موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

تخطيط الدماغ للاطفال حديثي الولادة

EEG for newboEEG for newbornsrns

ما هي مشاكل الدماغ عند الاطفال بشكلٍ عام؟ وما هو تخطيط الدماغ للاطفال حديثي الولادة بشكلٍ خاصٍّ؟ أسئلةٌ محملةٌ بالقلق والخوف كَثُرَ تداولها على مواقع ومحركات البحث، ممّا دفعنا لتناولها في مقالنا التالي.

بدايةً إن الدماغ البشريّ هو مدير العمليات العصبيّة في الجهاز العصبيّ المركزيّ يستقبل السيالات العصبيّة وينظمّ أمورَ الجسم. كما يحوي على مناطق عصبيّةٍ بصريّةٍ تطابق عمليّة الرؤيّة السليمة، إضافةً إلى مناطق الإحساس بالحرارة والبرودة والضغط والألم ومختلف أنواعِ الأحاسيس التي تطرأ على الجسم. لذلك فإنّ أيّ خللٍّ في الدماغ قد يؤدي إلى تداعياتٍ خطيرةٍ على المُصاب كبيرًا كان أم صغيرًا. فقد يلاحظ الوالدين بعد ولادة طفلهما إصابته بنوباتٍ أو ارتعاشٍ متكررٍ يتزامن مع طلب الطبيب لإجراء مخطط كهربية الدماغ لتحديد أسبابها سواءً كانت عائدةً لحُمّى أم تحمل معها إشارةً لمرضٍ أكثر خطورةٍ. وفي هذا الصّدد جاء مقالنا ” تخطيط الدماغ للاطفال حديثي الولادة ” عسّى أن نستطيع إزالة بعضٍ من آثار الحيرة والتساؤلات.

دماغ الاطفال حديثي الولادة

استكمالًا لمقالنا وقبل الحديث عن تخطيط الدماغ للاطفال حديثي الولادة، لا بدّ أن نتعرّف على دماغ حديثي الولادة وكيفيّة تطوّره. وينبغي أن نشير أولًّا إلى مكونات الدماغ البشريّ.

مكونات الدماغ البشري

والذي يتضمنّ ثلاثة أجزاءٍ رئيسيّةٍ. تتمثل بالتالي:

  • جذع الدماغ والمخيخ: يربطان الدماغ بالحبل الشوكيّ ويتحكمان في تنفس الجسم، ومعدّل ضربات القلب. وكذلك ضغط الدم والتوازن وردود الفعل.
  • الجهاز الحوفي ( المخ ): والذي يتوّضع فوق جذع الدماغ، ويهتمّ بعدّة وظائفٍ، منها: العاطفة والعطش والجوع والذاكرة والتّعلّم، إضافةً إلى إيقاعات الجسم اليّوميّة.
  • القشرة الدماغيّة: وتتكوّن من نصفيّ كرة المخ الأيمن والأيسر وتقعّ أعلاه، كما تحتوي على:
      • الفصّ القذاليّ: المسؤول عن الرّؤيّة.
      • والفَصّ الصّدغيّ: للسمع واللّغة والتّفاعل الاجتماعيّ.
      • كذلك الفصّ الجبهيّ: وتتمثلّ وظائفه بالذاكرة والتّنظيم الذاتيّ والتّخطيط وحلّ المشكلات.
      • إضافةً إلى الفَصِّ الجداريّ: وهو مسؤولٌ عن الأحاسيس الجسديّة مثل الألم والضغط والحرارة والبرود.

تطور دماغ الأطفال حديثي الولادة

ومن الجدير بالذكر أنّ دماغ الطفل ينمو ويتطوّر منذ أن كان في رحمّ الأُم. حيث تُبنى الوصلات العصبيّة التي تُمكنّ الطفل من التّحرك داخل الرحم في الأشهر الثلاثة الأوّلى. وفي الثلث الثانيّ من الحمل تتكوّن المزيد من الوصلات العصبيّة وأنسجة المخ، ومن ثمّ تبدأ القشرة الدماغيّة في الاستحواذ على جذع الطفل خلال الثلث الثالث، وذلك لإعداده للتّعلم مستقبلًا. ومع ولادة الطفل ومرور الوقت قد نلاحظ حدوثَ مشاكل في نموّه أو حركته أو حتّى مشاكلٌ في الرّؤيّة أو السّمع تعود لأسبابٍ تتعلقّ بمكونات الدماغ السابقة. وهذا ما يستدعي زيارة الطبيب الذي قد يوصي بتخطيط الدماغ الخاصّ بالاطفال حديثي الولادة.

دماغ الاطفال حديثي الولادة
دماغ الاطفال حديثي الولادة

 

شاهد أيضًا:  مراحل تطور الطفل في الشهر الرابع 

تخطيط الدماغ للاطفال حديثي الولادة

بعد استشارة الطبيب قد يوصي بإجراء تخطيطٍ للدماغ أو ما نسميه بمخطط كهربية الدماغ. وهو اختبارٌ للنشاط الكهربائي للدماغ والذي يعدّ من أكثر المخططات فعاليّةً في اكتشاف الميل لإصابة الطفل بنوبات كهربية الدماغ.

