موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

أنواع التسمم الوشيقي عند الرضع

Types of botulism in infants

أسرارٌ يكشفُها مفتشو الأغذية عن أنواع التسمم الوشيقي عند الرضع. تسممٌ قد يلحق الشلل بالطفل الرضيع. إصاباتٌ نادرة ولكنها خطيرة تهاجم الأطفال حديثي الولادة وقد تكون قاتلة إذا لم تكتشف باكرًا. أينما حلت دون كشف طبي فهي تفتك. بينما تجعل ما يقارب السبعين بالمئة من الأطفال المصابين بها يبقون تحت العناية الطبية لفترة قد تصل حتى الأربعين يومًا. لينعموا خلالها بتحسينات بسيطة في حالتهم الصحية تليها نكسات خطيرة.

ما هي أنواع التسمم الوشيقي عند الرضع؟ وما هي الأطعمة التي على الأم أن تتجنب تقديمها لطفلها الرضيع منعًا من إصابته بالتسمم (الوشيقي) السجقي؟ كل ذلك ستتعرفون عليه من خلال مقالنا التالي.

أنواع التسمم الوشيقي عند الرضع

يحدث التسمم الوشيقي نتيجة ابتلاع الطفل الرضيع أبواغ البكتيريا الوشيقية الموجودة في الأتربة أو الأطعمة غير المغسولة. لكن هل تدرك الأم ما هو المسبب الغذائي الأساسي للتسمم الوشيقي عند الطفل؟

من أكثر الأغذية المسببة للتسمم الوشيقي عند الأطفال حديثي الولادة هو العسل. فعلى الرغم من فوائده العديدة، إلا أنه كثيرًا ما يحذر الأطباء وخبراء التغذية من تناول الأطفال الرضع الذين لا يتجاوز عمرهم العام عسل النحل. وذلك لوجود جراثيم كلوستريديوم البوتولينوم المسببة للمرض في العسل والتي تتحول إلى بكتيريا ضارة للغاية في أمعاء الأطفال الرضع منتجةً سمومها الفتاكة في أجسامهم.

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية هناك العديد من أنواع التسمم الوشيقي وهي:

  • التسمم الوشيقي المنقول بالأغذية، وكثيرًا ما تسببه الأغذية التي لم تجهز وفق معايير الجودة النظامية أو الأغذية المعبأة منزليًا أو الأغذية الفاسدة. وقد أكدت الدراسات الحديثة حدوث التسمم الوشيقي عند تناول بعض الأسماك المملحة.
  • تسمم وشيقي الناجم عن الجروح، ويحدث نتيجة دخول أبواغ البكتيريا للجسم عبر الجرح المفتوح.
  • التسمم الوشيقي الاستنشاقي، ويحدث عند استنشاق الرذاذ المحمل بالسموم.
  • التسمم الوشيقي الطفلي.

ما هو التسمم الوشيقي الطفلي عند الأطفال حديثي الولادة

"أنواع

 

سمٌ عصبي يضعف جميع عضلات الأطفال الرضع المصابين، وينتج عنه عدم تمكن الطفل من الرضاعة أو التنفس. إذا لم يتم اكتشاف الإصابة بوقتٍ مبكر قد يصل الأمر إلى الشلل. يعد التسمم الوشيقي عند الأطفال الرضع تسممٌ غذائي المنشأ عصبي التأثير، يحدث نتيجة التسمم المعوي لدى الرضيع ببكتيريا كلوستريديوم البوتولينوم الملوثة للطعام أو الموجودة في العسل عند تقديمه للطفل الرضيع بعمر أقل من سنة. لمعرفة المزيد حول التسمم الوشيقي عند الرضع يمكنكم زيارة منشور الأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة عبر الرابط التالي من هنا.

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية يهاجم التسمم الوشيقي الأطفال الرضع وحديثي الولادة الذين لا تتجاوز أعمارهم الستة أشهر لعدم وجود وسائل دفاعية في أمعائهم. كما تعيق السموم الوشيقية الكثير من الوظائف الحيوية في جسم الطفل الرضيع، وقد تحدث شللًا تنفسيًا أو عضليًا. يمكنكم التعرف على المزيد من المعلومات حول التسمم الوشيقي (البوتيوليني) بزيارة رابط منظمة الصحة العالمية التالي من هنا.

