موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

الفرق بين الذكاء العاطفي والاجتماعي

The difference between emotional and social intelligence

من المعروف أن علم النفس يمكّن من معرفة الفرق بين الذكاء العاطفي والاجتماعي. وبدقةٍ أكبر يمكن خلال مدة لا تتجاوز الـ 7 دقائق تمييز الشخص إذا كان يمتلك ذكاءً عاطفيًا، أو اجتماعيًا، أو كلاهما معًا. وكما قالت الكاتبة الإسبانية فاليريا سباتير أن الذكاء العاطفي يختلف عن الذكاء الاجتماعي بشكلٍ محوريٍ. وذلك بقدرة الأشخاص المتمتعين بهذا النوع من الذكاء على التكيف مع مختلف المواقف، ثم قدرتهم العالية في السيطرة على الانفعالات التي يمكن أن يتعرضوا لها. وبالمقابل أكّد خبير الذكاء العاطفي دانيال غولمان أنه من السهل جدًا معرفة الأشخاص ذوي الذكاء العاطفي المنخفض، حيث أنهم يتميزون بالصخب والانجراف خلف المحفزات وسرعة الانفعال، بالإضافة لوجود صعوباتٍ كبيرةٍ في تكوين علاقاتٍ ناجحةٍ. وهنا يبدأ البحث والتمحيص من كثيرٍ من الأشخاص لمعرفة الفرق بين الذكاء العاطفي والاجتماعي، ولمعرفة ذلك ما عليك عزيزي القارئ إلا أن تتابع القراءة.

شاهد أيضًا: هل تتجدد خلايا المخ عند الأطفال

مفهوم الذكاء العاطفي

يعرّف الذكاء العاطفي (EQ) بأنه قدرة الشخص على فهم وإدراك وإدارة التعامل مع الآخرين، وبمعنى آخر يتميزون الأشخاص الذين يتمتعون بهذا النوع من الذكاء بمقدرتهم على التعامل مع مشاعرهم، بالإضافة لفهم مشاعر الآخرين. وبالتالي قدرتهم العالية على التمييز بين مختلف المشاعر وتوصيفها بالشكل الصحيح، ثم التوجيه السليم والدقيق لها. ومن الجدير بالذكر أن هذا المصطلح استخدم لأول مرة في العام 1964، ثم اكتسب شهرةً واسعةً واعتبر من أكثر الكتب مبيعًا للعام 1995.

تقييم الذكاء العاطفي

يوجد بعض النقاط التي نستطيع من خلالها تقييم درجة هذا النوع من الذكاء لشخصٍ ما، نذكر منها:

  • سماع الآخرين بإنصاتٍ جيدٍ.
  • الاحتجاج، أو الاعتراض بطريقةٍ مليئة بالثقة، مع احترام آراء وأفكار الآخرين من جهةٍ أخرى.
  • مراقبة ردة الفعل الناتجة عن الطرف الآخر، مع التركيز على استمرارية التواصل البصري.
  • فهم كافة الأمور التي تحيط به، مع التركيز على إظهار ردود أفعال إيجابية تغني، أو تثري النقاش.
  • يمكن أن يتعرض للغضب، أو الحزن، أو حتى خيبة الأمل، لكنه بالمقابل يمتلك قدرة عالية على التحكم بمشاعره وردود أفعاله.

شاهد أيضًا: الكمون للرضع لعلاج الانتفاخ والغازات.

مهارات التواصل الاجتماعي لذوي الذكاء العاطفي

يتميز الأشخاص الذين يتمتعون بهذا النوع من الذكاء بقدرتهم على التواصل مع الآخرين بمهاراتٍ، أو طرقٍ إيجابيةٍ للغاية، نذكر من بعض هذه المهارات:

  • إمكانية تقبل النقد، وإعطاء ردة فعل مع تجنب إيذاء مشاعر الآخرين.
  • التعامل بطريقةٍ عقلانيةٍ مع مشاعر الآخرين، لا سيما الأعداء.
  • التفكير العالي والمنطقي لحل مختلف المشاكل.
  • القدرة العالية في التعامل في البيئات السلبية.
  • القدرة العالية على نقل الطاقة الإيجابية للأشخاص بغض النظر عن المشاعر التي يشعرون بها.
  • إمكانية معرفة طرق الاعتذار المختلفة عند ارتكاب أي خطأ ما.
  • امتلاك طرق مميزة للتفاوض مع الآخرين.
  • الحزم، أو الشدة في الدفاع عن حقوقهم.

