أفضل طريقة لإزالة إفرازات العين عند الرضع

أفضل طريقة لإزالة إفرازات العين عند الرضع

ما هي أفضل طريقة لإزالة إفرازات العين عند الرضع؟ وما أسباب إفرازات العين عند الرضع؟ من أكثر التساؤلات التي تجتاح محركات البحث، فإفرازت العين من الأمور الشائعة عند الرضع وتثير الخوف لدى الوالدين، كذلك فإن عيون الرضع أكثر منطقة حساسة في جسدهم لهذا يحتار الأهل بطريقة إزالة هذه الإفرازات وتنظيف العين. كما يعد انسداد القنوات الدمعية أكثر الأسباب شيوعًا لإفرازات العين عند الرضع، ولكن هناك أسباب أخرى قد تسبب إفرازات العين لديهم، وتتطلب الذهاب للطبيب والخضوع للعلاج، كذلك فإن الرضع عرضة للكثير من الأمراض بسبب ضعف مناعتهم، ولكن طرق الوقاية والعلاج بسيطة. تعرف معنا على أفضل طريقة لإزالة إفرازات العين عند الرضع، وأسباب إفرازات العين عند الرضع، وطرق علاج هذه الإفرازات لديهم.

أفضل طريقة لإزالة إفرازات العين عند الرضع

أفضل طريقة لإزالة إفرازات العين عند الرضع
أفضل طريقة لإزالة إفرازات العين عند الرضع

تتمثل طريقة تنظيف إفرازات العين عند الرضع بالخطوات التالية:

  • العمل على تفكيك أي مواد قشرية أو إفرازات متجمعة في عين الرضيع. وهذا من خلال وضع قطعة قطنية أو قماشية دافئة ورطبة على العين وهي مغلقة. وتركها عدة دقائق ثم نزعها. ويمكن تكرار هذه العملية في أي وقت، فهي تساعد على إزالة المواد اللزجة، والإفرازات من العين.
  • كذلك مسح عين الرضيع بلطف من الزاوية الداخلية للعين إلى الزاوية الخارجية لها (نبدأ من جانب الأنف) وهي مغلقة. وذلك باستخدام قطعة قطنية معقمة ومبللة بالماء الدافئ. كما يمكن تكرار هذه العملية عدة مرات حتى تصبح العين نظيفة تمامًا.
  • كذلك يجب عدم استخدام كرات القطن أكثر من مرة في تنظيف العين، والتخلص منها بعد كل عملية تنظيف للوقاية من إعادة التلوث. كما يجب غسل اليدين جيدًا قبل البدء بتنظيف عين الرضيع وبعد الانتهاء.
  • كما يجب عدم استخدام الماء الساخن لتنظيف عين الرضيع من الإفرازات، واستبداله بالماء الدافئ. إذ تعد العينين والجفون أجزاء حساسة جدًا وتتأثر بالحرارة.
  • وعند تنظيف العين يجب تنظيفها من الخارج والحرص على عدم تنظيف الجفون من الداخل لأن هذا يسبب ضررًا بالملتحمة.

شاهد أيضًا: كيفية الاعتناء بالطفل المصاب بالتهاب الملتحمة

أسباب إفرازات العين عند الرضع

هناك عدة أسباب لإفرازات العين عند الرضع أبرزها:

