موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

الفواكه المفيدة للمرضعة

Fruits that are useful for breastfeeding

ما هي الفواكه المفيدة للمرضعة؟ أحد التساؤلات التي تطرحها السيدة بعد ولادتها. فإنجاب طفل تجربة ممتعة جدًا ومع ذلك تواجه السيدات تحديات كبيرة في فترة الرضاعة لأن هذه المرحلة مهمة جدًا للأم والطفل في آن واحد. كما أن غذاء الأم المرضعة يؤثر على طفلها.
وفي مرحلة الرضاعة تحتاج الأم للكثير من العناصر الغذائية التي يتوفر معظمها في الفواكه بشكل طبيعي. ومن الجدير بالذكر يتكون الحليب الطبيعي في جسم الأم من المواد الغذائية في جسمها، فإذا كانت الأم تتناول الأطعمة المفيدة، وتتبع نظامًا غذائيًا متوازنًا ومتكاملًا يضمن لها ثبات نسبة المواد الغذائية في الحليب. وحرصًا منا على سلامتك وسلامة صغيرك سنتحدث في مقالنا اليوم عن الفواكه المفيدة للمرضعة والفواكه الممنوعة عنها تابع معنا.

أهمية التغذية الصحية للمرضعة

يأخذ الطفل الرضيع العناصر الغذائية الضرورية لنموه وصحته من حليب الأم. كما أن للرضاعة الطبيعية فوائد كثيرة للأم والطفل. إذ يحتوي حليب الأم على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الرضيع في الستة أشهر الأولى من عمره، كالكالسيوم والفيتامينات والماء وكذلك السكريات والمواد الدسمة، وأيضًا البروتينات الضرورية للنمو. وبناءً على ذلك فالتغذية الكافية للأم وتناولها الفواكه المفيدة للمرضعة أثناء الرضاعة أمر بالغ في الأهمية. لأن الرضيع يستمد كامل غذائه في الأشهر الأولى من عمره من حليب الأم فقط. لذا فحاجة الأم من السعرات الحرارية والكالسيوم وكذلك البروتينات تزداد في فترة الرضاعة. كما تزداد احتياجاتها من الفيتامينات كحمض الفوليك وفيتامين ب.

الفواكه المفيدة للمرضعة

الفواكه المفيدة للمرضعة
الفواكه المفيدة للمرضعة
تحتاج الأم المرضع إلى البروتينات والحبوب والخضروات، لأنها لا تتناول الطعام لها فقط بل لطفلها الرضيع. وأفضل الفواكه المفيدة للمرضع ما يلي:
  • البرتقال: من الفواكه المفيدة جدًا للمرضع لاحتوائه على فيتامين سي. كما أنه فيتامين هام للمرضع فهو يساعد على نمو الأسنان والعضلات عند الرضيع بشكل صحي وسليم. وكذلك يساعد فيتامين سي في علاج الأنسجة التالفة لدى الرضيع والأم المرضعة، وينصح بتناول الأم المرضع ما يقارب 120 ملغ من فيتامين سي يوميًا أي ما يقارب ثمرتين برتقال.
  • المشمش: يعتبر المشمش من الفواكه المفيدة أيضًا للأم المرضع لاحتوائه على فيتويستروغنز، وهي مادة مهمة جدًا للأم المرضع، حيث يساعد في تنظيم هرمونات إنتاج الحليب، مما يؤدي إلى زيادة إدرار الحليب. كما أن المشمش غني بفيتامين A وفيتامين C، وكذلك يحتوي على الكالسيوم والبوتاسيوم وهذه الفيتامينات تلعب دورًا هامًا في صحة الطفل والأم.
  • البابايا: وأيضًا البابايا فاكهة مفيدة جدًا للمرضع وتساعد على إنتاج الحليب، كما أنه غني بفيتامين سي
  • الموز: كذلك الموز فاكهة مفيدة جدًا للمرضع، فهو غني بالبوتاسيوم، مما يساعد في الحفاظ على توازن السوائل للمرضع. كما أنه غني بالألياف التي تساعد على منع الإمساك لدى الأم المرضع.
  • الأفوكادو: يساهم الأفوكادو في إدرار حليب الأم، فهو غني بالبوتاسيوم. حيث تحتوي ثمرة الأفوكادو الواحدة على 950 ملغ من البوتاسيوم. كذلك هو غني بالبروتين حيث تحتوي الثمرة الواحدة على 4 غ من البروتين، كما أنه مصدر هام للأحماض الأمينية التي تلعب دورًا هامًا في نمو خلايا الطفل والأم.
  • البطيخ الأصفر: من الفواكه المفيدة للمرضع أيضًا لاحتوائه على فيتامين ك وفيتامين ب، وأيضًا غني بالبوتاسيوم والمغنيسيوم. كذلك يحتوي على نسبة عالية من الماء الذي يساعد على توازن السوائل في الجسم وبقاء البشرة رطبة.
  • التين: التين غني جدًا بالعديد من المعادن، كالنحاس، والمغنيسيوم، والكالسيوم، والحديد، وكذلك البوتاسيوم، وهو أيضًا مصدر كبير للألياف وفيتامين ك وب 6.

