موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

كم يعيش الطفل بعد عملية القلب المفتوح

How long does a child live after open heart surgery

كم يعيش الطفل بعد عملية القلب المفتوح؟ من التساؤلات الكثيرة التي يطرحها الآباء والأمهات خوفًا على أطفالهم الصغار. فقد يولد بعض الأطفال بتشوهات في القلب بعضها خفيف وبعضها الآخر قد يكون خطيرًا، ولعملية جراحية بعد ولادة الطفل مباشرةً، وفي حالات أخرى تكون حالة الطفل مستقرة ويمكن الانتظار بأمان لشهور أو سنوات قبل إجراء العملية. فعملية القلب المفتوح من العمليات الكبيرة والتي يتم فيها إجراء جراحة بالقلب بهدف إصلاح العيوب الخلقية التي تعيق أداء وظائف القلب. كما يوجد أمراض تولد مع الرضيع مباشرةً وعلاجها يتم من خلال هذه العملية. ونظرًا لأهمية هذا الموضوع وضرورة الإلمام بجوانبه ضمن ثقافة العديد من الأسر سنتناول في مقالنا اليوم أسباب عملية القلب المفتوح للأطفال وتفاصيل هذه العملية مرورًا بالإجابة على سؤالكم كم يعيش الطفل بعد عملية القلب المفتوح؟

أسباب عملية القلب المفتوح للأطفال

"أسباب

هناك حالات تكون العيوب الخلقية في القلب خطيرة، ويجب علاجها بعد الولادة مباشرةً، وأيضًا هناك حالات يمكن الانتظار شهور أو سنوات قبل علاجها. والعيوب التي تستدعي إجراء هذه العملية هي:

  • وجود ثقب أو ثقوب في القلب.
  • وأيضا وجود خلل في صمامات القلب.
  • وتضيق الشرايين.

وبشكل عام هناك عدة أعراض تشير إلى أن العيب الخلقي خطير، ويتطلب عملية لإصلاحه. أبرزها:

  • ازرقاق الجلد والشفتين والأظافر أو تحولهم للون الرمادي. وهذا يدل لعدم وجود كمية كافية من الأوكسجين في الدم.
  • صعوبة في التنفس وهذا بسبب امتلاء الرئتين بالسوائل مما يشير إلى قصور القلب.
  • اضطرابات في نبضات القلب.
  • تأخر الطفل عن النمو والتطور.
  • سوء في التغذية ومشكلات في النوم.

كم يعيش الطفل بعد عملية القلب المفتوح

تعد عملية القلب المفتوح من أهم العمليات لضمان صحة وسلامة الطفل. كما أنها في بعض الحالات تكون ضرورية للحفاظ على حياة الطفل. وقرار جراء هكذا عملية يتم في حال اكتشاف عيوب خلقية، وهناك ضرورة للتدخل الجراحي لإصلاح هذه العيوب.

مع العلم يوجد بعض العيوب الخلقية لا تحتاج إلى تدخل جراحي أو علاج، فمن الممكن أن يتعايش معها الطفل ولا تعتبر خطرًا على حياته. كذلك يعيش الرضيع بعد عملية القلب المفتوح الناجحة مثل أي طفل سليم. كما أن نجاح هذه العملية يتوقف على عدة عوامل كحالة الطفل، والخلل الذي يتطلب الجراحة. ولكن بشكل عام معظم الأطفال يتعافون بعد العملية بغضون 4 إلى 6 أسابيع.

