موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

اكتشفي احتياجات طفلك من لغة جسده

Find out your child's body language needs

تجربة الأمومة مليئة باللحظات الممتعة والمثيرة وتتمنى جميع الأمهات أن يكون بوسع أطفالهن التكلم والتحدث إليهن والتعبير عن رغباتهم. ومن أكثر الأمور المحبطة للأم هو عدم قدرتها على فهم رضيعها وما يحتاجه. فالرضيع لا يمكنه التكلم بعد وإنما يتواصل ويعبر عن مشاعره ومتطلباته من خلال بعض الحركات والإشارات التي يقوم بها لجذب انتباه الأم إليه، كما أنه من الضروري فهم لغة جسد طفلك لبناء جسر للتواصل معه، وفهم احتياجاته، وتلبيتها حتى يشعر الطفل بالراحة والأمان لتكون هذه اللغة هي الرابط المتين بينك وبين طفلك. اكتشفي احتياجات طفلك من لغة جسده وكيفية قراءة لغة الجسد عند طفلك وأيضًا أنواع بكاء الطفل في مقالنا اليوم على موقع طلاب نت ابقوا معنا.

أهمية فهم لغة جسد طفلك

بعد ولادة الطفل أول لغة يستخدمها هي لغة البكاء للتعبير عما يحتاجه. فيبكي عندما يشعر بالجوع أو البرد أو التعب كذلك عندما يعاني من الألم. بعدها يبدأ الطفل بالابتسامة والضحك. بعد ذلك يقوم بتحريك يديه وقدميه، وبعدها يبدأ بالثرثرة. وهكذا حتى يكبر ويصبح قادرًا على الكلام والتعبير عما يحتاجه. وريثما يصبح كبيرًا يجب على الأم فهم الإشارات التي يقوم بها، فهذا من شأنه أن يساعدها على فهم احتياجات الطفل وتلبيتها. وهذا بدوره يساعد الطفل على الشعور بالراحة والأمان كذلك يساعد في بناء علاقة وطيدة بين الأم والطفل. وهذا أمر بالغ الأهمية لنمو الطفل بشكل سليم. كما أنه كلما أتقنت الأم قراءة لغة الجسد عند الطفل بصورة صحيحة وسريعة كلما وفرت على نفسها وعلى الطفل مرحلة من المعاناة والتعب لفهم ما يطلبه طفلها. كذلك لتتمكن من تلبية رغباته واحتياجاته بشكل أفضل.

شاهد أيضًا أسباب حساسية الجلد المفاجئة عند الأطفال وكيفية تجنبها

اكتشفي احتياجات طفلك من لغة جسده

اكتشفي احتياجات طفلك من لغة جسده
اكتشفي احتياجات طفلك من لغة جسده

سنتعرف على بعض العلامات التي تساعد الأم على فهم لغة جسد طفلها وتلبية متطلباته قبل لجوء الطفل للبكاء. وأبرز هذه العلامات هي:

  • مص الطفل أصابعه: إن كان الطفل يقوم بوضع إصبعه في فمه أو قبضة يده بالكامل في فمه. فهي إشارة من الطفل على أنه يشعر بالجوع. كذلك قد تلاحظ الأم أن طفلها يدير رأسه إلى جانب واحد ويفتح فمه بحثًا عن ثدي أمه. كذلك عندما يشعر الطفل بالشبع يدير رأسه بعيدًا عن ثدي أمه للتعبير عن رفضه المزيد من الحليب.
  • تثاؤب الطفل: يفهم الكثير من الأمهات أن تثاؤب الطفل يشير إلى رغبته بالنوم والنعاس الشديد. ولكن في الحقيقة تثاؤب الطفل يشير إلى شعوره بالانتعاش. والتثاؤب وسيلة لدى الطفل تساعده على اليقظة كذلك فإن استنشاق الطفل للهواء البارد يساعده على تنظيم درجة حرارة المخ عنده.
  • تثاقل جفون الطفل وفرك عينيه: أغلب الأطفال عندما يشعرون بالنعاس والرغبة بالنوم تتثاقل جفونهم ويبدأون بفرك أعينهم.
  • ثني الطفل ركبتيه: قد تلاحظ الأم أن الطفل يثني ركبتيه ويوجههما إلى معدته، فهذه الحركة تشير على أن الطفل يشكو من بعض الآلام في الجهاز الهضمي كالإمساك والمغص.
  • إمساك الطفل أذنيه وشدهما: هي علامة تشير إلى أن الطفل يستكشف أجزاء جسمه ولكن إن كان شد الطفل لأذنيه مترافق مع ارتفاع درجات الحرارة وبكائه، فهي إشارة إلى أن الطفل يعاني من التهاب في الأذن. وقد يقوم الطفل بهذه الحركة في مرحلة التسنين.
  • الزعطة: تثير الزعطة أو الفواق مخاوف الأم على رضيعها. ولكن في الحقيقة لها فوائد كثيرة في الشهور الأولى من عمر الطفل كإغلاق القصبة الهوائية لمنع وصول السوائل إلى الرئة.
  • تقوس ظهر الطفل: فهذه الحركة إن قام بها الطفل أثناء الرضاعة فهي تعبر عن شعوره بالشبع. وقد تكون إشارة من الطفل أنه يعاني من مغص وآلام في الجهاز الهضمي مثل ارتجاع المريء.

