موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

حساسية الجلد عند الأطفال الأسباب وطرق العلاج

Skin allergy in children causes and treatment methods

حساسية الجلد عن الأطفال من أكثر الأمراض شيوعاً، حيث يظهر على جلد بعض الأطفال بقع حمراء اللون في مناطق متعددة من الجسم. غالبًا تكون هذه البقع مترافقة مع ورم وحكة جلدية قوية. يقول الأطباء إن هذه الأعراض تشير إلى إصابة الطفل بالحساسية، وذلك بسبب تناول بعض المأكولات، أو استعمال بعض أنواع الكريمات والروائح. لذا سنتعرف في مقالنا اليوم عن كل ما يخص حساسية الجلد والتهاب الجلد التحسسي عند الأطفال، وأسبابها، وطرق علاجها سواء باستخدام مرهم حساسية مضاد لتهيج الجلد أو باستخدام الحبوب أو حتى الحقن.

أسباب حساسية الجلد عند الأطفال

أسباب حساسية الجلد عند الأطفال
أسباب حساسية الجلد عند الأطفال

بشكل عام، تحصل الحساسية عندما يتفاعل الجسم بشكل سلبي مع بعض المواد، والتي تحرض جهاز المناعة ليتدخل ويقضي عليها. ومن أسباب هذه الحساسية:

  • تناول مأكولات يمكن أن تسبب حساسية الجلد مثل الموز والفراولة وعدة أنواع من الشوكولاتة.
  • ارتداء ثياب تسبب حساسية الجلد.
  • بعض الصبغات التي تستخدم على الثياب.
  • استعمال أنواع من العطورات غير المناسبة لبشرة الطفل.
  • التماس مع فرو بعض الحيوانات.
  • حبوب اللقاح في فصل الربيع.
  • بعض الأدوية المسببة للحساسية.
  • العفونة والفطريات.
  • عث الغبار المتطاير.

اقرأ أيضاً: علاج رمد العين للأطفال

أعراض حساسية الجلد عند الأطفال

  • ظهور ورم على الجلد.
  • تهيج في بشرة الطفل.
  • تحسس في العين.
  • صعوبة في عملية التنفس.
  • ورم في الشفاه.
  • الإقياء.
  • شعور بالاختناق إذا وصلت الحساسية لصدر الطفل.
  • تسرع في ضربات القلب.
  • دوخة.
  • إغماء عند بعض الحالات القوية.

اقرأ أيضاً: لماذا يقبض طفلي يده

علاج حساسية الجلد عند الأطفال

علاج حساسية الجلد عند الأطفال
علاج حساسية الجلد عند الأطفال

يجب الذهاب للطبيب مباشرةً عند ظهور الأعراض القوية على الطفل، مثل صعوبة في التنفس وورم في الوجه وتسرع في ضربات القلب. وذلك لتحديد وضع الطفل ووصف العلاج المناسب له، والذي يكون غالبًا:

  • دواء كورتيزون مناسب لحالة ووضع الطفل.
  • دواء مضاد للحساسية.
  • أدوية معززة لمناعة الطفل.
  • استعمال مرهم حساسية مضادًا لتهيج الجلد ومهدئ وملطف للجلد.

كيفية التعامل مع حساسية الجلد عند الأطفال

التهاب الجلد التحسسي
كيفية التعامل مع حساسية الجلد عند الأطفال

نحتاج لتجاوز دائرة العلاقة بين الحساسية وأسبابها لعلاجها. وإليك بعض النصائح التي ستساعدك على ذلك:

  • تنشيف لعاب الطفل، بالنسبة للرضع؛ حيث غالباً ما يكون اللعاب الذي ينزل من فمه، السبب في تهيج الجلد.
  • استعمال المنظفات والصابون الخالي من أي عطر، إذ توجد أنواع من الصابون القاسية على بشرة الطفل والتي يمكن أن تسبب حساسية للجلد. فابتعدي عنها!
  • تقليم أظافر الطفل بشكل دائم، حيث أن أغلب الحساسية الجلدية تسبب الشعور بالحكة، وبالتالي تقليم الأظافر يمنع طفلك من أن يخدش ذاته.
  • استعملي الماء الفاتر في حمام طفلك، وابتعدي عن فقاعات الحمام، كذلك اجعلي زمن الاستحمام قصير (3-5 دقائق) حتى لا يجف الجلد ويتحسس.
  • استخدمي مرهم الحساسية المضاد لتهيج الجلد ومرطبات للبشرة بعد الاستحمام.
  • ألبسي طفلك أقمشة قطنية ناعمة، فالثياب الخشنة يمكن أن تسبب حكة، وكذلك الأقمشة غير القطنية قد تسبب له الحساسية.

