موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

بالجدول ساعات نوم الطفل حسب السن

In the table, the child's sleep hours by age

بالجدول عدد ساعات نوم الطفل حسب السن من العناوين المطروقة بكثرة على محركات البحث، فالوالدان كثيرا الفضول حول الأمور المتعلقة بطفلهما، وبما أن النوم مهم وضروري لتطور الطفل ونموه بشكل سليم سنخبرك اليوم عزيزتي الأم بعدد ساعات النوم اليومية اللازمة. بدايةً وقبل كل شيء يعتبر النوم حاجةً ملحة من حاجات الجنين، فهو لا يقل أهمية عن الطعام والشراب. وخلاله يرتاح الجسم والدماغ ويقل استهلاك الطاقة التي يتم ادخارها لوقت الحاجة. وبالتالي ستسبب قلة النوم الكثير من الاضطرابات والمشاكل للطفل الذي يكون صعب المراس وسيء المزاج. كما يتأثر نموه فيصبح أصغر من أقرانه وأقل منهم تطورًا. وسنتطرق اليوم في مقالنا إلى ذكر أضرار قلة النوم، كما سنتحدث عن الحالات التي ينام بها لساعات طويلة ومدى خطورتها على صحته.

بالجدول ساعات نوم الطفل حسن السن

بالجدول ساعات نوم الطفل حسب السن

سنعرض من خلال الجدول التالي عدد ساعات النوم الطبيعية المخصصة لكل عمر، وبالتالي ستتمكنين عزيزتي الأم من مراقبة طفلك والحرص على حصته وسلامته، تابعي معنا:

المرحلة العمرية عدد ساعات النوم
حديثو الولادة 16 إلى 20
6 أسابيع 15 إلى 16
من 4 شهور إلى 12 شهر 12 إلى 16
من سنة إلى سنتين 11 إلى 14
من 3 سنوات إلى 5 سنوات 10 إلى 13
من 6 سنوات إلى 12 سنة 9 إلى 12
من 13 إلى 18 سنة 8 إلى 10

 

توزيع ساعات نوم الطفل حسب السن

بدايةً وقبل كل شيء تختلف فترة نوم الطفل باختلاف عمره حيث يكون نوم حديث الولادة طويل ومستمر وغير منتظم، ولكنه سرعان ما يتغير مع تقدم عمره فتصبح ساعات نومه محددة وأكثر انتظامًا، ويكون توزيع نوم الطفل خلال النهار كما يلي:

  • عمر الطفل بين أسبوع وشهر: يشتهر الأطفال في هذا العمر بغياب التنظيم الداخلي البيولوجي لديهم. فلا يميزون بين الليل والنهار وتتراوح فترة النوم الواحدة لديهم من ساعتين إلى أربع ساعات، يصحو الطفل بعدها لمدة مماثلة، ثم يعود للنوم من جديد. ويمكن القول بأن فترة نوم الرضيع خلال هذه المرحلة أطول من فترة صحوه.
  • عمر الطفل بين شهر و4 أشهر: تزداد دورة النوم الواحدة في هذا العمر فتصبح بين ٦ و٨ ساعات، ويزداد انتظام الساعة البيولوجية للطفل، فيصبح معظم نومه خلال الليل.
  • عمر الطفل ٤ أشهر و١٢ شهر: ينام الطفل في هذا العمر ١٢ ساعة متواصلة خلال الليل، بالإضافة إلى قيلولة أو قيلولتين خلال النهار. وتؤمن هذه المدة نموًا مثاليًا لجسم ودماغ الطفل، ويجب على الأهل تأمين جو هادئ ومناسب لنوم طفلهم.
  • عمر الطفل سنة و٣ سنوات: يصبح الطفل في هذا العمر كالبالغ تمامًا، فينام خلال الليل ويصحو خلال النهار.