أعراض تأثر الرضيع بحليب الأم

قد يتأثر الرضيع بنوعية الطعام الذي تتناوله الأم ولا تعرف الأم سبب المشكلة التي تكون بنوعية الطعام الذي تتناوله. وهذه أهم الأعراض التي تدل على تأثر الرضيع بغذاء الأم:
  • عدم قدرته على النوم.
  • الطفح الجلدي.
  • الإسهال.
  • الغازات.
  • القيء المستمر.
  • البراز الدموي.
  • البراز الصلب.
  • سيلان الأنف.
  • السعال.

نصائح للأم في مرحلة الرضاعة

نصائح للأم في مرحلة الرضاعة
نصائح للأم في مرحلة الرضاعة

 

سنقدم بعض النصائح للمحافظة على صحة الأم المرضع:
  • أخذ قسط من الراحة قدر المستطاع، كما يمكن للأم استغلال فترات نوم الطفل والنوم معه.
  • تناول نظام غذائي صحي للحفاظ على الطاقة الكافية، وكذلك الالتزام بأساسيات التغذية الصحيحة.
  • الابتعاد عن التدخين، إذ إن التدخين يحوي على مادة النيكوتين، التي قد تسبب نقص في إدرار الحليب كما تؤثر على نوم الرضيع.
  • تخفيف التوتر والضغط، وكذلك ممارسة الرياضة.
  • المحافظة على رطوبة الجسم من خلال شرب كميات كافية من العصائر والمياه.
  • عدم تناول البيض النيء أو غير المطبوخ جيدًا.
  • الابتعاد عن الحليب غير المبستر أو غير المغلي.
  • تجنب الأسماك الغنية بالزئبق، مثل: سمك القرش وأبو سيف.
  • احرصي على تجنب بعض أنواع الأطعمة التي تسبب المغص والغازات للرضيع،مثل: الملفوف والزهرة.
  • تناولي 5 أو 6 وجبات يوميًا، ثلاث وجبات رئيسية يتخللها وجبتين خفيفتين كقطعة فاكهة أو كوب من الحليب.
  • احرصي على تناول المكملات الغذائية مثل فيتامين د ولكن بعد استشارة الطبيب المختص.
  • عدم تناول أي نوع دواء في فترة الرضاعة إلا بعد استشارة الطبيب.
وفي ختام مقالنا اليوم الذي تعرفنا فيه على الفواكه المفيدة للمرضعة والفواكه الممنوعة عنها، وقدمنا بعض النصائح للأم المرضع. نود أن نذكرك عزيزتي بأن عليكي اختيار الأطعمة بحكمة حتى تحافظي على تغذية سليمة لكي ولصغيرك.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.