مهارات التواصل الاجتماعي لذوي الذكاء العاطفي

مفهوم الذكاء الاجتماعي

تعريفًا الذكاء الاجتماعي (SQ) هو قدرة الشخص على التواصل مع الآخرين، ثم بناء علاقاتٍ مليئةٍ بالمحبة والاحترام المتبادل. ويرتبط ارتباطًا كبيرًا بالذكاء العاطفي من ناحية القدرة على التحكم بالعواطف، ثم يبدأ الدور الآخر وهو دور الذكاء الاجتماعي المتعلق بالتواصل مع الآخرين. وبالتالي توظيف المهارات الخاصة بالذكاء الاجتماعي كالحوار، والتعبير، والمصالحة، والاستماع للآخرين وغيرها الكثير.

شاهد أيضًا: أفضل وصفات السمك للرضع صحية.

مهارات التواصل الاجتماعي لذوي الذكاء الاجتماعي

تعتبر مهارات الذّكاء الاجتِماعي من المهارات التي يكتسبها الشخص خلال حياته مع مرور الوقت، على عكس مهارات الذكاء العاطفي، ونذكر من هذه المهارات:

  • مهارة الحوار والتحدث: من أكثر الأمور التي تميز الأشخاص ذوي الذكاء الاجتماعي قدرتهم على الحديث بأسلوبٍ لائقٍ، أو مهذبٍ للغاية. وبشكلٍ عام تكون كافة الأنظار متوجهةً نحوه.
  • معرفة المعايير أو العادات الاجتماعية: يمتلك هؤلاء الأشخاص قدرةً عاليةً في التعامل مع المواقف الاجتماعية باختلافها سواءً كانت رسميةً، أو غير رسمية.
  • مهارة الاستماع والإنصات الجيد: يتّصف الأشخاص الأذكياء اجتماعيًا بالقدرة العالية على الاستماع للآخرين، الأمر الذي يشعرهم بالرضى والراحة عند التواصل معه.
  • الشعور بالآخرين: يتسم هؤلاء الأشخاص بقدرتهم العالية على فهم مشاعر وأفكار الآخرين، ثم التفاعل معهم، والشعور بهم، ثم مساعدتهم ومساندتهم في تجاوز مشاكلهم.
  • الابتعاد عن الجدال: يمتلك الأشخاص الذين يتمتعون بالذكاء الاجتماعي قدرةً عاليةً على تقبل وجهات النظر المختلفة بكل صدرٍ رحبٍ. مهما اختلفت آراءهم، أو معتقداتهم، والهدف الأول هو تجنب الجدال.
  • ترك انطباع جيد: من أكثر مهارات الذكاء الاجتماعي هي قدرة أفراده على ترك انطباعٍ جيدٍ عنه لدى الأشخاص الآخرين وبدون أي تصنعٍ، أو انفعالٍ.
  • تبديل الأدوار: الأشخاص الأذكياء اجتماعيًا لا يواجهون أي صعوبةٍ في التعامل مع مختلف الأعمار، أو الشخصيات، الأمر الذي يعكس ثقة عالية بالنفس.

شاهد أيضًا: فوائد الجوز لأطفال التوحد وطريقة تقديمه.

فوائد الذكاء الاجتماعي

يرجع الذكاء الاجتماعي فوائد عديدة ومختلفة على الفرد، نذكر منها:

  • تحسين القدرة على مكافحة الأمراض، وتحسين وزيادة المناعة في الجسم.
  • تجنب الشعور بالاكتئاب، أو التعب، أو الأمراض الناتجة عن الوحدة.
  • خلق النتائج الإيجابية في مختلف المجالات الحياتية، بدءًا من العلاقات الأسرية، وصولًا إلى علاقات العمل.

فوائد الذكاء الاجتماعي

الفرق بين الذكاء العاطفي والاجتماعي

  • يعتبر الفرق الرئيسي بين الذكاء العاطفي والاجتماعي هو قدرة الأول على التعرف على المشاعر الخاصة بالآخرين. بينما الذكاء الاجتماعي، فيعني القدرة على التفاعل مع الناس وفهمهم.
  • يمكن للذكاء العاطفي أن يساعد في اتخاذ القرارات المتعلقة بالحالية. أما الذكاء الاجتماعي فهو يساعد في اتخاذ القرارات ضمن منظورٍ مستقبلي.
  • يعتبر الذكاء العاطفي من المهارات الشخصية، على عكس الذكاء الاجتماعي الذي يعتبر امتدادًا للذكاء العاطفي. عوضًا عن أنه أوسع من الذكاء العاطفي.
  • يعطي الذكاء الاجتماعي الأفراد القدرة على التفاعل مع الآخرين في اتخاذ القرارات. أما الذكاء العاطفي فيدل على قدرة الشخص في التعرف على مشاعر الآخرين والذي يساعد في اتخاذ القرارات المتعلقة بالوضع الحالي.

وفي ختام مقالنا الذي وضحنا من خلاله الفرق بين الذكاء العاطفي والاجتماعي، يجب التنويه على أن كلا النوعين هامين للغاية للحصول على نتائج إيجابية أكبر، ولا سيما إذا اجتمع هذان النوعان من الذكاء في شخصيةٍ واحدةٍ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.