  • إصابة العين بعدوى بكتيرية أو فيروسية: فإذا كان الرضيع يعاني من احمرار العين وإفرازات مائية، فهذا يشير على إصابة العين بالعدوى بسبب البكتيريا أو الفيروسات التي قد يتعرض لها الرضيع سواء عند الولادة أو بعدها. فمثلًا بعد إصابة الطفل بعدوى بالجهاز التنفسي قد تنتقل البكتيريا إلى عين الرضيع، وتسبب إصابتها بالعدوى، وبالتالي خروج الإفرازات من العين.
  • نزلات البرد: إذا كان الرضيع يعاني من نزلة البرد، فهذا قد يسبب سيلان الأنف، وكذلك خروج إفرازات من العين.
  • التهاب ملتحمة العين: وهي عدوى شديدة قد يصاب بها الطفل الرضيع، وتؤدي إلى خروج إفرازات قيحية من العين. كذلك قد تحدث هذه العدوى في كلتا عيني الرضيع أو في عين واحدة.
  • الحساسية: هناك عدة مسببات للحساسية منها حبوب اللقاح الموسمية، وكذلك العفن ووبر الحيوانات.
  • انسداد القنوات الدمعية: فقد يولد الرضيع وهو يعاني من انسداد في القنوات الدمعية، مما يعيق تصريف الدموع بالشكل الصحيح، ويسبب ظهور الإفرازات في عين الرضيع.
  • دخول جسم غريب في العين: يمكن أن تتطاير جزيئات الغبار أو الأوساخ وتدخل عين الطفل. لذلك قد تلاحظ الأم خروج إفرازات من عين الطفل، وترى طفلها يرمش بعينيه باستمرار ويبكي وهذا بسبب إحساسه بالوخز الناجم عن وجود هذه الجزيئات.

شاهد أيضًا: أسباب حساسية الجلد المفاجئة عند الأطفال وكيفية تجنبها

متى تستدعي إفرازات العين عند الرضع اللجوء إلى الطبيب

غالبًا ما تكون إفرازات العين عند الرضع طبيعية، وبالرغم من ذلك يجب على الوالدين مراجعة الطبيب في بعض الحالات. والتي قد تكون فيها إفرازات العين إشارةً على وجود مشكلة تستدعي العلاج كالتهاب الملتحمة أو انسداد القناة الدمعية عند الطفل. وأبرز حالات إفرازات العين للرضع التي تستدعي اللجوء للطبيب ما يلي:

  • استمرار هذه الإفرازات لدى الرضيع حتى عمر الستة أشهر، إذ غالبًا ما يكون السبب انسداد القناة الدمعية لدى الرضيع والذي يزول بشكل تلقائي في غضون ستة أشهر.
  • ملاحظة وجود صديد في العين أو إفرازات لونها أخضر أو أصفر.
  • الرغبة الشديدة بالحكة والشعور بالألم.
  • تدميع العين بشكل مفرط.
  • عدم قدرة الطفل على فتح عينيه.
  • احمرار عين الطفل أو انتفاخها.
  • انتفاخ الجفون وتورمها.
  • الحساسية تجاه الضوء.
  • ملاحظة زيادة كمية الإفرازات بمرور الوقت.
  • وجود نتوء أو تورم في الزاوية الداخلية للعين.

شاهد أيضًا: ما هي فوائد طحين الذرة للأطفال

علاج إفرازات العين عند الرضع

علاج إفرازات العين عند الرضع
علاج إفرازات العين عند الرضع

يعتمد علاج إفرازات العين عند الرضع حسب العامل المسبب لها، ويكون العلاج كالتالي:

  • في حال كان سبب إفرازات العين عند الرضيع انسداد القناة الدمعية، يجب على الأم التدليك بلطف على المنطقة التي تقع بين الأنف والعين حتى يتلاشى الانسداد. ولكن إن لم يزول الانسداد خلال العام الأول من عمر الطفل، فقد يلجأ الطبيب للتدخل الجراحي لفتح هذا الانسداد.
  • أما في حال كان سبب الإفرازات عدوى فيروسية أو بكتيرية، يصف الأطباء عادةً قطرات ومراهم للعين تحتوي على المضادات الحيوية.
  • وفي حال كان سبب الانسداد الحساسية، يصف الأطباء عادةً مضادات الهيستامين، التي تكون على شكل قطرات للعين أو شراب كذلك ينصح باستخدام الكمادات الباردة لتخفيف التهيج.

شاهد أيضًا: ما أسباب رمد العين عند حديثي الولادة

وبهذا نكون وصلنا لختام مقالنا اليوم الذي تعرفنا فيه على أفضل طريقة لإزالة إفرازات العين عند الرضع، كما تعرفنا على أسباب إفرازات العين عند الرضع وطرق علاج هذه الإفرازات، وذلك في سبيل تكوين معرفة شاملة حيال التصرف مع هذه الحالة المرضية.

69 مشاهدة