موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

هل يحتوي حليب الأم على الحديد

Does breast milk contain iron

حليب الأم ومستوى الحديد في حليب الأم هو موضوع مقالنا لهذا اليوم. لقد اعترفت الكثير من المنظمات الصحية العالمية وعلى مستوى جميع أنحاء العالم بأن حليب الأم هو المصدر المثالي للتغذية عند الأطفال الرضع. لذلك يوصي الأطباء أم الطفل الرضيع حديث الولادة باتباع نظام غذائي يعتمد على حليبها بشكل أساسي، وذلك خلال الأشهر الستة الأولى من ولادة طفلها. لكنهم ينصحون أيضًا بإضافة مكملات الحديد إلى غذاء الطفل وغير ذلك من مكملات الفيتامينات خلال الأشهر القليلة الأولى من حياته. وقد يكون هذا الأمر محيرًا قليلًا، فقد تتساءل لماذا قد يكون ذلك ضروريًا وهل يحتوي حليب الأم على الحديد وكل العناصر الغذائية الضرورية أم لا. لذلك دعونا نلقي نظرة على مكونات حليب الأم وفوائد ومستوى الحديد فيه.

هل يحتوي حليب الأم على الحديد

أشارت الكثير من الأبحاث الطبية التي أجريت على حليب الأم والأطفال الرضع، إلى أن محتوى الحليب من الحديد قليل جدًا. حيث يحتوي حليب الأم على مستويات منخفضة من الحديد، وتتراوح بين 0.2 و 0.5 مليغرام لكل لتر من الحليب. كما يحصل الطفل الرضيع على معظم احتياجاته من الحديد الذي تراكم ضمن مخازن الحديد الإضافية التي تتشكل خلال فترة الحمل.

"هل

هل يحصل الأطفال على ما يكفي من الحديد من حليب الأم

يمتلك معظم الأطفال حديثي الولادة مخزونًا كافيًا من الحديد في أجسامهم. لكن مقدار الحديد الذي سيحصل عليه الطفل حديث الولادة يعتمد على عمر الحمل من جهة وحالة مخازن الحديد عند الأم خلال فترة حملها من جهة ثانية. كما أن لوقت الولادة (في تمام الحمل أو ولادة باكرة) دورًا كبيرًا في تحديد كمية الحديد المتوقع تراكمه ضمن المخازن.
على الرغم من ذلك، لن تكون هذه الكمية كافية للطفل الرضيع، فمن الممكن أن تكفيه لمدة لا تتجاوز 6 أشهر تقريبًا. لذلك يحتاج الرضيع في عمر 4 أشهر إلى مصدر خارجي للحديد بالإضافة إلى حليب الأم.
كما أن مخزون الحليب من الحديد منخفض ولا يلبي احتياجات الطفل بشكل كامل ولفترة طويلة. لذلك يجب على الأم إضافة مكملات الحديد وما يعادلها من مركبات حاوية على الحديد قبل بلوغ الطفل عمر 6 أشهر.

الرضاعة الطبيعية ومكملات الحديد للطفل الرضيع

وفقًا لأكاديمية طب الأطفال الأمريكية، يعتبر الحديد من المكملات الغذائية الهامة لكل الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية في الأشهر القليلة الأولى من حياتهم. لذلك أوصت الأكاديمية بإدخال الحديد إلى غذاء الطفل الرضيع بعد بلوغه الشهر الرابع من العمر على الأقل.
حيث تنصح الكثير من الدراسات والأبحاث الطبية بتلبية احتياجات الطفل من الحديد، وذلك من خلال إدخال الأطعمة الغنية بالحديد أو قطرات الحديد أو مكملات الحديد خلال الفترة بين عمر 4 أشهر وعمر 6 أشهر تقريبًا.
كما أن الطفل الذين يرضع بشكل جزئي ومؤقت من حليب الأم (أي الطفل الذين يتلقى أكثر من نصف رضعاته من حليب الأم) سيحتاج إلى مكملات غذائية حاوية على الحديد. حيث تشبه هذه الحالة في طريقة التغذية المعتمدة فيها، حالة الطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية كاملة من أمه.
أما عن الرضيع الذي يتلقى غذاءه بشكل استثنائي خلال الفترة التي تلي ولاته مباشرة وتسبق فترة بدء إدخال الأطعمة التكميلية، عن طريق حليب الأطفال الصناعي فقط والمدعم بالحديد بشكل خاص. عندئذ لن يكون بحاجة إلى تناول مكملات الحديد الإضافية خلال تلك الفترة.
بالنسبة للأطفال القادرين على تناول الأطعمة الغنية بالحديد، نستطيع التوقف عن تقديم باقي المكملات الغذائية الغنية بالحديد له. لكن في معظم الأوقات قد يعاني الأطفال من امتلاكهم حالات طبية خاصة، على سبيل المثال (الخداج وفقر الدم). عندئذ سيحتاج الأطفال إلى إدخال مكملات الحديد في وقت أبكر من عمر 6 أشهر. كما سيحتاجون إلى الاستمرار في تناول هذه المكملات على الرغم من إدخال الأغذية الأخرى.

