موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

ما أسباب ارتفاع الحرارة عند الرضع

What are the causes of high temperature in infants?

ما أسباب ارتفاع الحرارة عند الرضع؟ وما هي طرق علاجها؟ وما هي الحالات التي تستدعي زيارة الطبيب؟ وغيرها الكثير من الأسئلة الشائعة في عالم الأطفال. حيث يعتبر ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال من الأمور الخطيرة لا سيما عند الأطفال الرضع الذين لا تتجاوز أعمارهم الثلاثة أشهر. ومن الجدير بالذكر أن الأطفال الرضع لديهم حساسية عالية للإصابة بالأمراض المختلفة لعدم تطور جهاز المناعة لديهم بشكلٍ كافي. كما أنه من المعروف أنه يوجد لارتفاع درجة الحرارة عند الرضع دلالاتٍ مختلفةٍ، تختلف حسب العامل المسبب لها. ففي بعض الأحيان يمكن أن يكون ارتفاع درجة حرارة الطفل طبيعية، ثم في أحيانٍ أخرى يمكن أن تكون خطيرة وتحتاج لعلاجٍ فوريٍ. كل تلك الأمور تجعل من الواجب على الأبوين الغوص لمعرفة ما هي أسباب ارتفاع الحرارة عند الرضع، ما عليك عزيزي القارئ إلا أن تتابع القراءة للتعرف على مسببات ارتفاع الحرارة لديهم.

شاهد أيضًا: أهم أدوية الحساسية الشراب للأطفال.

ما أسباب ارتفاع الحرارة عند الرضع

يعتبر وجود الحرارة بشكلٍ عام أحد الأسباب الناتجة عن وجود مرضٍ ما وليست هي بحد ذاتها مرضًا، ثم إنه من المعروف أن درجة حرارة الرضيع ترتفع بسبب محاربة الجهاز المناعي للمرض. ومن الأسباب الشائعة لارتفاع الحرارة عند الرضع ما يلي:

  • تعرض الطفل لعدوى ما، كالإنفلونزا، أو أحد التهابات الجهاز التنفسي، أو بما يسمى بالطفح الوردي. ما يؤدي لارتفاع درجة حرارة الرضيع، أو تعرضه للحمى. فيعمل الجسم على مقاومة النوع البكتيري، أو الفيروس المسبب للعدوى.
  • إصابة الطفل بالتهابات الأذن، وبشكلٍ خاص الأذن الوسطى الأمر الذي يؤدي لارتفاع في درجة حرارته.
  • تعرض الطفل للالتهاب الرئوي، الذي يمكن أن يكون من منشأ بكتيري، أو فيروسي.
  • إصابة الرضيع بالتهاب السحايا الذي يمكن أن يكون من منشأ بكتيري، أو فيروسي. كما يعتبر التهاب السحايا من الأمراض الخطيرة التي تصيب الحبل الشوكي، والدماغ.
  • ارتفاع درجة الحرارة الناتجة عن تطعيم الأطفال، والتي من المعروف أنها تحدث خلال أول 12 ساعة بعد أخذ اللقاح (الحقنة) وتستمر لمدة يومين إلى الثلاثة أيام.
  • إصابة الطفل الرضيع بعدوى المسالك البولية، والتي تعتبر عدوى بكتيري.
  • في بعض الحالات النادرة يمكن أن ترتفع درجة حرارة الطفل نتيجة التعرض المباشر لأشعة الشمس القوية، ولمدة طويلة.
  • إصابة الطفل بالسعال الديكي.
  • إصابة الطفل بالتهاب الأمعاء الفيروسي، أو التهاب المعدة.
  • ارتداء الطفل للملابس الشتوية بكثرة يمكن أن يكون سببًا لارتفاع درجة حرارته.
  • إصابة الطفل الرضيع بالتهاب الدماغ، أو التهاب المفاصل، أو داء كاواساكي، الأمر الذي يؤدي لارتفاع الحرارة.
  • الإصابة بالسرطان يسبب ارتفاع درجة حرارة الرضع.

