موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

علاج الديدان عند الاطفال

Treating worms in children

يتعرض العديد من الناس إلى الإصابة بالديدان الدبوسية، وهي عبارة عن ديدان صغيرة الحجم ورقيقة تصيب الأمعاء والقولون وتتغذى على غذاء الطفل؛ بالتالي تسبب سوء تغذية له، وآلامًا في البطن، والشعور بالضعف بشكل عام. غالباً يكون الأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة بهذه العدوى من البالغين حيث يستكشفون في هذا العمر العالم الخارجي من حولهم، بالتالي يتعرضون للكثير من التلوث. في هذا المقال سنتعرف على علاج الديدان عند الأطفال وأعراضه وأنواعها وبعض النصائح للوقاية من هذا المرض.

مرض الديدان عند الأطفال

تعتبر ديدان البطن كائنات صغيرة يمكنها العيش في أمعاء الإنسان لفترة طويلة وتتغذى على غذائه، تعرف هذه الكائنات باسم الطفيليات. حيث من الممكن أن تكون هذه الديدان ضارة لجسم الإنسان وتسبب العديد من المشاكل بما في ذلك آلام البطن والحمى والإسهال.

أسباب الإصابة بمرض الديدان عند الأطفال

أسباب الإصابة بمرض الديدان عند الأطفال
أسباب الإصابة بمرض الديدان عند الأطفال

يعد الطفل أكثر عرضة للإصابة بمرض الديدان مقارنةً بالبالغ لأنه يكون بمرحلة اكتشاف المحيط الخارجي والتعرف عليه. لذلك سنتعرض أهم أسباب الإصابة التي تساعد الطبيب بتحديد طريقة علاج الديدان عند الأطفال:

  • اللعب بالوحل والطين وعدم غسل اليدين والجسم بعد القيام بذلك.
  • ملامسة الحيوانات وعدم أخذ الاحتياطات الخاصة بالنظافة العامة والتعقيم بعدها.
  • تناول الفواكه والخضار غير النظيفة.
  • عدم غسل اليدين جيدًا بعد استعمال المراحيض؛ وذلك لأن البراز والغذاء يعتبر بيئة مناسبة لانتقال الطفيليات.

اقرأ أيضاً: ما أسباب الإصابة بالديدان الدبوسية عند الأطفال

علاج الديدان عند الأطفال

توجد عدة طرق لعلاج الديدان عند الأطفال. نذكر منها:

  • الأدوية: يختلف العلاج حسب نوع الدودة التي تتواجد في الأمعاء؛ وغالباً تكون الأدوية على شكل شراب. ومن هذه الأدوية المستخدمة لعلاج الديدان عند الأطفال:
    • ميبيدازول.
    • بيرانتيل.
    • زينتال.
    • زينتال سبنشن.

يحذر من إعطاء الطفل الأدوية على مسؤوليتك الشخصية، حيث تختلف الجرعات والأنواع المناسبة من الأدوية حسب الطفل. بالتالي يجب مراجعة الطبيب لمعرفة الجرعة المناسبة لطفلك.

  • الثوم: يشكل الثوم حصانة من مجموعة كبيرة من الأمراض والالتهابات، فهو يحتوي على الأحماض الأمينية والكبريت التي من شأنها أن تقتل الطفيليات شريطة تناولها نيئة.
  • بذور القرع: تساعد في التخلص من الطفيليات لاحتوائها على مادة كوكيورباتيسن التي تقتل الطفيليات، ويمكنك تناولها محمصة أو نيئة عن الإصابة بالديدان.
  • الجزر: يحتوي الجزر على فيتامين أ الذي يعزز مناعة جسم الطفل ويساعد على محاربة الآفات المعوية، حيث يساعد تناول الجزر على الريق في علاج الديدان عند الأطفال.
  • الكركم: هو عبارة عن مطهر ضد الالتهابات والديدان بكافة أشكالها. لذا يمكن للطفل شربه ممزوجاً مع كوب من الماء الدافئ أو الحليب وذلك لمدة أسبوع.
  • جوز الهند: يمتاز باحتوائه على خصائص مضادة للطفيليات، والتي تجعله جيداً لعلاج الديدان عند الأطفال. ويمكن وضعه مبشوراً أو الاكتفاء بزيته في طعام الطفل.
  • القرنفل: يشكل عاملاً واقياً من الإصابة المستقبلية بالديدان، ويؤخذ على شكل منقوع ويتم نقعه لمدة عشرين دقيقة ثم يشرب مباشرةً.

