موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

كيف تتعاملين مع ارتجاع رضيعك في الشهور الاولى

how do you deal with your baby's regurgitation in the first months?

لا تقتصر الإصابة بأحد أنواع الارتجاع على الكبار فقط، بل من الممكن أن يحصل مع الصغار والرضع أيضاً. وإنّ ارتجاع الأطفال الرضع سبب للإرهاق للأم وطفلها معًا، حيث يستمر الرضع بالبكاء وسيفقد وزنه تدريجيًا، مما سيؤخر نموه وتطوره الذهني والروحي. سنتعرف في هذا المقال على طريقة التعامل مع ارتجاع رضيعك في الشهور الأولى. فالارتجاع هو عبارة عن رخاوة في العضلات السفلى القابضة للمريء، وهذا يتسبب في ارتجاع عصارة المعدة إلى المريء، وقد يتسبب في حدوث القيء. ويتميز الارتجاع للرضع بطرح كمية من حليب الرضاعة، ويحصل بالعادة خلال ساعة من عملية الرضاعة، وذلك نتيجة عدم اكتمال تكون الصمام الماسك للمعدة. ويكتمل نمو هذا الصمام في أغلب الحالات خلال المدة من 6 أشهر حتى السنة من عمر الرضيع.

كيف تتعاملين مع ارتجاع رضيعك في الشهور الأولى

كيف تتعاملين مع ارتجاع رضيعك في الشهور الأولى
كيف تتعاملين مع ارتجاع رضيعك في الشهور الأولى
  • تأكدي ألا ترضعي رضيعك أكثر من حاجته حتى لا يحصل لديه ارتجاع، ولكن من المفضل إرضاع طفلك كميات أقل مع زيادة عدد الرضعات.
  • أمسكي رضيعك بزاوية تزيد عن 45 درجة وقت الرضاعة.
  • احرصي على تجشئة الرضيع بعد إطعامه فوراً، ومن الأفضل خلال إطعامه أيضًا.
  • تأكدي ألا ينام الرضيع بعد الأكل فورًا، بل ضعيه بشكل قائم لفترة تزيد عن نصف ساعة.
  • ابتعدي عن إلباس رضيعك ثيابًا ضيقة على بطنه، حتى لا تزيد فرصة حصول الارتجاع.
  • اجلسي الرضيع في وضع ساكن بعد إطعامه، أي لا تحركيه بقوة حتى لا يرتجع.

اقرأ أيضًا: ما أسباب ظهور تورم طري في رأس الرضيع

كيف يحصل ارتجاع الأطفال الرضع

يحصل ارتجاع المريء عندما يرجع الحليب الذي رضعه رضيعك إلى المريء، حيث يُخرج الرضيع كميات من حليب الرضاعة إما إلى المريء فقط أو قد يصل الحليب إلى فمه أيضًا. وذلك نتيجة عدم اكتمال الصمام الماسك للمعدة ما يؤدي إلى رخاوة به بشكل مؤقت ورجوع بعض الحليب إلى فم الرضيع عندما يمتلئ بطنه. ومع مرور الزمن يكتمل نمو هذا الصمام حتى يتوقف الارتجاع بشكل كامل.

اقرأ أيضًا: أفكار لترتيب أغراض الأطفال الرضع

أنواع ارتجاع الأطفال الرضع

أنواع الارتجاع عند الرضع
أنواع الارتجاع عند الرضع
  • ارتجاع فسيولوجي: قد يعاني رضيعك من هذا النوع من الارتجاعات حتى عمر ستة أشهر، وذلك بسبب عدم اكتمال تكون العضلات السفلى الماسكة للمريء. وهذا يتسبب في ارتجاع ما تحتويه المعدة إلى المريء من جديد؛ وقد يصل الأمر إلى حصول قيء. لا يُشكل هذا النوع أي مخاطر على حياة الرضيع. وتقل أعراض الارتجاع الفسيولوجي بالتدريج مع بلوغ طفلك الستة أشهر من عمره. لذا، ينصح بمتابعة حالة الارتجاع مع الطبيب للاطمئنان على الرضيع.
  • ارتجاع مرضي: يتميز هذا النوع بكثرة عدد وكميات التقيؤ التي تحصل للطفل بعد الرضاعة، ما يسبب نتائج سلبية على الرضيع، حيث يفقد وزنه بشكل واضح وقد يصل الأمر إلى القيء المدمّى. وعند الوصول إلى هذه الحالة ينصح بفحص الرضيع فحصًا دقيقًا من خلال طبيب الرضيع الخاص لاختيار طرق العلاج المناسبة لهذا الأمر.
  • ارتجاع بسبب الحساسية: يحصل هذا النوع بسبب إصابة الطفل بالحساسية من البروتينات الحيوانية التي لا يستطيع الطفل هضمها. في هذه الحالة يوصى بالتوقف عن إرضاع الرضيع رضاعة طبيعية لفترة حوالي خمسة عشر يومًا. فإذا حصل تحسن في حالة رضيعك سيكون الرضيع مصابًا بهذا النوع من الحساسية، وسوف تكونين مضطرة لإرضاع الطفل صناعيًا بنوعيات محددة لا تحتوي على المواد المسببة للحساسية. وذلك حتى يتعافى رضيعك من هذا النوع من الارتجاع.
  • الارتجاع بسبب عيب خلقي: يصاب الرضيع بهذا النوع بأغلب الأحيان في المنطقة الممتدة بين المعدة والمريء، وعلاجه يكون بعمل جراحي. ويجب متابعة الأمر بشكل متواصل مع طبيب الأطفال. كما ويُوصى بالتعامل بانتباه مع طفلك في هذه الوضع، حتى لا يسبب هذا الارتجاع مشاكل خطيرة في نمو العضلات والأعصاب.

