موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

علاج اختناق الرضيع بالحليب

The treatment if my baby chokes on milk

توجد مخاوفٌ تلاحق الأمهات وخاصةً المبتدئات منهنّ بعد الولادة وبدء الرضاعة الطبيعية، وهنا تراها تبحث عن علاج اختناق الرضيع بالحليب تجنبًا لحدوث هذه القصة الشائعة عند رضاعة طفلك. حيث يجافي النوم بعض النساء نتيجة خوفهنّ من الاختناق بسبب الحليب. ولكن عزيزتي بالرغم من ذلك لا داعي للقلق إن عرفتِ كيفية التصرف الصحيح في هذه المواقف فأنت ستتجاوزين هذه القصة ببساطة. فنحن نعرف تطلعك لوقت إرضاع طفلك وعيش هذه اللحظة المليئة بالحب والهدوء والسكينة. إذ أن هذه اللحظة هي فرصةٌ للتواصل مع طفلك، فليست المسألة أنهم يستمدون منك الغذاء الجسدي فقط بل الأمر يتعدى هذا ليكون حليبك هو الأمان بين أحضانك، إذن إنه غذاءٌ روحي. وفي مقالنا هذا فإننا سنخبرك عن أسباب اختناق الرضيع بالحليب وأعراضه، بالإضافة إلى علاج اختناق الرضيع بالحليب وكيف نتفاداه.

أسباب اختناق الرضيع بالحليب

تختلف أسباب اختناق الرضيع بالحليب:

  • عادةً ما يعود السبب في اختناق الرضيع بالحليب نتيجة خروج الحليب بشكلٍ أسرع من قدرةِ طفلك على البلع. ويعود هذا الفرط في النشاط المسبب في التدفق القوي للحليب لفمِ طفلكِ إلى التحفيز الذي يحدث في الثدي أثناء رضاعة طفلك، حيث يتسبب هرمون الأوكسيتوسين برد فعلٍ منعكس ينتج عنه إطلاق الحليب. فلا يتمكن طفلك من ابتلاع الحليب بشكلٍ طبيعي، بل يصبح الابتلاع لا إراديًا ويسبب الاختناق أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • قد تضعين جسم صغيرك أثناء الرضاعة في وضعٍ خاطئ، فيكون رأس صغيرك منخفضًا عن مستوى ثدييكِ.
  • عدم إتقان الرضع لآلية الرضاعة الصحيحة، كما أنهم لا يقدرون على السعال مما يسبب إغلاق مجرى التنفس.
  • تأخر في نمو الطفل.
  • إصابة الطفل بالاضطرابات في البلع.
  • تعرضه لاضطراباتٍ عصبيةٍ وعضليةٍ في الدماغ.
  • وجود مشكلات خلقية مثل انسداد الفتحة الخارجية للمعدة. وهذا يؤدي لتراكم الطعام داخل المعدة وارتجاعه للمريء ثانيةً.

اقرأ أيضًا: الأدوية التي تمنع الرضاعة الطبيعية 

لماذا يختنق طفلي بالحليب الصناعي من الزجاجة

علاج اختناق الرضيع بالحليب

بالرغم من أن الرضاعة بالزجاجة لا تقارن بالرضاعة الطبيعية حيث أن للرضاعة الصناعية سلبيات كما لها إيجابيات. إلا أن البعض قد يضطر لها لأسباب مختلفة. ولكن ما يجب عدم إغفاله هو أن تتعاملي معه معاملة الرضاعة الطبيعية. أي أن تضعيه في حضنك أو جانبك لتكوني مطمئنةً إلى الوضعية التي يأخذ بها صغيرك زجاجة الحليب. فقد يتقلب طفلك عند الشرب من الزجاجة، وبالتأكيد سيؤدي استلقاء طفلك على ظهره خلال هذه الرضاعة إلى تدفق الحليب بطريقةٍ سريعة، مما سيسبب لطفلك صعوبة التحكم في معدل الرضاعة وقد يسبب له الاختناق.

كما يعد إمالة الجزء السفلي من الزجاجة إلى أعلى سببًا لزيادة معدل تدفق الحليب. وخاصةً إن كانت الحلمة ذات فتحة كبيرة جدًا بالنسبة لعمر الرضيع. ونتيجة لهذا قد يسبب إمالة الزجاجة إلى مستوى عالٍ جدًا لزيادةٍ لا إرادية في كمية الحليب وهذا يساهم في مشاكل مثل الارتجاع. ولذا فبدلًا من هذه الطريقة، جربي الحفاظ على وضع الزجاجة موازية للأرض، حيث يظل الطفل متحكمًا في تدفق الحليب، كما لو أنه يرضع من الثدي. حيث تسمح هذه التقنية لطفلك أن يسحب الحليب من الزجاجة بطريقة نشيطة. وأن يستخدم مهاراته في المص. كما تمكنه من نيل قسط من الراحة عندما يتعب ولا يحتاج لبحثك عن علاج اختناق الرضيع بالحليب.

