موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

التهاب الملتحمة عند الأطفال الأسباب والعلاج

Conjunctivitis in children causes and treatment

هل تشعرين بقلقٍ حيالَ التهاب الملتحمة عند الأطفال؟ وتتساءلين عن الأسباب والعلاج؟ وكيف تبدو أعراض التهاب الملتحمة عند الأطفال؟ ليسَ هناك داعٍ للقلق، فطفلك معرضٌ للعديد من الأمراض الشائعة خلال مرحلة الطفولة، بما في ذلك التهاب الملتحمة الذي قد يكون مزعجًا لطفلك، ومن الممكن أن ينتقل إلى أفرادِ أسرتكِ أيضًا، إلّا أنّه ليسَ خطرًا، إذا ما تمّ ملاحظته وعلاجه على الفور. غالبًا ما يصعب تحديد سبب التهاب الملتحمة، بسبب تشابه بعض الأعراض، إلّا أن العدوى البكتيرية والفيروسية، من أسباب التهاب الملتحمة عند الأطفال الأكثر شيوعًا، وبناءً على السبب يتمّ تحديد العلاج، الذي قد يستغرق عدّة أيام. خلال هذه الفترة يجب مراقبة الطفل والاعتناء به لتجنّب تكرار أو انتشار العدوى بين أقرانه.

ولمعرفة المزيد حول التهاب الملتحمة عند الأطفال الأسباب والعلاج، وماهي الأعراض، وكيفية الوقاية، تابع قراءة المقال التالي من موقع طلاب نت.

التهاب الملتحمة عند الأطفال

علاج التهاب الملتحمة عند الأطفال
علاج التهاب الملتحمة عند الأطفال

التهاب الملتحمة عند الأطفال، هو التهاب يؤثر على ملتحمة العين، وهي الغشاء الرقيق الشفاف الذي يبطّن الجفن، ويغطّي الجزء الأبيض من العين. يُعرف أيضًا باسم العين الوردية pink eye، لأنّ العين قد تبدو حمراء أو وردية. ويمكن أن يكون سبب التهاب الملتحمة عند الأطفال عدوى أو حساسيّة. وهي تعدّ مشكلةً شائعةً جدًا بين الأطفال خاصّةً الذين تقلّ أعمارهم عن خمس سنوات. وغالبًا ما تتفشّى على نطاقٍ واسعٍ في المدارس، ودور الحضانة، وقد تنتقل أيضًا إلى أفراد الأسرة الآخرين. فالتهاب الملتحمة عند الأطفال مُعدٍ وينتشر بسرعةٍ وسهولةٍ عن طريق ملامسة سوائل الطفل المُصاب كإفرازات العين أو سيلان الأنف بشكلٍ مباشر، أو عن طريق استخدام أدواته الملوّثة كالمناشف أو الوسائد. لكنه نادرًا ما يكون خطيرًا، أو يدوم طويلًا، إذا ما تمّ علاجه بسرعةٍ، من خلال اتباع التعليمات التي يوصي بها الطبيب.

شاهد أيضًا: بقع حمراء مثل النمش حول العين عند الأطفال أسباب وعلاج

أسباب التهاب الملتحمة عند الأطفال

هناك العديد من أسباب التهاب الملتحمة عند الأطفال، إلّا أن الأسباب الأكثر شيوعًا هي:

  • الفيروسات، كالفيروسات المسبّبة لنزلات البرد أو الإنفلونزا.
  • البكتريا.
  • ردُّ فعل تجاه قطرات العين.
  • الأطفال المصابون بحالات من الحساسيّة. وتشمل العوامل المحفّزة لها حبوب اللقاح، أو الغبار، أو الدخان، أو وبر الحيوانات.
  • المُهيّجات، مثل الكلور في ماء السباحة، الدخان، الشامبو، الأوساخ.
  • الفطريات والطفيليات.

شاهد أيضًا: ما أسباب التهاب الملتحمة عند الرضع

علاج التهاب الملتحمة عند الأطفال

يعتمد علاج التهاب الملتحمة عند الأطفال على عمر الطفل وصحته العامة، بالإضافة إلى أعراض وسبب التهاب الملتحمة، كما يلي:

