موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

ما طرق تعديل رأس الطفل الرضيع

Methods for adjusting the head of a newborn baby

إن تعديل رأس الطفل الرضيع غير المتساوي أمر يشغل الأمهات، حيث يولد طفل من بين ثلاثة أطفال مع شكل رأس غير متساوٍ، وذلك بسبب عظام الجمجمة الطرية عنده التي من الممكن أن تتعرض لضغط خلال مرور المولود عبر قناة الولادة، مما يجعل رأسه مسطحًا وغير متساويًا وهذا ما يسمى بمتلازمة الرأس المسطح. وأيضًا قد يتغير شكل رأس الطفل بعد الولادة نتيجة الضغط عليه أثناء النوم. وتتطلب هذه الحالات الرعاية المنزلية أو بعض التقنيات العلاجية من أجل عودة رأس الطفل الرضيع إلى شكله الطبيعي. ويتم ذلك خلال الأشهر الستة الأولى من عمر الطفل الرضيع. وفي العادة لا يؤثر تغير شكل رأس الطفل على نمو الطفل وتطور دماغه. ولكن ترغب الأم في تعديل رأس مولودها لأنها تحب أن تراه في أحسن شكل وحال.

فما هي متلازمة الرأس المسطح؟ وما هي أسباب شكل رأس الرضيع غير المتساوي؟ وما طرق تعديل رأس الطفل الرضيع؟ وهل رأس الطفل الرضيع غير المتساوي مدعاة للقلق؟ أسئلة عديدة تشغل الأمهات سنجيب عنها في مقالنا التالي.

ما هي متلازمة الرأس المسطح

متلازمة الرأس المسطح
متلازمة الرأس المسطح

في الواقع إن متلازمة الرأس المسطح هي مشكلة تحدث عند الرضيع أثناء الولادة الطبيعية، حيث تكون عظام الرأس والجمجمة طرية جدًا، وتتعرض للضغط خلال مرور المولود عبر قناة الولادة، فيسبب ذلك الضغط تسطحًا في رأس الطفل. بالإضافة إلى أنه في الأشهر الأولى من حياة الرضيع عندما يفضل الرضيع النوم على جهة محددة من رأسه باستمرار يحدث عنده ما يسمى الرأس المسطح. ويمكن معرفة تسطح رأس الرضيع من خلال النظر إلى رأسه فتبدو خلفية رأسه مسطحة من ناحية أكثر من الأخرى، والأذن في جهة الرأس المسطحة تكون مدفوعة نحو الأمام، ولكن هذه الحالة قابلة للعلاج في المنزل.

اقرأ أيضًا: هل يحتوي حليب الأم على الحديد

أسباب شكل رأس الرضيع غير المتساوي

توجد بعض الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى عدم تساوي في شكل رأس الطفل الرضيع، ونذكر منها:

  • الضغط المتكرر على جهة من رأس الطفل نتيجة استلقائه عليها بشكل مستمر.
  • وضعية الجنين داخل الرحم الذي يمكن أن يضغط على رأسه.
  • كمية السائل المحيط بالجنين منخفضة، فيكون لديه مساحة كبيرة للتحرك، وهذا ما يؤدي إلى حدوث خلل في شكل رأسه.
  • الحمل بعدة توائم في نفس الحمل.
  • ضعف في عضلات الرقبة الذي يمكن أن يسبب ميلان الرأس باتجاه واحد.
  • الولادة المبكرة للطفل، حيث تكون عظامه غير مكتملة، ويكون أكثر عرضة لحدوث خلل في شكل رأسه.
  • ترك الطفل وقت طويل على مقعد السيارة، أو المقاعد الهزازة المخصصة للأطفال.

اقرأ أيضًا: أسباب ارتفاع هرمون الغدة الدرقية عند الأطفال وعلاجها

طرق تعديل رأس الطفل الرضيع

طرق تعديل رأس الطفل الرضيع
طرق تعديل رأس الطفل الرضيع

في الواقع يمكن تعديل رأس الطفل الرضيع بالطرق المنزلية أو ببعض التقنيات العلاجية باستشارة الطبيب.