لماذا يصاب الأطفال دون عمر السنة بالتسمم الوشيقي

على الرغم من ندرة هذا المرض إلا أنه غالبًا ما يشاهد عند الأطفال دون عمر السنة خصوصًا. ويعود ذلك لعدم تطور الجهاز الهضمي والمناعي لديهم ليتمكن من مقاومة بكتيريا كلوستريديوم البوتولينوم. بينما يتمكن الجهاز الهضمي عند الأطفال الأكبر سنًا والبالغين من مقاومة هذه البكتيريا قبل تمكنها من إفراز السموم التي تهتك بالجهاز العصبي والعضلات.

أعراض وعلامات التسمم السجقي البوتيوليني المنقول بالأغذية عند الرضع

تشمل أعراض التسمم الوشيقي عند الأطفال الرضع ما يلي:

  • مشاكل في الرضاعة والتنفس نتيجة ضعف عضلات الطفل.
  • مشاكل في البلع وسيلان اللعاب.
  • انخفاض التعابير الخاصة بالأطفال.
  • صعوبة الحركة يرافقها انعدام ردود الأفعال.
  • ضعف التركيز البصري والضعف والوهن العام.
  • الغثيان والقيء.
  • الإمساك (ليس العرض الوحيد الدال على الإصابة).

تشخيص وعلاج التسمم الوشيقي عند الرضع

تعد ملاحظة الأب والأم أهم معايير تشخيص إصابة طفلهم بالتسمم الوشيقي، وذلك من خلال شرح الأعراض للطبيب المختص. ولعل أهم الأسئلة التي يستفسر عنها الطبيب هي: هل تناول الطفل العسل؟ وهل يعاني من الإمساك والضعف العضلي العام؟

كما يمكن اكتشاف الإصابة وتأكيدها من خلال التحليل المخبري لبراز أو دم الطفل المصاب بالتسمم الوشيقي.

عادةً ما يتم التركيز في علاج التسمم السجقي على تقديم الدعم الغذائي والتنفس الجهازي ريثما يتم تجديد صفائح النهايات الحركية لدى الأطفال الرضع اللازمة للشفاء التلقائي.

ينقل الطفل المصاب بالتسمم الوشيقي إلى وحدة العناية المركزة في المشفى. كما يقدم الأطباء عادةً العديد من البروتوكولات العلاجية المعتمدة عالميًا لمعالجة الأطفال الرضع المصابين بالتسمم الوشيقي. وأهم هذه البروتوكولات:

  • تقديم السوائل عن طريق الوريد عند عدم مقدرة الطفل على الرضاعة.
  • وضع الطفل تحت جهاز التنفس الاصطناعي لمساعدته على التنفس عند اشتداد الإصابة.
  • المعالجة بالجلوبيولين الوريدي المناعي للتسمم الغذائي.

الوقاية من التسمم الوشيقي لدى الرضع

عزيزتي الأم يمكنكِ حماية طفلكِ الرضيع من الإصابة بالتسمم السجقي من خلال اتباعك النصائح التالية:

  • تجنبي تغذية طفلكِ الرضيع الذي لم يتجاوز العام من عمره بالعسل أو المنتجات المصنعة التي تحتويه.
  • تجنبي تقديم الأطعمة المصنعة الغير مخصصة للأطفال أو التي لا تتبع معايير الجودة العالمية الخاصة بالصحة.
  • احرصِ على غسل الخضار والفواكه جيدًا بالماء والخل قبل إعداد الطعام الخاص بطفلكِ الرضيع.
  • احرصِ على تقديم الطعام المحضر منزليًا بطريقة صحية واحرصي على طهي الطعام بشكل جيد.
  • غالبًا ما يكون الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالتسمم السجقي في المناطق الزراعية أو الصناعية، لإمكانية ابتلاع الطفل الغبار الملوث أو الأتربة الحاوية على بكتيريا كلوستريديوم البوتولينوم.

ويبقى اتباعكِ للإرشادات والنصائح الخاصة بتغذية طفلكِ وسلامة صحته خلال مراحل نموه المختلفة من أهم عوامل الأمان التي تحميه وتقوي مناعته ضد الأمراض التي تهاجم الأطفال حديثي الولادة. وتبقى الوقاية خيرًا من قنطار علاج.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.