شاهد أيضًا كيفية الاعتناء بالطفل المصاب بالتهاب الملتحمة

كيفية قراءة لغة الجسد عند طفلك

كيفية قراءة لغة الجسد عند طفلك
كيفية قراءة لغة الجسد عند طفلك

 

لغة الجسد ما هي إلا شيفرات ورسائل يعبر من خلالها الطفل عن مشاعره أو عن احتياجاته. وسنبين فيما يلي بعض من حركات الطفل وكيفية قراءتها وفهمها من قبل الأم، وهي:

  • تحريك الطفل رجليه في الهواء: وهذه الحركة التي يقوم بها الطفل تشير لفرحه وسعادته بشيء ما. مثل رؤية أمه أو أخوته أو لعبته المفضلة أمامه. كما تشير هذه الحركة لرغبة الطفل اللعب مع الأم.
  • الابتسام والضحك: من العلامات التي لا تحتاج لتفسير فعندما يبتسم الطفل، ويضحك فهذا يشير إلى شعوره بالراحة والاسترخاء.
  • تدوير الطفل يديه: هذه الحركة تشير إلى أن الطفل يحاول الشعور بالراحة.
  • ضرب الطفل لرأسه: قد تدعو هذه الحركة للخوف، ولكنها بالحقيقة تعبر عن محاولة الطفل تهدئة نفسه، وقد تعني أن الطفل يعاني من الألم.
  • حركة البدال (الركل): وتعني تحريك الطفل قدميه بشكل يشبه حركة الأقدام عند قيادة الدراجة. وهي من الحركات الأكثر شيوعًا لدى الأطفال، وإذا كان الطفل يقوم بها وهو مبتسم فهي تشير إلى رغبته باللعب. أما عندما يقوم بالركل بحركات غير متناسقة وبعصبية، فهذا يشير إلى التعب والإرهاق أو انزعاج الطفل من شيء ما.

شاهد أيضًا طريقة عمل الذرة المسلوقة للأطفال

أنواع بكاء الطفل

أنواع بكاء الطفل
أنواع بكاء الطفل

يعتبر البكاء الوسيلة الأخيرة التي يلجأ إليها الطفل للتعبير عن شيء ما يزعجه أو للتعبير عن احتياجه لشيء ما. كذلك يكون بكاء الطفل متشابهًا في أغلب الأوقات. فيصعب على الأم تحديد السبب الذي يبكي صغيرها، وهنا سنبين الفرق بين بكاء الجوع وبكاء التعب، وكذلك بكاء الألم كما يلي:

  • بكاء الجوع: يتميز بأنه يكون قصير المدة وذا نبرة منخفضة. كذلك فإن الرضع عندما يستيقظون يشعرون بالجوع ويبدأون بالبكاء فور استيقاظهم. وبكاء الجوع كما قلنا سابقًا قصير المدة، ولكن بحال لم تستجب الأم فإنه يصبح أكثر حدة، وقد تجد الأم صعوبة في تهدئة الطفل.
  • بكاء التعب: يتميز هذا النوع بأنه يكون بكاءً متقطعًا وذا حدة منخفضة. فمثلًا إذا كان الطفل مستيقظًا منذ عدة ساعات وبدأ الطفل بالبكاء، فغالبًا الطفل يشعر بالتعب والإرهاق.
  • بكاء الألم: يتميز بكاء الألم بأنه يكون بشكل مفاجئ ويبقى ضعفًا فترة بكاء الجوع كما يكون مستمرًا. وهناك أسباب كثيرة تؤدي إلى بكاء الألم، منها طفح الحفاط أو شعور الطفل بالبرد الشديد وكذلك الحر الشديد.

وبهذا نكون وصلنا معكم إلى ختام مقالنا اليوم الذي تعرفنا فيه على أهمية فهم لغة جسد طفلك، وكيف تكتشفين احتياجات طفلك من لغة جسده. كما تعرفنا على كيفية قراءة لغة الجسد عند طفلك وأيضًا أنواع بكاء الطفل في سبيل تسهيل طرق التواصل مع الأطفال.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.