منطوق الحكم كامل، الإعدام والمشدد 15 سنة للمتهمين بـ جماعة حازمون الإرهابية

tullaab19 فبراير 2024آخر تحديث :
منطوق الحكم كامل، الإعدام والمشدد 15 سنة للمتهمين بـ جماعة حازمون الإرهابية

منطوق الحكم كامل، الإعدام والمشدد 15 سنة للمتهمين بـ جماعة حازمون الإرهابية ,

أصدرت الدائرة الأولى بالمحكمة الجنائية الابتدائية بمجمع محاكم بدر، حكماً بمعاقبة 2 متهمين بالانضمام إلى جماعة حزمون الإرهابية شنقاً، ومعاقبة اثنين آخرين بالسجن المشدد 15 سنة، وبراءة أحد المتهمين في القضية رقم 3257 لسنة 2023 جنابة المرج.

وصدر الحكم برئاسة المستشار محمد السعيد الشربيني، وعضوية المستشارين عصام أبو العلا، غريب محمد متولي، محمود زيدان، محمد نبيل، وأمانة سر ممدوح عبد الرشيد.

وقضت المحكمة بمعاقبة محمود أحمد عبد اللطيف محمود الوزان مدرس، ومصطفى أحمد عبد اللطيف محمود الوزان ضابط أمن بشركة أنكو للإنشاءات الهندسية، بالإعدام شنقاً لما نسب إليهما.
كما قضت بمعاقبة عبد الكريم شحاتة علي جلال، مؤذن مديرية أوقاف القاهرة، بالمعاش، وعماد عبد الكريم شحاتة علي جلال، سائق، بالسجن المشدد لمدة 15 سنة، مع وضعهما تحت رقابة الشرطة. المراقبة لمدة خمس سنوات بعد قضاء محكوميتهم، وإلزامهم بالمصاريف الجنائية.

وقضت المحكمة ببراءة مصطفى علوبة عبد البديع حسن – موظف بدني بمصلحة الجمارك ووزارة المالية مما نسب إليه.

مناطق الإرهاب

يُشار إلى أن عدداً من المناطق والمدن بمحافظات الجمهورية شهدت أعمال عنف على أيدي أعضاء وكوادر جماعة الإخوان الإرهابية عقب ثورة 30 يونيو التي أطاحت برئيسهم الراحل محمد مرسي.

تحقيقات النيابة العامة

-إعلانات-

جاء ذلك في إطار التحقيقات الموسعة التي تجريها جهات التحقيق المختصة مع المتهمين بالتحريض على ارتكاب أحداث العنف في الساحات العامة والطرق بعدد من المحافظات، وما تلاها من أحداث لكشف حقيقة تنظيمها والمشاركين فيها. واستجوبت النيابة عددًا من المشاركين في تلك الأحداث بحضور محاميهم.

واعترف المتهمون خلال التحقيقات بمشاركتهم في أعمال عنف ببعض المناطق بمحافظات الجمهورية، وكشفت اعترافاتهم عن أسباب مختلفة دفعتهم إلى ذلك، من بينها سوء الأوضاع الاقتصادية لبعضهم، بينما البعض الآخر من الأسرى. وأرجع معترفون مشاركتهم في إحداث الفوضى إلى خداعهم بصفحات تم إنشاؤها على مواقع التواصل الاجتماعي تابعة لجهات حكومية ورسمية تطالب… المواطنين بارتكاب أعمال إرهابية واكتشفوا بعد ضبطهم أن هذه الصفحات غير حقيقية، في حين أرجع عدد آخر ذلك ومشاركتهم في أحداث العنف المناهضة للنظام.