ما أسباب تأخر التبرز عند حديثي الولادة

ما أسباب تأخر التبرز عند حديثي الولادة

أسباب تأخر التبرز عند حديثي الولادة قد تكون بسيطة ولا تتطلب القلق والخوف. في حين أن بعض حالات تأخر التبرز قد تدل على مرض أو حالة صحية معينة يجب تحريها لتشخيصها وعلاجها. وعلى اختلاف سبب هذه الحالة، فقد تشكل مصدرًا لقلق الأهل وخوفهم. ورغمًا من أهمية ملاحظة أي تغيرات على الأطفال الرضع وحديثي الولادة. فإن بعض التغيرات قد تكون عادية ولا تتطلب إجراءات علاجية محددة. ومع ذلك يبقى الاهتمام بتفاصيل صحة الرضع وملاحظة التغيرات التي تطرأ عليهم أحد أهم خطوات العناية بالرضع. أما لآن فسنتعرف في السطور القادمة على أسباب تأخر التبرز عند حديثي الولادة وكيف يمكن حل هذه المشكلة.

ماذا يعني تأخر التبرز عند الرضع

يشير تأخر التبرز أو الإمساك عند حديثي الولادة إلى صعوبة تمرير البراز. حيث يقضي الطفل وقتًا أكثر من المعتاد دون أن يتبرز. وهذا السلوك قد يثير قلق الأهل ظنًا منهم أنه حالة مرضية تستدعي العلاج. فهل هذا صحيح؟ تختلف عدد مرات التبرز عند الأطفال باختلاف أعمارهم وقد يتبرز الأطفال الرضع بضع مرات يوميًا وقد يصل عدد مرات التبرز اليومية إلى أربع مرات عند الرضع. مع العلم أن الرضع الذين يتغذون بالرضاعة الطبيعية يتبرزون أكثر من الرضع الذين يتغذون بالحليب الصناعي ويمكن أن يتبرزوا بعد كل رضعة.

يترافق تأخر التبرز عادةً مع ألم عند التبرز أو بعده، ويمكن ملاحظة وجود دم مع البراز على الحفاضة أو المناديل. يكون البراز عند حديثي الولادة رخو القوام ولونه أصفر باهت. وتتكرر عملية التبرز لديهم أكثر من مرة يوميًا كما ذكرنا. ولكن عندما يبلغ الرضيع شهرين أو ثلاثة أشهر من العمر تنخفض عدد مرات التبرز لديه ولكن يبقى البراز رخوًا. وبعد بلوغ الرضيع سنة من العمر تقل عدد مرات التبرز إلى مرة أو مرتين يوميًا. ويختلف عدد مرات التبرز من طفل لآخر. أما الآن لنتعرف على أسباب تأخر التبرز عند حديثي الولادة.

شاهد أيضًا: عدد مرات التبرز للرضع في الشهر الرابع.

أسباب تأخر التبرز عند الأطفال

رغمًا من قلق الأهل الذي يصاحب تأخر التبرز عند حديثي الولادة إلا أن ليس هنالك أي عواقب وخيمة للإمساك. ولكن قد يعاني الطفل من آلام بطنية وخصوصًا بعد تناول الطعام. وقد يصبح البراز قاسيًا وكبير الحجم بسبب الإمساك، مما ينتج عنه صعوبة في التبرز، وهذا ما يؤدي إلى حدوث تمزقات صغيرة في فتحة الشرج تسمى الشقوق الشرجية. هذه الشقوق تؤدي إلى نزف دموي بشكل أشرطة حمراء تظهر على مناديل الحمام أو حفاضات الأطفال. ويمكن تصنيف أسباب تأخر التبرز عند حديثي الولادة إلى أسباب سلوكية وأسباب غذائية. ويسمى الإمساك المحدث بالأسباب السابقة بالإمساك الوظيفي، في حين توجد أسباب أخرى للإمساك تسمى بالإمساك العضوي.

شاهد أيضًا: كم مرة يحتاج حديثي الولادة لتغيير الحفاضات يوميا.

أسباب الإمساك الوظيفي

يشكل الإمساك الوظيفي 95% من حالات الإمساك عند الأطفال وهو أحد أسباب تأخر التبرز عند حديثي الولادة. ويحدث بسبب مشاكل غذائية أو مشاكل سلوكية كما ذكرنا سابقًا. وتشمل أسباب الإمساك الوظيفي عند الأطفال:

