موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

درجة حرارة الطفل الطبيعية تحت الإبط

Normal baby temperature under the armpit

درجة حرارة الطفل الطبيعية تحت الإبط أكثر ما تبحث عنه الأمهات في العالم، وخاصة في هذا الوقت ومع الانتشار الكبير للأمراض والأوبئة. فتبحث الأم عن جميع الأمور الطبيعية المتعلقة بصحة الطفل والتي يجب أن يتمتع بها طفلها الرضيع، وتقارن بين المعدلات الطبيعية لكل شيء وبين ما يحدث مع طفلها في اللحظة. وأكثر ما يخيف الأم هي درجة الحرارة، لذا فإنها تقيس درجة حرارة طفلها بين الحين والآخر وتعتمد المقارنة بين الدرجة المقاسة عبر ميزان الحرارة والدرجة الطبيعية. ودرجة حرارة الطفل الطبيعية تحت الإبط سيكون محور حديثنا بالإضافة إلى الأساليب الأخرى المعتمدة في قياس درجة حرارة الرضيع.

درجة حرارة الطفل الطبيعية تحت الإبط

تختلف درجة الحرارة من طفل لآخر، ولعدة عوامل أهمها جنس الطفل وعمره، وكذلك قوة حركته ونشاطه. كما وتلعب نوعية المأكولات والمشروبات دورًا في هذا. بالنسبة للطفل الذي لم يتجاوز عامه الثاني، فإن درجة حرارته الطبيعية باعتماد القياس تحت الإبط تتراوح بين 34.7 – 37.7 درجة مئوية. وبعد عامه الثاني ولغاية عامه العاشر تتراوح درجة حرارته الطبيعية بين 35.9– 36.7 درجة مئوية. وبعد العام العاشر تصبح 35.2– 36.9 درجة مئوية. ويعد هذا النوع من قياس درجة الحرارة الطبيعية أقل دقة من الطرق الأخرى. ونتيجة القياس تكون أقل من درجة حرارة الجسم بدرجة مئوية واحدة.

كيف تقاس درجة الحرارة الطبيعية تحت الإبط

قياس درجة الحرارة الطبيعية في باطن الكف عملية بسيطة ولا تحتاج إلا إلى خطوات قليلة بسيطة. وفي حال استعمال الميزان الزئبقي رجّي الميزان جيدًا، ثم ارفعي يد الطفل للأعلى وضعي الميزان في وسط الإبط أي المركز. أنزلي يد الرضيع بشكل مستقيم ليبقى الميزان في مكانه، وبعد خمس دقائق تقريبًا أزيلي الميزان وخذي القراءة ثم قارنيها مع درجة الحرارة الطبيعية.

موازين الحرارة المناسبة لقياس درجة الحرارة تحت الإبط

ميزان الحرارة الزئبقي

جميعنا نعرف الميزان الزئبقي، فهو يستخدم منذ زمن طويل، ولكن يفضل عدم استخدامه وخاصة بالنسبة للأطفال. فالمادة بداخله (الزئبق) سامة، وقد يمتص الجلد هذه المادة في حال انكسار الميزان. أو قد يبتلع الطفل هذه المادة في حال تم قياس الحرارة بالفم.

ميزان الحرارة الإلكتروني

يعتبر هذا الميزان الأفضل من بين الموازين، صغير الحجم ويعطي القراءة بشكل دقيق على لوحة رقمية. ويمكن أخذ القراءة بعد أقل من دقيقة، وهو أكثر أمانًا من الميزان الزئبقي.

ميزان الحرارة الزجاجي الذي يحوي الكحول الأحمر أو الأزرق

بما أنه زجاجي فيجب أخذ الحذر، وبالأخص عند قياس درجة حرارة الأطفال. فلا يمكن التنبؤ بالحركة التي قد يفعلها الصغير أثناء القياس، مما يجعل احتمال انكسار الزئبق أكبر.

طرق قياس درجة حرارة الجسم الأخرى

قياس درجة الحرارة عن طريق الأذن

قياس درجة الحرارة عن طريق الأذن
قياس درجة الحرارة عن طريق الأذن

هناك جهاز خاص لقياس درجة الحرارة عن طريق الأذن. فقط ضعي رأسًا جديدًا نظيفًا على جهاز القياس لحماية الأذن من التلوث. ثم قومي بتشغيله حسب التعليمات المرفقة. أمسكي بطرف الأذن وشديها قليلًا نحو الخلف ثم أدخلي الميزان بروية حتى يصبح بكامله داخل الأذن. شغلي الجهاز بالضغط على زر التشغيل لمدة ثانية، ثم أخرجي الميزان وخذي القراءة.

