أهم المكملات الغذائية للأطفال في العام الأول

أهم المكملات الغذائية للأطفال في العام الأول

غالباً ما يحتاج الطفل الرضيع في أول سنة من عمره إلى كمية مناسبة وكافية من المعادن والفيتامينات الضرورية لاستكمال نمو الطفل العقلي والعضلي وبناء العظام. وبما أن حليب الرضاعة غير كافي لتأمين احتياجات الطفل على مدار العام. بالإضافة إلى ذلك صحة الأم وحصولها على كم كافي من الفيتامينات لتمنحها للطفل عبر الحليب. لذلك يحتاج الرضيع إلى مكملات غذائية توصف من قبل الطبيب المختص لتحديد الجرعة المناسبة والضرورية لاستكمال نموه، مع الإبقاء على الرضاعة. بالتالي سنقوم في هذا المقال بالتعرف على أهم مصادر المكملات الغذائية للأطفال في العام الأول وبعض النصائح حول طريقة إعطاء هذه المكملات للرضيع.

ما هي المكملات الغذائية

تعتبر المكملات الغذائية منتجات تحتوي على العديد من العناصر الغذائية، على سبيل المثال: الفيتامينات، والمعادن، والأحماض الأمينية، والألياف الدهنية، وبعض المكونات النباتية التي تساهم في نمو جسم الطفل بشكل سليم أو تعويض النقص في حال عدم توفرها بشكل كافي ضمن الجسم. وبشكل طبيعي يتم إعطاء هذه المكملات الغذائية للطفل عن طريق الفم بصورة أقراص أو كبسولات أو مسحوق سائل أو جيل.

أهم المكملات الغذائية للأطفال الرضع في العام الأول

أهم المكملات الغذائية للأطفال الرضع في العام الأول
أهم المكملات الغذائية للأطفال الرضع في العام الأول

هناك بعض المكملات الغذائية التي بجب إعطائها للرضيع خلال العام الأول من حياته بالإضافة إلى الحليب. بالتالي سنذكر أهم هذه المكملات الغذائية منها:

  • فيتامين أ: يحتاج الرضيع إلى 400 ميكروجرام يوميًا من هذه الفيتامين خلال أول ستة أشهر من عمره. بينما تصبح 500 ميكروجرام يوميًا في الفترة العمرية من ستة أشهر حتى بلوغ الطفل عامه الأول.
  • فيتامين ب1: يحتاج الرضيع إلى 0.2 ملليجرام يوميًا من هذه الفيتامين خلال أول ستة أشهر من عمره. بينما تصبح 0.2-0.3 مليجرام يوميًا في الفترة العمرية من ستة أشهر حتى بلوغ الطفل عامه الأول.
  • فيتامين ب2: يحتاج الرضيع إلى 0.3 ملليجرام يوميًا من هذه الفيتامين خلال أول ستة أشهر من عمره. بينما تصبح 0.4 مليجرام يوميًا في الفترة العمرية من ستة أشهر حتى بلوغ الطفل عامه الأول.
  • فيتامين ب6: يحتاج الرضيع إلى 0.1 ملليجرام يوميًا من هذه الفيتامين خلال أول ستة أشهر من عمره. بينما تصبح 0.3-0.4 مليجرام يوميًا في الفترة العمرية من ستة أشهر حتى بلوغ الطفل عامه الأول.
  • فيتامين ب12: يحتاج الرضيع إلى 0.4 ميكروجرام يومياً من هذه الفيتامين خلال أول ستة أشهر من عمره. بينما تصبح 0.5 ميكروجرام يوميًا في الفترة العمرية من ستة أشهر حتى بلوغ الطفل عامه الأول.
  • فيتامين ج: يحتاج الرضيع إلى 40 ملليجرام يوميًا من هذه الفيتامين خلال أول ستة أشهر من عمره. بينما تصبح 50 ميكروجرام يوميًا في الفترة العمرية من ستة أشهر حتى بلوغ الطفل عامه الأول.
  • الكالسيوم: يحتاج الرضيع إلى 210 ملليجرام يوميًا من هذه الفيتامين خلال أول ستة أشهر من عمره. بينما تصبح 270 ملليجرام يوميًا في الفترة العمرية من ستة أشهر حتى بلوغ الطفل عامه الأول.

