موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

علاج ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية

ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية

علاج ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية الذي يعتبر من أشيع الآلام التي تعاني منها المرأة بعد الولادة. حيث تعتبر تجربة الولادة عزيزة على الأم إلّا أنها تجعلها متعبة جدًا وتسبب لها الكثير من المضاعفات الصحية. يمكن أن تختلف المضاعفات الصحية من أمرأة لأخرى، كما من الممكن أن تختلف شدّتها أيضًا. حيث أنّ بعض النساء قد لا يعانينَّ من الآلام الظهر أثناء الحمل، بينما بعض النساء الأخريات قد يعانينَّ من الآلام الظهر الشديدة لأشهر. وكما هو الحال بالنسبة لبعد الولادة قد تعاني العديد من النساء من ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية الشديد، بينما الأخريات قد يكون الألم خفيف إلى متوسط. لذلك سوف نتعرف في مقالنا هذا إلى علاج ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية، وما أسباب ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية تابعوا معنا.

ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية

ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية الذي يبدأ حتى قبل الولادة وذلك خلال فترة الحمل، نتيجة ضغط وزن الطفل على المنطقة العلوية من المهبل. ولكن الألم يعتبر أكثر شدّة بعد الولادة الطبيعية، وهذا يكون أمّا بسبب كون طفلك كبير الحجم أو رأسه كبير. فمثلًا قد يكون حجم طفلك حوالي 8-9 أرطال، بينما فتحة المهبل لديك تكون تتسع لحجم 6-7 أرطال وهذا ما يسبب الألم. حيث يعتبر هذا الألم شائع للنساء اللواتي يولدنّ ولادة طبيعية، وخاصة عند إنجابهنّ الطفل الأول. كما قد يقوم الطبيب بإجراء قطع (بضع الفرج) أثناء الولادة المهبلية، لتسهيل خروج طفلك وهذا ما يسبب أيضًا حدوث الألم.

شاهد أيضًا: طرق تضييق المهبل بعد الولادة

علاج ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية

لطالما كنت تعلمين أنّ الولادة الطبيعية تسبب لكِ الكثير من الأوجاع التي لا تختفي على الفور بمجرد ولادة طفلك. حيث أنّ الألم في الأعضاء التناسلية وخاصة في منطقة المهبل، يمكن أن يستمر لأيام وأسابيع. لذلك ولحسن الحظ هناك بعض الطرق الطبية والطبيعية لعلاج ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية.

الطرق الطبيعية لعلاج ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية

  • كمادات الثلج: والتي من الممكن الحصول عليها من الصيدليات أو وضع الثلج في كيس موجود لديكِ. ولفه بقميص قطني، ووضعه على منطقة المهبل هذا ما يخفف من ألمه.
  • الشاي الأسود: يعتبر الشاي الأسود من أفضل العلاجات الطبيعية لتقليل الألم وعدم الراحة بعد الولادة الطبيعية. ويتم تحضيره عن طريق غمس كيس الشاي في الماء الساخن وتركه حتى يبرد, ومن ثم عصر هذا الكيس على منطقة المهبل.
  • السوائل: من المهم جدًا شرب الكثير من الماء والسوائل وخاصةً إذا كنتِ في طور الرضاعة. حيث سوف يساعدك هذا على التبول بشكل منتظم وتجنب الإمساك.
  • مجفف الشعر: بعد الانتهاء من التبول أو الاستحمام قفِ مع إبقاء ساقيك متباعدتين. ووجهِ مجفف الشعر هذا على المناطق السفلية الرطبة، مع ضبطه على درجة حرارة باردة ولمدة 3 دقائق.
  • تجنب استخدام المنشفة أو ورق المرحاض، لكونها تسبب الألم نتيجة الجفاف الذي تحدثه.
  • ارتداء الملابس المريحة والملابس الداخلية القطنية.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي بدورها تقوي عضلات المهبل والحوض.
  • القيام بتدليك منطقة المهبل بشكل لطيف، للتقليل من التقلصات التي تصيبها.
  • وضع وسادة بين الركبتين عند النوم، هذا ما يخفف الألم والضغط على منطقة المهبل والحوض.
  • سوف نعرض الآن وصفة غذائية والتي تعتبر فعالة في علاج ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية. ومن مكوناتها: ملعقة كبيرة من بهار الكمون،, ملعقتان من عصير الزنجبيل، نصف كوب ماء ساخن، تخلط هذه المكونات مع بعضها. يجب تناول هذا المشروب بشكل منتظم وفي الصباح بعد وجبة الإفطار.

