علاج تقلصات الرحم بعد الولادة

علاج تقلصات الرحم بعد الولادة

علاج تقلصات الرحم بعد الولادة أو علاج ألم أسفل البطن بعد الولادة، وأسباب تقلصات الرحم بعد الولادة من أبرز المواضيع المهمة للحوامل، وحديثات الولادة نظرًا لما قد تسببه من آلام قد تكون مزعجةً للبعض. يعتبر ألم أسفل البطن بعد الولادة أحد أكثر مضاعفات ما بعد الولادة شيوعًا، وقد يسبب ألمًا في منطقة أسفل البطن يسمى “ألم تقلصات الرحم بعد الولادة”، ورغم كون هذه الآلام خفيفةً في أغلب الحالات، لكن بعضها يكون حادًا، وقد تضطر بعض السيدات إلى علاج تقلصات الرحم بعد الولادة للتخفيف من الألم.

لكن إذا كنتِ تعانين من تقلصات بعد الولادة، فلا داعي للخوف، لأن جسمك يحاول أن يعود إلى حالته الطبيعية قبل الحمل، وبسبب الألم الذي قد تسببه تقلصات الرحم بعد الولادة الطبيعية أو القيصرية حتى، تبحث كثير من السيدات عن علاج ألم أسفل البطن بعد الولادة، وهذا ما سنقدمه عبر موقعنا “طلاب نت“. وبعيدًا عن الخوف أو الألم الذي قد تسببه تقلصات الرحم بعد الولادة، فإن لها فوائد عدة. تابع القراءة لتتعرف على أسباب تقلصات البطن بعد الولادة، ولتكتشف متى يجب التدخل لعلاج ألم أسفل البطن بعد الولادة، ومتى يكون دليلًا على مرض خطير.

علاج تقلصات الرحم بعد الولادة

يشمل علاج تقلصات الرحم بعد الولادة مجموعةً من العلاجات التي قد ينصحك طبيبك بإحداها وهي:

علاج تقلصات الرحم بعد الولادة بالأدوية

يُنصح لعلاج تقلصات الرحم بعد الولادة باستخدام مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية كالإيبوبروفين، والنابروكسين، وذلك بالمشاركة مع السيتامول أو الباراسيتامول في علاج تقلصات الرحم بعد الولادة نظرًا لفعلها المسكن للألم، ومن النادر أن يستخدم “البلاسيبو” أو “دواء الوهم” نظرًا لفعاليته المنخفضة في تسكين الألم في هذه الحالة، وفي بعض الحالات قد تستخدم بعض المسكنات الأفيونية كالكودائين في تسكين ألم تقلصات الرحم.

التمارين الرياضية بعد الولادة لعلاج تقلصات الرحم

تساعد تمارين ما بعد الولادة الجسمَ في استعادة حالته الطبيعية قبل الحمل، وعندما تركز هذه التمارين البسيطة على عضلات الحوض، فإنها تساعد في علاج ألم أسفل البطن بعد الولادة، وتحفيز نشاط الأمعاء وعلاج الإمساك بعد الولادة، وفضلًا عن دورها في علاج تقلصات الرحم بعد الولادة، فإن للتمارين دورًا في التقليل من آلام الظهر، والمضاعفات الأخرى التالية للولادة.

شاهد أيضًا: علاج ألم البطن بعد الولادة الطبيعية.

علاج تقلصات الرحم بعد الولادة
علاج تقلصات الرحم بعد الولادة

علاج ألم أسفل البطن بعد الولادة بالأعشاب

يعتبر علاج ألم أسفل البطن بعد الولادة بالأعشاب طريقةً مؤكدةً لتعزيز الصحة بعد الولادة. وتبحث الكثير من السيدات عن أفضل الطرق لعلاج تقلصات الرحم بعد الولادة بالأعشاب سواء بإدخالها في النظام الغذائي أو استخدامها في وصفات خاصة أو شربها. أما أهم الأعشاب لعلاج ألم أسفل البطن بعد الولادة:

البابونج لعلاج ألم أسفل البطن بعد الولادة

يحوي البابونج على نسبة مهمة من المغنيسيوم والكالسيوم، وهو مفيد في المساعدة على تعزيز الراحة، والاسترخاء، والنوم. كما أنه من مضادات الالتهاب الطبيعية، وله دور مهم للمفاصل، والعضلات، والأربطة، وعلاج تقلصات الرحم بعد الولادة القيصرية والطبيعية.

