موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

مشاريع العملات الرقمية ما هي وماذا تعني

?What are digital currency projects and what do they mean

مشاريع العملات الرقمية ما هي وماذا تعني؟. كيف يمكن الاستفادة منها، وما هي أهم مميزاتها وعيوبها؟. إن كنت تبحث عن جواب لهذه التساؤلات. فتعال معنا الى هذه المقالة لنتعرف معًا وبالتفصيل عن العملات الرقمية وأهم مشاريعها في العالم.

بيتكوين, تيثر, كاردانو, الايثيريوم, داش, ريبيل. وغيرها الكثير من العملات الرقمية. والتي يصل عددها اللى 8430 عملة رقمية دخلت عالمنا. وغيرت شكل التعاملات المالية في الاقتصاد العالمي.

بالطبع لقد عادت بأرباح كبيرة ونجاحات ضخمة على مئات المستثمرين حول العالم. ولكن إن الاستثمار في العملات الرقمية يبقى محفوفًا بالمخاطر. فهي عملات غير مستقرة وتتغير ظروفها تبعًا للنظام الإقتصادي العالمي.

ولكن لنعد معًا الى الأصل وإلى بداية تعريفية في العملات الرقمية.

العملات الرقمية

مشاريع العملات الرقمية ما هي وماذا تعني

العملة الرقمية وباللغة الانكليزية cryptocurrency بدأت تجتاح العالم منذ عام 1999. وخاصة مع تقدم علم تكنولوجيا المعلومات. كانت البداية مع موقع (ليبرتي ريسرف) الذي أسس العملة الرقمية. التي تسمح بتحويل الدولار واليورو والتداول بها.

لاحقًا في الصين خلال العام 2006 تحديدًا عبر منصة (تينسينت كيو كيو). التي سمحت بدخول العملات الرقمية القائمة على السلع الأساسية. ولكنها واجهت الكثير من الجدل بسبب تأثيرها على العملة الرسمية والاقتصاد الوطني الصيني. إن العملات الرقمية أو كما تسمى أيضًا العملات الإلكترونية. هي أصول رقمية مشفرة كليًا. يتم تخرين كافة بياناتها على منصات خاصة بتداول هذه العملات والتي سنتطرق لشرحها لاحقًا. إنها رموز رقمية لا وجود مادي لها غير ملموسة وغير مركزية. يمكن التداول بها في كافة عمليات الشراء والبيع وأي حوالات مالية يمكن أن تتم من خلالها. 

في عام 2008 تم طرح عملة البتكوين الرقمية وهي الشكل الجديد للعملات الرقمية. وسرعان ما ازداد انتشارها والتعامل بها في كافة دول العالم. حتى أن بعض الدول سمحت بإجراء المعاملات المالية الحكومية الرسمية من خلالها.

أشهر العملات الرقمية

منصة بينانس

إن سوق العملات الرقمية هو سوق كبير جدًا فقد وصل عددها الى ما يقارب 8400 عملة رقمية. مختلفة المزايا والخصائص ولكننا سنتحدث عن أهم وأشهر هذه العملات الرقمية.

  • عملة البتكوين:

إنها بداية السلسلة والأقدم بين مئات العملات الرقمية.  منذ بداية طرحها عام 2008 كانت قيمتها تعادل 0.001 دولار. ولكن مع زيادة التضخم وزيادة عمليات التداول في هذه العملة قد تضاعفت قيمتها بشكل كبير. فقد وصلت إلى أكثر من 60 ألف دولار خلال عام 2021.

وبمقارنة الفترة الزمنية القصيرة نلاحظ أن البتكوين خلال فترة قصيرة قد ازدادت حصتها السوقية بشكل كبير وسريع. تجدر الإشارة الى أن القيمة السوقية للبيتكوين تساوي اليوم 969.9 مليار دولار.

شاهد أيضًا: (ماهي أهم توقعات سعر البيتكوين عام 20222)

  • Ethereum الايثيريوم

ثاني أهم العملات الرقمية والمنافس الأكبر لعملة البيتكوين. رغم أن صيتها وشهرتها تأخرت عن غيرها ولكنها سطعت للنور أكثر في عام 2016. عندما اجتمع عدد من أثرى الشركات حول العالم (500 شركة). وقرروا جميعًا توحيد الجهود بينهم والتعاون لتطوير عمله الايثيريوم. إن الحصة السوقية اليوم لعملة الايثيريوم تساوي 222.3 دولار.

  • بينانس كوين:

انطلقت عملة بينانس كوين بخطىً ثابتة ونمو مطرد منذ عام 2017. واعتبرت من أكثر العملات الرقمية استقرارًا في الحصة السوقية. كما أنها تستخدم عبر منصة بينانس BINANCE والتي تعد إحدى أهم منصات تداول العملات الرقمية. وحصتها السوقية اليوم تساوي 30.5 مليار دولار.

في الواقع يوجد العديد من العملات الرقمية المشفرة الشهيرة والتي حققت نجاحًا كبيرًا. وتم توثيق استخدامها في العديد من معاملات التجارة الإلكترونية وتمتلك حصة سوقية ضخمة. ولكن للعملات الرقمية شكلًا آخر غير العملات المشفرة. حيث لا بد أن نذكر العملات الرقمية للبنوك المركزية CBDC. والعملات الرقمية الخاصة بالشركات مثل عملة Diem.