إذ يمكن القول أنّ النوبة أو التشنج هي عبارةٌ عن نشاطٍ كهربائيٍّ غير طبيعيٍّ، يؤدي إلى قيام الطفل بحركةٍ غير اعتياديّةٍ أو فقدانه للوعي. وبالتالي يتمّ إجراء تخطيطٍ لكهربية الدماغ من خلال لصق مجموعةٍ من الأسلاك على رأس الطفل. والتي بدورها تكون موصولةً بجهازٍ يقرأ النشاط الكهربائيّ للدماغ. عادةً ما يستغرق هذه المخطط نصفَ ساعةٍ، كما يتم إعطاء الأطفال مهدّئًا قبل الاختبارات ليستقروا أكثر. وفي وقتٍ لاحقٍ من الفحص يستخدم الطبيب ضوءًا وامضًا لمعرفة ما إذا كان يحدِث تغييرًا في نشاط الدماغ. علمًا أنّ هذا الإجراء آمنٌ جدًا ولا يشكلّ خطرًا على الاطفال حديثي الولادة كما أنّ نتائجه دقيقةٌ. حيث يستغرق الأطباء عدّة أيامٍ في فحصِ نتائج مخطط كهربيّة الدماغ بالرغم من أنّهم قادرون على إعطاء فكرة عن وضع الطفل بعد الانتهاء مباشرةً. إلّا أنّهم يفضلون دراسته جيدًا لتحديد ما إذا كان هناك خطرٌ من إصابة الطفل بنوباتٍ في المستقبل كما يحدّد أسبابها. وقد شاع بعض الاعتقاد بأنّ  تخطيط الدماغ قد يقدّم شرحًا عن مدّى ذكاء الطفل أو قدراته في المستقبل وهذا أمرٌّ خاطئٌ تمامًا.

شاهد أيضًا: أعراض أورام الدماغ وعلاجها

دواعي تخطيط الدماغ للاطفال حديثي الولادة

قد يحتاج الطفل حديث الولادة لهذا التخطيط للتحققّ من عدّة علاماتٍ، تتمثلّ بالتالي:

  • النوبات المتكررة.
  • توقف تنفس الطفل عند النوم.
  • عدوى الدماغ.
  • إضافةً إلى تشخيص ما إذا كان هناك ورمٌ في المخّ.

حيث يتمّ إجراء تخطيط كهربيّة الدماغ عادةً عندما يعاني الأطفال من تأخرٍ في النمو أو أعراضٍ مثل فقدان الوعي أو الحركات والسلوك غير الطبيعيّ. ويساعد على تحديد ما إذا كانت النوبات أو حالات الدماغ الأُخرى هي سبب هذه الأعراض.

دواعي تخطيط الدماغ للاطفال حديثي الولادة
دواعي تخطيط الدماغ للاطفال حديثي الولادة

 

شاهد أيضًا: أعراض ضمور المخ عند الرضع 

ما هي مخاطر مخطط كهربية الدماغ للأطفال

على الرغم من أنّ معظم الإجراءات الطبيّة لها مخاطرٌ على صحّة الطفلِّ. إلّا أنّ مخطط كهربيّة الدماغ من أكثر الإجراءات أمانًا. إذ استخدم لسنواتٍ طويلةٍ ولم يسجلّ أيّ خطرٍ. كما أنّه لا يسبب الإزعاج فأقطابه تسجلّ نشاط الأعصاب ولا تحفزّها. من جهةٍ أُخرى قد يراود الوالدين قلقًا بشأنِ إصابة الطفل بصدمةٍ كهربائيًّةٍ وهو أمرٌّ يستحيل حدوثه.

مع ذلك وفي حالاتٍ نادرةٍ جدًّا قد يهيجُّ مخطط كهربية الدماغ حدوث النوبات عند المُصاب بالاضطراب. ويعود ذلك للأضواء السّاطعة الذي قد يستخدّمه الطبيب خلال إجراء المخطط، ولكن لا داعٍ للقلق ففي حال إصابة الطفل بنوبةٍ سيقوم الطبيب بعلاجها على الفور.

شاهد أيضًا: علامات سلامة مخ الرضيع

مشاكل الدماغ عند حديثي الولادة

عدّة أسبابٍ مجتمعّةٍ تُسببُ مشاكل الدماغ، قد تكون خلقيّةٍ موجودةً عند الولادة أو بسبب الولادة المبكرّة والصعبة. حيث قام فريقًا تابعًا لجامعة ميشيغان في عملِ بحثٍ لتحديد مشاكل الدماغ، وهي كالتالي:

  • اختناق الولادة: عندما لا يحصل الطفل على كميّةٍ كافيّةٍ من الأوكسجين قبل وأثناء الولادة، وبعدها مباشرةً.
  • نوبات حديثي الولادة: وهي تهيجاتٌ تحدّث في الشهر الأوّل.
  • نزيفٌ داخل الجمجمة: أيّ نزيفٌ في الدماغ أو حوله.
  • السكتة الدماغيّة.
  • عيوبٌ خلقيّةٌ في الدماغ: أو ما تسّمى بعيوب الأنبوب العصبيّ والحبل العصبيّ.
  • التشوهات الوعائيّة الدماغيّة: مثل تشوهات وريد جالينوس الموجود في قاعدة الدماغ.
  • اعوجاج المفاصل: تقلصات المفاصل المتعددة.
  • الأمراض العصبية والعضليّة الخلقيّة: مثل الحمل العضليّ الخلقيّ.
  • التهابات الجهاز العصبيّ.
  • استسقاء الرأس: تراكم السّوائل حول الدماغ.

شاهد أيضًا: أسباب أورام الدماغ وطرق علاجها 

وفي ختام مقالنا ” تخطيط الدماغ للاطفال حديثي الولادة ” والذي تحدثنا فيه عن كيفيّة تخطيط الدماغ ودواعيه، كما أشرنا إلى مشاكل الدماغ عند الاطفال. وعلى الرغم من حساسيّة الدماغ إلا أنّ تخطيط كهربية الدماغ إجراءٌ يتسمّ بالأمان فلا داعٍ للقلق. ومن منصتنا طلاب نت نتمنى الصّحة والسّلامة لجميع أطفالنا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.