أفضل علاج ارتجاع المري عند الرضع بالأعشاب

أفضل علاج ارتجاع المري عند الرضع بالأعشاب

يعتمد أفضل علاج ارتجاع المري عند الرضع بالأعشاب على الاستفادة من بعض الخواص العلاجية لتلك الأعشاب. لكن للحصول على أفضل نتيجة يجب معرفة السبب المحتمل لحدوث الارتجاع، واختيار نوع الأعشاب المناسب له. الأهم من ذلك كله هو التأكد من توصيف الحالة بشكل صحيح. وأن الأعشاب المستخدمة لن يكون لها أي تأثيرات جانبية على الرضيع. فكما هو معلوم للجميع يكون جسم الرضيع في هذه المرحلة حساسًا تجاه الكثير من المواد. عمومًا لا تعتبر عملية ارتجاع المري أمرًا خطيرًا يدعو للقلق، لكن لا ضير من مراجعة الطبيب والحصول على استشارته من باب الاطمئنان.

ارتجاع المري

ارتجاع المري هو عودة ما تحتويه المعدة إلى المريء نتيجة عدم اكتمال تطور ونمو العضلة العاصرة للمريء السفلية (التي تعمل كصمام بين المريء والمعدة) مما يسمح لمحتويات المعدة بالرجوع إلى المريء ثم بصقها. وهو شائع جدًا عند الأطفال وخاصةً عند الرضع بعمر الأشهر، إذ يحدث عدة مرات يوميًا في الأشهر الثلاث الأولى من حياتهم، وقد يستمر حتى عمر 12 و 14 شهرًا. لكن عدد قليل الذين تستمر لديهم هذه الحالة إلى هذا العمر لا يتجاوز الـ10%. ويوجد إضافة إلى ما سبق أسباب أخرى تؤدي إلى ارتجاع المري عند الرضع وهي:

  • الاستلقاء بعد الرضاعة مباشرة دون التجشؤ.
  • زيادة كمية الطعام التي تقدمها لطفلك ودفعة واحدة.
  • أمراض الرئة المزمنة.
  • التدخين السلبي.
  • تناول الأم المرضعة أصناف من الأطعمة التي يمكن أن تسبب الارتجاع مثل فول الصويا والكافيين.
  • حساسية الطعام وخاصة في حال حساسية حليب البقر.
  • الضغط على المعدة من الملابس الضيقة.
  • الاضطرابات الوراثية في التمثيل الغذائي، والتشوهات الخلقية مثل تضيق المريء والانسداد الجزئي للمعدة (تضيق البواب)، أو الوضع غير الطبيعي للأمعاء. وغالبا ما يرافق الارتجاع في هذه الحالة أعراض أخرى كالجفاف وآلام البطن والخمول.

شاهد أيضًا: كيف تتعاملين مع ارتجاع رضيعك في الشهور الاولى

أعراض ارتجاع المريء عند الطفل وكيف يتم تشخيصه

قد يسبب ارتجاع المري عند الرضع الأعراض التالية:

  • تقوس الظهر.
  • مغص وبكاء، قد يستمر لثلاث ساعات.
  • سعال.
  • قيء شديد أو متكرر.
  • صعوبة في البلع.
  • نقصان الشهية.
  • فقدان في الوزن أو عدم اكتساب وزن.
  • صعوبة في التنفس.

يقوم الطبيب بتشخيص الارتجاع من خلال مراجعة الأعراض التي تظهر على طفلك إضافة إلى تاريخه الطبي. وفي حال لم تختفي الأعراض حتى مع استخدام الأدوية المضادة للارتجاع يتطلب إخضاع الطفل لبعض الاختبارات التي يمكن أن تساعد الطبيب في تشخيص ارتجاع المريء. تشمل هذه الاختبارات ما يلي:

  • مراقبة درجة الحموضة في المريء: يقيس الطبيب أو الممرضة درجة الحموضة في مريء الطفل من خلال وضع أنبوب رفيع مرن يصل إلى المعدة من الأنف. ويتم من خلال نهاية الأنبوب قياس كمية الحمض التي تصل إلى المري والوقت الذي يحدث فيه ذلك. قد يبقى الأنبوب في مريء طفلك حوالي 24 ساعة.
  • تنظير الجهاز الهضمي العلوي: يتم من خلال منظار داخلي، وهو عبارة عن أنبوب طويل ومرن مزود في نهايته بضوء وكاميرا. يمّكن الطبيب من خلاله من رؤية المريء والمعدة والجزء الأول من الأمعاء الدقيقة، كما يمكنه أخذ خزعة (عينات من الأنسجة).
  • التصوير بالأشعة السينية: يقوم الطبيب بتتبع الباريوم الذي يعطى للطفل من أجل أخذ عدة صور بالأشعة السينية للمري والمعدة.
  • فحص تفريغ المعدة: لتحديد مدى سرعة إفراغ المعدة من خلال إعطاء الطفل مشروبًا يحتوي على مادة مشعة غير ضارة للطفل ليتم تحديد مدى سرعة خروج المادة من المعدة من خلال كاميرا أو ماسح ضوئي يستخدم لهذا الغرض.

