ظهور بقع حمراء على ساق الطفل أسباب وعلاج

ظهور بقع حمراء على ساق الطفل أسباب وعلاج

ظهور بقع حمراء على ساق الطفل أسباب وعلاج ستعاني أي أمٍ من القلق عند ظهور بقع حمراء على ساق الطفل، وهذا ما يحدثُ عادةً إذ أنّ بشرة الأطفال شديدة الحساسيّة. ويمكن أن تكون أرجل الأطفال، كمغناطيسٍ للطفح الجلدي، من احمرارٍ أو نتوءاتٍ أو إفرازاتٍ مزعجةٍ.

مع ذلك لا توجد أي مخاوف من ظهور هذه البقع الحمراء، فغالبًا ما تختفي من تلقاء نفسها بعد فترةٍ وجيزةٍ من الزمن. لكن لا يمكن الاستغناء عن استشارة الطبيب، في حال ظهور أعراضٍ أخرى أشدّ خطورة، قد تستدعي علاجًا طبيًا. ومن المهم أيضًا، أن تكون الأمهات على درايةٍ بالأسباب وطريقة العلاج والتدابير الوقائية عند ظهور بقع حمراء على جلد الأطفال. والتي سنوضّحها ضمن المقال التالي من موقع طلاب نت.

ظهور بقع حمراء على ساق الطفل

إنّ ظهور بقع حمراء على ساق الطفل أمرٌ طبيعي، فمن الشائع أن يعاني معظم الرضع والأطفال في مرحلةٍ ما من طفحٍ جلدي قد يبدو بشكل بقع حمراء، أو من تورمٍ أو إفرازاتٍ على الجلد. إلّا أنها تختفي في غضون أسابيعٍ، دون علاج، قد يصاحبها حمّى أو حكة أو أعراضٌ أخرى في بعض الأحيان. لكنّ قد تستدعي بعض العلامات كالحمى أو الألم الشديدين الاتصال بالطبيب.

شاهد أيضًا: بقع حمراء مثل النمش حول العين عند الأطفال أسباب وعلاج

أسباب ظهور بقع حمراء على ساق الطفل

بقع حمراء على ساق الطفل أسباب وعلاج هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي لظهور بقع حمراء على ساق الطفل، سنتعرّف فيما يلي على أكثر هذه الأسباب شيوعًا، وكيف تبدو:

  • الأكزيما: يصاب حوالي 20% من الأطفال الصغار بالأكزيما، التي تسبّب ظهور بقع حمراء كبيرة. وتعدّ الحرارة والصوف والمواد الكيميائية الموجودة في الصابون أو العطور أو المنظّفات من أكثر الأسباب الشائعة لحدوث الأكزيما. ويعدّ المكان خلف الركبتين، المكان الأكثر شيوعًا للإصابة بالأكزيما. التي تبدو بقعًا حمراء أو وردية اللون من الجلد الجاف، يمكن أن تتقشّر، وتسبّب حكّةً شديدة.
  • الطفح الحراري (الدخنيات): تحدث الدخنيات بسبب انسداد الغدد العَرقية النّامية عند الأطفال، لاسيما في الطقس الحار والرطب. وتظهر بشكلٍ نتوءاتٍ صغيرة أو قد تبدو بشكل بثور، وعادةً ما تظهر في أماكن التّعرق كطيّات الفخذين أو الجزء العلوي من ساق الأطفال. كما قد تظهر على العنق والصدر والوجه.
  • عدوى الخميرة (داء المبيضات): هي عدوى شائعة جدًا بين الأطفال حتى سنّ 15شهرًا. ويعدّ الأطفال الذين يتناولون مضاداتٍ حيوية، أو يرضعون من أمهاتهم اللواتي يتناولن مضاداتٍ حيوية الأكثر عرضة للإصابة بعدوى الخميرة. التي تظهر بشكل بقع حمراء مع بثورٍ صغيرة، في مناطق الجلد الدافئة والرطبة، كأعلى الفخذين الذي يعدّ المكان الأكثر شيوعًا لرؤية عدوى الخميرة.
  • المليساء المعدية: تنتج المليساء المعدية عن فيروس الجدري، وتظهر بشكل نتوءات وردية اللون أو لؤلؤية مع أو بدون نواة في المنتصف، وفي أي مكانٍ على الساقين. لكن عادةً ما تظهر في المناطق الدافئة، تحديدًا خلف الركبتين. وهي لا تترك أي تأثير على بشرة الأطفال حديثي الولادة، بل، تؤثر على الأطفال الذين تتعدّى أعمارهم السنة. كما أنّها شديدة العدوى، ويمكن أن تنتقل إلى البالغين.
  • مرض اليد والقدم والفم: عادةً ما يصاب الأطفال بمرض اليد والقدم والفم، الذي يعرف أيضًا باسم فيروس (cocksackie) في فصل الصيف والربيع. ويظهر الجلد ملتهبًا وورديًا مع نتوءات مؤلمةٍ، أعلى الساقين وعلى الأرداف والفم.