ما أسباب ارتفاع الحرارة عند الرضع

أسباب ارتفاع الحرارة المزمنة عند الرضع

تنتج عادةً الحرارة المزمنة عند الأطفال الرضع عن مجموعة من الأسباب، نذكر منها:

  • إصابة الجهاز التنفسي بالالتهابات الفيروسية كالإنفلونزا، أو نزلات البرد، الأمر الذي يؤدي لارتفاع الحرارة عند الرضع.
  • تعرّض المعدة، أو الأمعاء للإصابة بالتهاباتٍ (التهابات الجهاز الهضمي)، خاصةً الالتهابات ذات المسبب الفيروسي منها.
  • تعرض الطفل الرضيع للإصابة بالالتهابات البكتيرية، كالتهابات الأذن وبشكلٍ خاص الأذن الوسطى، أو التهابات الجيوب الأنفية، أو التهابات المسالك البولية، أو الالتهابات الرئوية.
  • إصابة الأطفال بما يسمى بتعفن الدم والذي يعتبر من الأمراض الخطيرة.
  • إصابة الطفل الرضيع بالالتهابات الرئوية (وجود أكياس صغيرة في الرئتين)، أو التهابات السواحل (هي عبارة عن نوع من العدوى في الأنسجة).
  • تؤدي الأمراض التالية أيضًا لارتفاع في درجة الحرارة عند الأطفال:
    • التهاباتٍ في النسيج الخلوي.
    • التهاب الدماغ.
    • خراجات في البطن.
    • التهاب المفاصل الإنتاني.
    • التهاب السحايا.
    • مرض كاواساكي (التهابات الدماغ البكتيرية، أو الفيروسية).
    • التهابات شغاف القلب.
    • السرطان.

شاهد أيضًا: جدول تطعيم الأطفال الرضع.

علاج ارتفاع الحرارة عند الرضع

يوجد مجموعة من الطرق يمكن أن تساهم في معالجة ارتفاع درجة الحرارة عند الرضع، نذكر أبرزها:

  • ضبط الملابس وتخفيفها: في حال ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال عن معدلها الطبيعي، يجب مباشرةً تخفيف الملابس، ثم ارتداء ملابس مريحة وخفيفة، حيث أن الملابس الكثيرة تزيد من ارتفاع درجة الحرارة.
  • ضبط درجة الحرارة في المنزل: يجب عند ارتفاع درجة الحرارة تهوية الغرفة بشكلٍ جيد، ثم ضمان تجديد الهواء فيها بشكلٍ كليٍ. الأمر الذي يساهم في خفض درجة الحرارة.
  • عمل حمام فاتر للرضيع: عند عمل حمامًا بالماء الفاتر للطفل الرضيع الذي يعاني من ارتفاعٍ في درجة الحرارة تتعدّل، أو تتوازن درجة الحرارة في جسمه. لكن يجب تجفيف الطفل بشكلٍ جيدٍ بعدها، ثم ضمان عدم تعرضه لأي تيارٍ هوائي.
  • تقديم السوائل: يجب مراعاة إعطاء الطفل الكثير من السوائل، وإرضاعه بكمياتٍ أكبر، ثم التأكد من رطوبة الفم، واستمراره بالتبول. كل تلك الأمور للتأكد من عدم تعرض الطفل للتجفاف.
  • إعطاء الطفل عقار الباراسيتامول: في حال كان عمر الطفل أكثر من ثلاثة أشهر يمكن أن يتناول مية مناسبة من الباراسيتامول تختلف حسب وزنه وعمره. ويجب أن تعطى بصورة منتظمة مع ضرورة اتباع إرشادات النشرة الطبية، أو استشارة الطبيب.
  • استخدام كمادات من الماء الفاتر: حيث تستخدم الكمادات على البطن، أو الفخذين، أو الجبهة.

طرق علاج الطفل الرضيع من ارتفاع الحرارة

الحالات الخطيرة لارتفاع الحرارة عن الرضع

يوجد مجموعة من الحالات التي إذا وجدت يجب الذهاب إلى الطبيب المعالج بشكلٍ فوري، هي كالتالي:

  • عند زيادة درجة حرارة الرضيع الذي لا يتجاوز عمره الثلاثة أشهر عن 38 درجة مئوية، أو 4 درجة فهرنهايت.
  • عندما تزيد درجة حرارة الأطفال الأكبر من ثلاثة أشهر عن 39 درجة مئوية.
  • في حال كانت الحرارة مترافقة مع تشنجات.
  • عند تكرار ارتفاع الحرارة لأكثر من مرة خلال الأسبوع الواحد.
  • عندما يصاحب ارتفاع درجة الحرارة طفحًا جلديًا.
  • عند الأطفال المصابون بأمراض القلب، أو السرطان، أو بعض الأمراض المزمنة الأخرى.

وفي ختام مقالنا الذي وضحنا لكم من خلاله أسباب ارتفاع الحرارة عند الرضع، وجب علينا أن ننوه على ضرورة مراقبة درجة الحرارة عند الرضيع بشكلٍ مستمرٍ. لا سيما في الأجواء الباردة حيث تزداد احتمالية إصابة الأطفال الرضع بالأمراض والالتهابات.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.