اقرأ أيضًا: علاج الحزق عند الأطفال وحديثي الولادة

تفاصيل عملية القلب المفتوح للأطفال

"تفاصيل

  • في البداية يجب التحضير لهذه العملية قبل أسبوعين على الأقل والاهتمام بصحة الطفل وتغذيته بشكل كبير. كما يجب عزله عن أي شخص مريض. وفي حال كان الطفل مصابًا بالرشح يجب إخبار الطبيب حفاظًا على صحة الطفل.
  • وقبل إجراء العملية يتم القيام ببعض الفحوصات لتشخيص حالة الطفل، وتحديد ما يناسبه مثل تحاليل للدم شاملة. كما يجب عمل أشعة سينية للصدر، كذلك يجب عمل مخطط كهربية القلب وقسطرة القلب وأيضًا مخطط صدى القلب.
  • يدخل الطفل إلى المشفى في صباح يوم العملية أو قبلها بيوم. كما يجب أن يقطع الأكل والشرب عن الطفل في مساء اليوم السابق لإجراء العملية.
  • وعند إجراء العملية يوضع الطفل تحت تأثير التخدير العام حتى لا يشعر بأي ألم، ثم يقوم الطبيب بعمل شق في الجلد، ومن ثم عظمة القص حتى يصل إلى القلب.
  • يستعمل الطبيب جهاز المجازة القلبية الرئوية، وهو عبارة عن مضخة تحوي أنابيبًا لإعادة توجيه مسار الدم. كما يساعد على أكسجة الدم وإبقائه دافئًا ومتحركًا عبر باقي أجزاء الجسم.
  • كما يساعد هذا الجهاز على إيقاف عضلة القلب، الأمر الذي يساعد على إصلاحها أو إصلاح صمامات القلب أو الأوعية الدموية الخارجة من القلب.
  • بعدها يتم تشغيل القلب وإزالة الجهاز بعد الانتهاء من الإصلاح، ثم يتم إغلاق شق عظم الصدر والجلد.
  • بعد الانتهاء من العملية يوضع الطفل لمدة يومين إلى أربعة أيام في العناية المركزة.

اقرأ أيضًا: الرضيع في الشهر السادس التغذية والنوم

مخاطر إجراء عملية القلب المفتوح للأطفال

عملية القلب المفتوح للأطفال مثل أي عملية جراحية لها مخاطر. وأبرز مخاطر إجراء عملية القلب المفتوح كالتالي:

  • احتمالية الإصابة بتجلطات الدم المفاجئة، التي قد تؤدي للموت أو الإصابة بالشلل.
  • دخول فقاعات الهواء إلى مجرى الدم والتسبب بانسداده.
  • الإصابة بالتهاب رئوي، وكذلك بالنوبة القلبية.
  • عدم انتظام ضربات القلب ومواجهة مشكلات في التنفس.
  • بالإضافة إلى مخاطر إجراء أي عملية جراحية بشكل عام، مثل: حدوث نزيف دموي أو حدوث إنتان.

نصائح بعد إجراء عملية القلب المفتوح للأطفال

  • تجنب عمل حمام للطفل قبل 3 أو 4 أسابيع بعد الجراحة.
  • يجب استخدام قطعة من الإسفنج الناعم عند استحمام الطفل. كما يجب مسح الجرح بلطف شديد، ولكن يجب تجنب الماء الساخن جدًا.
  • تنظيم وجبات طعام الطفل وأوقاتها والفصل بين الرضعات.
  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالبروتين للمساعدة على التئام الجروح.
  • تجنب الأنشطة البدنية في الفترة الأولى.
  • اتباع توجيهات الطبيب بكل دقة، بما يخص تناول الأدوية المسكنة والمضادات الحيوية.
  • الذهاب إلى الطبيب إذا تمت ملاحظة الأعراض التالية بعد إجراء العملية.
  • ألم عام أو ألم في الصدر مترافق مع ضيق في التنفس.
  • تغير لون الجلد للون الرمادي أو الأزرق.
  • انخفاض الشهية.
  • ملاحظة احمرار أو انتفاخ مكان الجرح.
  • ارتفاع حرارة الطفل والاستفراغ.
  • اضطراب دقات القلب.

وفي ختام مقالنا اليوم الذي تعرفنا فيه على أسباب عملية القلب المفتوح للأطفال، وتفاصيل هذه العملية وأجبنا على سؤالكم كم يعيش الطفل بعد عملية القلب المفتوح؟ نود أن نذكرك عزيزتي بأن مع التطور الذي يشهده المجال الطبي أصبحت نسبة نجاح هذه العملية مرتفعة للغاية. فقط عليكي اتباع تعليمات الطبيب والاستمرار بالمتابعة معه كل ستة أشهر بعد العملية للتأكد من نجاحها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.