موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

علاج رمد العين عند حديثي الولادة

Eye conjunctivitis treatment in newborns

علاج رمد العين عند حديثي الولادة للوهلة الأوّلى قد نظنّ أنّه مجرّد عنوانٍ صِيغَ للبحث. ولكن عند التّعمق قليلًا سنجدُّ أنّنا أمامَ حالةٍ طبيّةٍ لا يستهان بها. فرمد العين عند الأطفال لا سيما حديثي الولادة من أكثر الأمراض الحساسّة التي تصيب العين. وعندما نبحثُ عن علاج رمد العين عند حديثي الولادة لا شكّ أنّنا نودّ معرفة أيضًا كيفية الوقاية من رمد العين.

فالعين هي النافذة المشرّعة على صَخب الأشياء، وقد تتعرضُّ في أيّ جزءٍ من مكوناتها إلى العديد من الأمراض ما يُحدِّث ارتباكًا في الرؤيّة. ولعلّ رمد العين من الاضطرابات التي تصيب الكبار والصغار حاملًا في جعبته أثارًا تؤرق راحة المُصاب. فكيف إذا كانت هذه الإصابة من نصيب طفلنا حديث الولادة بجسدّه الصغير الذي لم يعتدْ بعد على قسوة الأمراض. بالرغم من صعوبة الأمر إلا أنّ إصابة الطفل بوعكاتٍ صحيّةٍ أمرٌّ لا مفرّ منه. فيمكنُّ القول أن العديد من الأطفال حديثي الولادة ومن شتّى أنحاء العالم قد يعانون من رمد العين. ولكن غالبًا ما يجهلُّ الوالدان كيفية علاجه لذلك إليكم مقالنا “علاج رمد العين عند حديثي الولادة”.

رمد العين عند حديثي الولادة

رمد العين، العينُ الورديّة، أو التهاب الملتحمة مرضٌ يندرج تحت عدّة أسماءٍ طبيّةٍ. فرمد العين التهابٌ أو عدوى في الغشاء الشفاف أي (الملتحمة) الذي يبطنّ الجفن ويغطي الجزء الأبيض من مقلّة العين. وعند التهاب هذه الأوعيّة الدمويّة الصّغيرة تظهرٌ بشكلٍ واضحٍ ما يجعل بياض العين يتحوّل إلى لونٍ أحمرٍ أو ورديٍّ. حيث يصاب الأطفال حديثو الولادة برمد العين أو ما أطلقنا عليه التهاب الملتحمة وذلك خلال عدّة أيامٍ أو أسابيعٍ من الولادة. جفونٌ منتفخةٌ حمراء وناعمة ناتجةٌ عن انسداد القناة الدمعيّة أو تهيجٌ ناتجٌ عن مضادات الميكروبات الموضعيّة عند الولادة. أو قد يكون رمد العين عند حديثي الولادة عائدٌ لعدوى بكتيريّة أو فيروسيّة انتقلت من الأُم إلى الطفل عند الولادة. ومن المتوقع أن يكون التهاب الملتحمة الناتج عند العدوى شديد الخطورة يستوجب استشارة الطبيب بشكلٍ فوريٍّ.

شاهد أيضًا: ظهور نقطة حمراء حول العين عند الأطفال أسباب وعلاج

علاج رمد العين عند حديثي الولادة

علاج رمد العين عند حديثي الولادة
علاج رمد العين عند حديثي الولادة

مع كثرة التساؤلات المرتبطة بقلقِ الأُمهات عن كيفيّة علاج رمد العين عند حديثي الولادة يمكننا القول أنّ العلاج متعلقٌ بشكلٍ أساسيٍّ بالسبب المؤدي للالتهاب.

