موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

أورام الدماغ لدى الأطفال الأعراض والأسباب

Brain tumors in children symptoms and causes

تعد أورام الدماغ لدى الأطفال عبارة عن كتل أو خلايا غير طبيعية تظهر في دماغ الطفل أو الأنسجة المحيطة والقريبة منه. حيث توجد العديد من التصنيفات منها الخبيثة ومنها الحميدة. لذلك تعتبر هذه الأورام الناتجة عن الكتل الأكثر شيوعاً لدى الأطفال، ذلك لأن مكان وجودها في الدماغ قد يسبب إعاقة ذهنية أو عصبية لدى الطفل. لهذا سنقوم بالتعرف على أورام الدماغ لدى الأطفال وأهم الأسباب والأعراض وطرق العلاج، وفرص الشفاء التي تعتمد على نوعية الورم وموقعه داخل الدماغ.

أصناف أورام الدماغ لدى الأطفال

يوجد الكثير من التصنيفات لأورام الدماغ لدى الأطفال التي تتمثل وفق التالي:

  • ورم الدماغ النقيلي: يبدأ هذا النوع من الأورام في أجزاء أخرى من الجسم حتى يصل إلى الدماغ.
  • الأورام الحميدة: يعتبر هذا النوع من الأورام بطيء النمو وغير سرطاني ومؤذ، لكن لازال هناك صعوبة في علاج الأورام الحميدة إذا كانت تنمو في مناطق معينة من الدماغ أو حوله.
  • الأورام الخبيثة: يعد هذا النوع من الأورام سرطانيًا شديد العدوانية. حيث ينمو وينتشر بسرعة في المناطق القريبة من مكان الورم الأصلي وقد يصل إلى مناطق أخرى في الدماغ.

أسباب أورام الدماغ لدى الأطفال

"أهم

في معظم الحالات لا يعرف السبب الدقيق وراء ظهور ورم الدماغ لدى الأطفال، لكن أغلب الحالات هي عبارة عن أورام دماغية أولية تبدأ بالظهور في الدماغ أو في الأنسجة المحيطة أو القريبة منه. حيث يبدأ ظهور الأورام عندما يكون للخلايا الطبيعية طفرات في الحمض النووي. بالتالي تسمح هذه الطفرات لبعض الخلايا بالنمو والانقسام بمعدلات كبيرة والاستمرار بذلك حتى القضاء على الخلايا السليمة. لذلك ينتج لدينا كتلة من الخلايا غير الطبيعية تشكل ما يعرف بالورم.

أغلب حالات الإصابة بأورام الدماغ الأولية لدى الأطفال يكون سببها غير معروف، بينما توجد أنواع أخرى منه على سبيل المثال: الورم الأرومي النخاعي، والورم البطاني العصبي، تكون الأكثر شيوعاً لدى الأطفال. أيضاً يعزز التاريخ المرضي للعائلة من خطر الإصابة بهذا المرض.

أعراض أورام الدماغ لدى الأطفال

تختلف الأعراض بحسب حجم الورم وموقعه وسرعة نموه. لذلك نستعرض بعض الأعراض والعلامات الأكثر شيوعاً لورم الدماغ:

  • نوبات صداع متتالية، قد تصبح مع مرور الزمن أكثر وأشد تكراراً.
  • القيء أو الغثيان.
  • الشعور بضغط في الرأس، وظهور مفاجئ لمشاكل في البصر كالرؤية المزدوجة.
  • ظهور بقعة رخوة كبيرة في جمجمة الرضيع الذي لم يكتمل التحام عظام جمجمته.
  • حركة غير طبيعية للعين.
  • صعوبة في الكلام.
  • فقدان الشهية، أو مشاكل في البلع، وأحياناً صعوبة في الرضاعة.
  • مشاكل في المشي والاتزان.
  • ضعف في الإحساس بالذراع أو الساق وأحياناً انعدامه.
  • مشاكل في الذاكرة.
  • مشاكل في السمع.
  • الخمول والشعور بالنعاس.
  • مشاكل في النشاط العقلي.
  • الدخول في غيبوبة والموت إذا لم يتم علاج الورم.