  • اتباع نظام غذائي فقير بالألياف والسوائل ويمثل ذلك الأسباب الغذائية للإمساك الوظيفي.
  • أما فيما يتعلق بالأسباب السلوكية للإمساك الوظيفي فتضمن الشدة النفسية التي قد يخضع لها الطفل، كولادة شقيق جديد. أو فترة تدريب الطفل على ترك الحفاضات واستخدام الحمام. قد تثير الظروف السابقة تصرفات غير طبيعية في الطفل تؤدي لإصابته بالإمساك.
  • بعض الأطفال لا يرغبون بترك اللعب والدخول إلى الحمام فيؤجلون التبرز مما يمكن أن يسبب الإمساك.
  • في حين بعض الأطفال الذين يعانون من الإمساك يتألمون وقت التبرز لذلك يتجنبوه مما يؤدي لتفاقم الإمساك.
  • وهنا يجب التنويه إلى نقطة هامة، وهي ملاحظة الأهل لبقع من البراز على ملابس الطفل الداخلية. وقد يظن الأهل أن هذه البقع تدل على إصابة الطفل بالإسهال في حين أنها تدل على إصابته بالإمساك. لأن الإمساك يؤدي إلى تمدد المستقيم ليتسع للبراز القاسي الناتج عن الإمساك. وعند تشكل براز جديد رخو يتسرب من محيط البراز القاسي ويصل إلى ملابس الطفل الداخلية.
  • كما يمكن أن يكون الإمساك دليلًا على تعرض الطفل للتحرش الجنسي.

شاهد أيضا: ما فوائد زيت المحلب للأطفال حديثي الولادة.

 الإمساك العضوي

عند الحديث عن أسباب تأخر التبرز عند حديثي الولادة يجب شرح أنواع الإمساك وأسبابه. حيث يشير الإمساك العضوي إلى الإمساك الذي يحدث بسبب مرض معين أو حالة صحية معينة عند الطفل ويشكل 5% من حالات الإمساك. كما يمكن أن يحدث الإمساك العضوي بسبب استخدام بعض الأدوية أو التعرض لسموم معينة. ومن أبرز أسباب الإمساك العضوي عند الأطفال:

  • وجود عيوب عصبية في الأمعاء (داء هيرشسبرنغ).
  • التشوهات الخلقية في الشرج.
  • الاضطرابات الاستقلابية واضطراب الشوارد مثل فرط كالسيوم الدم أو نقص بوتاسيوم الدم.
  • عيوب خلقية في النخاع الشوكي.
  • اضطرابات هرمونية معينة مثل قصور الغدة الدرقية.
  • بعض الأمراض المعوية مثل الداء البطني أو الحساسية من بروتين الحليب.
  • استخدام بعض الأدوية مثل مسكنات الألم الأفيونية كالكودئين.
  • التعرض للسموم كالسموم الوشيقية أو الرصاص.
  • قد يكون الإمساك عرضًا لمشكلة طبية معينة كانسداد الأمعاء أو التهاب المرارة ولكن في هذه الحالة ترافقه أعراض أخرى كالتقيؤ والألم البطني.

شاهد أيضًا: متى ينبغي استخدام المضادات الحيوية للأطفال الرضع.

علاج الإمساك عند الأطفال

علاج الإمساك عند الأطفال

بعد التعرف على أسباب تأخر التبرز عند حديثي الولادة، سنتعرف على علاج الإمساك عندهم. حيث يختلف علاج الإمساك عند الأطفال بحسب سبب الإمساك، وفي حال تشخيص الإمساك العضوي عند الأطفال يجب أن يتم تحري السبب لعلاجه. أما في حال تشخيص الإمساك الوظيفي فيجب إجراء تغييرات على النظام الغذائي وعلى سلوك الطفل لمساعدته في التخلص من الإمساك.

ومن التغييرات المفيدة في حال إصابة الطفل بالإمساك الوظيفي:

  • إدخال الألياف الغذائية والسوائل إلى نظام الطفل الغذائي.
  • بالنسبة للرضع الذين تقل أعمارهم عن الشهرين فيمكن إعطائهم ملعقة صغيرة من شراب الذرة بعد تمديده ويمكن إضافتها إلى الحليب.
  • أما للأطفال الرضع بعمر أكبر يمكن تقديم القليل من عصير الخوخ أو عصير التفاح.
  • بالنسبة للعادات والسلوك للأطفال الأكبر سنًا. فيجب تشجيع الأطفال على استخدام الحمام لمدة تصل إلى عشر دقائق بعد وجبات الطعام.

يمكن أن تكون أسباب تأخر التبرز عند حديثي الولادة لا تستدعي أي إجراءات طبية أو علاجية. ولكن في حال لاحظت أي تغيرات غريبة على طفلك أو أعراض مرافقة للإمساك فلا تتردي باستشارة طبيب الأطفال. وذلك لتشخيص أي مشكلة في حال وجودها ومعالجتها بالطريقة المثلى.

شاهد أيضًا: لماذا يصاب الرضع وحديثو الولادة بفقر الدم.

36 مشاهدة