موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

ما هي عيوب القلب الخلقية لدى الأطفال التشخيص والعلاج

What are Congenital heart defects: diagnosis and treatment

ما هي عيوب القلب الخلقية لدى الأطفال التي قد تحول عملية الولادة السهلة إلى سباقٍ كبير لإنقاذِ حياة الجنين؟. لعلَها خللٌ في نغماتِ القلب يؤثر سلبًا على إيقاعهِ وإيقاعِ حياةِ الطفلِ بأكملِها.

يحتاج الكثيرون لمعرفة كيفية تشخيص وعلاج العيوب الخلقية للقلب عند الأطفال حديثي الولادة. لكن ماذا يخبر اللون الأزرق أو الأرجواني للجلد الأطباء عن الأطفال حديثي الولادة؟ وفي المقابل ماذا عن أهل الطفل؟ متى يلاحظ الأب والأم أعراض إصابة طفلهما الرضيع بتشوهات القلب؟ وكيف سيتمكن الأهل من وصف الأعراض للطبيب ليشخص المرض؟ وهل هناك من علاج لعيوب القلب الخلقية؟ كل ذلك ستتعرفون عليه من خلال المقال التالي.

ما هي عيوب القلب الخلقية لدى الأطفال التشخيص والعلاج

ما هي عيوب القلب الخلقية لدى الأطفال التشخيص والعلاج
ما هي عيوب القلب الخلقية لدى الأطفال التشخيص والعلاج

إنها تشوهاتٌ خلقيةٌ تحدثُ في إحدى مراحل التطور الجنيني لتظهر عند الولادة وتؤدي لتغير في بنية القلب والأوعية الكبرى، مما يلحق خللًا في وظيفة القلب واضطرابًا في تدفق الدم، ويعيق بدوره عمل أجهزة جسم الطفل المصاب.

ومن أكثر العيوب الخلقية شيوعًا بين الأطفال الثقب بين البطينين أو الأذينتين، بالإضافة إلى متلازمة فالو. كما تعد رباعية فالو مرض ناتج عن أربعة عيوب قلبية عند الولادة تؤدي لضخ الدم الذي يحوي أكسجين أقل من الكمية اللازمة من خارج عضلة القلب وتوزيعه إلى أنحاء الجسم. لذلك نجد أن جلد الرضع المصابين برباعية فالو يميل إلى الزرقة لأن الدم لا يحمل كمية كافية من الأكسجين اللازم لعمل أجهزة جسم الطفل.

أما أهم أعراض عيوب القلب الخلقية التي تظهر على الطفل المصاب فهي قصر النفس واضطرابات في النظم القلبية وسرعة التنفس. بالإضافة إلى الإرهاق وزرقة الجلد.

كيف يتم تشخيص تشوهات القلب عند الجنين

يشخص الأطباء عادةً عيوب القلب الخلقية قبل الولادة من خلال التحري عن وجود تشوهات في بنية قلب الجنين عبر التصوير بالموجات فوق الصوتية. وهو تصوير روتيني يجريه الطبيب المختص للحامل لقياس مدى تطور الجنين ونموه السليم.

أما أحدث الأبحاث الخاصة بهذا المجال فقد سبقت إليه جامعة كينغز كوليدج لندن وجويز وسانت توماس عبر توصل باحثيها إلى تقنية جديدة تلتقط صورًا دقيقة لأول مرة لقلب جنين وهو في رحم أمه، باستخدام جهاز الرنين المغناطيسي المرتبط بأجهزة حاسوبية دقيقة تستطيع رسم أشكال ثلاثية الأبعاد لقلوب الأجنة النابضة. وبذلك يكون قد توصل الفريق البحثي إلى تقنية تمكن الأطباء من تقديم الرعاية الطبية اللازمة للأجنة المصابين بتشوهات القلب قبل الولادة. بالإضافة إلى التمكن من إنقاذ حياة المواليد المصابين وتقديم العلاج السريع لهم فور الولادة.

يمكنكم الاطلاع على نتائج البحث التفصيلية من خلال مقالته التي نشرت في فبراير 2022 عبر الرابط التالي من هنا.