اقرأ أيضاً: أسباب الحساسية عند الأطفال وعلاجها بالأعشاب

كيفية تجنب حساسية الجلد عند الأطفال

لا توجد طريقة مباشرة لتجنب جميع الأسباب المؤدية لحساسية الجلد عند الأطفال، ولكن هناك بعض النصائح التي يمكن مراعاتها لخفض خطر الإصابة بحساسية الجلد. على سبيل المثال:

  • غسيل ثياب الطفل باستعمال المنظفات غير المسببة للحساسية.
  • استعمال شامبو، ومراهم ومواد ترطيب للجسم، وكذلك الصابون الخالي من العطر.
  • العناية بنظافة طفلك بشكل دائم، وذلك لإزالة أسباب الحساسية، مثل الغبار والعفونة.
  • إدخال المأكولات الجديدة واحدةً تلو الأخرى إلى طعام الطفل، وذلك من أجل تبيان أسباب الحساسية إذا كان من طعام جديد.
  • غسيل أغطية الطفل مرة كل أسبوع باستعمال الماء الحار، وذلك لخفض احتمالية وجود عث الغبار.
  • الابتعاد عن أسباب الحساسية، مثل عث الغبار، والعفونة، وصوف الحيوانات، وبعض المأكولات وغيرها.

اقرأ أيضاً: أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال

التهاب الجلد التحسسي

هي الحالة المشهورة وتسمى الأكزيما، حيث يوجد تقريباً طفل من بين عشرة أطفال مصاب بالأكزيما. ويقال عن الأكزيما بأنّها حالة التهابية تحسسية تصيب الجلد وتتميز بالنفور الجلدي بلون أحمر، حيث يعد المسبب للحكة، وتظهر غالباً لدى الأطفال في المدة العمرية بين 1-5 سنوات. من الممكن أن يظهر التهاب الجلد التحسسي نتيجة المعاناة من الحساسية من المواد الغذائية أو نتيجة الملوّثات البيئية. وفي بعض الأحيان من الممكن أن تظهر عند الطفل دون أي سبب واضح.

تتمثل أعراض هذا الالتهاب بشكل طفح جلدي يتبين مُباشرة بعد التماس مع مادة تسبب الحساسية؛ أي أنّ الطفل لديه حساسية تجاه مادة معينة، وفور لمسها سيقوم جسم الطفل بردة فعل تحسسية تجاه هذه المادة.

تظهر لدى الطفل العديد من الأعراض، مثل الطفح الجلدي، والتقشّر في الجلد، والشرى. وهي مجموعة من تفاعلات الحساسية الشديدة من الممكن أن تظهر في أي مكان في جسم الطفل بشكل نتوءات بلون أحمر. ويتميز الطفح المتعلق بالشرى بنوعيته غير الجافة أو المتقشرة. ويمكن أن تصاحبه صعوبة في التنفس، وتورم في الفم والوجه.

مرض الشرى الجلدي التحسسي

أحد أمراض حساسية الجلد لدى الأطفال. يتميز أنه على عكس بقية أنواع حساسية الجلد الأخرى لا يسبب جفاف للبشرة، ويمكن أن يحدث في أي مكان في جسم الطفل. ويسمى أيضًا ارتكاز خلايا النحل، حيث أنه عبارة عن ردة فعل تحسسية شديدة تظهر كبقع حمراء أو وردية اللون، بعد فترة وجيزة من ملامسة مسببات الحساسية. وأحيانًا يرافقها وذمة وعائية على جلد الطفل، كما تحدث غالباً حول العينين والفم والأعضاء التناسلية. وقد يرافقها أعراض أخرى، على سبيل المثال، صعوبة في التنفس أو ورم في الفم والوجه. ولا بد من مراجعة للطبيب عند حصول تلك الأعراض.

في بعض الأحيان يختفي الشرى تلقائياً، طالما كنت تبعدين طفلك عن مسببات الحساسية. وقد يصف الطبيب تناول مضادات الهيستامين لعلاج هذه الحساسية.

أحيانًا، لا تعرف على وجه التحديد أسباب حساسية الجلد عن الأطفال، في حال كانت أعراض الحساسية خفيفة يمكن معالجتها والتعامل معها في المنزل دون مراجعة الطبيب من خلال المرطبات مرهم الحساسية الموضعي. أما في حال كانت الأعراض شديدة فيجب عندها مراجعة الطبيب لتشخيص الحالة ووصف الدواء المناسب.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.