كيف نحدد الزمن الذي نقضيه على فيسبوك ومواقع التواصل الاجتماعي

كيف نحدد الزمن الذي نقضيه على فيسبوك ومواقع التواصل الاجتماعي

كيف نحدد الزمن الذي نقضيه على فيسبوك ومواقع التواصل الاجتماعي؟ سؤال مهم ستجد إجابته في هذا المقال بإذن الله.

من غير الغريب أن يتصدر فيسبوك مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي كافة. حتى أن فكرة التواصل الاجتماعي بحد ذاتها فكرة قد غيرت من طريقة حياتنا الاجتماعية بالكامل. حيث أصبح التواصل بين الناس في هذا العصر أسهل بكثير مما مضى. إضافة إلى ذلك، فقد سمحت وسائل التواصل الاجتماعي وعلى رأسها فيسبوك، بالكثير من الأمور. كالبقاء على اطلاع دائماً بآخر الأخبار والمستجدات. وبيع وترويج المنتجات والبضائع. وبالطبع، فإن هذه الفوائد، تحمل معها بعض المشاكل أيضا. وواحدة من أبرز هذه المشاكل هي الوقت الطويل الضائع في تصفح هذه الوسائل. حيث يضيع الإنسان الساعات الطوال وهو يشاهد عشرات الفيديوهات عديمة الفائدة على Facebook watch أو يوتيوب. وقد ينزعج البعض من هذا الموضوع، خاصة عندما يزيد عن حده بشكل كبير. وهنا، سنحاول نحن مساعدتك في استعادة وقتك الضائع، ابق معنا.

في هذا المقال، سنتحدث عن فكرة هدر الوقت سدى على وسائل التواصل الاجتماعي، وتحديداً فيسبوك. حيث سنحاول تحليل المشكلة ومعرفة سببها. ثم سنحاول علاجها على مستوى السلوك والتصرفات. ثم على المستوى التقني. بسم الله نبدأ.

لماذا تقضي وقتاً طويلاً على فيسبوك

كيف نحدد الزمن الذي نقضيه على فيسبوك

لماذا تقضي وقتاً طويلاً على فيسبوك؟ عندما نجد الإجابة على هذا السؤال، نكون قد عرفنا أصل المشكلة. ولا يبقى علينا سوى إيجاد بعض الحلول لنكون قادرين على تحديد الزمن الذي نقضيه على فيسبوك. والجواب لهذا السؤال ليس واضحاً كما يعتقد البعض.

فمواقع التواصل الاجتماعي هي عبارة عن مواقع إنترنت تقدم خدمات. وتتوقع الربح مقابل هذه الخدمات التي تقدمها. وبالطبع، فإن نسبة كبيرة من أرباح هذه المواقع تأتي من الإعلانات. وبالتالي فإن هذه المواقع تحاول جاهدة إبقاء المستخدم أطول فترة من الزمن يتصفحها. وذلك لزيادة تعرضه للإعلانات، وبالتالي كسب المزيد من الأرباح بالنسبة للمنصة نفسها.

اقرأ أيضا: منع الغرباء من مشاهدة حساب فيسبوك الخاص بك Facebook

كما أن جذب المستخدمين الجدد أمر في غاية الأهمية بالنسبة لهذه المنصات. وهو أمر سيتحقق بسهولة في حال شعر رواد هذه المنصات بالسعادة والسرور كلما استخدموا هذه المنصات. وبالتالي، تحاول هذه المنصات أيضا بث شعور المرح والتسلية بشكل مستمر طوال فترة استخدامها.

بالطبع فإن هذه المنصات قد صممت خوارزميات معقدة. درست من خلالها النفس البشرية، وعرفت بالضبط كيف تستغل أساليب خاصة للإبقاء على المستخدمين لأطول فترة ممكنة يتصفحون منصتها. ولذلك، فإن بقاءك لفترة طويلة على فيسبوك ليس ذنبك بالكامل.

كيف نحدد الزمن الذي نقضيه على فيسبوك

كيف نحدد الزمن الذي نقضيه على فيسبوك

كيف نحدد الزمن الذي نقضيه على فيسبوك؟ هناك العديد من العوامل التي يجب التحكم فيها حتى تكون قادراً على الابتعاد عن فيسبوك ووسائل التواصل الاجتماعي. تبدأ هذه العوامل بنفسك وطريقتك في تنظيم وقتك وحياتك. وتنتهي بمعرفة وإزالة العوامل الخارجية التي يمارسها فيسبوك ومنصات التواصل الاجتماعي الأخرى عليك لإجبارك على إضاعة وقتك الثمين عليها.