شاهد أيضًا: (بحث عن عملة البيتكوين العملات الرقمية وأنواعها)

الآن بعد معرفتنا هذه التاريخ الهام لتطور العملات الرقمية تعالوا لنتعرف معًا على أهم مشاريع العملات الرقمية.

أهم مشاريع العملات الرقمية

هناك العديد من مشاريع العملات الرقمية التي نالت في الآونة الأخيرة اهتمام الكثير من المستثمرين وحققت نجاحاتٍ كبيرةً منها:

مشروع العملة الرقمية IOTA 

إنها عملة تتجه نحو شكل جديد متوقع للحياة. حيث أن كافة المؤشرات تشير إلى أن إنترنت الأشياء هو شكل متطور وقريب جدًا للحياة المستقبلية. باختصار هذا ما تسعى للوصول إليه عملة IOTA.  

هي عملة رقمية مشفرة مبينة وفق مجموعة من العقد غير المتسلسلة. التي تسمح لكل عقدة بالإتصال بالعديد من العقد الأخرى في نوع من “التشابك“. نظام البيانات في أيوتا مختلف ومميز وهو ما يسمى (Tangle). وTangle هو نظام يدعم تخزين البيانات الرقمية وتنفيذ المهام. ومعالجة البيانات المخزنة معًا وبشكل واحد دون الحاجة لانتظار أي فترة زمنية. على العكس تمامًا من الحال في كافة المعاملات التي تستخدم البتكوين.

مشروع العملة الرقمية DASH

إن عملة Dash هي شكل متطور لعملة البتكوين, هي مكملة لها بعد خطوات كبيرة وتحسينات من المطورين سعوا فيها لإضافة ميزات جديدة على البيتكوين.  اذًا إنها غير منافسة وإنما مكملة لعملة البيتكوين.

إن الغرض الأساسي من Dash هو أن تكون أكثر العملات المشفرة سهولة في الإستخدام وقابلة للتطوير والتي تركز على المدفوعات وتحقيق خصوصية كبيرة  وكانت سابقا تُعرف باسم Darkcoin. كما تهدف الى توفير وسيلة قليلة التكلفة وآمنة وبسيطة لإجراء العديد من المدفوعات اليومية لمجموعة كبيرة من المنتجات والخدمات.

واستهدفت الدول التي تعاني من ضعف الحرية المالية بسبب أي قيود أو ضعف مالي حيث يمكن من خلالها إجراء أي عملية تحويل لأي مكان دون التقيد بأي شروط من رسوم إضافية أو تغير سعر الصرف. 

مشروع فانتوم Fantom

تم طرح عملة FTM لأول مرة في عام 2018 وهي عملة رقمية تابعة لمنصة فانتوم. حيث أسس العالم (آهن بيونغ إيك) منصة Fantom والرئيس التنفيذي الحالي هو مايكل كونغ. ومنذ بداية إطلاقها استطاعت أن تجمع Fantom ما يقارب 40 مليون دولار من التمويل لتطوير المنصة والعملة. وإن سعرها الحالي 343.43$. الهدف الأساسي لمشروع عملة FTM هو تسهيل تشغيل منصات التمويل اللامركزي وخدمات العقود الذكية. وبحسب المطورين إن سرعة المعاملات على منصة فانتوم لا تتجاوز ثانيتين وهذا ما يسعى إليه الفريق المطور لمنصة فانتوم. كما أن الإنتاجية وسرعة الإنجاز واللامركزية والتقيد بالأمان والمحافظة على الخصوصية هي أهم ما تسعى إليه منصة فانتوم في كافة معاملاتها. كما أن أهم ما يميز فريق المطورين هو الخبرات الكبيرة. حيث يتكون فريق Fantom أيضًا من مهندسين متخصصين وعلماء وباحثين ومصممين ورجال أعمال جميعهم لديهم خبرة كبيرة جدًا في تطوير البلوكشين. كما أن موظفيها يتواجدون في كافة أنحاء العالم.

إن العدد الكلي لعملة FTM الرقمية هو أكثر من 2.5 مليار ,وأعلى قيمة وصلت إليها عملة FTM الرقمية هي 0.747 دولار.

 

في ختام هذه المقالة يجب القول أن الاستثمار في العملات الرقمية اليوم أحدث ضجة كبيرة وقد أثار جدلًا كبيرًا في العديد من دول العالم من أوروبا وحتى الدول النامية خاصةً بعد زيادة الضخ المالي العالمي على هذه العملات. إلا أننا لا يمكن أن نلغي العديد من المخاطر والسلبيات التي تواجه الاستثمار فيها.

ولا بد لك قبل الدخول في أي استثمار أن تحرص دومًا أن تكن حذرًا من المحتالين ومواقع الإحتيال التي تشرح طرق عديدة للاستثمار الرقمي. 

اسأل نفسك ما هو الغرض من دخولك هذا الاستثمار وهل أنت بالفعل تستوعب هذا السوق الضخم بكل ما فيه من خصائص وشروط وسلبيات. أجب على هذه التساؤلات ثم حدد توجهك وابدأ باختيار المنصة الرقمية التي تناسبك.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.