  • الطرق المنزلية وتتضمن:
    • وضع الطفل على ظهره خلال النوم مع تبديل اتجاه الرأس كل ساعة.
    • حمل الرضيع أثناء الرضاعة كل مرة في جهة بالتبادل، وتقليل الضغط على رأسه أثناء الرضاعة.
    •  يمكن حمل الطفل بعد استيقاظه من أجل تخفيف الضغط على رأسه.
    • وضع الطفل الرضيع على بطنه أثناء اللعب. مع التأكد من أن بطن الطفل على سطح ثابت وصلب.
    • تقليل الوقت الذي يقضيه الطفل في مقاعد الأطفال وحاملاتهم لتقليل الضغط على رأسه.
    • حمل الطفل الرضيع بأذرع بديلة في كل مرة.
  • التقنيات العلاجية تكون باستشارة الطبيب إن لم تفلح الطرق الأخرى وتتضمن:
    • خوذة تعديل الرأس: حيث يصفها الطبيب من أجل تصحيح شكل جمجمة الرضيع. فتقوم هذه الخوذة بتوجيه النمو في جهة الرأس المسطحة، والعمر الأمثل لاستخدام هذه الخوذة من 3 إلى 6 أشهر.
    • استخدام مخدة تعديل الرأس التي تعمل على تقويم تلك المساحة المسطحة من رأس الطفل، وتساعده على النوم براحة أكبر، حيث صممت تلك الوسادة المدمجة لدعم جمجمة الطفل، والمساعدة على توزيع الوزن بالتساوي على رأس الطفل.
    • سرير بلاجيو: يتم تصميمه للأطفال الذين يعانون من الرأس المسطح، حيث يتم وضع الطفل عليه أثناء استلقائه على ظهره، فيساعد على دعم عضلات الرقبة، وخلق مساحات تعيد تشكيل رأس الطفل الرضيع بشكل طبيعي.
    • قد يتطلب الخلل في شكل الرأس الناتج عن تعظم الدروز الباكر علاجًا جراحيًا، حيث تتيح الجراحة للدماغ أن ينمو ويتطور بشكل طبيعي.

وعادةً ما يتحسن الرأس المسطح عند الرضيع بعد عدة أشهر من العلاج، وقد لا يعود إلى شكله المثالي تماما، لكن يتحسن مظهر رأس الطفل عندما يصبح أكثر حركة ومع نمو شعره.

اقرأ أيضًا: الطول الطبيعي للطفل ووزنه

كيفية التعامل مع رأس الرضيع في الشهر الأول من عمره

في الحقيقة إن رأس الطفل الرضيع حساس جدًا، بالإضافة إلى أنه يتطلب عناية فائقة خاصة في الشهر الأول عقب الولادة. ويوجد عدة نصائح يجب اتباعها وتتضمن:

  • ينصح بعدم حمل الرضيع كثيرًا خلال الشهر الأول من عمره إلا عند الحاجة، وحمله برفق وهدوء، وذلك بوضع اليد أسفل رأسه مع تجنب الضغط عليه بالأصابع.
  • الانتباه إلى وقت نومه فيجب عدم تركه نائم لفترة طويلة في نفس الوضعية وعلى نفس الجهة، بل يجب تغيير الوضعية كل نصف ساعة.
  • الحذر عند الاستحمام، حيث يجب أن يتم وضع اليد تحت رأسه. ويفضل شراء أدوات الاستحمام الخاصة للرضيع بما فيها البانيو الذي يحوي على وسادة الرأس التي تمنع الضغط على رأس الرضيع.
  • تجنب استخدام فرشاة الشعر لتصفيف شعر الرضيع في الشهر الأول من عمره، لأنها يمكن أن تسبب له أذية في رأسه.
  • يجب عدم هز الرضيع باستمرار لأن الهز يمكن أن يؤثر على رأس الرضيع ويسبب له أضرارًا.

اقرأ أيضًا: متى تختفي الصفراء عند الأطفال

هل رأس الطفل غير المستوي مدعاة للقلق

في الحقيقة ليست كل حالات عدم تساوي شكل رأس الطفل الرضيع تدعي للقلق، فقد لا تسبب المنطقة المسطحة الناتجة من الضغط عليها خللًا في الدماغ أو مشاكلًا في نموه. لكن تسطح الرأس الناتج عن تعظم الدروز الباكر هو من أخطر الحالات. فهو يزيد من خطر النوبات العصبية عند الطفل إضافة إلى أنه قد يسبب الضعف المعرفي والعمى عنده. ويتم تشخيص تعظم الدروز الباكر بإجراء فحص بواسطة الأمواج فوق الصوتية للجمجمة، أو عن طريق التصوير بالرنين المغناطيسي، أو التصوير المقطعي وتتطلب هذه الحالة علاجًا جراحيًا يتم من خلاله فصل العظام المندمجة في الدماغ كي ينمو الدماغ ويتطور بشكل طبيعي.

في النهاية يمكننا القول إن تعديل رأس الطفل الرضيع تعتبر مسألة تجميلية في أغلب الأحيان، وهي قابلة للعلاج في المنزل لعدة أشهر حتى يعود شكل رأس الرضيع إلى حالته الطبيعية.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.