  • فعندما يكون رمد العين أو التهاب الملتحمة ناجمٌ عن الكلاميديا يتمّ العلاج عن طريق المضادات الحيويّة التي تؤخذ عبر الفم، على سبيل المثال:
      • إريثوومسين.
      • أو أزيثروميسين.
  • أمّا لعلاج رمد العين الناجم عن عدوى بكتيريّة ناتجة عن استخدام المواد الكيميائية فيتمّ استخدام المراهم الموضعيّة، والتي تحتوي على:
      • بوليميكسين.
      • إضافةً إلى الباسيتراسين أو الإريثروميسين أو التتراسيكلين.
  • ولكن عندما يكون التهاب الملتحمة كنتيجةٍ للسيلان أو ما يطلق عليه في الطب بالنيسيريّة البنيّة وهي نوعٌ من البكتريا التي تنتقل إلى الطفل عن طريق الأُم. فينبغي إدخال الطفل إلى المشفى ليتمّ إعطائه المضادات الحيويّة مثل:
      • سيفترياكسون.
      • أو سيفو تاكسيم عن طريق الوريد أو الحقن.
  • كذلك في حالة انسداد القناة الدمعيّة ينبغي التدليك اللّطيف والدافئ بين العين ومنطقة الأنف. كما أكدّ الأطباء أنّ تركَ انسداد القناة الدمعيّة حتّى بلوغ الطفل عامّه الأوّل يؤدي حتميًّا إلى الجراحة.
  • كما أنّ تنظيف عين الوليد بمحلول ملحيّ يؤدي إلى إزالة أيّة أثارٍ قد تسبب العدوى مرةً أُخرى.

شاهد أيضًا: علاج عصب العين التالف

أسباب رمد العين عند حديثي الولادة

أسباب رمد العين عند حديثي الولادة
أسباب رمد العين عند حديثي الولادة

مع إدراكنا لرمد العين، وكيفية العلاج عند حديثي الولاد. يبقى الأهمُّ هو معرفة أسباب رمد العين الأكثر شيوعًا، وتتمثلُّ بما يلي:

  • انسداد القناة الدمعيّة عند الطفل حديث الولادة.
  • أو بسبب وجود بكتريا معينة في مهبلِّ الأُم تنتقل مع الوليد أثناء الولادة، ومن هذه البكتريا:
      • الكلاميديا.
      • العقديّة الرئويّة.
      • المستدميّة النزليّة.
      • السيلان.
  • قد تتهيّج عيون الطفل حديث الولادة بسبب مضادات الميكروبات الموضعيّة والتي تعطى عند الولادة، لمنع العدوى البكتريّة. وهذا ما يسمى بالتهاب الملتحمة الكيميائيّ.
  • كما يمكن أن يصاب الطفل حديث الولادة بالعدوى إذا ما لامسَت عيناه إفرازاتٍ من عيون أو حلق أو أنفِ شخصٍّ مصابٍ. أو حدث هذا التّلامس مع ماءٍ أو مناشف ملوثةٍ.

شاهد أيضًا: ما أسباب التهاب الملتحمة عند الرضع

أعراض التهاب الملتحمة عند حديثي الولادة

لا شك أنّ أعراض رمد العين أو التهاب الملتحمة تختلفُ تبعًا لاختلاف الأسباب، وهي:

  • رمد العين الناجم عن الكلاميديا:
      •  يظهر على هيئة تورمٍ في الجفون.
      • إضافةً إلى إفرازاتٍ مائيّةٍ من العين تحتوي على كمياتٍ متزايدةٍ من القيح.
      • وقد تكون العدوى في بعض الأحيان شديدةً وتظهر خلال مدّةٍ تمتدّ بين ٥ إلى ١٤ يومًا بعد الولادة.
      • بالرغم من هذا قد يتأخر ظهور الأعراض في هذه الحالة إلى مدّةٍ تصلّ ل٦ أسابيعٍ.
  • التهاب الملتحمة الناجم عن السيلان:
      • وتتمثلُّ الأعراض بالتهابٍ شديدٍ في الجفون.
      • وإفراز صديدٍ من العين.
      • وقد يظهر خلال يومين أو خمسة أيام.
      • ولا بُدّ من الإشارة أنّها الأعراض الأكثر خطورةً ولا يمكن تركها دون علاجٍ فقد تُسببُ العمى.
  • التهاب الملتحمة الناجم عن المواد الكيميائية، كقطرات العين:
      • عادةً ما تبدأ أعراض هذا الالتهاب خلال ٦ إلى ٨ ساعات بعد وضع القطرات.
      • ثمّ تختفي من تلقاء نفسها ما بين يومين إلى أربعة أيامٍ.

