موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

كيف أعرف أن الحمل خارج الرحم

كيف أعرف أن الحمل خارج الرحم؟ ما أسباب هذه الحالة؟ وكيف تحدث؟ وغيرها من التساؤلات التي تنبع من مخاوف كثيرة ناتجة عن مخاطر الحمل خارج الرحم، نظرًا لما ينتج عنها من مضار تتجلى في خسارة الجنين، وفقدان الحمل. ونظرًا لأهمية هذا الموضوع وضرورة الإلمام بجوانبه ضمن ثقافة العديد من الأسر عامة والنساء خاصة، سنسلط الضوء في مقالنا اليوم عن مفهوم الحمل خارج الرحم، والفرق بين الحمل الطبيعي والحمل خارج الرحم، مرورًا بالإجابة على سؤالكم (كيف أعرف أن الحمل خارج الرحم)، بما في ذلك تشخيص الحالة، وتأثيراتها على الدورة الشهرية.

كيف أعرف أن الحمل خارج الرحم

للإجابة على سؤالكم (كيف أعرف أن الحمل خارج الرحم)، هناك عدة علامات تنذر بوجود حمل خارج الرحم أهمها:

  • نزف شديد في المهبل: وعادةً يكون النزيف معتدلًا في شدته، وينتج عن تدني مستويات البروجستيرون. ويتميز عن الحيض بأنه متقطع، ويميل لونه للبني الداكن.
  • ألم في الأجزاء السفلية من البطن: وهنا قد يختلط الإحساس بالألم في حالة الحمل خارج الرحم مع الألم الشديد في منطقة البطن. ويبدو هذا الإحساس كتقلص شديد.
  • الإحساس بعدم الراحة عند الذهاب للحمام: ويحدث ذلك بسبب بعض التغيرات الطبيعية في حركة الأمعاء والمثانة خلال الحمل. مما يولد ألمًا عند التبول أو الإصابة بالإسهال.
  • الشعور بالغثيان والإحساس بالدوار: ويترافق بشحوب الوجه وألم شديد ومفاجئ في البطن، وهذا يحصل بسبب تمزق إحدى قناتي فالوب.
  • الشعور بألم أعلى الكتف: تشعر المرأة في هذه الحالة بألم غير معتاد عند نقطة التقاء الكتف بالذراع. وعلى الرغم من أن السبب غير معروف، ولكن قد يدل على نزيف داخلي بسبب الحمل خارج الرحم.

مفهوم الحمل خارج الرحم

يعتبر الحمل خارج الرحم من مضاعفات الحمل، التي يتم فيها انغراس الجنين خارج الرحم. وهذا النوع من الحمل لا يمكنه الاستمرار وإذا استمر لمدة طويلة يسبب الكثير من المضاعفات التي تهدد حياة الأم. كما أنه يشكل خطرًا على الأم، حيث يكون النزيف الداخلي أحد المضاعفات الشائعة لهذه الحالة. مع العلم تحذث معظم حالات الحمل خارج الرحم في قناة فالوب، وتسمى هذه الحالة حمل أنبوبي، ويمكن أن يتم انغراس الجنين في المبيضين أو البطن أو عنق الرحم. كما يعتبر الخمل خارج الرحم حالة طبية طارئة ويحتاج للعلاج، حيث إذا لم يتم علاجه بالشكل السليم قد يؤدي للوفاة.

اقرأ أيضًا: متى يظهر الحمل خارج الرحم بالسونار

الفرق بين الحمل الطبيعي والحمل خارج الرحم

في الحمل الطبيعي تحدث الإباضة عندما يطلق المبيض
البويضة إلى قناة فالوب، وعندما تلتقي البويضة بحيوان منوي تتحرك البويضة المخصبة إلى داخل الرحم، وهو المكان الذي يوفر لها مساحة واسعة للانقسام والنمو وتستمر بالنمو على مدى تسعة أشهر.
كل ٥٠ حالة حمل هناك حالة واحدة لا يتم غرس الجنين داخل الرحم بل خارج الرحم، وفي معظم الأحيان يتم انغراس الجنين في قناة فالوب، وتسمى هذه الحالة الحمل خارج الرحم.

