موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

علاج الديدان عند الأطفال بالأعشاب الطبيعية

Treatment of worms in children with natural herbs

يعدُّ علاج الديدان عند الأطفال بالأعشاب الطبيعية من العلاجات الشائعة، إلّا أن من الأفضلِ اتباعها كعلاجاتٍ مُكملةٍ بعد التماس العناية الطبية اللازمة. لا سيما أن أعراض الديدان عند الأطفال قد تتشابه فيما بينها، أو مع أمراضٍ أخرى، ويلزم لذلك تحديد المُسبّب الرئيسي لها، لوصف العلاج المناسب للديدان عند الأطفال، من قبل الطبيب. رغم أنّ إصابة الأطفال بالديدان مشكلة شائعة جدًا، فهم في رحلة استكشافٍ دائمةٍ، قد يتعرضون خلالها إلى تماسٍ مباشرٍ مع بيض ويرقات الديدان. إلّا إنها ستكون مشكلةً خطيرةً، في حال تأخر علاج الديدان عند الأطفال، فعلاوةً على أضرارها على صحة الطفل، قد تنتقل بسهولةٍ إلى أفراد الأسرة. لذلك يجب اتخاذ تدابير الوقاية والحفاظ على النظافة بشكلٍ عامٍ، إلى جانب متابعة علاج الديدان عند الأطفال بالأعشاب الطبيعية، أو بالأدوية.

ولمعرفة المزيدِ حول إصابة الأطفال بالديدان، والأسباب، والتشخيص، والأعراض، وعلاج الديدان بالأعشاب الطبيعية، وبالأدوية، تابع قراءة المقال التالي من موقع طلاب نت.

ما هي الإصابة بالديدان عند الأطفال

تعد العدوى المعوية التي تحدثُ بسبب الطفيليات كالديدان، أحد الأسباب الرئيسية لآلام المعدة عند الأطفال. إذ تميل الديدان إلى العيش في الأمعاء، وتتغذى على غذاء الطفل. وهناك العديد من أنواع الديدان التي قد تصيب الأطفال، إلّا الأنواع الأكثرَ شيوعًا هي الديدان الدبوسيّة، والديدان الشريطية، والديدان الأسطوانية، والديدان الخطافية. كما أنه يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي لإصابة الديدان بالأطفال، إلّا أن الأكثر شيوعًا هي العيش في بيئة غير نظيفة، وقلّة النظافة الشخصيّة. ويمكن علاج الديدان عند الأطفال بسهولةٍ، لكن يجب علاجها فورَ تشخيصها. لأنّها إذا تُركت دون علاج، قد تسبّب سوء تغذيةٍ للطفل، ومضاعفاتٍ أخرى خطيرة.

شاهد أيضًا:ما أسباب الإصابة بالديدان الدبوسية عند الأطفال

علاج الديدان عند الأطفال بالأعشاب الطبيعية

علاج الديدان عند الأطفال بالأعشاب الطبيعية
علاج الديدان عند الأطفال بالأعشاب الطبيعية

استخدم علاج الديدان عند الأطفال بالأعشاب الطبيعية منذ فترةٍ طويلةٍ، مع ذلك فمن الأفضل الحصول على استشارة طبية قبل ذلك، ثمّ يمكن الاستفادة من علاج الديدان عند الأطفال بالأعشاب الطبيعية كما يلي:

