موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

ظهور مخاط في براز الرضيع ماذا يعني

ظهور مخاط في براز الرضيع ماذا يعني؟ بمجرد قدوم الطفل تبدأ التغييرات في حياة الأم فتقع على عاتقها مسؤولية الاهتمام بكل ما يتعلق به ومراقبة كافة التطورات التي تحدث له. وذلك لمعرفة ما إذا كان وضعه طبيعيًا أم أنه يعاني من مشكلةٍ ما. وفي أغلب الأحيان تختلط الأمور على الأم فلا تستطيع معرفة حالة طفلها إن كانت طبيعيةً أم لا. كما في حالة ظهور مخاط في براز الرضيع التي تسبب القلق للعديد من الأمهات، مما يجعلهن في حيرةٍ إن كان الطفل بحاجةٍ للعلاج أم أن ذلك أمرٌ طبيعي. هذا ما يستوجب التعرف على المعلومات المتعلقة بالموضوع للتصرف بالشكل الصحيح. وهو ما ستجدينه عند قراءتك للمقال فتابعي معنا.

وجود المخاط في براز الطفل الرضيع

في الواقع يختلف براز الطفل الرضيع عن غيره من الأشخاص سواء الأطفال أم الكبار. وذلك نتيجةً للتغذية المقتصرة على الحليب وبعض السوائل في الفترة الأولى من حياته. هذا ما يجعل برازه ذا قوامٍ مائيٍّ في طبيعة الأحوال. ولكن أحيانًا قد يخرج براز الرضيع على شكل مخاطٍ، ولذلك عدة معانٍ منها ما هو طبيعي والآخر دالٌ على وجود مشكلةٍ صحية. لهذا السبب من الضروري التعرف على الأسباب المؤدية لظهور المخاط في البراز.

أسباب وجود المخاط في براز الطفل الرضيع

يتمثل ظهور المخاط في البراز على شكل خيوطٍ لزجة القوام، وأحيانًا يكون ذو مظهرٍ هلامي. وذلك لأسبابٍ عديدةٍ إليكِ أهمها:

  • حركة البراز ضمن الأمعاء: من الممكن أن يظهر المخاط في البراز نتيجة إفرازه من قبل الأمعاء بشكلٍ طبيعيٍّ ليسهل حركة البراز ضمن الامعاء.
  • التغير في الرضاعة: قد ينتج المخاط في البراز نتيجة الرضاعة الطبيعية من ثدي الأم، مما يجعل قوامه أكثر رخاوة. أيضًا قد ينتج عندما يرضع الطفل من ثدي أمه كمياتٍ زائدة من الحليب.
  • وجود العدوى: في حال الإصابة بالعدوى سواء كانت فيروسية أم بكتيرية، فذلك سيؤدي إلى التهاب الأمعاء وتهيجها. وبالتالي ظهور المخاط عند التبرز؛ وقد يترافق أحيانًا بارتفاع الحرارة.
  • الحساسية اتجاه الأغذية: بسبب وجود الحساسية تجاه بعض المواد الغذائية التي تؤدي إلى الإسهال المترافق مع ظهور المخاط في البراز. وهذه الحساسية لا تقتصر على إطعام الطفل بشكلٍ مباشرٍ إنما من الممكن حدوثها نتيجة تناول الأم المرضعة لتلك المواد المسببة للحساسية.
  • بدء مرحلة التسنين:  عندما تبدأ أسنان الرضيع بالظهور ستتهيج الأمعاء هذا ما يسبب البراز المخاطي.
  • التليف الكيسي: يأتي المخاط في البراز كأثرٍ جانبيٍّ عند الإصابة بهذا المرض ويكون بشكلٍ دهني وذو رائحةٍ كريهة.
  • عند الإصابة بالانغلاف المعوي هذه الحالة الطبية الخطيرة التي تحدث نتيجة انزلاق الأمعاء.
  • تؤدي الإصابة بنزيف الأمعاء إلى ظهور المخاط والدم في البراز نتيجة الإمساك.
  • مشاكل البنكرياس التي تحدث نتيجة عدم أدائه لمهامه بشكلٍ سليم، مما يؤدي إلى عدم هضم الدهون أو امتصاصها مسببةً البراز المخاطي.