أضرار نقص النوم عند الرضيع

أضرار نقص النوم عند الرضيع

ذكرنا سابقًا أهمية النوم لصحة الطفل ودوره في تأمين تطور طبيعي له، وبالتالي سيؤدي نقص النوم إلى العديد من الأضرار التي ستؤثر بدورها على نمو الطفل وسلوكه، ومنها نذكر:

  • تراجع التطور الروحي الحركي للطفل فيتأخر نطقه، ويصبح جامدًا وغير مبالي بالمحيط، كما يتأخر مشي الطفل عن أقرانه والأطفال في عمره. كل ذلك سيسبب الخوف والقلق للوالدين، وسينعكس ذلك على الجو الأسري ككل.
  •  توقف تطور الدماغ عند مرحلة معينة، فالطفل الذي يعاني من نقص النوم المستمر قد يصاب بنوع من التخلف العقلي الذي يتضح مع تقدم عمر الطفل. وللأسف هذه الأذية الدماغية غير قابلة للعلاج إطلاقًا.
  • بكاء الطفل المستمر الذي ينشر التوتر في أرجاء المنزل وقد تنشأ المشاكل بين الأب والأم بسبب ذلك. كما يصبح الطفل سيء المزاج وقليل الضحك، ويمكن أن يمتنع عن تناول الطعام أيضًا، مما يؤدي إلى فقدانه للوزن.
  •  فقدان القدرة على التركيز حيث يصبح الطفل مشتت وغير واعي لما يحدث حوله، ويسهل تمييز هذا العرض عند الأطفال الأكبر سنًا.
  • ضعف التحصيل الدراسي وقلة العلاقات الاجتماعية، وذلك لأن الحرمان من النوم سيؤثر على دماغ الطفل، وينعكس على ذكائه ونشاطه. وبالتالي يفضل البقاء لوحده بعيدًا عن الأصدقاء.

فرط النوم عند الطفل وأهم أسبابه

على الرغم من أهمية حصول الطفل على عدد كافي من ساعات النوم إلا أن فرطه قد يشير إلى وجود مشكلة أو اضطراب ما. وبالتالي يجب على الأم استشارة الطبيب عندما تشعر بأن طفلها ينام لساعات طويلة وخاصةً إذا ترافق فرط النوم مع ما يلي:

  • نقص الشهية وعدم تقبل الطفل للغذاء وخاصةً إذا ترافق مع فقدان الوزن.
  • بكاء الطفل عند استيقاظه وعودته للنوم بسرعة دون التفاعل مع المحيط.
  • ارتفاع حرارة الطفل وظهور علامات التجفاف لديه كقلة البول وجفاف الجلد والأغشية المخاطية.
  • وجود أمراض هضمية أو صدرية لدى الطفل كالتهاب المعدة والأمعاء والتهاب الرئة والقصبات.

ومن الجدير بالذكر بأن فرط النوم قليل الشيوع عند الأطفال مقارنةً بنقصه، ومن أهم الأسباب المؤدية إليه نذكر:

  • تعوّد الطفل على عدد معين من ساعات النوم، حيث ينام الجنين في رحم أمه لساعات طويلة ولا يستيقظ إلا لوقت قصير. وبالتالي يستمر بعض الأطفال بهذا النظام لفترة بعد الولادة. لا تقلقي عزيزتي الأم فهذه الحالة طبيعية وسليمة تمامًا.
  • إصابة الطفل بمرض معين ينهك جسمه ويتعبه، مما يؤدي إلى نومه لساعات طويلة لتأمين وقت لراحة الجسم وتعافيه.

نصائح مفيدة لتقليل اضطرابات النوم لدى الطفل

هناك بعض النصائح المهمة التي تساعدك عزيزتي الأم على التعامل مع طفلك وتقليل اضطرابات النوم لديه، ومنها نذكر:

  • في البداية تأمين جو هادئ وبعيد عن الضجة لينام طفلك الوقت الكافي له.
  • بالإضافة إلى المحافظة على حرارة مثالية لمكان نوم الطفل، فلا يجب أن تكون حارة جدًا ولا باردة جدًا.
  • كما يجب تنظيم موعد وجبات الطفل فمن الضروري إطعام الطفل قبل نومه.
  • وأخيرًا استشارة الطبيب عند ملاحظة وجود اضطراب في نوم الجنين كقلة النوم أو زيادته.

اقرأ أيضًا: شرح إنشاء مشروع حضانة أطفال

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال حيث وضحنا بالجدول ساعات نوم الطفل حسب السن، كما تطرقنا إلى ذكر توزيع ساعات نوم الطفل خلال النهار والأضرار الناتجة عن نقص النوم. وأخيرًا تحدثنا عن فرط النوم وأسبابه وقدمنا مجموعة من النصائح المفيدة لتقليل اضطرابات النوم ومشاكله.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.