اقرأ أيضًا: هل الفيتامينات تزيد من وزن الطفل

مصادر المكملات الغذائية للرضع في العام الأول

بعد التعرف على أهم المكملات الغذائية الضرورية للرضيع في عامه الأول. ومن الضروري على التعرف على أهم المصادر نذكر منها:

  • فيتامين أ: المصدر حليب الأم أو الحليب الصناعي خلال أول ستة أشهر من عمر الطفل. بينما يكون المصدر الجزر والمشمش والبطاطا خلال الفترة العمرية من ستة أشهر حتى بلوغ الطفل عامه الأول.
  • فيتامين ب1: في حال كانت الأم تعاني من نقص فيتامين ب1 يجب إعطائه للطفل عن طريق حليب الرضاعة. بينما يكون المصدر السبانخ، وبذر الكتان خلال الفترة العمرية من ستة أشهر حتى بلوغ الطفل عامه الأول.
  • فيتامين ب2: حليب الأم أو الحليب الصناعي خلال أول ستة أشهر من عمر الطفل. بينما يكون المصدر العدس والبيض والسبانخ خلال الفترة العمرية من ستة أشهر حتى بلوغ الطفل عامه الأول.
  • فيتامين ب6: في حال كانت الأم تعاني من نقص فيتامين ب6 يجب إعطائه للطفل عن طريق حليب الرضاعة. بينما يكون المصدر الأفوكادو وصدور الدجاج خلال الفترة العمرية من ستة أشهر حتى بلوغ الطفل عامه الأول.
  • فيتامين ب12: المصدر حليب الأم أو الحليب الصناعي خلال أول ستة أشهر من عمر الطفل. بينما يكون المصدر البيض والسمك خلال الفترة العمرية من ستة أشهر حتى بلوغ الطفل عامه الأول.
  • فيتامين ج: المصدر حليب الأم أو الحليب الصناعي خلال أول ستة أشهر من عمر الطفل. بينما يكون المصدر الفراولة والبروكلي والأناناس خلال الفترة العمرية من ستة أشهر حتى بلوغ الطفل عامه الأول.
  • الكالسيوم: المصدر حليب الأم أو الحليب الصناعي خلال أول ستة أشهر من عمر الطفل. بينما يكون المصدر الألبان والأجبان، بالإضافة إلى حليب الأم أو الحليب الصناعي خلال الفترة العمرية من ستة أشهر حتى بلوغ الطفل عامه الأول.

الحالات التي يلزم فيها إعطاء المكملات الغذائية للطفل

بعد التعرف على مصادر المكملات الغذائية للرضع. سنذكر أهم الحالات التي يجب فيها إعطاء هذه المكملات للطفل منها:

  • أطفال لديهم ضعف في الشهية أو الأنيميا.
  • عدم تناول الطفل كميات مناسبة وكافية من الطعام بشكل عام.
  • الأطفال الذين يتبعون عادات غذائية خاطئة كتناول المشروبات الغازية والوجبات السريعة أو الذين يعتمدون على نظام غذائي محدد كالنظام النباتي أو الخالي من منتجات الألبان.
  • إصابة الأطفال باضطرابات صحية تمنعهم من تناول الطعام بكميات كافية كوجود صعوبة في البلع أو اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • إصابة الأطفال بأمراض مزمنة، على سبيل المثال: الربو، حساسية الغلوتين، حساسية من الحليب.
  • الأطفال الذين لديهم نشاط بدني زائد.

نصائح حول المكملات الغذائية للرضع

نصائح حول المكملات الغذائية للرضع
نصائح حول المكملات الغذائية للرضع

كما ذكرنا سابقًا أهم مصادر المكملات الغذائية للرضع، هناك بعض النصائح التي يجب الالتزام بها عند استخدام المكملات الغذائية للرضع. نذكر منها:

  • يوجد العديد من تراكيب الحليب الصناعي المدعمة بهذه المكملات التي تساعد على امتصاص المكملات الغذائية من قبل الجسم.
  • يجب التذكير أن امتصاص المكملات الغذائية بصورة طبيعية من الأطعمة، على سبيل المثال: العسل، الأفوكادو، الأجبان والألبان، البيض يكون أفضل من أخذها على شكل جرعات.
  • التأكيد على إبقاء علب الفيتامينات بعيدة عن متناول الأطفال.
  • في حال إعطاء الطفل أي نوع دواء، يفضل استشارة الطبيب المختص لمعرفة مدى تأثير هذا الدواء على امتصاص العناصر الغذائية من قبل الجسم.
  • من الضروري عدم إعطاء الطفل أي نوع من المكملات الغذائية قبل إجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من حاجة الطفل لتناول هذا المكمل. مع التأكيد أن الطفل لن يأخذ المكمل الغذائي طوال حياته، بل لفترة معينة تحدد من قبل الطبيب المختص.
  • ضرورة قراءة الإرشادات المرفقة مع المكمل الغذائي لمعرفة كيفية التصرف في حال تناول جرعة زائدة منه.

اقرأ أيضًا: 5 أسباب وراء انخفاض درجة حرارة الرضيع

ختامًا يجب التأكيد على حصول الطفل على قدر كافي من الحليب، مع استشارة الطبيب المختص لإعطائه المكملات الغذائية الضرورية للرضع التي تساعد الطفل على النمو بشكل صحي وسليم.

37 مشاهدة