موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

العناية بالرضيع بعد الختان

يجب العناية بالرضيع بعد الختان لتجنب تعرض العضو الذكري من حدوث أية مضاعفات، أو عدوى، أو التهابات. ومن المعروف أن كل الذكور تمر بهذه العملية بعد الولادة مباشرةً، أو بعد فترةٍ وجيزةٍ منها.
الختان تعريفًا هو إزالة الطبقة الجلدية، أو الغطاء الموجود فوق رأس القضيب مع الولادة والذي يسمى بالحشفة، أو القلفة. كما يجب أن تجرى هذه العملية من قبل طبيبٍ جراحٍ متخصصٍ بذلك وضمن مستشفى لضمان الحفاظ على صحة الطفل الرضيع. بالإضافة لتأمين كافة المستلزمات المطلوبة لإجراء العملية بشكلٍ صحيحٍ. فيتساءل الكثير من الأشخاص عن الأمور الواجب القيام بها بعد عملية الختان لتجنب حدوث أي ضرر في العضو الذكري. وإذا أردت عزيزي القارئ أن تتعرف على الطرق الصحيحة للعناية بالرضيع بعد الختان، ما عليك إلا أن تتابع مقالنا هذا.

شاهد أيضًا: النوم عند حديثي الولادة والرضع.

نبذة عن عملية الختان

ترجع عملية الختان للمصريين القدماء، فقد كان برأيهم أن إزالة هذه الطبقة تساعد الذكور على المحافظة على نظافة هذه المنطقة. في حين أثبتت الدراسات لاحقًا صحة هذا الكلام، والآن تجرى هذه العملية لأسبابٍ ثقافيةٍ ودينيةٍ. حتى أصبح الآن حوالي 55% من الذكور في الولايات المتحدة الأمريكية قد أجريت لهم عملية الختان، والبعض الآخر لم يخضع لهذه العملية أبدًا. وبعملية الختان يستلقي فيها الطفل على الناحية الظهرية، ثم تخديره تخديرًا موضعيًا. لاحقًا يربط حلقة بلاستيكية، أو مشبك بالقضيب لتزال معه القلفة التي تغطي رأس القضيب، ثم يوضع مرهمًا طبيًا ويلف بشاشٍ طبي مع مراعاة اللف بشكلٍ فضفاض. ولا تستغرق كل هذه العملية عشر دقائق، ثم تكون مدة التعافي تتراوح بين 7 إلى 10 أيام حتى يلتئم.

نبذة عن عملية الختان

أنواع الختان

يوجد أربعة أنواع، أو طرق للختان، وهي كالتالي:

  • الختان الجراحي: يستخدم الطبيب في هذا الإجراء شفرةً جراحيةً ليزيل القلفة من رأس القضيب، ثم يخيطها. هذه هي الطريقة التقليدية المستخدمة لختان الرضّع الذكور، لكن لها مضاعفات عديدة كالنزيف الذي لن يتوقف حتى إجراء الخياطة، أو الحرق للجرح. وبهذا الطريقة يحتاج الجرح فترةً طويلةً نوعًا ما للشفاء.
  • الختان بالحلقة: توضع حلقة ضيقة على محيط القضيب، ثم تربط بشكلٍ جيد جدًا باستخدام خيط والهدف من ذلك ضمان عدم وصول الدم إلى الجزء العلوي الذي لا يلبث إلا أن يجف ويسقط بنفسه مثل الحبل السري تمامًا.
  • الختان بالليزر: تقريبًا نفس الجراحة التقليدية، هناك فارق واحد بينهما، هو استخدام ما يسمى بقاطع الليزر عوضًا عن الشفرة، ثم حرق الأنسجة التي توجد تحت جلد القناة الخاصة بالقضيب بالليزر. وتعتبر هذه الطريقة من أقل الطرق شيوعًا.
  • الختان بالمشبك: من أحدث طرق الختان، حيث تُزال الفلقة بواسطة جهاز يسمى المشبك الفضي، ولا يحتاج لأي حلقة، أو أية خياطة. فقط يوضع لجهاز ويغطى بضمادة صغيرة وبدون أي نزيف، أو خياطة.

شاهد أيضًا: أفضل أطباء الأطفال بدبي.