اقرأ أيضاً: ما طرق تعديل رأس الطفل الرضيع

آلية تشخيص أورام الدماغ لدى الأطفال

"آلية

في حال الاشتباه بوجود أورام في الدماغ، يلجأ الأطباء عادةً إلى الطرق التالية:

  • الفحوصات الطبية: منها التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي الذي يفيد في التحري عن الورم، وذلك باستخدام مادة ظليلية تحقن في الوريد تسهم في جعل الصور أكثر وضوحاً.
  • الخزعة: عبر إزالة عينة من الورم للكشف عن نوع الخلايا وتحديد عدوانيتها. في حالة تواجد الورم في مكان حساس يتم أخذ الخزعة بحذر شديد بإبرة رفيعة من خلال ثقب.
  • البزل القطني: يستخدم في بعض الأحيان لتحديد مدى وصول خلايا الورم إلى السائل النخاعي أو عندما يكون تشخيص المرض غير واضح، ذلك عن طريق أخذ عينة من السائل النخاعي وفحصها تحت المجهر.

طرق علاج أورام الدماغ لدى الأطفال

كما ذكرنا سابقاً أسباب وأعراض أورام الدماغ عند الأطفال. سنتعرف الآن على طرق العلاج:

  • العلاج بالجراحة: تحتاج أغلب أورام الدماغ لدى الأطفال التدخل الجراحي وذلك لإزالة أكبر كم ممكن من الورم بالدرجة الأولى للتخفيف من الضغط داخل الجمجمة. وتختلف مدة الشفاء من طفل لآخر، حيث يتحسن الأطفال الذين حصلوا على علاج سريع بعد الجراحة مباشرةً؛ بينما قد يعاني بعضهم من مشاكل معينة كضعف العضلات، لكنها تختفي غالبًا بعد مدة معينة من الجراحة. وأحياناً قد يحتاج الطفل بعد الجراحة إلى بعض العلاجات الطبيعية والمهنية لتسريع عملية الشفاء.
  • العلاج الإشعاعي: يتم فيه تسليط الإشعاع على مكان الورم والأنسجة المحيطة به. كذلك تتطلب بعض أنواع الأورام إشعاعًا إضافيًا للدماغ والحبل الشوكي بشكل كامل.
  • العلاج الكيميائي: يستخدم لعلاج أنواع كثيرة من أورام الدماغ من ضمنها الأورام الشديدة وعالية الدرجة، حيث يمكن إعطاؤه على شكل أقراص أو عبر الوريد بشكل مباشر في السائل النخاعي، أو حقنه مباشرةً في التجويف المتبقي بعد التدخل الجراحي لاستئصال الورم.
  • العلاج الإشعاعي بالبروتون: يعتبر هذا العلاج مناسبًا للأطفال المصابين بأورام الدماغ، ذلك لأن الدماغ يكون في طور النمو وحساس لتأثيرات الجرعات المنخفضة والمتوسطة من الإشعاع. حيث يقدم هذا العلاج إشعاعاً أعلى من الأشعة الموجهة للدماغ، ويقلل من تعرض أنسجة الطفل السليمة للأشعة وكذلك الآثار الجانبية الناتجة عنه.

اقرأ أيضاً: غذاء المرضعة لتسمين الرضيع

مضاعفات أورام الدماغ لدى الأطفال

هناك بعض المضاعفات التي من الممكن أن يعاني منها الطفل. نذكر منها:

  • مشاكل قد تصيب المخ أو الجهاز العصبي. على سبيل المثال، مشكلات في البصر أو قوة العضلات.
  • ظهور مشاكل ما بعد الجراحة كالنزيف والمشاكل المتعلقة بالتخدير العام.
  • مشاكل في النمو والتعلم.
  • العقم.
  • عودة الورم أو نمو أورام أخرى في المستقبل.

في النهاية يجب التأكيد على المتابعة الحثيثة والمستمرة للطفل المصاب بورم في الدماغ من قبل الطبيب المختص. كذلك يلعب العلاج المكثف والتدخل الطبي السريع دوراً مهماً في الوصول إلى أفضل نتيجة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.