الزنجبيل علاج ألم أسفل البطن بعد الولادة

ثبت سريريًا أن للزنجبيل فوائد كثيرة للحامل، والمرضع، وحديثة الولادة عند استخدامه باعتدال، فهو يساعد في التقليل من خطر الإصابة بالالتهابات، وذلك بتحسين تدفق الدم إلى الرحم، وتنظيفه، والتخفيف من آلام ما بعد الولادة.

عشبة ذنب الأسد القلبي Motherwort لعلاج تقلصات الرحم

بالإضافة إلى دور عشبة ذنب الأسد القلبي في علاج أعراض الإياس، والدورة الشهرية، فإن لها دورًا هامًا في تحفيز تقلص الرحم بعد الولادة للعودة إلى وضعه الطبيعي قبل الحمل، وذلك بفضل احتوائها على مركب يسمى ” Leonurine” وهو المسؤول عن تنظيف الرحم بعد الولادة. كما يجب أن تمتنع الحامل عن تناول هذه العشبة لأنها تسبب تقلص الرحم أثناء الحمل، والإجهاض ربما.

شاهد أيضًا: علاج ألم عظام المهبل بعد الولادة الطبيعية.

 أسباب تقلصات الرحم بعد الولادة

يمكن إرجاع أسباب تقلصات الرحم بعد الولادة إلى نمو الرحم خلال أشهر الحمل إلى ما يقرب من 25 ضعف حجمه الأصلي، ومن هنا تبرز أهمية تقلصات الرحم بعد الولادة بوصفها وسيلةً ليعود الرحم إلى حجمه الطبيعي كما كان قبل الحمل. وعلى الرغم من أن توسع الرحم يستغرق حوالي 40 أسبوعًا إلا أن العملية العكسية تحدث بسرعة نسبيًا في حوالي 4-6 أسابيع بفضل تقلصات الرحم بعد الولادة.

وقد يزداد ألم تقلصات الرحم أكثر أثناء الرضاعة الطبيعية بسبب حساسية الرحم لهرمون الأوكسيتوسين المفرز أثناء الرضاعة الطبيعية، والذي يعتبر أيضًا من أسباب تقلصات الرحم بعد الولادة، وقد يسبب المزيد من الألم.

تقلصات الرحم بعد الولادة الثانية

قد تختلف آلام تقلصات الرحم بعد الولادة من امرأة لأخرى. كما تختلف بين الولادة الأولى، والثانية، وقد تكون التشنجات أشد من سابقتها بعد الولادة الأولى. وعلى الرغم من عدم وجود دليل مؤكد، إلا أن الرأي السائد هو أن تقلصات بعد الولادة تزداد بعد كل ولادة. وسواء كانت تشنجات الرحم بعد الولادة الأولى أو الثانية، فإن الانقباضات ستكون أشد خلال الأيام القليلة الأولى بعد الولادة.

شاهد أيضًا: ما أسباب ألم تحت السرة بعد العملية القيصرية.

 أسباب تقلصات الرحم بعد الولادة
أسباب تقلصات الرحم بعد الولادة

كم تستمر تقلصات الرحم بعد الولادة

بعد أن تعرفنا على أسباب تقلصات الرحم بعد الولادة، وأهم طرق علاج ألم أسفل البطن بعد الولادة، لا بد من الإجابة على سؤال مهم ألا وهو: كم تستمر تقلصات الرحم بعد الولادة؟

تعاني النساء من آلام التشنج، وشعور بعدم الراحة بعد الولادة، إذ ينقبض الرحم ويعود إلى حجمه الطبيعي كما كان قبل الحمل، وعادةً ما تستمر آلام تقلصات الرحم بعد الولادة لمدة يومين إلى ثلاثة أيام على اختلاف شدة الآلام من امرأة لأخرى، وقد تستمر الآلام لأسبوع كامل بعد الولادة. في حين يستغرق الرحم حوالي 6 أسابيع للعودة إلى حجمه الطبيعي.

قد يهمك: متى يعود الرحم الى وضعه الطبيعي بعد الولادة.

