كيف أوقف القيء عند الأطفال طرق العلاج

كيف أوقف القيء عند الأطفال طرق العلاج

كيف أوقف القيء عند الأطفال، سؤال مطروح بكثرة على محركات البحث، حيث يعتبر القيء أمرًا شائعًا عند الأطفال. وعادةً لا يعتبر مؤشرًا على الإصابة بمرض خطير، فتتعدد أسبابه، حيث يحدث بسبب قيام المعدة بإفراغ محتواها داخل الفم نتيجة لانقباض مفاجئ داخل عضلات المعدة، وقد يحدث ذلك نتيجة لأسباب عرضية أو أخرى مرضية. وعادةً ما يحدث أثناء تناول الطفل للطعام أو بين الوجبات، فيراود الأم القلق عند رؤية رضيعها يتقيأ وينظر إليها بحزن وهو يتألم، فتشعر أن عليها فعل شيء لتخفف من آلامه. وتبدأ بالبحث عن معلومات حول القيء. فما هو القيء عند الأطفال؟ وما أسبابه؟ وكيف أوقف التقيؤ عند الأطفال وما هي طرق علاج القيء؟ وما هي النصائح لمنع التقيؤ عند الأطفال؟ أسئلة كثيرة تبحث عنها الأم عند تقيؤ طفلها سنجيب عنها في مقالنا التالي

ما هو القيء عند الأطفال

ما هو القيء عند الأطفال
ما هو القيء عند الأطفال

يعد القيء من الأمور الشائعة التي تحدث عند الاطفال، ويمثل جزءًا من الأمراض التي تصيب الاطفال والرضع نتيجة لإفراغ الطعام من المعدة إلى الفم. وفي الواقع لا يمكن أن نعتبر أن التقيؤ عند الأطفال مصدرًا للقلق. وغالبًا ما يتقيأ الطفل بسبب الأمراض البكتيرية مع وجود أسباب أخرى له. وعادةً ما يتوقف القيء عند الرضع في عمر الستة أشهر، ويحدث عندهم على شكل ارتجاع خفيف لونه أبيض، فيخرج الرضيع من فمه دفعات متتالية من الحليب بعد الانتهاء من الرضاعة وبدون أن يشعر بألم. وفي هذه الحالة لا يكون هناك أي خطورة على الطفل. لكن يبدأ القلق عندما يتكرر عدد مرات القيء عند الطفل بشكل مستمر.

مسببات القيء عند الأطفال

في الحقيقة يعزى حدوث التقيؤ عند الأطفال إلى العديد من الأسباب والتي تتضمن:

  • التهاب المعدة والأمعاء: هو السبب الأكثر شيوعًا للتقيؤ، وتتمثل هذه الحالة بحدوث القيء والاسهال والحمى الخفيفة، ويحدث التهاب المعدة نتيجة بعض الفيروسات أو البكتيريا أو الطفيليات.
  • حساسية الطعام: في الواقع قد يكون عند الطفل حساسية تجاه بعض أنواع الطعام، وغالبًا ما تظهر أعراض الحساسية بعد دقائق من تناول الطعام، فيحدث عنده غثيانًا وإقياءً، بالإضافة إلى الطفح الجلدي، وعند حدوث هذه الأعراض يجب استشارة الطبيب، خاصة إذا تم ملاحظة ضيق تنفس عند الطفل.
  • مشاكل في الرضاعة: وفي الحقيقة يعتبر استفراغ الطفل الرضيع طبيعيًا جدًا خاصة في الأشهر الأولى من عمره. وذلك عندما يرضع أكثر من حاجته.
  • دوار الحركة: فقد يعاني بعض الأطفال في أعمارهم الأقل من عامين من دوار الحركة عند ركوب سيارة أو بعد اللعب. خاصة بعد تناول الطعام، حيث أن حركة الطفل تسبب له الغثيان والإقياء.
  • تناول الأطعمة والمشروبات السامة: قد يتناول الأطفال بعض الأطعمة الملوثة التي تسبب له تسممًا. وفي هذه الحالة يجب إسعاف الطفل لتلقي العلاج فورًا.
  • تناول كميات كبيرة من الطعام وخاصة الأطعمة الدهنية.
  • حدوث انسداد في الأمعاء عند الطفل.
  • الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية.
  • الإصابة بالأنفلونزا ونزلات البرد.

كيف أوقف القيء عند الأطفال طرق العلاج

تختلف طرق علاج التقيؤ عند الأطفال باختلاف المراحل العمرية.