شاهد أيضًا: هل يفسد حليب الأم بعد أيام من توقف الرضاعة.

ما هي مكونات حليب الأم الغذائية

يتكون حليب الأم بشكل أساسي من الماء والكربوهيدرات والدهون والبروتينات. كما يحتوي الحليب على الفيتامينات والمعادن والأجسام المضادة والهرمونات والأنزيمات. حيث يلعب كل من هذه العناصر الغذائية دورًا مهمًا في نمو الرضع وتطورهم. إليك لمحة بسيطة عن كل واحدة منها:

  • الماء: يتكون حليب الثدي بشكل أساسي من الماء بنسبة تصل إلى 90٪. كما أن حليب الأم يوفر للطفل الرضيع ما يحتاجه من الماء في هذه المرحلة العمرية من حياته.
  • الكربوهيدرات: تعتبر الكربوهيدرات مصدر الطاقة المفضل للدماغ. حيث يتكون حليب الأم من الكربوهيدرات الرئيسية، والتي تشمل (سكر الحليب، المعروف باسم اللاكتوز). أما عن الكربوهيدرات الأخرى الموجودة في الحليب، فهي تعزز نمو البكتيريا الصحية في أمعاء الطفل. لذلك من الممكن أن يساعد حليب الأم في محاربة الأمراض والعدوى التي تصيب الجهاز الهضمي.
  • الدهون: تشكل الدهون حوالي 4 ٪ فقط من حليب الثدي. كما تعتبر الدهون من العناصر الغذائية الضرورية لنمو دماغ الطفل وجهازه العصبي.
  • البروتينات: إن اللاكتوفيرين هو أحد أشكال البروتينات الموجودة في حليب الثدي. مع العلم أن هذه البروتينات تعمل على بناء وتقوية وإصلاح أنسجة الجسم. كما أنها ضرورية لصنع الهرمونات والإنزيمات والأجسام المضادة.
  • الغلوبولينات المناعية (الأجسام المضادة): يمكننا اعتبار حليب الأم هو أول لقاح يتلقاه الطفل الرضيع منذ ولادته. حيث يشكل الغلوبولين المناعي IgA النمط الأساسي الأكثر وجودًا في حليب الأم.
  • الهرمونات: تشمل الهرمونات الأساسية التي تدخل في إنتاج حليب الأم ما يلي (البرولاكتين وهرمونات الغدة الدرقية وعوامل النمو).
  • الإنزيمات: عثر على بعض أنواع الإنزيمات في حليب الثدي، فبعضها يساعد على الهضم وبعضها يزيد من الدعم المناعي للطفل.
  • الفيتامينات: على الرغم من أن حليب الأم يحتوي على جميع الفيتامينات الضرورية لدعم صحة الطفل خلال فترة نموه، من الممكن أن تكون كمية فيتامين دال D أو حمض الفوليك B9 أو فيتامين B6 قليلة.
  • المعادن: تشمل المعادن الأساسية التي يحتويها الحليب (الحديد، والزنك، والكالسيوم، والصوديوم، والمغنيزيوم).

شاهد أيضًا: متى يفسد حليب الثدي.

فوائد حليب الأم للطفل الرضيع

لدى الأطفال الرضع الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية في الحصول على غذائهم اليومي، أجسام قوية ومناعة معززة بشكل أكبر مقارنة مع أقرانهم من الأطفال. ومن أهم فوائد حليب الأم الصحية التي يمكن أن يحصل عليها الطفل الرضيع رضاعة طبيعية، لدينا:

  • يوفر حليب الأم مكونات غذائية وفيرة وسهلة الامتصاص بالإضافة إلى مضادات الأكسدة والإنزيمات والفيتامينات والمعادن المختلفة.
  • تعزيز قوي للجهاز المناعي للطفل الرضيع.
  • تقليل الإسهال والإمساك والتهاب المعدة والأمعاء والارتجاع المعدي المريئي والتهابات الأمعاء.
  • قلة حدوث نزلات البرد وأمراض الجهاز التنفسي.
  • تخف نسبة التهابات السحايا الجرثومي.
  • انخفاض معدلات وفيات الرضع أو حدوث متلازمة موت الرضيع المفاجئ (SIDS).
  • انخفاض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الأول والثاني.
  • تقل احتمالية الإصابة بالسمنة في وقت لاحق من مراحل الطفولة.

شاهد أيضًا: متى أرضع طفلي بعد الدواء.

"فوائد

في نهاية مقالنا، نريد أن نذكر بأن هناك نوعين من المكملات الغذائية الموصى بها للأطفال الرضع الذين يرضعون رضاعة طبيعية في الأشهر القليلة الأولى من الحياة. حيث يعتبر الحديد من المكملات الغذائية المهمة للرضيع إلى جانب فيتامين دال، وذلك بدءًا من عمر 4 أشهر.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.