موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

كم مرة يحتاج حديثي الولادة لتغيير الحفاضات يوميا

How many times does a newborn need to change diapers per da

كم مرة يحتاج حديثي الولادة لتغيير الحفاضات يوميا؟ يتساءل العديد من الأمهات الجدد عن ذلك حيث يجهلون عدد الحفاضات التي يستخدمها الطفل حديث الولادة في اليوم الواحد. إذ لا تخلو السنة الأولى بعد الولادة من صعوبتها من حيث تغذية الطفل ومعرفة الجدول الزمني لتغيير الحفاضات. طبعًا هذا يختلف من طفل لآخر، وقد يحتاج الطفل حديث الولادة إلى تغيير الحفاض كل ساعتين أو ثلاثة. مع العلم أن ذلك يقل كلما كَبُرَ طفلك. فإذا كنتي بانتظار صغيرك تابعي معنا هذا المقال عبر موقع طلاب نت، لتعلمي كم مرة يحتاج حديثي الولادة لتغيير الحفاضات يوميا؟ إضافة لبعض المعلومات التي تتعلق بتغيير الحفاضات للطفل.

كم مرة يحتاج حديثي الولادة لتغيير الحفاضات يوميا

كم مرة يحتاج حديثي الولادة لتغيير الحفاضات يوميا
كم مرة يحتاج حديثي الولادة لتغيير الحفاضات يوميا
  • يعد عدد المرات التي يحتاجها حديثي الولادة لتغيير الحفاضات مؤشر جيد يدل على حصول الطفل على حاجته من الطعام.
  • كما أن قلة عدد مرات تغيير الحفاضات المبللة يدل على الجفاف.
  • ويدل عدد مرات التبرز القليل على انخفاض كمية الحليب أو الإمساك أو مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • وبشكل عام يزداد تدريجيًا عدد الحفاضات لحديثي الولادة. فقد يتبرز الطفل ست مرات في اليوم في عمر خمس أيام. إذ يحتاج حديث الولادة حوالي 10 إلى 12 حفاض في اليوم.
  • وينقص هذا العدد مع تقدم الطفل في العمر. وبالتالي العدد الوسطي لتغيير الحفاضات من ست إلى ثماني حفاضات.

اقرأ أيضًا: تخطيط الدماغ للأطفال حديثي الولادة.

كيف تعرف أن الوقت مناسب لتغيير الحفاض لطفلك

يحتاج الطفل إلى تغيير الحفاض كل ساعتين أو ثلاث ساعات على الأقل. إذ يعتمد عدد مرات تغيير الحفاض للطفل على مدى حساسيته، حيث تكون بشرة الأطفال حديثي الولادة حساسة. كما يجب على الأم تغيير الحفاض لطفلها كلما دعت الحاجة.

بالإضافة إلى مراعاة الأمور التالية:

  • تغيير الحفاض في أسرع وقت بعد التبرز لكي لا تصبح بشرتهم مؤلمة وحمراء أو ما يسمى تهيج الجلد.
  • وأحيانًا يسبب التغيير الأقل للحفاضات الإصابة بطفح الحفاضات وعدوى الخميرة.
  • وقد تسبب البكتيريا المتبقية على الحفاض التهاب المثانة ولاسيما عند الفتيات الصغيرات.
  • تسبب الحفاضات المتسخة بعض التسريبات على ملابس الطفل أو سريره محدثة الفوضى.

اقرأ أيضًا: أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال.

متى يحتاج حديثي الولادة لتغيير الحفاضات

قد تظن الأمهات تغيير الحفاضات كل ساعة مثلًا أمرًا ضروريًا للحفاظ على نظافة الطفل، لكن الأفضل من ذلك أن تحدد الوقت الذي تتسخ أو تتبلل حفاضات طفلها.

فقد يكون وقت تغيير الحفاض قبل الرضاعة أو بعدها، بحيث تعطي الأم الوقت الكافي لتفقد الحفاض وتغييره إذا لزم الأمر قبل نوم الطفل. وإذا لم ينم بعد الرضاعة، فلا داعي لإيقاظ الطفل إلا إذا كان الحفاض متسخ أو مبلل بشكل مفرط.

