطرة على أجسامهم. ويرجع السبب في هذا لعدم تطور عضلاتهم بعد.
  • إذا عانى الرضيع من ارتعاشٍ في جسمه. حيث يعاني أطفالٌ عدّة من حديثي الولادة من اهتزازِ اليَد أو الذَقن، ولكن إن ارتعشَ جسد طفلكِ كله، فهذا يدل على وجود مشكلةٍ طبيةٍ.
  • إذا شعرت بأن تنفس الرضيع بات سريعًا وبشدة. ففي العادة يعاني حديثي الولادة من عَدم انتظام تنفسهم، ولكن إن زادَ معدلُ تنفس الرضيع عما يزيد عن 60 نفسًا في الدقيقة، مترافقًا بعلاماتٍ أخرى كـ: زرقة الجلد، أو الصفير، فإنَّ هذا يشير على معاناة طفلك من مشكلةٍ صحيةٍ. لذا راقبي تنفس طفلك لدقيقةٍ كاملة وتأكدي من عدم توقف أنفاس رضيعك لمدةٍ تتجاوز عشرة ثوانٍ بين أنفاسه.
  • إذا أصاب طفلك الرضيع السعال أثناء الرضاعة وكان سعاله مستمرًا فقد يدل هذا على مشكلةٍ في الرئتين، أو في الجهاز الهضمي. وتجدر الإشارة إلى أن سعال الطفل إن كان بسيطًا فهو طبيعي وقد يدل على التأقلم على حركة الرضاعة.

في الختام فإن حركات الرضيع الغير طبيعية التي تحصل خلال فترة النوم لا تنطوي غالبًا على أيّ خطورةٍ، ولكن يتوجب ألا نتجاهل أيّ عرضٍ. كما يجب أن نتابع كل ما هو جديد بما يتعلق بالطفل الرضيع. وألا ننسى طلب الاستشارة الطبيّة عندما تحتاجها للسيطرة على الأعراضِ وسرعةِ العِلاج.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.