أنواع الديدان عند الأطفال

يوجد العديد من الأنواع للديدان التي تصيب الطفل وتستوطن ضمن أمعائه. نذكر منها:

  • الدبوسية: تعرف أيضاً باسم الدودة الشعرية، هي عبارة عن ديدان بيضاء اللون صغيرة الحجم، تعيش في الجزء السفلي من الأمعاء والمستقيم وحول فتحة الشرج.
  • الأسطوانية: تسمى أيضاً الممسودات أو الديدان المدورة أو الخيطيات أو السلكيات. وتعتبر هذه الديدان كائنات طفيلية إذ تعيش وتنمو داخل جسم الإنسان؛ مما قد يتسبب بظهور أعراض مختلفة.
  • الأسكارس: تعرف أيضاً باسم داء الصفر، وهي إحدى أنواع العدوى المعوية التي تنتج عن الإصابة بدودة تدعى الصفر الخراطيني أو دود الصفر الأسطواني أو ثعبان البطن.
  • الشريطية: أحد أنواع الديدان المسطحة المشابهة للشريط الطويل التي من الممكن أن تعيش داخل جسم الإنسان لفترة طويلة. وقد يصل طولها إلى ثلاثين متراً.
  • الشطية: تعرف أيضاً باسم دودة الأنسيلوستوما، وهي أحد أنواع الديدان الطفيلية الصغيرة جداً التي تسبب الإصابة بعدوى في الأمعاء الدقيقة.
  • السوطية: تعرف أيضاً باسم الديدان الخيطية، وهي من أكثر أنواع الديدان المنتشرة حول العالم وتشبه في شكلها السوط تعيش في الأمعاء الغليظة وتتغذى على إفرازاتها.
  • المثقوبات: تعتبر من المشاكل الصحية الشائعة خاصةً بين أطفال المدارس في الدول النامية.

يعتبر معرفة الطبيب لنوع الديدان من الأمور التي تسهل عليه تحديد علاج الديدان عند الأطفال.

أعراض الإصابة بمرض الديدان عند الأطفال

أعراض الإصابة بمرض الديدان عند الأطفال
أعراض الإصابة بمرض الديدان عند الأطفال

تعتبر أعراض مرض الديدان أعراضاً خفية قد يواجهها الطفل في يومه الطبيعي. وإليك أهم أعراض الإصابة بها:

  • ألم في البطن.
  • فقدان الشهية والوزن.
  • الرغبة الدائمة بالأكل.
  • غثيان وقيء.
  • فقر دم.
  • طفح جلدي وحكة تحديداً في منطقة الشرج.
  • ظهور دم في البراز.
  • صعوبات في النوم بسبب الحكة الناجمة عن الديدان.
  • التبول المتكرر.
  • السعال المستمر.

يجب التأكيد على أنه ليس من الضروري أن يعاني الطفل من كافة الأعراض حتى يشك بإصابته. ذلك لأن الأعراض تتعلق بمرحلة تكاثر الديدان، وكلما كانت الأعراض قليلة كان علاج الديدان عند الأطفال أسرع.

اقرأ أيضاً: لما لا يفضل تحميم الطفل وهو جائع

طرق الوقاية من الإصابة بالديدان

لتجنب إصابة الطفل بالديدان يجب اتباع التعليمات التالية:

  • الحرص على النظافة الشخصية وأهمها نظافة اليدين، وكذلك تجنب اللعب في المناطق المتسخة حتى لا تنتقل العدوى للطفل.
  • الحرص على تقليم الأظافر، وتنبيه الطفل بشكل دائم بعدم وضع الأصابع في الفم أو حتى قضمها.
  • المحافظة على نظافة الفراش والملابس بشكل مستمر.
  • تناول الخضراوات والفواكه المغسولة جيداً، كذلك اللحوم المغسولة والمطبوخة بشكل جيد.

في نهاية المقال، يجب التأكيد على مراجعة الطبيب المختص عند ظهور أعراض على الطفل تؤكد إصابته بمرض الديدان، ويجب أيضاً إخبار الطبيب إذا كان الطفل مسجل في إحدى الحضانات أو قد سافر إلى أي بلد في الفترة القريبة أو شرب مياه ملوثة، وذلك ليقدم العلاج المناسب لطفلك.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.