وأخيرًا ينبغي ألا تسند زجاجة الحليب أبدًا لتطعم طفلك ومن ثم تذهب بعيدًا. وذلك نظرًا لأنهم لا يتمكنون من التحكم في تدفق الحليب، وقد يستمر تدفق الحليب ويختنق طفلك دون أن تعي ذلك.

أعراض اختناق الرضيع بالحليب

تعد أعراض اختناق الرضيع بالحليب ما يلي:

  • السعال العنيف.
  • التقيؤ.
  • الضيق ومحاولة الطفل الضغط على الحلمة ليوقف أو يبطئ التدفق السريع للحليب.
  • عدم القدرة على التنفس بشكلٍ طبيعي نتيجة الخلل الحاصل في الصدر والأضلاع.
  • صوت عالي النبرة مثل الشهقة والصفير عند التنفس.
  • لا يتمكن طفلك من السعال أو التنفس أو البكاء أو حتى الصراخ.
  • يتحول الوجه للشاحب المزرق.
  • فقدان الوعي.

اقرأ أيضًا: مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق

علاج اختناق الرضيع بالحليب

علاج اختناق الرضيع بالحليب

تعرض طفلك للاختناق، وظهرت علامات اختناق الرضيع التي تعرفينها. عليك ما قبل الاتصال بالطوارئ أن تمارسي بعض الإسعافات الأولية لعلاج اختناق الرضيع بالحليب:

  • ضعي طفلك على ساعدك. ومن ثم افتحي فم الطفل بأصابعك. استخدمي كعب يدك لتضربي طفلك ضربةً قويةً على الظهر ما بين لوحي الكتف. ثم اضربيه ضرباتٍ متتالية تصل إلى خمس ضربات على الظهر. وخلال هذا تحققي بين كل ضربةٍ وأخرى لمعرفة إن كان الانسداد قد أزيل وطرد الرضيع حليب الرضاعة الذي سدّ مجرى التنفس.
  • إذا لم يزال الانسداد، ضعي الطفل على ظهره. وضعي إصبعين في منتصف الصدر، ومن ثم ادفعي خمس دفعات للصدر تشبه ضغطات الإنعاش القلبي الرئوي، ولكن ببطء وبطريقةٍ أكثر حدة. ومن ثم تحققي لمعرفة إن كان الانسداد قد أزيل.

نصائح للمرضعة لتجنب اختناق الرضيع بالحليب

ثمة نصائح مهمة أثناء الرضاعة الطبيعية أو بالزجاجة:

  • قللي الكمية من الحليب التي سترضعينها لطفلك وذلك من خلال استراتيجية للسيطرة على إفراز الحليب. فعندما ترضع الأم من ثديٍ واحد، كأن نفترض أنها تُرضع من الجانب الأيمن، وتضغط براحة يدها اليسرى على الجانب الأيسر من الحلمة باتجاه ضلوعها وتعد للخمسة فإن تطبيق هذا الضغط لعدة مرات في كل رضعة يرسل إشارة بألا ينزل الحليب بغزارةٍ في هذا الثدي.
  • التزمي بصدرٍ واحد في كل رضعة حيث ظهر أن إرضاع الطفل من ثدي واحد لكل رضعة هو الحل الأمثل. إذ إن هذا يضمن أن يفرغ الطفل الثدي بالكامل، كما يبطئ التدفق. وبهذا يحصل الطفل على “الحليب الخلفي” المحتوي لكميةٍ عاليةٍ من الدهون، وهذا ما يساعده على أن يشعر بالشبع ويتوقف عن الرضاعة.
  • تأكدي من ابتلاع طفلك لكل الحليب الذي قد رضعه لأن بعض الأطفال يحتفظون بالحليب ولذا قد يعود للفم إذا بقي في المريء ويسبب الاختناق لهم.
  • بدلي وضعية الرضاعة إذ أن الوضعية تلعب دورًا كبيرًا في سهولة تناول الطفل للحليب. حيث إن وضع الطفل بزاوية أكثر استقامة تجعل عمل الجاذبية ضد تدفق الحليب. كما يمكن للرضاعة أثناء استلقاء الأم، أن تبطئ الأمور أيضًا. حيث تساعد الرضاعة الجانبية في انسكاب الحليب الفائض من فم الطفل وبهذا تمنعه من الاختناق.

اقرأ أيضًا: علامات امتلاء الثدي بالحليب

متى عليك التماس العناية الطبية

إذا لم تستفيدي من الضربات التي فعلتيها على ظهر الطفل أو بطنه وظهرت عليه أعراض اختناق الرضيع بالحليب. فهنا عليك مباشرةً الذهاب إلى أقرب مستشفى. وإذا سعل صغيرك فلا توقفيه أبدًا لأن السعال هو الطريقة الطبيعية من الجسم لإزالة الحليب الذي يغلق القصبات الهوائية.

في الختام فإن الطفل أمانة بالغة الأهمية عند كل أم، ولا أظن أن أحدًا لا يهمه معرفة كيف يتجنب اختناق الرضيع بالحليب أو كيفية علاج اختناق الرضيع بالحليب. ولذا فلا بدّ من الحرص والانتباه على الطفل أثناء تناوله لطعامه فهو كائن لا حول له ولا قوة إن لم تكوني داعمةً له ودائمة العناية به.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.