  • علاج التقيؤ عند الأطفال الرضع: في الحقيقة عند تقيؤ الطفل الرضيع يجب الانتباه إلى زيادة عدد مرات الرضاعة الطبيعية بمعدل كل ساعة أو ساعتين، مع تقليل الكمية. أما في حال الرضاعة الصناعية يتم إعطاء الوجبات في موعدها. مع إعطاء الطفل لمحلول تعويض السوائل والأملاح المفقودة.
  • علاج التقيؤ عند الأطفال بعمر الستة أشهر: في حال كان الرضيع يتناول الحليب الصناعي يجب إبقاء الوجبات في موعدها، ويمكن إضافة البطاطا المسلوقة أو قطعة موز مهروسة، مع منحه لمحاليل  معالجة الجفاف، من أجل استرجاع السوائل والأملاح التي فقدها الطفل أثناء تقيؤه.
  • علاج التقيؤ عند الأطفال بعمر السنة: يجب إعطاء الأطفال بعمر السنة السوائل والعصائر الطبيعية، بالإضافة إلى محاليل تعويض السوائل الفموية. مع الانتباه إذا كان الطفل مصابًا بالإسهال تجنب إعطائه لعصائر الفاكهة أو العصائر الصناعية الحاوية على كميات كبيرة من السكر والتي تزيد من حالة الإسهال. أما اذا كان الطفل غير مصابًا بالإسهال يمكن منحه كميات قليلة من عصير الفواكه أو الماء.
  • علاج التقيؤ عند الأطفال حتى عمر 11 سنة: يجب التأكد من شرب الطفل للكميات المعقولة من المياه، واستبعاد منحه العصائر الصناعية التي تحوي على كميات كبيرة من السكر. وفي حال كان الطفل رافضًا تناول الطعام والشراب، يجب البدء بإعطائه محاليل معالجة الجفاف. والحرص على تقديم الطعام له بعد ساعتين على الأقل من آخر مرة تقيأ فيها والاعتماد على البطاطا المسلوقة الأرز المسلوق، وتجنب تناول الأطعمة الحاوية على الألياف.

علاج القيء عند الأطفال دوائيا

علاج القيء عند الأطفال دوائيا
علاج القيء عند الأطفال دوائيا

في الحقيقة يعتمد علاج التقيؤ عند الأطفال على معرفة السبب فيمكن استخدام الأدوية المضادة للإقياء للأطفال بعد عمر السنتين ومن الممكن أن تسبب تلك الأدوية النعاس والدوخة كآثار جانبية لها. ولكن في حال استمرار القيء يجب مراجعة الطبيب فمن الممكن أن يكون الطفل بحاجة إلى السوائل الوريدية. ومن الأدوية المخصصة للإقياء عند الأطفال:

  • أوندانسيترون Ondasetron.
  • ميتوكلوبراميد Metoclopraide.
  • بروكلوربيرازين prochlorperazine.

وفي حال رافق التقيؤ ارتفاع في درجة حرارة الجسم، يجب استشارة الطبيب لوصف الدواء المناسب على سبيل المثال اسيتامينوفين Acetaminophen. الذي يتوفر على شكل تحاميل.

متى يكون القيء عند الأطفال خطيرا

قد يكون التقيؤ غير مطمئنًا عند الأطفال، ويتوجب استشارة الطبيب، وذلك في الحالات التالية:

  • عند ظهور علامات الجفاف على الطفل على سبيل المثال جفاف الفم وانخفاض عدد مرات التبول.
  • ظهور القيء باللون الأصفر المائل إلى الأخضر أو احتوائه على دماء.
  • الشعور بآلام غير محمولة في البطن وانتفاخه.
  • تهيج الطفل مع سعال وصفير.
  • الصداع الشديد وتيبس الرقبة.

نصائح لمنع القيء عند الأطفال

توجد عدة نصائح يمكن اتباعها منع إصابة الطفل بالتقيؤ، وتتضمن:

  • تقسيم وجبات الطفل إلى وجبات صغيرة ما بين 5 إلى 6 وجبات يوميا بدلًا من ثلاث وجبات رئيسية.
  • منع الطفل من الاستلقاء بعد تناوله الطعام.
  • تجنب الإكثار من الأطعمة التي تسبب الغثيان والإقياء للطفل.
  • شرب الطفل الكثير من الماء يوميًا.
  • إعطاء الطفل شاي الزنجبيل الذي يحوي خصائصًا مضادة للإقياء.
  • إطعام الطفل الأطعمة الخفيفة على المعدة على سبيل المثال الموز والتفاح والبطاطا المسلوقة.

وفي نهاية مقالنا يمكننا القول إننا أجبنا على تساؤلات الأمهات حول كيف أوقف القيء عند الأطفال وما طرق العلاج، حتى تعرف الأم كيف تتصرف عند إصابة طفلها بالتقيؤ.

26 مشاهدة