أعراض ارتجاع الأطفال الرضع

  • من أعراضه الأساسية عند حديثي الولادة القشط والقيء.
  • سوف تلاحظين أن رضيعك يبكي كثيرًا وعصبي أو يبدو عليه عدم الراحة.
  • سماع صوت بلع في أوقات خارج وقت الرضاعة وذلك نتيجة ارتداد الحليب لفم رضيعك وبلعه مرة أخرى.
  • رفض رضيعك الحليب أو الرضاعة.
  • الخنفرة والانسداد في الأنف.
  • بالعادة يعاني الرضع المصابون بالارتجاع الصامت من قلة النوم.
  • خروج رائحة حمضية كريهة من فم الطفل.

اقرأ أيضًا: أعراض التسنين عند الاطفال الرضع وما هي طرق علاجه والتعامل معه

الفرق بين الارتجاع والقيء

القيء هو رجوع الطعام بقوة من المعدة إلى خارج الفم. ويرافقه انقباض في عضلات البطن وشحوب في الوجه ورجوع معظم محتويات المعدة. بينما الارتجاع هو عملية غير إرادية يحصل فيها ارتجاع الحليب من خلال الفم، وقد يكون بصورة سائلة متواصلة أو متقطعة بعد الرضاعة ولا يشعر فيها الصغير بأي وجع.

يعتبر القيء شيئاً طبيعيًا ولا يشكل خطورة إذا تكرر خلال فترات، ولم يتكرر بعد كل رضعة، ولم يؤثر على وزن الرضيع وشهيته للرضاعة. وقد يحصل بسبب حمل الرضيع بعد الرضاعة مباشرة أو بسبب إرضاعه أكثر من حاجته.

أنواع الارتجاع عند الرضع

أنواع الارتجاع عند الرضع
أنواع الارتجاع عند الرضع

في أغلب الحالات إجمالاً يتوقف ارتجاع رضيعك في الشهور الأولى بشكل تلقائي دون أن يسبب مشاكل صحية له. حيث يتوقف ارتجاع المريء من تلقاء نفسه مع بلوغ رضيعك عمر 12 شهرًا وحتى 14 شهرًا. وذلك بسبب اكتمال نمو وتكون حلقة في عضلة المريء والتي تغلق من تلقاء نفسها بعد عملية البلع؛ مما يمنع الأكل وبالتحديد حليب الرضاعة من العودة صعوداً إلى المريء والفم. ولكن إذا استمر الارتجاع لمدة أطول من ذلك وبلغ الطفل عمر 18 شهرًا ولم يتوقف يكون الأمر غير طبيعي. ويجب عندها مراجعة الطبيب المختص لتشخيص الحالة ووصف العلاج المناسب.

اقرأ أيضًا: كيفية اختيار الملابس الداخلية للرضع

لا يستدعي ارتجاع رضيعك في الشهور الأولى القلق في معظم الحالات، إذ يزيد وزن الأطفال بشكل طبيعي. لكن عليكِ المعرفة بأعراض ارتجاع المريء للرضيع وسرعة استشارة الطبيب إذا ظهرت أعراض ضيق عليه خلال الارتجاع أو اصفرّ لونه، أو إذا لاحظتِ عدم زيادة الوزن. وذلك لضمان أنه لا يعاني من مشاكل طبية أخرى. أما الأمر الأخطر، عندما يميل لون الارتجاع إلى اللون الأخضر، فهذا يشير إلى انغلاق في الأمعاء. وكذلك الارتجاع المرافق للدم يدل على حدوث نزف، وفي هذا الوضع يجب أخذ الرضيع إلى الطبيب المختص فورًا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.