موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

خطوات اختيار الحضانة المناسبة

Steps to choosing the right nursery

يعد اختيار حضانة طفلك من أصعب القرارات التي يتم اتخاذها من قبل الوالدين، وخاصةً الأم. فبعض الأمهات لا يقدرن مدى أهمية اختيار حضانة الطفل والأسس والمعايير التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند اختيارها. حيث تقوم الأم بتجربة العديد من الحضانات لطفلها مما يعرضه لكثرة التنقل من حضانة لأخرى، مما يشكل عبئًا ماديًا على الأم ونفسيًا على الطفل. لذلك في هذا المقال سوف نقدم أهم الخطوات والأسس التي يتم من خلالها اختيار الحضانة بالشكل الصحيح والعمر المناسب لدخول الطفل الحضانة وكيفية إعداد الطفل للحضانة.

أهمية دخول الطفل الحضانة

تعتبر الفترة الأولى من حياة الطفل هي الأساس في بناء شخصيته؛ لذلك تعتبر الحضانة في هذه المرحلة المكان المناسب لاكتشاف المحيط من حوله. بناءً عليه سنوضح أهمية دخول الطفل الحضانة:

  • تُكسب الطفل العديد من الصفات الشخصية كتحمل المسؤولية والتعاون.
  • تسهم في تطوير اللغة ومهارات التواصل.
  • تؤهل الطفل للمرحلة القادمة من حياته وهي المدرسة.
  • تسهم بتكوين شخصية خاصة بالطفل.
  • تؤمن فرصًا جيدة للتعلم.
  • دخول الطفل للحضانة يسمح له بقضاء وقته بعيداً عن والديه؛ وهذا يساعدهم على تجديد طاقتهم والاستعداد لاستقبال الطفل والاهتمام به من جديد.

السن المناسب لدخول الطفل الحضانة

السن المناسب لدخول الطفل الحضانة
السن المناسب لدخول الطفل الحضانة

تختلف الدراسات في تحديد السن الأنسب لدخول الطفل الحضانة، ولكن تتفق على أنه مهما كان السن الذي يدخل فيه الطفل الحضانة يجب أن تتوفر الرعاية الشاملة والاهتمام التام، وتوفر عدد جيد من المشرفين على رعاية الأطفال. ويعتبر عمر الثلاث سنوات فما فوق السن الأنسب لإرسال الطفل إلى الحضانة، حيث يكون جهازه المناعي قد تشكل بالشكل المثالي.

خطوات إعداد الطفل للحضانة

الحضانة هي المكان الأول الذي يبتعد فيه الطفل عن أهله ويتعامل مع مقدمي الرعاية والعالم الخارجي بمفرده. لذلك يجب الانتباه لأي أثر نفسي سيء تتركه الحضانة على الطفل. بناءً عليه يجب:

  • تعريف الطفل بالحضانة وذلك عن طريق اللعب معه وإخباره أنه يوجد مكان يوجد فيه ألعاب يمكن الذهاب إليه واللعب فيه والتعرف على أصدقاء جدد.
  • التوضيح للطفل إنه يمكن له الذهاب إلى الحضانة وبعدها نعرض عليه ذلك.
  • عند الذهاب إلى الحضانة واتخاذ القرار بذلك يجب تعويد الطفل على ذلك المكان وعدم الخوف منه، وذلك بالذهاب مع الطفل في يومه الأول والبقاء لمدة ساعة مثلاً ثم الانصراف معه إلى المنزل. وبعد عدة أيام البقاء معه لمدة ساعة ثم الانصراف والعودة بعد فترة واصطحابه إلى المنزل. وهكذا نستمر حتى يعتاد الطفل على المكان ويحبه.
  • السماح للطفل بأن يأخذ معه بعض ألعابه التي يحبها.