الطرق الطبية لعلاج ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية

  • بخاخات مخدرة: يمكن أن تساعد بخاخات الليدوكائين أو البنزوكائين. في تخفيف الألم، كما إنهّا لا تستلزم وصفة طبية.
  • توجد العديد من الإفرازات المهبلية بعد الولادة. والتي تتنوع بين: الإفرازات الصفراء الناتجة عن التهابات أو عدوى بكتيرية، ويجب علاجها بالمضادات الحيوية. أو مفرزات فطرية والناتجة عن وجود خمائر أو فطر معين، ويجب علاجها باستخدام مضاد للفطريات.
  • مسكنات الألم والمراهم: إنّ استخدامها يساعد في تقليل ألم عظام المهبل وتقليل النزيف الحاصل بعد الولادة.
  • إذا شعرتِ باكتئاب بعد الولادة: تناولِ مضاد للاكتئاب بعد استشارة الطبيب.
  • قياس درجة الحرارة من وقت لآخر, وتناول خافض للحرارة بما يتناسب مع صحتك. ولكن في حال ارتفاعها بشكل ملحوظ يجب استشارة الطبيب.

وأخيرًا إذا لم تأتي جميع الطرق السابقة بجدوى في علاج ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية، يجب استشارة الطبيب في الحالات التي سوف تذكر في فقرة متى يجب مراجعة الطبيب بعد الولادة الطبيعية.

علاج ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية
علاج ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية

أسباب ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية

إنّ أسباب ألم عظام المهبل متعددة وشائعة كما نعلم بعد إجراء الولادة الطبيعية, حيث في الفقرة السابقة رأينا كيف يتم علاج ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية. ومن أهم الأسباب:

  • الالتهابات: يمكن أن تسبب عدوى الخميرة المزمنة والالتهابات البكتيرية، ألمًا يتراوح من الانزعاج الخفيف والحكة إلى الحرق الشديد. كما من الممكن أنّ تسبب العدوى الفيروسية والبكتيرية مثل التهاب المهبل الجرثومي وفيروس الهربس البسيط, ألمًا في المهبل وعدم الراحة.
  • تلف الأنسجة والأعصاب: يحتوي الفرج ومنطقة المهبل على أنسجة حساسة ونهايات عصبية. حيث يمكن أن تؤدي الولادة أو النشاط الجنسي أو ركوب الخيل والدراجة، إلى إتلاف هذه النهايات العصبية وبالتالي الشعور بالألم.
  • الحساسية: يمكن أن تسبب الحساسية تجاه الصابون أو منتجات النظافة، الألم وعدم الراحة والتهيج في المناطق التناسلية.
  • التغيرات الهرمونية: والتي تعتبر سبب محتمل أيضًا لألم عظام المهبل. حيث تحدث التغيرات الهرمونية مع انقطاع الطمث، ونتيجة ذلك تصبح الأنسجة الحساسة جافة ومنتفخة.
  • الإصابة بالأمراض الجلدية: يمكن أن تؤدي المشاكل الجلدية إلى ألم محتمل أيضًا، ومنها:
      • التهاب الجريبات: عندما تصيب البكتيريا بصيلات الشعر, يمكن أن تتطور إلى نتوءات صغيرة حمراء ومؤلمة.
      •  التهاب الجلد التماسي: يمكن أن ينتج عن استخدام الصابون أو العطور أو الأقمشة، ويصاحبه الشعور بالألم والحكة.
      •  الحزاز البسيط المزمن: يمكن للشخص المصاب بالتهاب الجلد التماسي طويل الأمد أو أي حالة جلدية أخرى, أن يصاب بلويحات من الجلد السميك المتقشر الذي يكون شديد الحكة والألم.
  • الاضطرابات العصبية: حيث أن إصابة الأعصاب والاعتلال العصبي من الممكن أن يسبب ألمًا في عظام المهبل أيضًا.
  • الإصابة بالسرطان: يحدث سرطان الفرج عندما تنمو خلايا غير طبيعية في أنسجته. ومن أعراضه: الألم والحكة، وجود الكتل، تغيرات في لون الجلد وسماكته. حيث يمثل هذا السرطان حوالي 0.7% من جميع أنواع السرطانات، وستصاب به أنثى واحدة من أصل 333 أنثى.