  • الثوم: يعرف الثوم بخصائصه المُطهّرة والمُضادة للطفيليات، لذا فإن تناول ٣ فصوص من الثوم النيء يوميًا، أو إضافته إلى أطباقٍ مختلفةٍ، سيساعد في طرد جميع أنواع الديدان المعوية أو يمكن مزج الثوم المفروم مع الفازلين لصنع مرهمٍ، يمكن تطبيقه على الجلد في منطقة الشرج.
  • بذور القرع: يمكن أن يساعد مزيج من بذور القرع المطحونة والماء، في طرد الديدان الشريطية، حيث تحتوي بذور اليقطين على مركب يسمى (cucurbitacin)، مما يجعل بذور اليقطين فعالةً ضد الطفيليات المعوية.
  • الجزر: يشتهر الجزر بعلاج الديدان المعوية عند الأطفال، فهو غني بالألياف التي تساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي. كما تعزّز حركة الأمعاء، الأمر الذي يساعد في طرد الديدان. ويمكن تناول الجزر بعد غسله جيّدًا، أو يمكن إعداد عصير الجزر وشربه على معدةٍ فارغةٍ صباحًا.
  • الشيح: استخدمت عشبة الشيح لفترةٍ طويلةٍ في علاج الديدان، كما أشارت الدراسات إلى فعاليتها كعلاجٍ لبعض الالتهابات الطفيلية. ويمكن استخدام الشيح كشاي، لكن يجب ألّا تزيد مدّة استخدامه عن ٤ أسابيعٍ.
  • جوز الهند: يعدّ جوز الهند علاجًا منزليًا شائعًا للديدان عند الأطفال. وعن طريق تناول ملعقةٍ كبيرةٍ من جوز الهند المطحون خلال الإفطار، ثمّ تناول 2 مل من زيت الخروع بعد ساعتين ونصف. كما يعتقد بعض الناس أن وضع زيت جوز الهند حول الشرج يمنع أنثى الديدان من وضع بيوضها هناك.
  • البابايا الخام: تعدّ البابايا مفيدةً في منع الطفيليّات المعويّة، فهي تحتوي على إنزيم له خصائص طاردة للديدان. ويمكن الاستفادة من البابايا بطحن البذور وتناولها مع كوب من الحليب أو الماء أو إضافتها إلى العصير. أو من خلال غلي بعض أوراق البابايا في ماءٍ ساخنٍ، ثمّ تصفيتها وشرب الماء.
  • الرمان: يحتوي لحاء الرمان على خصائص طاردةً للديدان، تستخدم في القضاء على الطفيليات المعوية. ويمكن استخدام اللحاء بعد غليه بالماء، وتركه يبرد طوال الليل، ثم تصفيته صباحًا، وشربه على معدةٍ فارغةٍ.

شاهد أيضًا:طرق بسيطة لعلاج ديدان البطن عند طفلك

علاج الديدان عند الأطفال بالأدوية

علاج الديدان عند الأطفال بالأدوية
علاج الديدان عند الأطفال بالأدوية

يحدد الطبيب علاج الديدان عند الأطفال حسب نوع الدودة، وعمر الطفل، حيث يختلف نوع الدواء والجرعة بناءً على ذلك. وعادةً ما يتم وصف ميبيندازول (Mebendazole)، الذي يستخدم بشكلٍ أساسي في علاج الديدان الدبوسية، وفي علاج الديدان الأخرى الأقل شيوعًا مثل الأسطوانية والخطافية. ويوجد دواء ميبيندازول على شكل أقراصٍ قابلةٍ للمضغ، أو كشرابٍ يمكن ابتلاعه. كما يمكن شراءه من الصيدلية للأطفال من عمر السنتين بدون وصفة طبية، أمّا للأطفال بين عمر 6 أشهر إلى سنتين يتوفر بوصفةٍ طبيةٍ فقط. ومن الأدوية المستخدمة أيضًا في علاج الديدان عند الأطفال:

  • بيرانتيل (pyrantel).
  • زينتال (Zentel)، للأطفال فوق السنتين.
  • زينتال سسبنشن (Zentel Suspension)، للأطفال أقل من سنتين.

بالإضافة إلى علاج الديدان عند الأطفال، من المهم جدًا الحفاظ على نظافة الطفل، ونظافة المنزل بشكلٍ جيّد. لمنع الإصابةِ مرةً أخرى، ولمنعِ انتقال الديدان إلى شخصٍ آخر من أفراد العائلة. وذلك باتباع ممارسات النظافة الشخصيّة، والتنظيف المنزلي كما يلي:

  • غسل جميع أغطية الأسرّة، والمناشف، والملابس بالماء الساخن.
  • غسل اليدين بانتظام، خاصةً بعد استخدام الحمام، وقبل تناول الطعام.
  • تغيير الملابس الداخلية بشكلٍ يومي.
  • تنظيف جميع الأسطح في المنزل، بما في ذلك المطبخ والحمام جيّدًا وبشكلٍ يومي.
  • مسح أرضية المنزل بشكلٍ منتظمٍ.
  • الاستحمام يوميًا.
  • الحفاظ على أظافر الطفل قصيرةً ونظيفةً.
  • عدم مشاركة المناشف في المنزل.

