موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

كيف تكون المرأة الحامل في الشهر الأول

How does a pregnant woman look in the first month

كيف تكون المرأة الحامل في الشهر الأول سواءٌ من الناحية البدنيّة أو النفسية؟ وما هي أولى علامات الحمل لديها؟ كذلك ما التغيّرات التي تطرأ على الرّحم خلال الأسابيع الأولى من الحمل؟ وما طبيعةُ الأغذية الواجب تناولها في هذه الفترة؟ تراود هذه التساؤلات وغيرها كلّ سيدةٍ حامل، فترغب بالاطلاع عليها خاصةً في بداية حياتها الزوجية.

وذلك لمعرفة كيفية التصرف الصحيح عند بدء حملها. والاستعداد الكامل لأي تغيرٍ يطرأ على جسمها ومشاعرها أيضًا. فإذا دفعك الفضول لمعرفة الإجابة عن هذه الاستفسارات؛ تابعي معنا هذا المقال عبر موقعنا طلاب نت. والذي سنقدّم من خلاله أهمّ المعلومات العلميّة لتكون بمثابة إجابةٍ واضحةٍ عن كلّ التفاصيل التي يهمك معرفتها حول الشهر الأول من الحمل.

كيف تكون المرأة الحامل في الشهر الأول

يبدأ عمر الحمل في اليوم الأول من آخر دورةٍ شهرية للمرأة. لكن قد يكون عمر الحمل محيرًا بعض الشيء. حيث يقضي الجنين في بطن أمه أو في رحمها حوالي 38 أسبوعًا، ولكن متوسط مدة الحمل تحسب على أنها تصل إلى 40 أسبوعًا. وذلك لأن الحمل يُحسب من اليوم الأول من آخر دورة طمثية للمرأة، وليس من تاريخ الحمل نفسه، والذي يحدث بعد أسبوعين بشكلٍ عام من هذا التاريخ. وفيما يلي سنتعرف على أهم أسابيع الشهر الأول للمرأة الحامل وما تمثله في فترة الحمل:

  • الأسبوع الأول: هذا الأسبوع الأول هو في الواقع جزءٌ من فترة الطمث. لكن يُحتسب كجزء من الحمل. حيث يطلق أحد المبيضين البويضة الأكثر نضجًا والجاهزة للتلقيح- وهذا ما يسمى التبويض-. هذا وقد تحدث الإباضة بوقتٍ مبكر أو متأخر، وذلك بحسب طول دورتكِ الشهرية. لكن يبلغ متوسط ​​الدورة الشهرية 28 يومًا عند غالبية النساء.
  • الأسبوع الثاني: يُجرى في هذا الأسبوع تخصيب البويضة بواسطة أحد الحيوانات المنوية. فبعد إطلاقها، تنتقل البويضة إلى قناة فالوب باتجاه الرحم. فإذا التقت مع واحدٍ من الحيوانات المنوية، فإنها تتحد معه. وهذا ما يعرف بالإخصاب. ولأخذ العلم يتوجب ممارسة العلاقة الحميمة دون أي وسائل وقائية خلال الأيام الستة التي تسبق يوم الإباضة، وبعده بيوم أيضًا لضمان حدوث الإخصاب.
  • الأسبوع الثالث: تواصل البويضة الملقحة مشوارها عبر قناة فالوب وتنقسم إلى قسمين بعد ثلاثين ساعة من الحمل. كما تنقسم إلى 16 خلية بعد ثلاثة أيامٍ من تخصيبها. لتصل إلى الرحم بعد حوالي 3-4 أيام عقب الإخصاب، ثم تشكل الخلايا المنقسمة كرة تزرع نفسها في بطانة الرحم.
  •  الأسبوع الرابع: يكون الجنين النامي أصغر من حبة الأرز. ولكن تبدأ الخلايا المنقسمة بسرعة في عملية تشكيل أنظمة الجسم المختلفة، بما في ذلك الجهاز الهضمي.

اقرأ أيضًا: ما هي أوجاع الحمل في الشهر الأول

كيف تكون المرأة الحامل في الشهر الأول
كيف تكون المرأة الحامل في الشهر الأول

كيف تكون نفسية المرأة الحامل في الشهر الأول

لا يقتصر التغيير على جسد المرأة الحامل في الشهر الأول فقط، بل تطال التغيرات الحالة النفسية لديها أيضًا. وهذا غالبًا ما يعود إلى دور الهرمونات المتقلبة، والتي تسبب العديد من الأعراض المزعجة أحيانًا للحامل خلال شهور حملها الأولى. حيث ينعكس هذا الأمر على مشاعرها وحالتها المزاجية، فتارةً تشعر بالسعادة وتارةً أخرى يصحبها الحزن والحيرة.

لا شكَّ أنَّ خبر الحمل هو مصدر سعادةٍ وبهجة للمرأة، لكن كثيرًا ما ينتاب المرأة الحامل القلق والتوتر من مجرد فكرة وجود ونمو جنين في أحشائها وارتباطه الوثيق بها من خلال تغذيته واستمرار حياته. وهذا ما يجعلها أكثر حذرًا وانتباهًا لأي حركة؛ خوفًا عليه وقلقًا على سلامته. إضافةً لما سبق، يلاحظ على الحامل في الشهر الأول حساسيتها المفرطة تجاه أي موقفٍ أو كلمة توجه لها. وذلك نتيجةَ ارتفاع معدل هرمونات الحمل. ليس هذا فحسب وإنّما معاناتها مع الغثيان الصباحي والذي قد يرافقها طيلة اليوم، مصحوبًا بالدوار والتعب الدائم والمؤدي إلى تقلب مزاجها أيضًا.