قياس درجة الحرارة عن طريق الجبين

قياس درجة الحرارة عن طريق الجبين
قياس درجة الحرارة عن طريق الجبين

لا تحتاج هذه الطريقة إلى الكثير من الحذر، فهي غير مزعجة على الإطلاق. يوجد أجهزة قياس خاصة بهذا النوع، منها ما يحتاج إلى التحرك عبر الجبين ومنها ما يحتاج إلى نقطة ثابتة، وغالبًا ما تكون في وسط الجبين. ضعي الجهاز على الجبين ونفذي التعليمات المرفقة فيما يتعلق بالحركة والثبات، ثم خذي القراءة الظاهرة على شاشة الجهاز الرقمية.

قياس درجة الحرارة عبر الفم

قياس درجة الحرارة عن طريق الفم
قياس درجة الحرارة عن طريق الفم

هذا النوع من القياس دقيق في إعطاء النتيجة، وهو الأكثر استعمالًا بين جميع ما سبق. يستعمل لهذا القياس ميزان الحرارة الزئبقي، أو باستخدام جهاز رقمي. ضعي الميزان أسفل اللسان باتجاه الداخل واضغطي عليه بالشفاه وأمسكيه بأصابعك. ولا تحاولي الضغط عليه بالأسنان، ثبتيه بأصابعك. ثم انتظري قليلًا وبعدها أبعدي الجهاز وخذي القراءة. ولا تنسي تنظيف الجهاز قبل إعادته لمكانه.

قياس درجة الحرارة عن طريق الشرج

قياس درجة الحرارة عن طريق الشرج
قياس درجة الحرارة عن طريق الشرج

تعد هذه الطريقة في القياس أفضل الطرق وأكثرها دقة، وخاصة بالنسبة للأطفال. وعند القياس نظفي طرف الميزان بشكل جيد بالماء والصابون ثم ادهنيه قليلًا بالفازلين. اجعلي الطفل نائمًا على ظهره، واثني كلتا ركبتيه، ثم أدخلي الجهاز بحذر وروية عبر المستقيم مسافة 1.25سم. ثم أزيلي الجهاز بعد دقيقة وخذي القراءة، ثم نظفيه جيدًا قبل إعادته.

درجة الحرارة الطبيعية بالنسبة لطرق القياس الأخرى

  • تكون درجة الحرارة الطبيعية عند قياسها عن طريق الفم تتراوح بين 35.5– 37.5 درجة مئوية. وهذه القراءة لا تتغير مذ أن يكون الطفل رضيعًا وحتى عامه العاشر.
  • تتراوح درجة الحرارة الطبيعية عن طريق الشرج بين 36.6 – 38 درجة مئوية. وتبقى هذه القراءة حتى العام العاشر أيضًا.
  • أما عند قياس درجة الحرارة الطبيعية عن طريق الأذن فتتراوح بين 36.4– 38 درجة مئوية، وذلك لطفل لم يكمل عامه الثاني. وبعد العام الثاني وحتى العام العاشر تتراوح درجة الحرارة بين 36.1– 37.8 درجة مئوية.

كيف تحدث القراءة الخاطئة لدرجة الحرارة

  • قياس درجة الحرارة في غرفة دافئة.
  • في حال لعب الطفل ونشاطه قبل قياس درجة الحرارة.
  • إذا ما كان الطفل ملفوف بالبطانية أو بغطاء سميك نوعًا ما لفترة طويلة من الزمن.
  • إن كان الطفل يرتدي ثياب سميكة ودافئة كالصوف.
  • قياس درجة الحرارة بعد الاستحمام مباشرةً.

في جميع الحالات السابقة يجب أن تنتظري للقليل من الوقت ثم ببادري لأخذ القراءة.

الطفل الرضيع معرض للإصابة بجميع أنواع الحمى ونزلات البرد والالتهابات. ومن أهم الأعراض التي ستظهر على الطفل هي ارتفاع درجة حرارته أو انخفاضها. لذا حاولي أخذ الحيطة والحذر فيما يتعلق بهذا الموضوع.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.