موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

تعرف على الصفرة نسبتها الطبيعية ومراحل خطورتها

Know the Jaundice normal percentage and stages of its danger

الصفرة نسبتها الطبيعية ومراحل خطورتها من الأمور الهامة التي لا بد أن تكون ضمن مجال معرفتنا، باعتبار أن هذه الحالة من الحالات المرضية الشائعة عند حديثي الولادة، مما جعلها موضع مقالنا التالي من موقع طلاب نت، والذي سنستعرض في ثناياه تفاصيل هذا المرض من أعراض وأسباب وطرق علاج، وصولًا إلى التعرف على نسبة الصفرة الطبيعية، ومراحل خطورة الصفرة، وذلك في سبيل سهولة التعامل الصحيح مع الأطفال المصابين بهذا المرض.

مع العلم تعد الصفراء أو اليرقان من الأمراض الشائعة جدًا في مرحلة الطفولة، كما يمكن أن يصاب بها البالغين أيضًا. إذ أن للصفراء أسباب عديدة، وعادةً ما تبدأ أعراضها باصفرار الجلد والعينين عند حديثي الولادة، إلّا أنها ليست مدعاةً للقلق. ففي معظم الأحيان تختفي الصفراء من تلقاء نفسها، دون حاجةٍ إلى علاج. فيما تختلف المدة الزمنية حسب السبب والشدّة، وإذا ما كان الطفل يحصل على رضاعةٍ طبيعيةٍ أم لا. حيث تستمر الصفراء عند الأطفال الذي يرضعون رضاعةً طبيعيةً لفترةٍ أطول.

تعرف على الصفرة

تعرف على الصفرة نسبتها الطبيعية ومراحل خطورتها
تعرف على الصفرة نسبتها الطبيعية ومراحل خطورتها

يعود مرض الصفراء إلى ارتفاع مستويات مادة البيليروبين في الدم، وتنتج مادة البيليروبين عن تفتّت خلايا الدم الحمراء التي تنقل الأوكسجين إلى خلايا الجسم الأخرى. وعند حديثي الولادة تكون كمية خلايا الدم الحمراء كثيرة، والكبد لم يتطور بشكلٍ كافٍ بعد لتفكيك مادة البيليروبين والتخلص منها. مما يؤدي إلى تراكم البيليروبين في دم الطفل مسببةً له اليرقان. وعند بعض الأطفال قد يتسبب المرض الأساسي في حدوث اليرقان، وهذا ما يعرف باليرقان المرضي. وفي معظم الأحيان يزول اليرقان عند الأطفال دون علاج، وفي حالاتٍ نادرةٍ يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات البيليروبين في دم الطفل عن نسبة الصفراء الطبيعية إلى تعريض الطفل لمضاعفاتٍ خطيرةٍ كتلف الدماغ. خاصةً عند وجود عوامل خطر أخرى قد تؤدي إلى إصابة الطفل باليرقان الشديد.

شاهد أيضًا: هل حليب الرضاعة الطبيعية يسبب الصفراء للطفل

نسبة الصفرة الطبيعية

تعد نسبة الصفراء طبيعية عندما تتراوح مستويات البيليروبين في الدم بين (0.3-1) ميلجرام/ ديسيلتر، بينما تعتبر مرتفعةً إذا زادت عن 1.2 ميلجرام/ ديسيلتر. وفيما يلي نسبة الصفراء الطبيعية حسب العمر:

  • أقل من 24 ساعة: <6mg/dl.
  • بين 24-28 ساعة:<10mg/dl.
  • بين 3-5 أيام: <12mg/dl.
  • 7أيام: <10mg/dl.
  • عند البالغين: mg/dl (0.3-1).

مراحل خطورة الصفرة

تتمثل مراحل خطورة الصفراء في ارتفاع مستويات البيليروبين مؤديةّ إلى مضاعفاتٍ خطيرةٍ، إذا ما تركت دون علاج، بسبب خطر مرور البيليروبين إلى دماغ الطفل. وهذا ما يعرف باعتلال دماغ البيليروبين الحاد، حيث تشمل أعراضه عند الطفل المصاب بالصفراء ما يلي:

  • صعوبة الاستيقاظ.
  • سوء الرضاعة.
  • الخمول.
  • الحمى.
  • البكاء بشدة.
  • التقوّس الخلفي للرقبة والجسم.

لكن إذا تسبب اعتلال دماغ البيليروبين الحاد بتلفٍ دائم بالدماغ، سيصاب الطفل بمتلازمة kernicterus التي ينتج عنها ما يلي:

  • فقدان السمع.
  • تطور غير سليم لمينا الأسنان.
  • حركات لا إرادية (شلل دماغي رعشي).
  • نظرة دائمة نحو الأعلى.