الوقاية من رمد العين عند حديثي الولادة

عندما نرغب في وقاية صغيرنا المولود حديثًا من الإصابة برمد العين ينبغي تَجنبُّ الأسباب المؤديّة لهذا الالتهاب. ومن أبرز أساليب الوقاية من رمد العين عند حديثي الولادة:

  • ينبغي على السّيدة المصابة بالهربس بدايّةً التحدّث مع طبيبها حول طرقِ تقليل انتقال المرض إلى صغيرها. وما ينتج عنه من آثار جانبيّة أبرزها رمد العين.
  • التأكد من نظافة جميع الأغطيّة والملابس التي تلامس الطفل حديث الولادة، مع استخدام مناشفٍ على درجةٍ عاليّةٍ من التّعقيم.
  • مع ذلك يبقى الحلُّ الأمثل هو وضع قطراتٍ أو مرهمٍ في غضون عدّة ساعاتٍ من الولادة. وأكثر ما شاع استخدامه هي قطرات المضادات الحيويّة.
  • كما أنّ الحفاظ على بيئةٍ آمنةٍ عند استقبال الطفل حديث الولادة يسهم في الوقاية من رمد العين عند حديثي الولادة. إذ ينبغي:
      • إغلاق الأبواب والنوافذ بإحكامٍ في حين وِلدَ الطفل في فصل الربيع حينما تكون حبوب الطلعِ في ذروة الانتشار.
      • والتقليل من استخدام المعطرّات والمواد الكيميائيّة في مكان نوم الطفل حديث الولادة.
      • كذلك تجنبّ التدخين أو إبقاء المدخنين في مكان تواجد الطفل.
      • علاوةً على ذلك لا ينبغي السماح بتواجد الحيوانات الأليفة ضمن المنزل، خاصّة في أماكن تواجد الطفل حديث الولادة.

شاهد أيضًا: علاج ظهور نقطة حمراء في بياض العين عند الأطفال 

علاج رمد العين بالشاي

من الجدير بالذكر أنّه وبرغم تطوّر الطبّ إلّا أنّه ما زال هناك عددٌ لا بأس به من الناس يتمسكون بالعادات القديمة في علاج بعض الأمراض. وكان لرمد العين حصّةٌ وافرةٌ، حيث شاع استخدام الشاي في علاج رمد العين. إذ ساد الحديث أنّه مِن الممكن أن يؤدي استخدام كمادات الشاي إلى تحسين أعراض رمد العين. ويعود ذلك لفوائده:

  • حيث يحتوي الشّاي على مضادات الأكسدة والتي تعرف أيضًا بالفلافونيد. وقد أثبتت التجارب أنّها تساعد على تخفيف انتفاخ العين وسحب السّوائل أثناء الالتهاب.
  • كما يحتوي على الكافيين والذي يؤثرّ بشكلٍ إيجابيٍّ على توّرم العين، فيعمل على انقباض الأوعيّة الدمويّة. وبذلك التخفيف من الالتهاب والجفاف المرافق للإصابة.

بالرغم من ذلك لا توجد أدلةٌ علميّةٌ قويّةٌ تكفي لقول أن الشّاي يعالج الرّمد بشكلٍ تامٍ. فعِند الوقوف للإجابة على سؤالٍ كَثُرَ ترديده ألّا وهو هل يمكن علاج رمد العين عند حديثي الولادة بالشاي؟

فيأتي القرار الحاسمّ من الطبّ بضرورة تجنب استخدام أكياس الشاي على هيئة كماداتٍ لحديثي الولادة، وذلك لعدم وجود تجاربَ أو دراساتٍ تثبت فعاليّة استخدام الشاي من أجل علاج رمد العين عند حديثي الولادة.

شاهد أيضًا: فوائد حبة البركة للالتهابات

فالعين من أعظم النعم التي أنعم الله بها علينا ومن خلالها نكتشف العالم حولنا، لذلك لا بُدّ من الحرص على سلامة العين وعدّم الاستخفاف بأيّ عارضٍ صحيٍّ يتعلق بها سواءً للكبار أو الصغار. كما يمكنكم الاستفادة من مقالنا لمعرفة كيفية علاج رمد العين عند حديثي الولادة في حالة الإصابة. وفي ختام مقالنا نتمنى الصّحة والسّلامة لأطفالنا الصغار سائلين المولى أنْ لا يصيبهم سُقمٌ.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.