شاهد أيضًا: علامات تدل على إصابتك بسرطان الثدي

أعراض ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية

بعد الولادة الطبيعية توجد الكثير من الأعراض التي تحدث معك، هذا ما يجعلك غير قادرة تمامًا على تحديد نوع الألم. لذلك هذه أهم الأعراض التي تدل على ألم عظام المهبل وهي:

  • نزيف حاد من المهبل مع نزول إفرازات مهبلية غير طبيعية وذات رائحة كريهة.
  • نزول جلطات (كتل) دموية متوسطة إلى كبيرة الحجم من مهبلك.
  • ألم شديد في منطقة الفرج والمهبل، وخاصة بعد الجماع.
  • ألم بالثدي مع حرارة متوسطة نسبيًا.
  • ألم في عظام العانة مع وجود ألم في التبول.
  • صعوبة في التنفس مع الإصابة بصداع شديد.
  • ألم في إحدى الساقين أو كلاهما, وخاصة عند السير.
أعراض ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية
أعراض ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية

الاختلافات الحاصلة في المهبل بعد الولادة الطبيعية

بعد الولادة قد يكون المهبل متورمًا أو تعانين من إفرازات مهبلية متعددة. ولكن بشكل عام لا يختلف المهبل قبل الولادة عن بعدها كثيرًا. ومن أهم الاختلافات الحاصلة:

  • التمزق العجاني: أثناء الولادة قد تتمزق فتحة المهبل أو الشفرين أو العجان بسبب ضغط رأس طفلك. ووفقًا للكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد ACOG يعاني 53-79% من النساء من تمزق العجان عند الولادة عن طريق المهبل. لذلك قد تحتاجين إلى غرز اعتمادًا على شدة التمزق، ويمكن أن يستغرق التعافي من أسابيع إلى عدّة أشهر.
  • الإفرازات المهبلية: والتي تستمر لمدة 8-6 أسابيع مع وجود نزيف مهبلي. حيث أن الإفرازات المهبلية تحدث في الولادتين الطبيعية والقيصرية, والتي تتكون من الدم والمخاط وأنسجة الرحم الأخرى (بطانة الرحم والتي تعود إلى حالتها قبل الحمل). وتكون هذه الإفرازات في البداية باللون الأحمر الغامق والفاتح، ثم يتلاشى إلى اللون البني المائل للوردي والبني الداكن وفي النهاية تكون باللون الأصفر والمائي.
  • التورم والجفاف: بعد الولادة من المحتمل أن تعانين من تورم مهبلي أو قد يكون المهبل جافًا بسبب التغيرات الهرمونية. ومن المحتمل أن يعود المهبل إلى طبيعته في غضون أشهر، ولكن بعض النساء أفادو بأنهنَّ مهبلهم أصبح مرتخي وخاصة إذا ولدوا طفلًا كبيرًا. وهذا يعود إلى كون عضلات قاع الحوض لديك ضعيفة، لذلك يمكن تقويتها بالتمارين الرياضية وخاصة تمرين كيجل.
  • قد يظهر الشفرين بمظهر أكثر قتامة ومنتفخ قليلًا بعد الولادة مباشرة, وذلك نتيجة تدفق الدم إليها.

