موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

ابنتي لا تتوقف عن الرضاعة

ابنتي لا تتوقَّفُ عن الرضاعةِ فماذا أفعلُ؟ قامت جارتي بفِطَامِ طِفلها عندما أصبح عُمرُه بعُمر ابنتي. إذًا هل تأخرت بالفطام عن الرضاعة؟ ماذا سيحدثُ إن أرضعتُ طفلي أيامًا أكثر من اللازم؟ كم ستطولُ فترة الفطام؟ وما هي الطريقة التي أمنع بها طفلي عن الرضاعةِ ليلًا. لمرحلة الفطامِ الكثيرُ من الخصوصيَّةِ ويجب أن يكون قرارُ التوقف عن الرِّضاعة شخصيًا فلا دخل للأهل أو العاداتِ به. بل إن هذا القرار يجب أن يأتي ليُلَّبي حاجاتك وحاجاتِ طفلكِ. ولاتخاذه بشكلٍ صحيحٍ يجب عليك مراعاةُ العديد من العوامل التي سنتحدثُ عنها في هذا المقال. لنساعدك في هذه الخطوةِ الهامَّة التي ستمنحكُ وتمنح طفلك الكثير من الاستقلاليّة.

ابنتي لا تتوقف عن الرضاعة

بعد أن أتمَمتِ رضاعةَ طفلكِ لمدة ست شهورٍ أو أكثرَ. هل حان الوقت للتوقُفِ عن الرضاعة؟ تنصحُ منظمة الصحة العالمية WHO بإتمامِ رضاعةِ الطفل حتى العامين. بينما تنصحُ الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال AAP بالإرضاع حتى العامِ. وكِلا المنظمتين تتيحان للأمِّ حرية اختيار الوقت المناسب لها ولطفلها إذا أرادت إطالة فترة الرضاعة. إذًا لا يوجد وقتٌ محددٌ للفطام.

بعد إدخال الطعام الصلب تستطيع الأم تخفيف الرضاعة الطبيعية شيئًا فشيئًا. قد يساعدك الطفل عندما يفقد اهتمامهُ بحليب الأم ويستمتع بتجربة الأكلِ الصُّلب. لكن ذلك لا يحدث قبل أن يبلغَ عمرهُ السنةَ والنصف. وبالمقابل يكون الفطام صعبًا نوعًا ما عند البعض إذ يختلف ذلك بشكلٍ كبيرٍ بين الأطفال. وهنا تحتاج الأم إلى الحزمِ في اتخاذ القرارات الصحيحة. ولا يجب أن تتراجع عن قرارها لأن ذلك يضعفُ موقفها أمام طفلها ويصعب العمليَّة كثيرًا عليها.

شاهد أيضًا: علاج تقرح الحلمتين أثناء الرضاعة

ابنتي لا تتوقف عن الرضاعة
ابنتي لا تتوقف عن الرضاعة

أضرار الرضاعة الطبيعية أكثر من سنتين

كما ذكرنا فإن المنظماتِ الخبيرةَ والمتخصصةَ بمجال الرضاعة لم تحدد كثيرًا مضار إطالة سنوات الرضاعة. لكن ذلك لا ينفي وجود صعوباتٍ تواجهها الأمٌّ في الحياةِ العمليةِ. سنذكر أهمها هنا:

  • تفضيلُ الرضاعة الطبيعية على الأكل الصلب: يبتعدد الطفل في هذه الحالة عن الغذاء ويختار الحليب دائمًا. لكن يحتاج الطفل بعد إتمام شهورهِ الستة بصحةٍ وخيرٍ إلى إدخال الأطعمة الصلبة وذلك بشكل تدريجيٍّ. إذ لا يعود حليب الأم كافيًا له في هذه المرحلة فهو فقيرٌ ببعض الفيتامينات والعناصرِ الهامة لنموه.
  • ارتباط الطفل عاطفيًا بأمه: بقاء الطفل إلى جانبكِ طوال الوقت يزيد اعتمادهُ عليك في كلِّ أموره. فتضعف استقلاليته.
  • آلام الرضاعة: في هذه المرحلة تبدأ الأسنان اللبنية بالظهور وذلك يسبب الكثير من الآلام للمرضع. كما أن الطفل يصبح أقوى. كل ذلك يصعب الرضاعة على الأم.
  • تقليل الخصوبة: يعد الإرضاعُ مانعَ حملٍ طبيعيٍّ. يصعب ذلك عليك مهمةَ الحملِ إذا كنت تريدين طفلًا آخر.
  • الصعوبات الاجتماعية: قد تريدين العودة لمتابعة عملك بعد رحلتك المميزةِ في الولادة والإرضاع. كما أن الإرضاعَ يفرض تحديَّاته الخاصة في زياراتكِ للأهل والأصدقاء.