شاهد أيضًا: الحل السحري للتخلص نهائيا من الترجيع عند الرضع

أفضل علاج ارتجاع المري عند الرضع بالأعشاب

علاج ارتجاع المري عند الرضع بالأعشاب
علاج ارتجاع المري عند الرضع بالأعشاب

تتضمن بعض العلاجات الطبيعية للارتجاع بعض الأعشاب والمكملات الغذائية المتوفرة. لكن مع ذلك عليك استشارة طبيب طفلك قبل استخدام أي منها، إليك مجموعة من الأعشاب المستخدمة لهذا الغرض:

  • زيت النعناع: بشكل عام يستخدم النعناع منذ القدم للتخفيف من الغثيان والصداع ونزلات البرد وعسر الهضم. وأظهرت الأبحاث نتائج إيجابية في علاج ارتجاع المري، مع العلم أنه يجب الانتباه إلى عدم إعطاءه مع مضادات الحموضة لأن ذلك يمكنه أن يزيد من الحموضة المعدية.
  • جذر الزنجبيل: من المعروف أن جذر الزنجبيل يستخدم لعلاج الغثيان وأمراض الجهاز الهضمي الأخرى بما فيها حرقة المعدة وارتجاع المري. ويعتقد أنه يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات مما يخفف من تهيج المريء. لكن عليك الانتباه إلى عدم الإكثار منه لأن ذلك يسبب حرقة المعدة.
  • أعشاب أخرى: إضافة إلى ما سبق يوجد العديد من الأعشاب والنباتات التي تستخدم بشكل تقليدي لعلاج ارتجاع المري لكن القليل منها الذي أثبت فعاليته علميا، ومن هذه الأعشاب:
      • زهرة البابونج.
      • نبات حليب الشوك.
      • جذر عرق السوس.
      • بلسم الليمون.
      • نبات بقلة الخطاطيف.
      • الكركم.
      • نبات الكراوية.
      • نبات حشيشة الملاك.

شاهد أيضًا: متى يتوقف ترجيع الرضيع

علاجات طبيعية لارتجاع المري عند الرضع

علاجات طبيعية لارتجاع المري عند الرضع
علاجات طبيعية لارتجاع المري عند الرضع

إليك بعض العلاجات الطبيعية للارتجاع:

  • وضع الطفل بشكل مستقيم قدر الإمكان أثناء الرضاعة، وفي حال كان يعتمد على الرضاعة الصناعية عليك الانتباه إلى اختيار زجاجة حليب مناسبة تقلل الهواء الداخل لها.
  • احرص على أن يكون جسم الطفل مرتفعا بعد الرضاعة للتجشؤ.
  • حافظ على إبقاء طفلك بوضع شبه مستقيم أثناء النوم.
  • كما يمكن أن يساعد اتباع الأم المرضعة نظاما غذائيا يقلل من ارتجاع الطفل ويمكن أن يختفي تماما. وذلك بالابتعاد عن فول الصويا والقمح ومنتجات الألبان والكافيين.
  • عدم زيادة كمية الحليب الموصى بها سواء كان الحليب الصناعي أو حليب الثدي.
  • إعطاء طفلك وجبات متكررة بمقدار صغير، هذا سيكون أسهل على معدته ويقلل من ارتجاع المري.
  • تجنب الملابس الضيقة التي تضغط بشكل كبير على بطنه.
  • إبعاد الطفل عن الأماكن التي تعرضه لدخان السجائر.

في حال لم تعطي العلاجات السابقة نتيجة فعليك استشارة الطبيب ليصف لطفلك الدواء المناسب له. كما يمكن أن يحدث خلال الولادة اختلال في العمود الفقري لطفلك مما يؤدي ذلك إلى الضغط على الأعصاب التي تتحكم بالمريء والمعدة مسببا بذلك الارتجاع. لذا في هذه الحالة يحتاج مراجعة الطبيب لعلاج ذلك الاختلال.

مع أن كل العلاجات السابقة آمنة ويمكن تجربتها، لكني ما زلت أعتبر أن أفضل علاج ارتجاع المري عند الرضع بالأعشاب يحتاج للمزيد من الدراسات والأبحاث التي تؤكد نجاعة تلك الأعشاب في العلاج. لذلك وريثما يتم إثبات ذلك علميًا يفضل في حال الشعور بالقلق مراجعة الطبيب.

شاهد أيضًا: كيف تتعاملين مع القيء المتكرر عند الأطفال الرضع

143 مشاهدة