العناية بالرضيع بعد الختان

يوضح الطبيب بعض التعليمات الواجب اتباعها للعناية بالعضو الذكري بعد إتمام عملية الختان للمولود الذكر. واتباع هذه التعليمات تقي الطفل من حدوث أية مضاعفات جانبية، أو أية عدوى، أو التهابات. وبشكلٍ عام يجب اتباع التعليمات بشكلٍ كاملٍ، وتكون كالتالي:

  • مراعاة عدم ملامسة الجرح بشكلٍ مباشر عند حمل الطفل كي لا يتألم.
  • يمكن في بعض الأحيان أن تتكون قشرة صغيرة بسبب خروج بعض السوائل، يجب عدم الاكتراث بها، أو إزالتها فهي ستسقط بمفردها لاحقًا.
  • ينصح عند وضع الحفاض أن يُرفع القضيب لأعلى للتخفيف من التورم في المنطقة.
  • المراقبة الدورية للنزيف وبشكلٍ خاص في أول 24 ساعة، حيث يجب ألا يزيد النزيف عن دائرة بقطر بوصة واحدة.
  • إجراء حمامًا دافئًا للرضيع بشكلٍ دوري، خاصةً في أول أسبوع من الختان، ثم وضع مرهمًا طبيًا خاص بالمنطقة والذي يصفه الطبيب.
  • مراعاة غسل الأيدي بالماء والصابون مباشرةً قبل، تنظيف العضو الذكري، أو تغيير الحفاض.
  • وضع الفازلين فوق ضمادة الشاش الموضوعة على رأس العضو الذكري لتجنب التصاق الشاش بالعضو.
  • يجب المحافظة على نظافة المنطقة بشكلٍ دائمٍ، ويكون ذلك بتغيير الحفاض بشكلٍ مستمر كي لا يلوث الجرح بالبراز، أو البول.
  • تجنب استخدام مناديل الأطفال قبل أن يلتئم الجرح.

شاهد أيضًا: متى ينتظم نوم الرضيع.

أعراض طبيعية بعد ختان الرضيع

يوجد مجموعة من الأعراض من الطبيعي وجودها، ولا داعي للخوف منها بعد عملية الختان، نذكر منها:

  • النزيف: يمكن أن يمتد النزيف لبضعة دقائق، أو لساعات، أو حتى ليومٍ كاملٍ في بعض الحالات. ثم بعد ذلك سيندمل الجرح ويتوقف معه النزيف بشكلٍ تلقائي.
  • تغير اللون: بعد إتمام عملية الختان سيصبح مكان الجرح أحمر، أو بنفسجي اللون، ويعتبر ذلك من الأمور الطبيعية. ويعود ذلك لأن القضيب سابقًا كان مغطى بغشاءٍ مخاطي، ثم بعد إزالته سيظهر الجزء الداخلي ذو اللون الداكن. ويمكن أن تظهر أحيانًا بقعًا صفراء، أو بيضاء في الأيام الأولى من الختان، وذلك أيضًا من الأمور الطبيعية. وأحيانًا يمكن أن يظهر الجلد باللون الأخضر، أو الأصفر وذلك من دلائل اندمال الجرح.
  • التورم: يمكن أن تلاحظ الأم القليل من التورم في خلف، وأسفل رأس القضيب، ويمكن أن يظهر التورم على شكل فقاعة، أو بثرة. لا يوجد أي داعي للقلق منها فهي من علامات اندمال الجرح، ثم ستختفي لاحقًا في مدة لا تتجاوز الأسبوعين.
  • اختلاف في حجم القضيب: يمكن أن يبدو القضيب الذكري أصغر حجمًا بعد عملية الختان، يعود ذلك لانكماش، أو ارتخاء الجلد بعد العملية.

شاهد أيضًا: هل الزغطة شبع الرضيع.

مضاعفات عملية الختان عند الذكور

في حال تعرض الطفل للنزيف بشكلٍ كبيرٍ يجب مراجعة أقرب طبيب، أو مستشفى. بمعنى آخر ظهور بقع من الدم تقريبًا أكبر من قطعة النقود المعدنية في حفاضه. كما يوجد مجموعة من الأعراض تستدعي زيارة الطبيب مباشرةً، نذكر منها:

  • احمرار الجلد بمنطقة القدمين، أو البطن.
  • ارتفاع درجة الحرارة عند الرضيع.
  • التوقف عن الرضاعة، أو التقيؤ بكثرة.
  • خروج سائل أصفر اللون من الجرح.
  • وجود صعوبة في التبول، أو قلة تبليل حفاضه كالمعتاد.
  • استمرار احمرار منطقة الجرح لمدة تزيد عن خمسة أيام بعد إجراء عملية الختان.
  • استمرار اصفرار المنطقة لأكثر من أسبوع.

مضاعفات عملية الختان عند الذكور

وفي ختام مقالنا الذي وضحنا لكم من خلاله طرق العناية بالرضيع بعد الختان، وطرق الختان ومضاعفاته. لا يسعنا إلا أن نؤكد على ضرورة مراقبة الطفل وبشكلٍ خاص في اليوم الأول لتجنب حدوث أي أضرار، أو مخاطر.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.