طرق العناية بمنطقة المهبل بعد الولادة الطبيعية

من المهم جدًا العناية بمنطقة المهبل وذلك درءًا للألم الحاصل، ولكن في حال إصابتك بالالتهابات والألم يمكنك اتباع ما هو مكتوب في فقرة علاج ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية. وإليكِ أهم الطرق وهي:

  • الاستحمام أو الجلوس في حمام دافئ: عن طريق نقع جسدك في الماء الدافئ، لمدة 20 دقيقة ولعدّة مرات في اليوم. وهذا يؤدي إلى زيادة تدفق الدم إلى المنطقة وتقليل الالتهاب وإصلاح الأنسجة بشكل أسرع.
  • استخدام زجاجة بخ: حيث يمكن أن يؤدي التورم والسحجات إلى جعل عملية التبول بعد الولادة مؤلمة. لذلك باستخدام هذه البخاخة المملؤة بالماء الفاتر ورش نفسك أثناء التبول هذا ما يخفف من البول اللاذع لك، كما أنّه يهدئ الأنسجة الرقيقة.
  • تجنب استخدام أي غسولات أو صابون ذو تركيز قوي لغسل منطقة الفرج.
  • استخدام وسادات البندق الساحرة: البندق الساحرة وهي عبارة عن شجيرة موطنها أميركا الشمالية وتستخدم في صنع التركيبات الدوائية وغيرها.وتتم طريقة التحضير بصنع محلول من نصف كوب بندق الساحرة و8 أونصات من الماء، بعدها يتم نقع القليل من الفوط الصحية في هذا المحلول والاحتفاظ بها في الثلاجة. وعند بدء شعورك بالألم ضعِ إحدى هذه الفوط في ملابسك الداخلية لمدة تصل إلى 20 دقيقة.
  • استخدام كمادات الثلج على منطقة المهبل لمدة 10-15 دقيقة، وعدّة مرات يوميًا. مع لف الثلج بمنشفة لمنع حروق البرد لجلدك.
  • ممارسة بعض تمارين التنفس العميق واليوغا للتحكم في أي ألم مبدئي تعانين منه.
  • غسل وشطف المنطقة التناسلية هذا يساعد على تخفيف وتسكين الألم. قومِ بملء زجاجة بخاخ بالماء الدافئ مع نص كوب من بندق الساحرة، ويتم استخدامها بعد الاستحمام أو عند الشعور بالألم.

متى يجب مراجعة الطبيب بعد الولادة الطبيعية

كما رأينا سابقًا أعراض ألم عظام المهبل وطريقة علاجها في فقرة علاج ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية. لذلك لا بجب مراجعة الطبيب على الفور عند الإحساس بالتعب أوملاحظة التغيرات الطبيعية. حيث يتم مراجعة الطبيب في الحالات التالية:

  • الارتفاع في درجة الحرارة أكثر من 38 درجة مئوية.
  • احمرار وتورم الساقين أو الثديين.
  • الاكتئاب والحزن الشديد بعد الولادة، والذي يبعدها عن الاهتمام بطفلها وبنفسها.
  • حدوث مشاكل عند التبول مع الإحساس بالألم.
  • حدوث نزيف مهبلي بشكل حاد وكثيف.
  • استمرار ألم عظام المهبل والحوض لمدة 30-45 يوم.
  • الشعور بألم في الصدر وأسفل البطن.
  • احمرار وحساسية الجرح مع وجود رائحة كريهة منه.

شاهد أيضًا: متى يجب على الحامل أن تجري فحوصات عند الطبيب

أسباب ألم عظام المهبل للعذراء

إنَّ ألم عظام المهبل لا يقتصر على المرأة الحامل أو المتزوجة، بل يمكن أن تتعرض الفتاة العزباء لذلك. ومن أهم الأسباب:

  • التحسس من الملابس القطنية أو الغسولات والعطور.
  • ممارسة بعض الأنشطة التي تلحق الضرر بأعصاب منطقة المهبل: ركوب الخيل أو الدراجة الهوائية.
  • الاعتداء الجنسي العنيف.
  • انخفاض نسبة هرمون الإستروجين في الجسم، وذلك خلال مرحلة انقطاع الطمث.
  • الإصابة بأمراض في الحوض، أو التعرض لأصابات به كالكسر.
  • الإصابة بأمراض محددة كالأمراض الجلدية والسرطانات. ومن الأمراض الجلدية نذكر: التهاب الجلد التماسي، الحزاز البسيط المزمن، تصلب الحزاز.

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي تناول الحديث عن علاج ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية، وأهم أسباب هذا الألم وأعراضه. وننصحك بضرورة مراقبة جسدك بالناحيتين الجسدية والنفسية بعد الولادة الطبيعية لدى الطبيب المختص.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.