6 علامات تخبرك بأن رضيعك يعاني من المغص

6 علامات تخبرك بأن رضيعك يعاني من المغص

هل تشتبهين بإصابة صغيرك بالمغص لكنك لست متأكدةً من ذلك؟ إليكِ 6 علامات تخبرك بأن رضيعك يعاني من المغص، بالإضافة إلى كيفية التخلص من المغص عند الرضع. قد لا يكون المغص مشكلةً كبيرةً تستدعي القلق، لكن التعامل مع رضيع مصاب بالمغص أمر مرهق بالتأكيد، وقد يشعر الأبوين بالإحباط نتيجة لذلك. لذا من المهم معرفة علامات المغص، وكيفية التعامل معه، خاصةً أنه يحدث بشكلٍ مفاجئ ودون سبب واضحٍ في معظم الأحيان مُسببًا بذلك توترًا كبيرًا.

انطلاقًا من ذلك نقدم لك في مقالنا التالي من موقع طلاب نت، 6 علامات تخبرك بأن رضيعك يعاني من المغص، ومتى ينتهي، وما أسبابه، بالإضافة إلى العديد من النصائح لتجنب إصابة رضيعك بالمغص.

مغص الرضيع

مغص الرضيع
مغص الرضيع

يُعرَف المغص عند الرضيع عندما يبكي بشكلٍ متكررٍ ولفترةٍ طويلةٍ بدون سبب. غالبًا ما يبدأ المغص فجأةً مع بكاءٍ بصوتٍ عالٍ، ويستمر هذا البكاء لأكثر من 3 ساعاتٍ يوميًا؛ لأكثر من 3 أيام في الأسبوع؛ لمدّة 3 أسابيعٍ على الأكثر. وهو أكثر شيوعًا خلال الأسابيع الستة الأولى من حياة الرضيع، ويكون سيئًا بشكلٍ كبيرٍ بين عمر 4-6 أسابيع. حيث يصعب إرضاء الرضع المصابين بالمغص، كما أنّهم لا ينامون جيًدا؛ لكن في معظم الأحيان ينمون ويزداد وزنهم بشكلٍ طبيعي.

شاهد أيضًا: بكاء طفلك الرضيع قد يكون اضطرابا عصبيا كيف تكتشفينه

6 علامات تخبرك بأن رضيعك يعاني من المغص

غالبًا ما يبكي الطفل الرضيع المصاب بالمغص في نفس الوقت يوميًا أو في المساء من الساعة 6 مساءً وحتى منتصف الليل. بالإضافة إلى ذلك، إليك 6 علامات تخبرك بأن رضيعك يعاني من المغص:

  • إصدار صوتٍ حادٍ عند البكاء أشبه بالصراخ.
  • التجشؤ في كثير من الأحيان.
  • كثرة الغازات؛ بسبب ابتلاع الهواء عند البكاء.
  • احمرار أو تورُّد وجه الرضيع.
  • التوتر الجسدي: حيث يشدُّ الرضيع بطنه، أو يشدٌّ أرجله نحو بطنه، أو يقبض يديه عند البكاء.
  • تحجُّر بطن الطفل.

يمكن أن تتشابه علامات المغص مع حالاتٍ صحيةٍ أخرى؛ لذا يُفضل استشارة الطبيب من أجل التشخيص.

متى ينتهي المغص عند الرضيع

ينتهي المغص عند الرضيع من تلقاء نفسه، ويحدث هذا غالبًا في عمر 3 أشهر، وفي معظم الحالات بعمر 6 أشهر. ورغم أن المغص لا يسبب أي مشاكل قصيرة أو طويلة الأمد للطفل الرضيع؛ لكنه يكون صعبًا على الوالدين. لذا عند الشعور بالإحباط أو الإرهاق بسبب بكاء الرضيع فمن الأفضل طلب المساعدة من شخصٍ قريب لمراقبة طفلك. إذ أن أخذ قسطٍ من الراحة وتخفيف التوتر سيساعد الطفل أيضًا.

شاهد أيضًا: بكاء الرضيع الشديد صفاته وأسبابه وطرق التعامل معه

أسباب مغص الرضيع

هناك العديد من أسباب المغص المحتملة عند الرضيع ، وفيما يلي بعض هذه الأسباب:

  • ألم أو انزعاج من الغازات.
  • عسر الهضم.
  • عدم اكتمال نمو الجهاز الهضمي.
  • الإفراط أو النقص في التغذية.
  • المبالغة في تحفيز الرضيع.
  • حساسية تجاه الحليب الطبيعي أو الصناعي.
  • رد فعل عاطفي بسبب الخوف أو الإحباط أو الإثارة.

