موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

هل يوجد طريقة لزيادة طول طفلي

Is there a way to increase my child's height

هل يوجد طريقة لزيادة طول طفلي؟ يراود هذا السؤال معظم الأمهات؛ بشكل خاص إذا كان أحد الوالدين قصير القامة، حيث يعد العامل الجيني من أهم العوامل التي تتحكم بطول الطفل وغيرها من الصفات الظاهرية الأخرى. لذلك عزيزتي الأم عليك أن تكوني على دراية ومعرفة تامة بالمعدلات الطبيعية لطول الطفل، حتى تتداركي الموضوع وتعرضي طفلك على طبيبه الخاص إذا كان لا يحقق المعدل الطبيعي. وفي هذا المقال سنقدم لك نصائح وطرق وتمارين زيادة الطول للأطفال والمعدلات الطبيعية لطول الأطفال، وبعد ذلك أبرز العوامل التي تؤثر على الطول في المراحل العمرية الأولى.

كيف أزيد طول طفلي

كيف أزيد طول طفلي
كيف أزيد طول طفلي

كما ذُكر سابقًا؛ هرمونات النمو والجينات تعد المسؤولة تمامًا عن طول الطفل، لكن يوجد وسائل تؤثر قليلًا وتساعد على زيادته وهي:

الاعتناء بالنظام الغذائي الصحي

لا يؤثر الغذاء على وزن الطفل فقط؛ وإنما على طوله أيضًا. لذلك نرى الأطفال الذين لا يحصلون على تغذية جيدة يعانون من ضعف بالمناعة وقلة بالطول مقارنة بباقي الأطفال ذوي التغذية الجيدة. ومن أهم الأغذية الصحية والعناصر الواجب تناولها:

  • الحليب ومشتقاته بفضل غناه بالكالسيوم اللازم لتعزيز وتقوية العظام.
  • البيض الذي يعد من أهم المصادر الغنية بالبروتين اللازم للنمو، وخاصة المسلوق.
  • البقوليات الغنية بالبروتينات النباتية، وكذلك الحديد.
  • اللحوم، وأيضاً الأسماك الغنية بأوميجا 3.
  • المكسرات الغنية بالفيتامينات والمعادن؛ بشكل خاص اللوز.
  • البروكلي الغني بالفوسفور والزنك وفيتامين ج.
  • حبوب الصويا.
  • البرتقال الغني بفيتامين سي.
  • الأفوكادو الغني بالنياسين (ب3).
  • شرب كميات مناسبة من الماء للحفاظ على رطوبة الجسم، وذلك يؤدي لتعزيز توسع ونمو العظم.

اقرأ أيضاً: كيفية التعامل مع الطفل كثير الحركة بعمر السنتين

ممارسة تمارين رياضية

لضمان أفضل طريقة لزيادة طول طفلك صحيًا، لا بد من ممارسة تمارين محددة تساعد على بناء قوي للعظام وتعمل على إطالة العمود الفقري والحفاظ على اللياقة، وأيضًا تقي الجسم من الأمراض، مثل اليوغا والسباحة وركوب الدراجة وكرة السلة.

لعل من أبرز التمارين التي يجب ذكرها هي تمرين الإطالة، ويتمثل بالوقوف على الحائط مع رفع اليدين عاليًا ومدّهما، وكذلك الجلوس على الأرض مع مباعدة الأقدام عن بعضها والميل بالجذع في محاولة للمس أصابع القدم. كما يمكن ممارسة تمرين التعلق (الثابت)، إذ يعتقد أن تعلق الطفل بكلتا يديه بمرتفع معين يساعد على إطالة العمود الفقري أيضًا

النوم فترات كافية

يفرز هرمون النمو خلال النوم، بالإضافة إلى أن النوم بعمق يعزز توازن الهرمونات في الجسم مما يساعد على زيادة الطول بشكل طبيعي.

هذا الجدول يوضح عدد الساعات الكافي للنوم حسب عمر الطفل للوصول إلى المعدلات الطبيعية لطول الأطفال:

العمر عدد ساعات النوم
يوم 1- 3 شهور 14-17 ساعة
3-11 شهر 12-17 ساعة
1-2 سنة 11-14 ساعة
3-5 سنوات 10-13 ساعة
6-13 سنة 9-11 ساعة

 

التعرض المعتدل لأشعة الشمس

إن التعرض لأشعة الشمس أثناء فترات محددة من النهار، يساعد على اكتساب فيتامين د، والذي يعد أساسيًا لزيادة طول طفلك، حيث أنه يساعد على امتصاص الكالسيوم اللازم لنمو العظم. ونقصه يسبب هشاشة عظام للطفل وقصر في القامة عندما يصل لفترة البلوغ.

