موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

أسباب احمرار العيون عند الأطفال وأبرز طرق العلاج

Causes of red eyes in children and the most prominent treatment methods

إن احمرار العيون عند الأطفال من أكثر الأمور التي تشكل خوفًا عند الأمهات. فهي حالة يبدو فيها بياض العين مليئًا باللون الأحمر، بسبب تغيرات في الأوعية الدموية التي تغذي العين والغشاء الذي يغطي الجزء الأمامي من العين ويبطن الجفون. فيحدث تمددًا في الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى احمرار في العيون. أيضًا يعاني بعض الأطفال من حساسية العين التي تسبب احمرارًا فيها، فتسبب للطفل آلامًا وحكة والتهابات في العين، ويعد الغبار والأتربة والحيوانات الأليفة من الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى احمرار العين عند الأطفال. لذا يجب إبعاد الطفل عن كل عوامل الحساسية التي يمكن أن تؤذي العين. فما هي أسباب احمرار العيون عند الأطفال؟ وما هي الأعراض وأبرز طرق العلاج؟ وكيف يتم الوقاية من احمرار العيون عند الأطفال؟ هذا ما سنجيب عنه في مقالنا التالي.

اقرأ أيضًا: أعراض التسنين عند الأطفال الرضع وما هي طرق علاجه والتعامل معه

أسباب احمرار العيون عند الأطفال

في الواقع يحدث احمرار العيون عند الأطفال لعدة أسباب مختلفة نذكر منها:

  • إصابة الأم أثناء حملها بالالتهابات التناسلية: حيث يتوجب على الأم الحرص على عدم إصابتها بأمراض تناسلية خلال فترة حملها، فالإصابة بالتهابات العين تكون بسبب التعرض للبكتيريا عند المرور بقناة الولادة.
  • التهاب ملتحمة الأطفال حديثي الولادة: حيث يحدث احمرارًا في عيون حديث الولادة نتيجة انسداد القناة الدمعية. ويجب التحدث إلى الطبيب للعلاج فورًا.
  • تعرض الطفل للملوثات: حيث يؤدي تعرض الطفل للملوثات إلى احمرار في عينيه، وتكون عينا الطفل حساستان جدًا لتلك الملوثات التي تتضمن الغبار والأتربة وشعر الحيوانات الأليفة.
  • الحساسية: قد يكون عند الطفل ردود فعل تحسسية تجاه بعض الأطعمة والأدوية، فعندما يتناولها الطفل تفرز عيناه مادة الهيستامين لمحاربتها. وتصبح الملتحمة حمراء عنده.
  • المهيجات: تسبب المهيجات كدخان السجائر والعطور والصابون احمرارًا في العين لفترة قصيرة، يختفي بعد تنظيف منطقة العين بعد التعرض للمهيجات.
  • الحكة وفرك العين: وخاصة عندما تكون يدا الطفل غير نظيفتان فيسبب ذلك له احمرارًا وتهيجًا في العين.
  • انسداد القناة الدمعية عند الطفل: وهي من الأمراض التي تصيب الطفل في أشهره الأولى بعد الولادة، نتيجة عدم نضوج نظام تصريف العين للدموع، وكثرة إفرازات العين في هذه الفترة من عمر الطفل.
  • الإصابة بنتوء جفن العين: ويعد من أبرز أسباب احمرار العين عند الأطفال، والذي عادة ما يظهر على حواف الجفن، فيسبب للطفل شعورًا مزعجًا، ويجب مراجعة الطبيب لوصف العلاج المناسب.
  • التعرض لإصابات في العين: نتيجة سقوط الطفل كونه يكون غير متوازنًا عند تعلمه المشي، مما يسبب له احمرارًا في العين نتيجة سقوطه على عينيه، بالإضافة إلى دخول أدوات حادة في عيني الطفل، مما يسيب له خدوشًا واحمرارًا.
  • التهاب الملتحمة الفيروسي: أو ما يسمى العين الوردية وعادة ما يصاب فيها الأطفال بعد إصابتهم بنزلات البرد. وتكون أجفان الطفل منتفخة، ويلاحظ احمرار ونزول الدموع بكثرة من عينيه.
  • التهاب الملتحمة البكتيري: وهو أكثر خطورة من الفيروسي ويرافقه إفرازات صفراء اللون والتصاق في رموش الطفل نتيجة تلك الإفرازات.