كم مرة يحتاج حديثي الولادة لتغيير الحفاضات ليلا

تتساءل الكثير من الأمهات عن عدد مرات تغيير الحفاض ليلًا للطفل حديث الولادة، لذلك يمكنها اتباع النصائح التالية:

  • فعندما يكون نائمًا بعمق، يُفضل تركه نائم إذا لم يكن مبتلًا كثيرًا. كما يمكن استخدام حفاضات ليلية تمنع التسرب.
  • وإذا كان حفاض الطفل متسخ، فإنه يجب على الأم تغييره للحفاظ على بشرته.

كم مرة يحتاج الطفل لتغيير الحفاضات بعد إدخال المواد الصلبة

عندما يكبر الطفل يتغير طعامه ليشمل المواد الصلبة، فيصبح عدد الحفاضات المبللة أقل من الأشهر الأولى. ولكن على الرغم من ذلك يجب على الأم الاستمرار بفحص الحفاض كل بضع ساعات، والتأكد من أنه غير مبتل كثيرًا.

كما يجب تغييره مباشرةً عندما يكون متسخ، لأنه يسبب تهيج الجلد. ولا سيما عندما يزداد نشاط الطفل، وقدرته على الزحف والحركة، لأن حركته مع حفاضه المتسخ تسبب بعض الفوضى.

وكلما تطور نمو الطفل، كلما استطاعت الأم معرفة عدد المرات التي يجب تغيير الحفاض، وتتوقع حركة أمعائه. حيث يرتبط بجدول تغذيته ونمط النوم.

طريقة تغيير الحفاضات للطفل

طريقة تغيير الحفاضات للطفل
طريقة تغيير الحفاضات للطفل

قبل البدء بتغيير الحفاضات لا بد من توفير مستلزمات الحفاضات التي تحتاجها الأم وهي كالتالي:

  • حفاضات نظيفة ذات قياس يناسب وزن الطفل.
  • مناديل مبللة خاصة للأطفال والتي تناسب بشرتهم الحساسة، أو الماء الدافئ لغسل منطقة الحفاض.
  • وسادة خاصة لتغيير الحفاض.
  • مرهم طفح جلدي لمنع تهيج جلد الطفل.
  • كيس للتخلص من الحفاضات المتسخة.

ويفضل ترتيب هذه المستلزمات في مكان واحد يسهل على الأم الوصول إليهم. ولابد من التذكير أن بعض الأطفال حديثي الولادة يتبولون عند تعرضهم للهواء الطلق، لذلك يجب تغطية منطقة الحفاض أثناء تغييره.

ويتم تغيير الحفاضات باتباع الخطوات التالية:

  1. غسل اليدين، وتجهيز المستلزمات السابقة.
  2. ترفع أرجل الطفل باستخدام يد واحدة. ثم توضع الحفاضة الثانية تحت مؤخرته باستخدام اليد الأخرى.
  3. يُفك الحفاض القديم ثم يُمسح الجزء السفلي بالجانب الداخلي للحفاض أثناء إزالته.
  4. وبعد ذلك تُمسح منطقة الحفاض باستخدام المناديل المبللة أو باستخدام الماء الدافئ ثم قطعة قماش.
  5. ثم تزال المناديل المتسخة مع الحفاض المتسخ، ووضعها في مكان خاص لذلك.
  6. يمكن دهن منطقة الحفاض بالمرهم الجلدي إذا كان الطفل يعاني من طفح جلدي.
  7. ثم تضع الجزء الأمامي للحفاض الجديد بين الأرجل وعلى مستوى واحد مع الجزء الخلفي. بحيث يكون حول مستوى سرة البطن. كما يمكن للأم تمرير إصبعين بين معدة الطفل وحفاضه، للتأكد من أن الحفاض ليس ضيقًا.
  8. التأكد من عروات الحفاض مثبتة جيدًا، وعدم وجود فجوات حول الوركين منعًا للتسرب.
  9. وكما يجب الانتباه لمقدمة الحفاض قبل سقوط الحبل السري عند الطفل حديث الولادة، بحيث يكون مقدمة الحفاض أسفل الحبل.
  10. تعقيم أو غسل وسادة التغيير للحفاظ على نظافتها، إضافة إلى غسل اليدين.

وفي النهاية نكون قد تعرفنا على عدد المرات التي يحتاجها حديثي الولادة لتغيير الحفاضات يوميا. يمكن أن يصل عدد مرات تغييرها عند حديثي الولادة إلى حوالي عشرة مرات، ثم تقل لتصبح ست مرات في اليوم.

شاهد أيضًا: أسباب رائحة السرة الكريهة عند الأطفال الرضع

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.