شاهد أيضًا: علاج الديدان الدبوسية عند الصغار والمراهقين

تشخيص الديدان عند الأطفال

قد تتشابه أعراض الديدان عند الأطفال مع أعراض أمراضٍ أخرى. لذا يحتاج الأطباء إلى إجراء العديد من الاختبارات، لتشخيص الديدان عند الأطفال بدقةٍ، وتحديد العلاج المناسب. ومن هذه الاختبارات:

  • تصوير البطن بالموجود فوق الصوتية، لتشخيص عدوى الديدان المعوية.
  • تحليل عينات من تحت أظافر أصابع الأطفال لتشخيص الجراثيم والديدان.
  • فحص البراز للكشف عن الديدان، كما ينصحُ الأطباء بفحص فتحةِ الشرجِ تحت ضوء المصباحِ ليلًا.
  • اختبار الشريط اللاصق، حيث يضع الطبيب شريطًا لاصقًا على فتحة الشرج للطفل، ثمّ يزيله ويضعه على لوحةٍ زجاجية، لفحصه تحت المجهر في المختبر، والتحقّق من وجود بيضٍ أو ديدانٍ.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي المعزز التباين لتشخيصِ الطفيليّات.

بعد التشخيص وتحديد السبب، سيبدأ الأطباء علاج الديدان عند الأطفال بشكلٍ فعلي.

أعراض الديدان عند الأطفال

أعراض الديدان عند الأطفال
أعراض الديدان عند الأطفال

كما هو الحال في علاج الديدان عند الأطفال، تختلف الأعراض أيضًا حسب نوع الديدان. لكن تشمل الأعراض الشائعة لإصابة الأطفال بالديدان ما يلي:

  • فقدان الشهيّة.
  • الشعور بالجوع الدائم.
  • فقدان الوزن.
  • قيء وغثيان.
  • إسهال.
  • تبوّل متكرّر ومؤلم.
  • تعب وخمول.
  • طفح جلدي وحكة شديدة في منطقة الشرج.
  • قلق وصعوبة في النوم.
  • آلام في المعدة.
  • سعال مستمر.
  • ندرة ظهور الدم في البراز أو الإسهال.

شاهد أيضًا: كيف أتخلص من ديدان المؤخرة

كيف يصاب الطفل بالديدان

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي لإصابةِ الأطفال بالديدان، فهم نشيطون ومتسرّعون. ممّا يجعلهم عرضةً لملامسة بيض ويرقات الديدان بسهولةٍ كبيرةٍ. وتشمل بعض هذه الأسباب ما يلي:

  • تناول أطعمة ملوثة كالخضراوات والفواكه.
  • شرب مياهٍ ملوثة.
  • عدم غسل اليدين بانتظامٍ وبشكلٍ كاف.
  • ضعف جهاز المناعة.
  • ملامسة أسطحٍ ملوثةٍ في الملاعبٍ أو الحدائقِ.
  • ملامسة حيواناتٍ مصابةٍ بالديدان.
  • سوء الصرف الصحي في منطقة السكن.
  • تناول اللحوم النيئة أو غير مطبوخة جيّدًا.

طرق الوقاية من الإصابة بالديدان عند الأطفال

طرق الوقاية من الإصابة بالديدان عند الأطفال
طرق الوقاية من الإصابة بالديدان عند الأطفال

لا تقلّ الوقاية أهمية عن علاج الديدان عند الأطفال، وهي تتمثل بشكلٍ أساسي، بالحفاظ على النظافة، بما يخصّ طعام، وشراب، ونظافة الطفل الشخصية، باتباع ما يلي:

  • محاولة الحفاظ على محيطٍ نظيفٍ للطفل قدرَ الإمكان.
  • غسل الخضروات والفواكه بشكلٍ جيّدٍ قبل تقديمها للطفل، وتوعيته حول أهميّة ذلك.
  • منع الطفل من اللعب حافي القدمين في الملاعب أو الحدائق أو أي مكانٍ خارجي.
  • التأكّد من أن الطفل يستخدم حمامات سباحةٍ نظيفة.
  • الحرص على عدم شرب الطفل من خزانات المياه العامة، إلّا إذا كانت آمنة.
  • تشجيع الطفل على الالتزام بقواعد النظافة، تحديدًا غسل اليدين قبل الطعام، وبعد الخروج من الحمام، وفور العودة من اللعب.
  • عدم ترك الطفل يتناول خضروات نصف مطبوخة قد تحتوي على ديدان.
  • تقليم أظافر الطفل بشكلٍ دائمٍ، والحفاظ على نظافتها.

شاهد أيضًا: التخلص من ديدان المؤخرة عالم حواء

ختامًا، قد يساعد علاج الديدان عند الأطفال بالأعشاب الطبيعية، في التخلص من ديدان الأمعاء، إلّا أن ذلك لا يمكن أن يغني عن استشارة الطبيب. ولا بدّ أيضًا من توعية الأطفال حول تناول الغذاء الصحي، واتباع قواعد النظافة، إذ سيساعد ذلك في تقليل مخاطر الإصابة بالديدان عند الأطفال.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.