أعراض تصاحب احمرار العيون عند الأطفال

أعراض تصاحب احمرار العيون عند الأطفال
أعراض تصاحب احمرار العيون عند الأطفال

في الحقيقة إن احمرار العيون عند الأطفال عرض واضح للإصابة، لكن يرافقه مجموعة من الأعراض التي يجب على الأهل الانتباه إليها، وأبرزها:

  • تورم وانتفاخ في أجفان الطفل.
  • إفرازات صفراء اللون تخرج من العين إضافة إلى سيلان الدموع بشكل أكبر من المعتاد.
  • تهيج وحكة في العين بشكل متكرر، حيث يشعر الطفل بحكة في العين خاصة في حال الإصابة بالتهاب العين.
  • تقشر الجلد حول الأجفان.
  • إخبار الطفل لأهله بأن شيئًا ما عالق في عينيه.
  • حساسية عيني الطفل تجاه الضوء، ومحاولته تغطية عينيه باستمرار.

اقرأ أيضًا: ما هو طول الطفل عند الولادة

علاج احمرار العيون عند الأطفال

 علاج احمرار العيون عند الأطفال
علاج احمرار العيون عند الأطفال

في الحقيقة هناك عدة أسباب لاحمرار العيون عند الأطفال، ولكل منها علاج مختلف. وتتضمن تلك العلاجات:

  • في حال العدوى البكتيرية: يعالج التهاب العيون الناتج عن العدوى البكتيرية باستخدام المضادات الحيوية المتضمنة قطرات أو مراهم مضادات حيوية وتطبيقها موضعيًا على عيني الطفل. ويلاحظ التحسن في عيني الطفل خلال عدة أيام من العلاج.
  • في حال العدوى الفيروسية: يتم اللجوء إلى العلاجات المنزلية، كتنظيف عيني الطفل بقطعة قماشية نظيفة مبللة بماء دافئ. بالإضافة إلى استخدام الكمادات الباردة أو الفاترة وتطبيقها على عيني الطفل لتهدئة الأعراض والألم.
  • اذا كان سبب احمرار عيون الطفل الحساسية: يصف الطبيب المعالج للطفل مضادات الهيستامين بالإضافة إلى تطبيق الكمادات الباردة موضعيًا على عيني الطفل.
  • تطبيق الكمادات المخصصة للأطفال والمتوفرة في الصيدليات على عيني الطفل برفق.
  • استخدام القطرات المرطبة للعين، للتخفيف من الألم والحرص على اختيار القطرات المحضرة خصيصًا للأطفال والرضع.
  • استخدام مسكنات الألم لتخفيف الألم، وذلك بعد استشارة الطبيب.
  • إجراء عمليات جراحية في الحالات الناتجة عن مسبب مرضي قوي، ويحتاج إلى تدخل جراحي.

اقرأ أيضًا: أفكار لترتيب أغراض الأطفال الرضع

الوقاية من احمرار العيون عند الأطفال

يمكن منع حدوث احمرار العيون باتباع بعض طرق الوقاية، والتي تتضمن:

  • الحرص على تنظيف منطقة العين عند الطفل بقطعة قماشية نظيفة مبللة بالماء الفاتر، وذلك للتخلص من إفرازات العين والوقاية من الفيروسات والبكتيريا.
  • المواظبة على تقليم أظافر الطفل باستمرار، لأنها قد تكون خطرة على عيني الطفل، فيمكن أن يدخل يديه في عينيه، ويحدث خدشًا بسبب الأظافر الطويلة.
  • إبعاد الألعاب المدببة التي تؤذي الطفل عن متناول يديه. بالإضافة إلى رفع الأدوات الحادة الموجودة في المنزل عن متناول الطفل لتجنب دخولها في عينيه.
  • الحفاظ على نظافة سرير الطفل. والحرص على غسل فرش وأغطية سرير الطفل باستمرار لتجنب انتقال الفيروسات والجراثيم إليها.
  • إجراء الفحوصات الدورية للعين، للتأكد من عدم وجود مشاكل في عيني الطفل.
  • دوام غسل يدي الطفل، ومنعه من ملامسة عينيه بأيدي متسخة.
  • إبقاء إضاءة غرفة الطفل جيدة وملائمة لسلامة العين.
  • حمام الطفل بعد عودته من الخارج في حال كان يعاني من الحساسية الموسمية.

اقرأ أيضًا: أسباب انسداد الأنف المستمر عند الأطفال الرضع

في النهاية يجب القول تتعدد أسباب احمرار العيون عند الأطفال، إذ أن لكل سبب علاج خاص به، ولكن بشكل عام لا بد من التعرف على طرق الوقاية من إصابة الطفل باحمرار العيون، مع معرفة طرق العلاج اللازمة لهذه الحالة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.