تنظيم الوقت

كيف نحدد الزمن الذي نقضيه على فيسبوك؟ تنظيم الوقت! بالطبع، فهي النصيحة الأولى لتحسين حياة أي فرد منا. يجب أن تأخذ موضوع تنظيم الوقت على محمل الجد، فهو لن يفيدك فقط في الابتعاد عن فيسبوك وبقية وسائل التواصل الاجتماعي. بل إنه سيساعدك على تحقيق كل الإنجازات التي لطالما كنت تطمح إليها. عليك أن تنظر لمفهوم تنظيم الوقت بنظرة مختلفة. فنحن لا نقصد بتنظيم الوقت مجرد اختيار وقت لكل نشاط تفعله. وعدم السماح لنفسك بوقت للفيسبوك. إياك أن تفعل هذا. لأن هذا سيعني أنك لن تنجز شيئاً سوى تصفح الفيسبوك. بل عليك أن تضع ضمن جدولك اليومي وقتاً خاصاً لا يتجاوز 30 دقيقة خاصاً بفيسبوك. ولا تنسى أن له بعض الفوائد التي تريد أن تستفيد منها. مثل البقاء على اطلاع بآخر الأخبار.

اقرأ أيضا: كيف يمكن استرجاع حساب فيس بوك إذا نسيت كلمة السر ورقم السري Facebook

بالتالي، يمكنك وضع 30 دقيقة من جدولك اليومي لفيسبوك ووسائل التواصل الاجتماعي. تبقى من خلالها على تواصل مع أقاربك وأصدقائك. كما تشاهد فيها آخر الأخبار والمستجدات التي تهمك. ولا مانع من بعض التسلية أيضا. ولكن اجعل هذه الدقائق الثلاثين في نهاية يوم شاق من الأعمال الأخرى. كما أن وجود وقت خاص بفيسبوك يعني بالضرورة عدم فتح فيسبوك خلال اليوم مرة أخرى. ولا حتى لـ 5 دقائق.

إيجاد هدف في الحياة

غالباً ما يكون قضاء وقت طويل على الفيسبوك ومنصات التواصل الاجتماعي الأخرى ناجماً عن الفراغ. وقلة الأنشطة الممارسة في الحياة. حيث أنه من الأسهل بالنسبة للدماغ الحصول على التسلية والمتعة التي يريدها عبر الاستلقاء وتصفح الفيسبوك. بدلاً من تكبد عناء لقاء صديقك خارجاً واستئجار ملعب تنس وإحضار مضارب وكرات للاستمتاع بساعة أو ساعتين من الوقت. ولهذا، فإن إيجاد هدف أو حياة بديلة تشغلك عن وسائل التواصل الاجتماعي يعتبر حجر أساس في علاج إدمان وسائل التواصل نفسها.

ابدأ بشغل نفسك. املأ جدولك اليومي بنشاطات مختلفة. مفيدة ومسلية على حد سواء. لا تسمح لنفسك بالانسياق بسهولة وراء شعور الراحة المؤقت والزائف الذي تبعثه فيك وسائل التواصل الاجتماعي. ستجد نفسك على المدى الطويل سعيداً وغير محتاج إلى الفيسبوك حتى تكتمل سعادتك. وستبدأ لوحدك بالتقليل من الزمن الذي تقضيه على فيسبوك دون الشعور بعناء ذلك.

كيف نحدد الزمن الذي نقضيه على فيسبوك باستخدام البرامج

تبقى وسائل التواصل الاجتماعي عوامل جذب مصممة خصيصاً لقتل وقت وسرقته. حيث أن فتح فيسبوك لخمس دقائق بهدف التأكد من أمر ما، غالباً ما سينتهي بقضاء ساعة أو ساعتين في تصفح المنشورات والفيديوهات التافهة. لذلك، من الأفضل في هذه الحالة استعمال برامج مخصصة، تهدف إلى منعك من فتح تطبيق فيسبوك وتطبيقات التواصل الاجتماعي الأخرى. بهدف السماح لك باستخدام هاتفك أو كمبيوترك خلال العمل، دون خطر ضياع الوقت على الفيسبوك. وميزة تحديد وقت التطبيقات ميزة مدمجة بالنظام في العديد من الأجهزة. مثل أجهزة آيفون وسامسونغ. وفي حال لم تكن هذه الميزة موجودة في جهازك، يمكنك دائماً استعمال تطبيقات مثل Cold Turkey. الذي سيعمل على قفل هذه التطبيقات لمنعك من استخدامها خلال العمل.

إليك أيضا: ما هي المحادثات السرية على فيسبوك Facebook وكيف تفعلها؟

هكذا، نكون قد انتهينا من الحديث عن كيف نحدد الزمن الذي نقضيه على فيسبوك. نتمنى أن نكون قد وفقنا إلى إيصال المعلومات بالشكل الأمثل. ونلقاكم في مقالات لاحقة.

46 مشاهدة