مضاعفات ما بعد الولادة الطبيعية

يتعرض جسم الحامل لكثير من التغيرات في فترة الحمل ليلائم الحاجات المتزايدة للجنين المتنامي، وبعد الولادة أيضًا يطرأ على جسد الحامل تغيرات ليعود إلى حالته قبل الحمل، وتختلف مدة التعافي بعد الولادة حسب نوع الولادة طبيعيةً أو قيصريةً. كما تختلف من امرأة لأخرى، وأهمها:

  • ألم أسفل البطن بعد الولادة.
  • الإمساك بعد الولادة: من الشائع جدًا الإصابة بالإمساك في الأيام التالية للولادة، وخاصةً الولادة القيصرية، فقد يكون سبب الإمساك الخوف من الجراحة أو الأدوية المسكنة للألم التي قد تقلل من فعالية الحركات المعوية أو التخدير قبل العملية.
  • التحولات الهرمونية: تعتبر التحولات الهرمونية من أهم أسباب مضاعفات ما بعد الولادة، كاكتئاب ما بعد الولادة. كما أنها مسؤولة عن أعراض أخرى، كالتعرق الليلي، وقد تسبب هذه التحولات تساقط الشعر عند بعض الأمهات، ولكن هذه التحولات عكوسة بمجرد عودة هرمون الإستروجين إلى مستواه الطبيعي.

متى يجب زيارة الطبيب

غالبًا ما يكون بمقدور حديثات الولادة تحمل ألم أسفل البطن بعد الولادة، لكن هناك حالات قد تستدعي مراجعة الطبيب، وذلك لتحديد فيما إذا كانت أسباب تقلصات الرحم بعد الولادة طبيعيةً أو لا. إذ يجب زيارة الطبيب في الحالات التالية:

  • ألم أسفل البطن شديد للغاية ولا يمكن تحمله.
  • لا يزول الألم بعلاج تقلصات الرحم بعد الولادة بالطرق السابقة.
  • نزيف حاد طويل الأمد.
  • دم في البراز.
  • الحمى.

شاهد أيضًا: كيف أعرف أن لدي هبوط في الرحم.

متى تدل تقلصات الرحم على الإصابة بالسرطان

هناك عوامل عدة من شأنها أن تسبب تقلصات الرحم. منها ما هو طبيعي كبدء عملية الإباضة أو بلوغ سن انقطاع الطمث أو تقلصات الرحم بعد الولادة الطبيعية، لكن في حالات أخرى تكون تقلصات الرحم مؤشرًا للإصابة بأمراض أخرى كأكياس المبايض أو بطانة الرحم المهاجرة أو سرطان المبيض.

نادرًا ما يسبب سرطان المبيض تقلصات الرحم. إلا أنه مهم عند التشخيص التفريقي لسبب لتقلصات الرحم غير الطبيعية، وغير المستجيبة على العلاجات السابقة، وفي مراحله المتأخرة يسبب سرطان المبيض آلامًا، وتقلصات في الرحم إضافة إلى الأعراض التالية:

  • ألم في البطن.
  • ألم في الظهر.
  • انتفاخ البطن.
  • الحاجة المفاجئة للتبول.
  • إفرازات مهبلية غير طبيعية.
  • احمرار الجلد أو انتفاخه حول شق العملية القيصرية.

نصائح لعلاج تقلصات الرحم بعد الولادة

من الضروري اتباع نصائح الأطباء لعلاج ألم أسفل البطن بعد الولادة، وأهمها:

  • يجب في حال إجراء ولادة قيصرية، الامتناع عن رفع الأوزان الثقيلة أو قيادة السيارة أو الجري لمدة لا تقل عن 6 أسابيع، وذلك حتى في حال علاج تقلصات الرحم بعد الولادة القيصرية.
  • غسيل اليدين جيدًا قبل تنظيف المهبل، وبعده.
  • وضع الثلج أو الكمادات الباردة على منطقة العجان في أول يوم بعد الولادة لتقليل الألم والتورم.
  • الحرص على الجلوس أو الاستلقاء بوضعيات مريحة لتجنب الضغط على منطقة القطب الجراحية.
  • تجربة تمارين التنفس العميق عند الشعور بألم تقلصات الرحم.
  • تفريغ المثانة بشكل متكرر للتقليل من الضغط أسفل البطن.
  • الإكثار من شرب الماء.
  • الإكثار من الأغذية الغنية بالألياف والفواكه، والخضراوات الطازجة للتقليل من حدوث الإمساك.

لا بد قبل تجربة علاج تقلصات الرحم بعد الولادة من استشارة طبيبك الخاص للتأكد من عدم وجود مضاد استطباب يحول دون اتباع علاج ما، وللحصول على أفضل النتائج، عطفًا على ضرورة اتباع التعليمات الخاصة بفترة ما بعد الولادة لتسريع عملية الشفاء دون أية عقابيل. وبعد أن عرفت أسباب تقلصات الرحم بعد الولادة، وطرق علاج ألم أسفل البطن بعد الولادة لا شك أنك أصبحت تدركين أن هذا الألم ضروري ليعود جسمك إلى ما كان عليه.

154 مشاهدة