اقرأ أيضًا: نصائح للحامل في الشهر الأول البكر

أعراض الحمل في الشهر الأول

بعد أن تعرفنا على أهم التغيرات الجسدية والنفسية التي ترافق المرأة الحامل في الشهر الأول، لا بدَّ من ذكر أهم علامات الحمل الأولية. والتي تعيشها غالبية النساء الحوامل في بداية الحمل. فبعد تخصيب البويضة الناضجة من قبل أحد الحيوانات المنوية؛ يحدث الحمل. وتنغرس البيضة الملقحة في جدار الرحم، ويتزامن ذلك مع ظهور العديد من الأعراض التي ترافق الحامل خلال شهورها الأولى. وإليكِ عزيزتي أهم أعراض الحمل الأولية:  

  • توقف نزول الدورة الشهرية.
  • تجنب الكثير من الروائح والأطعمة أو رغبة شديدة بتناول بعض الأغذية أو المشروبات.
  • ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم.
  • المعاناة من مغص في البطن.
  • نزيف خفيف أو بعض البقع الدموية الطفيفة.
  • تورم الثديين.
  • انتفاخ البطن.
  • تقلب في الحالة المزاجية.
  • دوار وشعور بالغثيان.
  • الرغبة بالتقيؤ.
  • إرهاق وتعب دائم. 

اقرأ أيضًا: ما هو سبب اختفاء أعراض الحمل في الشهر الأول

كيف تكون المرأة الحامل في الشهر الأول
كيف تكون المرأة الحامل في الشهر الأول

التغيرات التي تطرأ على رحم المرأة في بداية الحمل

يتهيأ الرحم كل شهر لاستقبال البيضة الملقحة للانغراس فيه ونمو الجنين فيما بعد. فإذا حدث الحمل فعلًا بنجاح، سوف تصل البيضة المخصبة للرحم وتنغرس في بطانته. وهنا ستطرأ بعض التغييرات على رحم المرأة الحامل، والتي سنوردها تباعًا:

  • نمو الجسم الأصفر: يحيط الجسم الأصفر بالبويضة الملقحة، والتي سوف تتطور إلى جنين لاحقًا. حيث يفرز هذا الجسم هرمون البروجسترون. وكذلك يعمل كدرعٍ واقٍ للجنين طيلة فترة الحمل. 
  • تكون المشيمة: تظهر المشيمة في الشهر الأول من الحمل، وتكون في المراحل الأولى من التنمية ولها طبقتان وتتصل بالجنين بالحبل السري. كما تقوم بعض الخلايا بعمل نفق في بطانة الرحم لتزويد الطفل بالأوكسجين من دورة الأم الدموية. وفي نفس الوقت تنتج خلايا أخرى من المشيمة هرمون موجه للغدد التناسلية المشيمية البشرية وهو بمثابة رسائل لإيقاف حدوث الدورة الشهرية. 
  • ثخانة الأوعية الدموية: تبدأ الأوعية الدموية الموجود في بطانة الرحم بالتضخم خاصةً عند المرأة الحامل في الشهر الأول. وتساهم هذه الأوعية المتضخمة في دعم نمو الجنين وتغذيته الدائمة.

تغذية المرأة الحامل في الشهر الأول

لا شك أن اهتمام الحامل بنمط غذائي صحي في بداية حملها، يضمن حصولها وجنينها على العناصر الغذائية الأساسيّة للنموّ الصحي. كما يتوجب على الحامل عدم تفويت أي وجبة رئيسية خلال اليوم، وكذلك تدعيم نظامها الغذائي بعدد من المكملات الغذائية كحمض الفوليك والحديد والكالسيوم. أما بالنسبة لأهم الأطعمة الواجب تناولها في بداية الحمل فهي كالتالي:

  • الإكثار من الخضار الورقية الخضراء، والبقوليات، والأفوكادو، والعدس، والخبز المدعم، وعصير البرتقال والفاصوليا، والحبوب الغنية بحمض الفوليك الداعم لنمو الجهاز العصبي للجنين.
  • ضرورة تناول الحليب ومشتقاته الأخرى، نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية من الكالسيوم الضروي لصحة العظام.
  • تناول الفواكه والخضروات التي تحتوي على معدل عال من فيتامين C، والذي يدعم تكون الأسنان والعظام.
  • الاهتمام بتناول الأطعمة الغنية بالألياف، مثل: الشوفان، وخبز الحبوب الكاملة، والبقوليات تجنبًا لحالات الإمساك والتخلص من عسر الهضم.
  • الحصول على حصص كافية من البروتين والحديد الضروري لدعم متطلبات الدم للأم وجنينها. وخاصةً الموجود في اللحوم الحمراء الخالية من الدهون.

الإكثار من تناول الأغذية الغنية بفيتامين د والذي يدعم صحة العظام بشكلٍ كبير والموجود في الحليب، البيض، التونة والسلمون.

اقرأ أيضًا: جدول غذاء الحامل في الشهر الأول

وختامًا، كانت هذه أهم المعلومات التي أجبنا من خلالها عن أبرز تساؤلاتك حول المرأة الحامل في الشهر الأول وكل التبدلات التي تطرأ عليها من الناحية الجسدية والنفسية أيضًا. نأمل أن تجدي في سطورنا السابقة كل ما تبحثين عنه حول هذا الموضوع وإن كان لديك استفساراتٌ أخرى، شاركينا بها لنجيب عنها في مقالاتنا القادمة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.