كيف يتم تشخيص تشوهات القلب لدى الأطفال حديثي الولادة

يشخص الأطباء عيوب القلب لدى الرضع حديثي الولادة إذا بدا جلد الطفل مزرقًا أو أرجواني اللون، أو عند سماع صوت النفخة القلبية التي كثيرًا ما تدل على وجود خللٍ في تدفق دم الرضيع بعد الولادة. كما تجرى التشخيصات السريرية لعيوب القلب الخلقية من خلال:

  • قياس الأكسجة النبضية من خلال تحديد كمية الأكسجين في دم الطفل، باستعمال مستشعر يضعه الطبيب على إصبع الرضيع.
  • التخطيط الكهربائي لقلب الطفل من خلال وضع الأقطاب الكهربائية الخاصة على صدر الطفل ووصلها بحاسب يعرض مخطط القلب.
  • تصوير صدر الطفل بالأشعة السينية.
  • تصوير القلب بالرنين المغناطيسي بالصور الثلاثية الأبعاد.
  • تخطيط صدى القلب باستخدام الموجات الصوتية مع نشاط الطفل، لتشخيص عمل القلب وصماماته.
  • القسطرة القلبية بتوجيه أنبوب باتجاه القلب عبر إحدى الأوعية الدموية.

علاج عيوب القلب الخلقية لدى الأطفال وحديثي الولادة

لا تعد معالجة عيوب القلب الخلقية مستعصية على الأطباء. فهذه العيوب لا تسبب بالمجمل الموت المفاجئ للطفل الرضيع. بل كثيرًا ما يمكن علاجها بالأدوية أو الجراحات الرائجة.

لكن وفقًا لمؤسسة القلب الألمانية يجب أن يخضع الأطفال المصابين بتشوهات القلب الخلقية للمعاينات الدورية والمتابعة الطبية حتى بعد مرحلة البلوغ، تجنبًا من خطر الإصابة بقصور القلب، ومنعًا من اكتشافه في وقت متأخر مما يصعب علاجه.

أدوية علاج عيوب القلب الخلقية

كثيرًا ما يتزامن وصف الأطباء للأدوية المعالجة لعيوب القلب الخلقية مع إجرائهم للعمل الجراحي المطلوب للمعالجة. أما أهم هذه الأدوية فهي:

  • أدوية نظم القلب للتحكم في خلل النبض.
  • أدوية منظمة لضغط الدم.
  • مدرات البول منعًا لإرهاق القلب نتيجة السوائل الموجودة في الجسم.

العمليات الجراحية لعلاج عيوب القلب الخلقية

تتطلب العيوب الخلقية الشديدة لحديثي الولادة كرباعية فالو أو الثقوب القلبية العادية إجراء إحدى العمليات الجراحية التالية:

  • التدخل القلبي الجنيني (في الحالات النادرة التي تتطلب التدخل الجراحي عند الحامل في فترة الحمل لإنقاذ حياة الجنين).
  • القسطرة القلبية لحديثي الولادة.
  • عمليات القلب المفتوح للأطفال حديثي الولادة.
  • عملية زراعة القلب.

نمط الحياة المطلوب والعلاجات المنزلية للمصابين بعيوب القلب الخلقية

  • كثيرًا ما تسبب التهابات الأسنان والمشاكل الهضمية التي يتعرض لها المصابون بعيب خلقي في القلب إلى التهابات في صمامات القلب الضعيف. لذا يصف الأطباء لهم المضادات الحيوية للوقاية من هذه المضاعفات.
  • لا يمكن للمصابين بعيوب القلب الخلقية ممارسة الرياضة المجهدة، بل هناك نوع معين من النشاط يمكنهم ممارسته بعد استشارة الطبيب المختص.
  • على الأهل أن يقدموا الدعم والتشجيع لطفلهم المصاب ليتمكن من التأقلم مع حالته المرضية دون خوف أو قلق، ومساعدته على الشفاء.
  • تعد المعاينة الدورية والمتابعة الطبية للطفل المصاب من أهم القواعد التي على الأهل التقيد بها.

وختامًا يبقى وعي الأهل والتزامهم بالقواعد الطبية والصحية اللازمة لحماية طفلهم ومعالجته من الإصابة بعيوب القلب الخلقية ملاذهم الآمن وصولًا لإيقاعٍ طبيعي لقلب طفلهم بعد شفائه.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.