شاهد أيضًا: حبوب ريليف والرضاعة

كيف أفطم طفلي عن الرضاعة

بعد أن أجبنا باقتضابٍ على سؤال ابنتي لا تتوقف عن الرضاعة ماذا أفعل؟ حان الوقت للخوض في التفاصيل ومعرفة الخطواتِ العملية والفعلية التي ستساعدك على فطام طفلكِ. اعلمي أنه باتباعك هذه القواعد سيصبح الفطام سهلًا، وتدريجيًا سيتعود طفلك على المرحلةِ الجديدة من حياته. من أهم النصائحِ في هذا المجال:

  • الفطام التدريجي للطفل: إن أصعب ما على الطفل هو تغيير روتينه الغذائي دفعةً واحدةً. وهو خطأٌ ترتكبه الكثير من الأمهات. عليك بالمقابل إلغاء رضعةٍ واحدةٍ واستمري على هذا المنوالِ أسبوعًا كاملًا قبل أن تلغي موعد رضعةٍ أخرى.
  • قللي الرضعات النهاريةَ أولًا: يبقى للتوقف عن الرضاعةِ الليلية بعض الصعوبات إذ أنها مرتبطةٌ بروتين نومِ الطفل وحاجته للأمان لذلك ابدأي بتخفيف الإرضاع في النهار أولًا.
  • امنعي عنه الرضاعة عندما تكونين خارج المنزل: لا تسمحي لطفلك في هذا العمر بالرضاعة وأنتما خارج المنزل. وحاولي إشغاله بنشاطات كثيرة في الحديقة أو مع الأطفال الآخرين لأن ذلك سيشغله عن الرضاعة الطبيعية.
  • ابتعدي عن مرمى نظره: رؤيته لك ستذكره بالرضاعة. امنحيه بعض الوقت مع أخوته ووالده. وتفرغي لأعمالٍ أخرى بعيدًا عنه.
  • تحدثي مع طفلك: أخبري طفلك أنه أصبح كبيرًا وأن عليه الاعتماد على نفسه وأخبريه عن الوجبات اللذيذة التي يستطيع تناولها بدلًا من الرضاعة الطبيعية.

شاهد أيضًا: جدول الرضاعة الطبيعية

ابنتي لا تتوقف عن الرضاعة
ابنتي لا تتوقف عن الرضاعة

كيف أمنع طفلي من الرضاعة ليلا

قد يكون الفطامُ ليلًا هو أصعب ما في هذه المهمة. خصوصًا أن بعض الأطفال لا ينامون بدون الرضاعةِ أو يستيقظون من أجلها. لكن سنساعدك ببعض الخطوات والنصائح التي من أهمها:

  • حددي الوقت الذي يحتاجه طفلك في الرضاعة الليلية وخففيه 2-5 دقائق كل ليلة.
  • حددي الكمية التي يرضعها طفلك كل ليلة وخففي هذه الكمية تدريجيًا كل ليلتين بحدود 20-30 مل.
  • يمكنك التوقف عن الرضاعة الليلية عندما تصبح مدة الرضعة 5 دقائق وتكون الكمية قد أصبحت 60 مل.
  • إذا كان طفلك يستيقظ ليلًا ليرضع، اطلبي المساعدة من زوجك ليستيقظ بدلًا منك.
  • افصلي سرير طفلك عن سريرك ثم يمكنك نقله إلى غرفة نوم أخرى. كل ذلك يجب أن يتم تدريجيًا وبكثير من الترغيب والحنان.
  • قدمي له وجبة قبل النوم ذلك سيساعده على إتمام الليل دون الشعور بالجوع. يمكنك مثلًا إعطاؤه كوبًا من الحليب لتتجاوزي هذا الأمر.

شاهد أيضًا: الرضاعة والحمل في نفس الوقت

كم يستغرق الفطام عن الرضاعة

للأسف لا يوجد جواب محدد لهذا السؤال. قد يأخذ الفطام أيامًا أو حتى أسابيع وأشهر. قد تصل المدة في أقصاها إلى 6 أشهر. لذلك على الأم أن تتحلى بالصبر. ولكن ليس الأمر مستحيلًا كما تتخيل بعض الأمهات. قد تطول الفترة بسبب صعوبة إقلاع الطفل عن الرضاعة ليلًا. كما أن الحزم عامل أساسي لتقصير هذه الفترة.

شاهد أيضًا: ما تأثير الرضاعة على صحة الأم

بعد إجابتنا عن سؤال ابنتي لا تتوقف عن الرضاعة ماذا أفعل؟ وإبحارنا في المواضيع المتعلقة بفطام الطفل عن الرضاعة. لا يسعنا إلا أن نتمنى دوام الصحة لكِ ولطفلكِ وأن تمر هذه المرحلة بأسهل مما تتخيلين.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.