حالات وجود المخاط في براز الرضيع التي تستوجب زيارة الطبيب

ظهور مخاط في براز الرضيع ماذا يعني
ظهور مخاط في براز الرضيع ماذا يعني

عندما يظهر المخاط في البراز عليكِ مراقبة طفلك جيدًا، فتوجد مجموعة من الحالات  المرافقة لظهور المخاط التي تستدعي زيارة الطبيب. من الأفضل أن تتعرفي إليها وهي:

  • وجود المخاط بكمياتٍ كبيرةٍ وبشكلٍ يومي.
  • ارتفاع درجة الحرارة الشديد المترافق مع البراز المخاطي.
  • في حال كانت ولادة الطفل مبكرة.
  • ضعف جهاز المناعة لدى الرضيع نتيجة إصابته بمرضٍ ما أو تناوله للأدوية.
  • نزول الدم المترافق مع المخاط في البراز.
  • عندما يمتنع طفلك عن الطعام أو الرضاعة.

كيفية علاج ظهور المخاط في براز الرضيع

تعالج مسألة البراز المترافق مع المخاط بطرقٍ عديدةٍ، تعتمد كل منها على الأمر المسبب لظهورها في حال لم تكن طبيعية. وتتمثل هذه العلاجات بالآتي:

  • وجود العدوى الفيروسية: يكون علاج ذلك بإعطاء الطفل الأدوية الخافضة للحرارة، مع الاعتماد على السوائل لمنع حدوث الجفاف.
  • حالة الحساسية: يتضمن علاجها اتباع الأم نظامًا غذائيًا من قبل الطبيب في حال كانت مرضعةً، وإلا فمن الضروري تغيير نوع الحليب الذي يعطى للطفل الرضيع واستبداله بنوعٍ آخر لا يسبب الحساسية.
  • الانغلاف المعوي: يكون الحل هنا هو إجراء عمليةٍ جراحيةٍ للرضيع من أجل تصحيح توضع الأمعاء لديه، وهناك حالاتٌ تعالج عن طريق الحقنة الشرجية الهوائية التي تجعل الأمعاء أكثر استقامة.

أنواع البراز غير الطبيعي لدى الرضيع

لا يعاني الرضيع فقط من البراز الحاوي على المخاط، بل هناك حالاتٌ أخرى يتغير فيها البراز التي تستوجب من الأم الانتباه لها كي تعرف متى تستشير الطبيب. تتمثل بما يلي:

  • البراز العقي: وهو النوع الذي يكون فيه البراز ذو لونٍ غامقٍ مائلٍ إلى الأسود وقوامٍ لزجٍ نوعًا ما. عادةً ما يظهر بعد ولادة الطفل بفترة، ويستوجب العناية في حال استمراره لـ 3 أيامٍ فما فوق.
  • البراز الصحي: وهو الحالة الطبيعية لبراز الرضيع الذي يتمثل فيها بقوامٍ لينٍ مائلٍ للسائل نوعًا ما. وفي حالة الرضاعة الطبيعية سيكون البراز مصفرًا أو مخضرًا قليلًا.
  • البراز الملون: قد يتلون براز الطفل الرضيع بلون الطعام الذي يتناوله في حال بدأت مرحلة تناوله للطعام. مثل تلون البراز باللون البرتقالي بعد تناول الجزر.
  • البراز القاسي: يحدث عند الإصابة بالإمساك، ويكون ذا لونٍ بنيٍّ غامقٍ وعلى شكل كتلٍ قاسية.
  • البراز الأسود: الذي يحدث عن وجود نزيفٍ داخليٍّ في الجهاز الهضمي العلوي للطفل الرضيع.

اقرأ أيضًا: علاج الحزق عند الأطفال وحديثي الولادة

أخيرًا، لا بد من توضيح فكرة تقبل التغييرات التي ستطرأ على طفلك خاصةً إن كان حديث الولادة. والتعامل معها بكل هدوءٍ وإيجابيةٍ كما في حالة ظهور المخاط في براز طفلك الرضيع. فكما رأيتِ أن لها أسبابًا قد تكون طبيعيةً، لذلك من الضروري التعامل معها بحكمة ودون قلق. وتبقى مراجعة الطبيب المتابع للطفل بشكلٍ دوريٍّ من الأمور الهامة التي يجب ألّا تتغافلي عنها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.