شاهد أيضًا: علاج ظهور نقطة حمراء في بياض العين عند الأطفال

علاج ظهور بقع حمراء على ساق الطفل

يجب بدايةً تحديد سبب ظهور بقع حمراء على ساق الطفل، إذ تختلف طريقة العلاج حسب المُسبّب، وبالنسبة للأسباب التي ذكرت سابقًا، يتمّ علاجها كما يلي:

  • يمكن أن يقتصر علاج الأكزيما على العناية المنزلية من خلال حمامٍ قصيرٍ دافئ ولطيف، مع تنشيف الجلد بالتربيت لا الفرك. ثمّ دهن الجلد بمرهمٍ أو كريم خالٍ من العطور. مع تجنّب جميع محفّزات الأكزيما، كالحرارة والصوف والمنتجات المعطّرة. لكن إذا كان الطفل يعاني من التهابٍ حادٍ بسبب الأكزيما، فيجب فحصه من قبل الطبيب، الذي قد يوصي بالكورتيكوستيرويدات الموضعيّة للبقع الحمراء. كما قد يوصي بتناول بإعطاء مضادات الهيستامين عن طريق الفم، لمعالجة الحكّة في نفس الوقت.
  • في حين يحتاج الطفح الجلدي (الدخنيات) إلى البرودة، من خلال الحمّامات، وارتداء ملابس قطنيّة خفيفة. وفي الحالات الأكثر صعوبة، قد يساعد الكورتيزون الموضعي، ومضادات الهيستامين على علاج الدخنيات.
  • أمّا عدوى الخميرة، فهي تحتاج إلى استخدام كريم الخميرة المُضاد للفطريات مرّة أو مرتين يوميًا أو استخدام كريم يحتوي على أكسيد الزنك عند تبديل الحفاضات، لتجنّب رؤية أي بقع حمراء.
  • وعند الإصابة بالمليساء المعدية، قد يصف الطبيب بغض الكريمات التي تحفّز من الاستجابة المناعية للبشرة. ومن المهم أيضًا تخصيص مناشف وأغطية للطفل المصاب لتجنّب انتشار العدوى.
  •  بينما لا يوجد علاج لمرض القدم واليد والفم، يمكن فقط تخفيف الحمى المرافقة له، والتأكّد من تناول الطفل للطعام بشكلٍ جيّد.

شاهد أيضًا: البقع المنغولية عند الأطفال الرضع أسباب وعلاج

التدابير الوقائية للبقع الحمراء على ساق الطفل

إضافةً إلى العلاج، يمكن اتّباع التدابير التالية لتسريع عمليّة العلاج، والتخفيف من أعراض ظهور بقع حمراء على ساق الطفل. وهي كما يلي:

  • وضع قماشٍ مبللٍ على أماكن الطفح الجلدي لتخفيف الحكّة.
  • تقليم أظافر الطفل للمساعدة على منع الخدش.
  • يمكن أن يرتدي الصغار قفازاتٍ ناعمةٍ أثناء النوم لتجنّب خدش منطقة الطفح.
  • غسل الطفح دون فرك، باستخدام صابونٍ خفيف، وماء دافئ.
  • تجفيف الجلد بالتربيت عليه.
  • عدم تغطية منطقة الطفح الجلدي.
  • الابتعاد عن استخدام على عطور أو منظّفاتٍ تحتوي مواد كيميائية.
  • إذا ما ظهر الطفح في منطقة الحفاض، فيجب تغيير الحفاضات بشكل متكررٍ مع استخدام كريم الحفاضات بعد تنظيف المنطقة.

متى يجب مراجعة الطبيب عند ظهور بقع حمراء على ساق الطفل

إنّ ظهور بقع حمراء على جلد الطفل أمرٌ شائعٌ، وغالبًا لا يكون خطيرًا، ما لم ترافقه أعراضٌ أخرى تستدعي زيارة الطبيب، مثل:

الحمى.

  • نزف الطفح الجلدي، أو انتفاخه، الذي يسبّب العدوى.
  • عدم تحسّن الطفح الجلدي خلال عدّة أيّام.
  • ظهور طفحٍ جلدي متقشّر على أخمص القدمين.
  • ظهور كدماتٍ على الجلد غير ناتجةٍ عن إصابة.
  • يبدو الطفل مريضًا متعبًا، ولا يأكل جيّدًا.
  • وجود طفحٍ جلدي أشدّ خطورة بين ثنايا الجلد.

ختامًا، عند ظهور بقع حمراء على ساق الطفل، يجب مراقبتها جيّدًا مع اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة، وفي حال عدم تحسّن الطفل خلال عدّة أيامّ، أو ظهور أعراضٍ أخرى أكثر خطورة يجب استشارة الطبيب على الحال. كما يجب مراجعة الطبيب فورًا عند ظهور هذه البقع الحمراء، إن كان طفلك لا يتجاوز من العمر 6 أشهر.

373 مشاهدة