اقرأ أيضاً: ما هو السن المناسب لختان الرضيع

خطوات اختيار الحضانة المناسبة

أساسيات اختيار الحضانة المناسبة لطفلك
أساسيات اختيار الحضانة المناسبة لطفلك

يعتبر اختيار الحضانة المناسبة لطفلك أمرًا بالغ الأهمية، ويجب أن يكون الآباء مطمئنين للمكان الذي يتواجد فيه طفلهم. لذلك يجب اتباع الخطوات التالية عند اختيار الحضانة المناسبة للطفل:

  • موقع الحضانة: يجب مراعاة القرب المكاني للحضانة عن منزل الوالدين وعدد ساعات الرعاية التي تقدمها الحضانة للطفل، والتكلفة المادية للحضانة، وتواجد أماكن متاحة ومساحات خارجية للعب.
  • الكفاءة والخبرة: من الشروط الهامة في اختيار الحضانة المناسبة للطفل، لذلك يجب توفر الخبرة الكافية من قبل المشرفين للتعامل مع الطفل والتجاوب معه.
  • النظافة العامة: تعتبر النظافة من الأولويات في اختيار الحضانة لطفلك، حيث يجب التأكد من نظافة المراحيض والأماكن المخصصة للطفل، ونظافة الحضانة بشكل عام. وأيضاً على المربين تشجيع الأطفال على غسل أيديهم قبل وبعد تناول الطعام وبعد استخدام دورة المياه.
  • فحص الوجبات والغذاء: الحرص على تقديم وجبات مناسبة للطفل، وتحديد مواعيد محددة لتناول الطعام. ويجب توافر رعاية طبية مستمرة.
  • مكان الحضانة: المكان الآمن للطفل هو من الأساسيات التي يأخذها الوالدين بعين الاعتبار. لذلك يجب التأكد من توفر مساحات لتحرك الطفل بشكل آمن، وضمان عدم وصول أي شخص غير مصرح له بالدخول إلى الحضانة.
  • إمكانية مشاركة الوالدين للطفل: تعتبر من أهم الخطوات لاختيار الحضانة المناسبة للطفل. لذلك يجب توفر برامج على الأجهزة المحمولة تتيح للآباء مراقبة أطفالهم ضمن الحضانة ومشاهدة نشاطاتهم اليومية.
  • جاهزية الحضانة للألعاب: يجب توفر ألعاب متينة ومناسبة لعمر الطفل، مع مراعاة الابتعاد عن الألعاب ذات الأجزاء الصغيرة بالنسبة للأطفال الأصغر سناً لتجنب اختناق الطفل بهذه الأجزاء. وأيضاً يجب توفر المعدات المناسبة للتسلق والجري.

الحضانات التي يجب الابتعاد عنها

هناك بعض الحضانات التي يجب الابتعاد عنها وعدم وضع الطفل فيها. نذكر منها الحضانات التالية:

  • الحضانة التي تمنع مصاحبة الأم لطفلها داخل الحضانة، وتترك الطفل يبكي عند مغادرة أمه لباب الحضانة. مما يسبب فقدان الطفل ثقته بأمه.
  • التي تستخدم العقاب الجسدي أو اللفظي على الطفل.
  • الحضانة التي تقدم وجبات غير صحية.
  • الحضانات التي تلزم الأهل بمواعيد محددة لزيارة الطفل ضمن الحضانة ولا تسمح بوجودهم مع الطفل إلا لبعض الوقت.
  • تلك التي تسمح للطفل بألعاب الفيديو ومشاهدة التلفاز. حيث تؤكد الدراسات على الضرر البالغ للأطفال لدى مشاهدة التلفاز.

اقرأ أيضاً: متى يبدأ الطفل الرضيع برؤية الأشياء

عوامل اختيار الحضانة الأفضل للطفل

سنقوم بإعطاء بعض النصائح والعوامل لدى اختيار الحضانة الأفضل لطفلك. نذكر منها:

  • السؤال عن انطباعات أولياء الأمور عند اختيار الحضانة.
  • يجب التحدث إلى مديرة الحضانة والمدرسين والعاملين فيها؛ وذلك لأن طفلك سيقضي أغلب وقته معهم؛ وبالتالي يجب التعرف على سلوكهم في التعامل مع الطفل.
  • عليك ملاحظة آلية تعامل كادر الحضانة مع بعضهم البعض؛ لأن وجود كادر متنازع سيؤثر على نفسية الطفل وسلوكه.

وبالنهاية عند اختيار الحضانة المناسبة لطفلك يحب الاهتمام بالجو العام للمكان وكيفية إدارته من قبل المشرفين وطريقة تعاملهم مع الطفل ومع بعضهم البعض. وأن تكون الحضانة بيئة مناسبة للطفل لتنمية قدراته العقلية وتفريغ طاقاته بشكل جيد دون أن يسبب أذية لنفسه.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.