شاهد أيضًا: أسباب مرض الصفراء عند حديثي الولادة وما هي طرق العلاج

علاج الصفرة عند الأطفال حديثي الولادة

إذا حدث اليرقان خلال 24 ساعة بعد الولادة، أو كانت مستويات البيليروبين مرتفعةً عند حديثي الولادة عن نسبة الصفراء الطبيعية، ولم تبدأ بالانخفاض من تلقاء نفسها. فسيتطلب ذلك علاج الصفراء عند الأطفال حديثي الولادة، مثل:

  • العلاج بالضوء: وهو طريقة فعالة وشائعة، يستخدم فيها ضوء خاص لتفكيك البيليروبين في جسم الطفل. من خلال وضع الطفل في سريرٍ خاصٍ تحت ضوءٍ أزرقٍ، بينما يرتدي حفاضاتٍ ونظاراتٍ واقيةٍ فقط. كما يمكن وضع بطانيةٍ من الألياف الضوئية تحت الطفل.
  • نقل الدم: في الحالات الشديدة من الصفراء التي لا ينفع معها العلاج بالضوء، قد يتطلب علاج الصفراء عند حديثي الولادة نقل الدم. حيث يتلقى الطفل كمياتٍ صغيرةٍ من الدم من متبرعٍ بزمرة دمٍ متطابقة. عادةً ما يستجيب الأطفال لهذا العلاج بشكلٍ جيدٍ، لكن إن بقيت مستويات البيليروبين عالية سيتطلب ذلك تكرار هذا الإجراء.
  • الغلوبولين المناعي الوريدي: في الحالات التي تكون فيها الصفراء ناتجةً عن عدم توافق دم الأم والطفل. قد يخضع الرضيع لنقل الغلوبولين المناعي، وهو بروتين في الدم يخفض مستوى الأجسام المضادة من الأم، التي تهاجم خلايا الدم الحمراء عند الرضيع.
  • في حالاتٍ أخرى قد يلزم علاج الصفراء عند الأطفال حديثي الولادة إجراء جراحة.

شاهد أيضًا: علامات تأخر الطفل في النمو الجسدي والحركي والإدراكي

متى ينبغي قياس الصفرة عند الأطفال

متى ينبغي قياس الصفراء عند الأطفال
متى ينبغي قياس الصفراء عند الأطفال

يجب فحص جميع الأطفال قبل مغادرتهم المشفى للكشف عن الصفراء، بناءً على لون البشرة والجلد. حيث يخضع الأطفال المصابون باليرقان إلى اختبار دمٍ لتحديد مستوى البيليروبين فيه. حيث أن المستويات المرتفعة من البيليروبين عن نسبة الصفراء الطبيعية، قد تؤدي إلى مضاعفاتٍ خطيرةٍ، ويجب علاجها على الفور. حتى وإن لم تظهر أعراض الصفراء على الطفل في غضون فترةٍ قصيرةٍ من الولادة، يجب مراقبة الطفل في المنزل، لمراجعة الطبيب وقياس نسبة الصفراء في حال ظهور أعراض الصفراء عليه.

كيف تتعرف على الصفرة عند الأطفال

عادةً ما يكون اصفرار العينين والجلد أول علامةٍ على الصفراء. كما تشمل الأعراض الشائعة للصفراء عند الأطفال ما يلي:

  • بول داكن.
  • براز شاحب.
  • النعاس الشديد.
  • فقدان الشهية.

أما إذا ارتبطت الصفراء عند الأطفال بحالةٍ طبيةٍ خطيرةٍ، كالتهاب الكبد، فقد يظهر على الطفل أعراض أخرى، مثل:

  • الحمى.
  • الغثيان.
  • الإعياء.
  • آلام البطن.

شاهد أيضًا: ما هي أسباب الورم الدموي الرأسي عند الطفل حديث الولادة والرضع

متى تنتهي أعراض الصفرة عند حديثي الولادة

عادةً ما تظهر أعراض الصفراء عند حديثي الولادة في غضون يومين من الولادة، وتختفي هذه الأعراض خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيعٍ بعد الولادة. بينما يستغرق ظهور الأعراض عند الأطفال الخدج ما يقارب 5-7 أيام، ويستمر حوالي 3 أسابيع تقريبًا حتى تختفي الأعراض.  ويميل مرض الصفراء عند حديثي الولادة أن يستمر لفترةٍ طويلةٍ عند الأطفال الذين يرضعون رضاعةً طبيعيةً، لمدة شهرٍ أو أكثر. رغم ذلك يجب عدم التوقف عن الرضاعة الطبيعية، ما زالت نسبة الصفراء طبيعية.

ختامًا بعد التعرف على الصفرة نسبتها الطبيعية ومراحل خطورتها، نذكر بأهمية فحص مستويات البيليروبين في دم الطفل عند ظهور أعراض اليرقان. حيث لا يتطلب اليرقان علاجًا إذا كانت مستويات البيليروبين ضمن النطاق الطبيعي، بينما تحتاج علاجًا فوريًا إذا كانت مرتفعةً، حيث يمكن أن تؤدي إلى مضاعفاتٍ خطيرةٍ بما في ذلك تلف الدماغ.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.