  • في العدوى الفيروسيّة التي تنتج عادةً عن الفيروسات المسبّبة لنزلات، سيأخذ التهاب الملتحمة مجراه، كما هو الحال في نزلات البرد، التي تستمر عادةً من 4-7 أيّام. لن تساعد المضادات الحيوية في هذه الحالة، يجب فقط منع انتشار التهاب الملتحمة، لأنّه يمكن أن يكون شديد العدوى.
  • إذا تسبّب البكتريا في التهاب الملتحمة عند الأطفال، سيتطلّب العلاج تناول المضادات الحيوية. وقد يحتاجون أيضًا إلى وضع قطرات أو مراهم العين 3-4 مرات يوميًا لمدّة 5-7 أيّام.
  • بينما يتحسّن التهاب العين عند الأطفال الناتج عن الحساسية بمجرّد علاج الحساسية، وتجنّب العوامل المُحفّزة لها. كما يمكن لمضادات الهيستامين عن طريق الفم أو القطرات التخفيف من الألم. لكن إن كانت العيون جافة، قد تؤدي مضادات الهيستامين عن طريق الفم إلى جعلها أكثر جفافًا. ومن الأفضل مراجعة الطبيب، إن كانت الحساسية هي سبب التهاب الملتحمة عند الأطفال.
  • بالنسبة لالتهاب الملتحمة عند الأطفال الناتج عن المهيّجات، يمكن غسل عيون الأطفال بالماء الدافئ لمدّة خمس دقائق. ويجب عندها أن يشعر الطفل بالتحسّن خلال 4 ساعات. إذا كانت المادة المهيّجة حمضيّة أو قلويّة، فيجب غسل العين على الفور ثمّ الاتصال بالطبيب.
  • إذا كانت أعراض التهاب الملتحمة عند الأطفال خفيفة، ويمكن أن يساعد تنظيف عيون الأطفال بمناديل نظيفةً مبللةً بماءٍ دافئ، على الشعور بالتحسّن. ويتمّ ذلك بتنظيف العين باتجاهٍ واحد من زاوية العين الداخلية (جانب الأنف) نحو الخارج، مع التخلّص من المنديل في كلّ مرة، لمنع تكرار التلوّث. كما يجب الابتعاد عن تنظيف الجفون من الداخل، إذ قد يؤدي ذلك لتلف الملتحمة.

شاهد أيضًا: كيفية الاعتناء بالطفل المصاب بالتهاب الملتحمة

أعراض التهاب الملتحمة عند الأطفال

أعراض التهاب الملتحمة عند الأطفال
أعراض التهاب الملتحمة عند الأطفال

تعتمد أعراض التهاب الملتحمة عند الأطفال على سبب الالتهاب. ويمكن أن تشمل بالإضافة إلى اللون الأحمر أو الوردي للعين (أو كلتا العينين)، الأعراض التالية:

  • احمرار حول الجفون.
  • انتفاخ الجفون.
  • دموع غزيرة.
  • حساسيّة شديدة تجاه الأضواء الساطعة.
  • رؤية مشوّشة.
  • حكة في العينين.
  • حرقة في العينين.
  • قد يكون هناك أيضًا سيلان في الأنف أو عطاس، إذا كان التهاب العين ناتجًا عن الحساسية.
  • إفرازات مائية أو صفراء أو خضراء، تجفّ عند نوم الطفل، ممّا يسبّب تقشّر حول الجفون.
  • تضخّم الغدد اللمفاوية (غالبًا بسبب العدوى الفيروسيّة).
  • التهاب الأذن (عادةً بسبب العدوى البكتيرية).

شاهد أيضًا: علاج رمد العين عند حديثي الولادة

الوقاية من التهاب الملتحمة عند الأطفال

يمكن الوقاية من التهاب الملتحمة عند الأطفال، باتّخاذ بعض الاجراءات لتجنّب الإصابة، منها:

  • غسل يدي الطفل بانتظامٍ بالماء والصابون، خاصةً قبل الطعام.
  • تذكير الطفل بألّا يلمسَ أو يفركَ عينيه.
  • عدم السماح للطفل بمشاركة مناشفه، أو وسائده، ومن الأفضل غسلها يوميًا بالماء الساخن.
  • تجنّب وضع الماسكارا أو مكياج العيون لطفلتك.
  • إذا كان التهاب الملتحمة عند الأطفال مرتبطًا بالحساسيّة، فيجب تجنّب المسبّبات مثل:
    • إغلاق النوافذ في ذروة انتشار حبوب اللقاح.
    • عدم تعريض الطفل للتدخين السلبي.
    • عدم السماح بتواجد الحيوانات الأليفة ضمن المنزل.

ختامًا، من المهم علاج التهاب الملتحمة عند الأطفال فورَ ملاحظته، بالإضافة إلى العناية المنزلية التي ترتكز على تنظيف العينين بشكلٍ مستمرٍ، لمساعدة الطفل على التحسّن. ومن المهم أيضًا اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمنع انتشار العدوى، بما في ذلك عدم إرسال الطفل إلى المدرسة أو الحضانة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.