التخلص من المغص عند الرضع

التخلص من المغص عند الرضع
التخلص من المغص عند الرضع

عادةً ما ينصح الأطباء بما يلي للتخلص من المغص عند الرضع وتهدئتهم:

  • حمل الطفل أو احتضانه عندما يبكي كثيرًا.
  • حمل الطفل بشكلٍ مستقيمٍ أثناء الرضاعة لمنعه من ابتلاع الهواء.
  • هزُّ الطفل برفقٍ على الكتف، أو في سريره، أو في عربة الأطفال.
  • تشتيت انتباه الطفل ببعض الضوضاء اللطيفة مثل الراديو أو التلفاز.
  • تعتيم الإضاءة والحد من المحفزات البصرية الأخرى.
  • تقميط الطفل بعد الرضاعة.
  • الاستمرار في إرضاع الطفل كالمعتاد.
  • إعطاء الطفل حمامًا دافئًا.
  • فرك بطن الطفل أو وضعه على بطنه وفرك ظهره.
  • اصطحاب الطفل في جولة بالسيارة؛ غالبًا ما تهدئ حركة السيارة الأطفال.
  • تجريب اللهاية.

شاهد أيضًا: لطفلي الرضيع حركات عنيفة أثناء البكاء هل هذا طبيعي

نصائح لتجنب إصابة الرضيع بالمغص

بعد التعرف على 6 علامات تخبرك بأن رضيعك يعاني من المغص، إليكِ بعض النصائح لتجنب إصابة الرضيع بالمغص:

  • احملي طفلك بشكلٍ مستقيمٍ أثناء الرضاعة، فقد يساعد ذلك في تقليل كمية الهواء التي يبتلعها؛ حيث يُعتقد أن ابتلاع الهواء يسبّب المغص. أمّا إذا كان طفلك يرضع من الزجاجة، فإنّ استخدام حلمة سريعة التدفق سيساعد في تقليل كمية الهواء المُبتلع خلال الرضاعة.
  • ساعدي طفلك على التجشؤ لطرد الغازات المُبتلعة، عن طريق حمله على الكتف والتربيت برفقٍ على ظهره فوق منطقة المعدة.
  • استبعدي من نظامك الغذائي الأطعمة والمشروبات التي قد تنتقل إلى حليبك وتسبّب مغص الرضيع، مثل البهارات أو الكافيين أو الكحول. كما يفضّل تجنب الأطعمة المسبب للحساسية، مثل: المكسرات، والأطعمة التي تنتج الغازات، مثل: الكرنب، والفول، والبروكلي.
  • تجنّبي التوتر خلال فترة الحمل؛ فقد تمّ ربط هذا الأمر مع الرضع المُتعبين الذين يبكون بشكلٍ أكثر.
  • حاولي تنظيم نوم طفلك، حيث يقلّ المغص عند الرضع الذين ينامون بانتظامٍ أثناء النهار. بالنسبة لحديثي الولادة تكفي 45 إلى 60 دقيقة من الاستيقاظ، ثمّ دعيه ينام مرةً أخرى.
  • حاولي ألا تحفزي رضيعك في وقت متأخرٍ بعد الظهر؛ لا تذهبي في نزهات، أو تخرجي إلى المحلات التجارية، أو في تجمعاتٍ كبيرةٍ بعد الساعة 4 مساءً.
  • ابتعدي عن تحميم رضيعك قبل النوم؛ بدلًا من ذلك يمكن تحميمه في الصباح.
  • إن كنت تتناولين دواءً ما، عليك التأكد من عدم انتقال هذا الدواء إلى حليب الثدي فقد يسبب مغص الرضيع.

شاهد أيضًا: 10 أسباب محتملة لبكاء الطفل الرضيع ونصائح لتهدئة طفلك

ختامًا بعد معرفة 6 علامات تخبرك بأن رضيعك يعاني من المغص، لا داعي للقلق من علامات المغص، فهي ستختفي تلقائيًا في وقتٍ لاحقٍ دون أن تؤثر على نمو طفلك. حتى ذلك الحين يمكنك التخفيف من علامات المغص باتباع النصائح السابقة. ولا تنسي أن تحصلي على قسطٍ من الراحة عندما يستدعي الأمر ذلك؛ فتوترك سيزيد الوضع سوءًا.

143 مشاهدة