الحمل خارج الرحم والدورة الشهرية

يعد الحمل خارج الرحم حمل عاديًا، ولكن يختلف بمكان تواجده في جسم المرأة. وفي حالة الحمل خارج الرحم تنقطع الدورة، فهي عرض من أعراض الحمل الطبيعي أيضًا، بالإضافة إلى أنه عند التخلص من الحمل خارج الرحم قد تعاني المرأة من عدم انتظام دورتها الشهرية وانقطاعها فترة من الزمن. وتعود عند معظم السيدات خلال ٦ أسابيع تحديدًا الأسبوع السادس أو السابع تقريبًا.ا ويحدث هذا بعد التدخل الجراحي لعلاج الحمل خارج الرحم، وفي حالات العلاج بالأدوية قد تحدث عودة الدورة بالأسبوع الرابع بسبب هبوط مستوى هرمون الحمل بالدم.

أعراض الحمل خارج الرحم بعد الدورة بأسبوع

أعراض الحمل خارج الرحم بعد الدورة بأسبوع
أعراض الحمل خارج الرحم بعد الدورة بأسبوع
  • حدوث نزيف ولكنه يختلف عن النزيف الدموي الخاص بانغراس البويضة، فهو يكون نزيفًا سائلًا بكمية أكبر ولونه بني داكن.
  • ظهور آلام حادة في أسفل البطن، وتزداد تلك الآلام حدة مع مرور الأيام، على عكس الحمل التي تكون فيه الآلام شديدة في البداية، ثم تهدأ.
  • رؤية قناة فالوب بالسونار منتفخة بشكل غير طبيعي وعدم ظهور كيس الحمل في الرحم.
  • الشعور بالدوخة والتعرق الشديد.
  • صعوبة التبرز مع وجود آلام مصاحبة له.

اقرأ أيضًا: أعراض تؤكد وجود حمل

تشخيص الحمل خارج الرحم

يتم تشخيص الحمل خارج الرحم بعدة طرق، وهي:

  • فحص التصوير بالأشعة فوق الصوتية: التي تظهر كيس جنيني يحتوي على قلب الجنين داخل قناة فالوب، وهذا دليل واضح لوجود حمل خارج الرحم.
  • فحص الدم: ليقيس مستويات هرمون الحمل وبعد يومين يتكرر هذا الفحص، فإذا كان هناك تضاعف في مستوى هذا الهرمون فهو حمل طبيعي. أما في حال كان هذا الهرمون بمستوى أقل، فهذا دليل على وجود حمل خارج الرحم.
  • وفي حالات نادرة قد تكون هناك حاجة لمنظار البطن لتأكيد تشخيص الحمل خارج الرحم.

اقرأ أيضًا: الفرق بين ألم الدورة وألم الحمل

أسباب الحمل خارج الرحم

هناك عدة أمور تزيد من فرص حدوث حمل خارج الرحم، وأبرزها:

  • وجود خلل في الصفة التشريحية لقناة فالوب: والتي تعمل على التصاق البويضة المخصبة بها، وحدوث حمل خارج الرحم.
  • حالات الإصابة بمرض بطانة الرحم المهاجرة: والتي تحتوي العديد من الندبات التي تعمل على منع وصول البويضة المخصبة إلى الرحم للالتصاق به.
  • النساء اللواتي يقمن بعملية ربط قناتي فالوب كوسيلة لمنع الحمل لفترة، ولكن عند الرغبة بالحمل بعد ذلك قد يحدث حمل خارج الرحم.
  • تعدد العلاقة الجنسية تؤدي لاحتمالية الإصابة بالأمراض الجنسية التي قد تسبب حمل خارج الرحم.
  • النساء فوق عمر ٤٠ عام يكونوا أكثر عرضة للحمل خارج الرحم.
  • حالات الإصابة بالعقم والتي تلجأ فيها بعض السيدات لبعض الطرق للحمل، مثل التلقيح الصناعي، فقد تسبب الحمل خارج الرحم.
  • التدخين يعد أحد العوامل الخطيرة لحدوث الحمل خارج الرحم.
  • هناك بعض أنواع الالتهابات التي تنتقل عن طريق العدوى، وقد تكون أحد مسببات الحمل خارج الرحم.
  • وجود تاريخ لإجراء جراحة الحوض أو جراحة البطن أو عمليات الإجهاض المتعددة.
  • حدوث حمل خارج الرحم سابقًا.

 

في ختام مقالنا اليوم الذي أجبنا من خلاله على سؤال (كيف أعرف أن الحمل خارج الرحم) وتعرفنا على طرق تشخيصه، وأسبابه لا بد من التأكيد على ضرورة مراجعة الطبيب عند الشعور بأي علامة من علامات الحمل خارج الرحم، فالكشف المبكر يساعد في تسريع العلاج والشفاء القريب.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.