الأوقات الأمثل للتعرض للشمس؛ في الصيف من الساعة 8-10 صباحًا، ومن الساعة 4-5 عصرًا لفترة عشر دقائق على الأقل. أما شتاءً فإن أفضل وقت للتعرض لأشعة الشمس يكون في الصباح بعد شروق الشمس مباشرة لمدة 25-30 دقيقة وقبل الغروب بنصف ساعة.

إذا لم يكن بالإمكان التعرض للشمس يمكن شراء فيتامين د من الصيدلية بعد تحديد الجرعة المثلى من قبل الطبيب من جهة، ومن جهة أخرى تقديم الأطعمة الغنية به كما ذكرنا سابقًا من جهة أخرى.

اقرأ أيضاً: علاج الديدان عند الأطفال بالأعشاب

العوامل المؤثرة على طول الطفل

العوامل المؤثرة على طول الطفل
العوامل المؤثرة على طول الطفل

تعد العوامل الوراثية المسيطرة على الصفات الظاهرية للفرد، كالطول؛ حيث أثبتت الدراسات الحديثة أنها مسؤولة عن 60 إلى 80% من الأسباب التي تحدد طول قامة الإنسان. وهناك عدة عوامل تؤثر على طول الطفل أيضًا، مثل:

  • التغذية السيئة، سيما أن غذاء الطفل أساسي جدًا في مرحلة نمو العظام تحديداً. كما أظهرت الدراسات أن الأطفال الذين يعانون من نقص التغذية سيكونون أقصر من أقرانهم.
  • نمط عيش غير صحي: مثلًا قلة ممارسة الرياضة الجسدية، حيث تحسن الرياضة من جريان الدم وإطالة العظام، كذلك رفع الأغراض الثقيلة ستسبب ضغط على المفاصل، وبالتالي ستحد من طول العظام، وكذلك النوم غير الكافي.
  • العوامل البيئية، حيث يعد التلوث عاملًا سلبيًا يحد من نمو الطفل ويؤثر أيضًا على تطوره الذهني والروحي والحركي.
  • الأمراض المزمنة، حيث يكون الأطفال المصابون بالسرطان أقصر من غيرهم، كذلك الأطفال المصابون بالربو نتيجة علاجهم بالكورتيكوستيروئيدات.
  • الخلل الهرموني، حيث يمكن أن يؤدي انخفاض مستوى هرمون الدرق أو هرمون النمو إلى تقليل مستويات الطول.

اقرأ أيضاً: لماذا يصاب الرضع وحديثو الولادة بفقر الدم

متى يتوقف الطفل عن الطول

الإجابة عن هذا السؤال تعتمد على جنس الطفل، حيث:

  • توقف طول الطفلة:

تتوقف الفتيات عن الطول بعد سنة إلى سنتين ونصف من بدء الدورة الشهرية لديها، كذلك تكتسب خلال هذه المدة عدة سنتيمترات أي حوالي 5 سم كحد أقصى، وأخيراً يثبت طولها.

  • توقف طول الطفل:

أفضل معدل للنمو عند الأطفال الذكور يكون بعد بدء البلوغ لديهم، وذلك لمدة سنة إلى سنتين، ثم يتوقف الطول لديهم بشكل نهائي بحلول سن الثامنة عشر.

كما يجب الأخذ بعين الاعتبار أن الذكور غالبًا ما يكونون أطول من الإناث.

اقرأ أيضاً: الطول الطبيعي للأطفال يحميهم من السكتات الدماغية

متى يجب استشارة الطبيب لمراقبة الطول

إذا كان الوالدان قلقين بشأن طول طفلهم، وبشكل خاص الوالدين قصار القامة. أو إذا كان الطفل لا يتناول غذاءً صحيًا ولا يمارس التمارين الضرورية لزيادة الطول، يجب مراجعة الطبيب للحصول على التعليمات والإرشادات حول كيفية زيادة طول الطفل في مرحلة نموه، لأنها الفترة الأمثل لاستغلالها والحصول على النتائج المرجوة.

إذا كان الطفل طويل القامة يكسب ثقة بنفسه وشخصية جميلة جذابة، لذلك العديد من الآباء والأمهات يسعون ويسألون نفس السؤال وهو: هل هناك طريقة لزيادة طول طفلي. في هذا المقال بيّنا للوالدين كيفية زيادة طول الطفل وأبرز العوامل المؤثرة على الطول.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.