موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

ما أسباب رمد العين عند حديثي الولادة

What are the causes of conjunctivitis in newborns

قد تلاحظ الأم تورم جفون مولودها الصغير واحمرار عينيه وتدرك أن صغيرها يعاني من رمد العين فتتساءل ما أسباب رمد العين عند حديثي الولادة؟ وكيفية علاج رمد العين عند حديثي الولادة، هذا ما سنتعرف عليه في مقالنا اليوم على موقع طلاب نت. حيث يحدث رمد العين أو كما يعرف بالتهاب الملتحمة الوليدي عند المواليد الجدد في الشهر الأول بعد الولادة، وتتراوح نسبة الإصابة به من 2% إلى 12% عند حديثي الولادة، كما يظهر رمد العين عند الصغار على شكل احمرار العين وتورم الجفون. ويعد خطيرًا عند حدوثه بسبب عدوى بكتيرية، إذ يجب اللجوء للطبيب للاطمئنان وتفادي أي خطر قد يحدث للطفل. وبما أن الوقاية خير من العلاج سنتعرف أيضًا على كيفية الوقاية من رمد العين عند الرضع تابع معنا.

رمد العين عند حديثي الولادة

أو كما يعرف بالرمد الوليدي هو شكل نادر وحاد من التهاب الملتحمة عند المواليد حديثًا. مع العلم أن الملتحمة هي الغشاء الذي يغطي بياض العين ويبطن السطح الداخلي للجفون. كما أن رمد العين ينتقل من الأم إلى الطفل أثناء عملية الولادة أو قد يحدث نتيجة انسداد القناة الدمعية. وتتكون إفرازات من العين عند المصابين بالرمد خلال يومين إلى أسبوعين بعد الولادة، فتصبح جفون الطفل منتفخة ومتورمة ومؤلمة. كذلك يجب معالجته فورًا لأن عدم علاجها أو التأخر بالعلاج يعرض عين المولود للضرر. ومن الممكن أن ينتقل الالتهاب وينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم كالرئتين.

شاهد أيضًا: كيفية علاج الأكزيما لدى الرضع

ما أسباب رمد العين عند حديثي الولادة

ما أسباب رمد العين عند حديثي الولادة
ما أسباب رمد العين عند حديثي الولادة

يحدث الرمد عند حديثي الولادة ويسبب احمرار العين وتورم الجفون عند المواليد حديثًا، كما يسبب التصريف الزائد للعين. والأسباب الأكثر شيوعًا لرمد العين عند المواليد الجدد هي:

  • رمد العين الاشتمالي عند حديثي الولادة: ويسمى أيضًا بالمتدثرة أو الكلاميديا. ينتج عادةً عن طريق البكتيريا التي تسبب رمد العين، وكذلك تسبب التهابات الأعضاء التناسلية. ويمكن للنساء المصابات بالكلاميديا ولم يقمن بعلاجها أن ينقلن البكتيريا للمواليد أثناء الولادة. وتكون أعراضه عادةً احمرار العين، وتورم الجفون. وتتراوح فترة ظهوره من 5 إلى 12 يوم بعد الولادة.
  • رمد العين بالمكورات البنية عند حديثي الولادة: ويسمى أيضًا بالنيسيريا البنية. وينتج عادةً عن طريق عدوى تنتقل من الاتصال الجنسي وتسبب رمد العين بالمكورات البنية. كما تنتج عن العدوى المنقولة جنسيًا والتي تسمى بالسيلان. ويمكن للنساء المصابات بمرض السيلان غير المعالج أن ينقلن البكتيريا للمواليد أثناء الولادة. ويمكن أن يترافق مع التهابات خطيرة في الدم وقد ينتقل إلى الحبل الشوكي ويصاب الطفل بالتهاب السحايا. وتكون أعراضه عادةً احمرار العينين وتورم الجفون، ووجود صديد كثيف في العين. ويبدأ عادةً بعد يومين إلى أربعة أيام بعد الولادة.
  • رمد العين الكيميائي عند حديثي الولادة: عندما يتم إعطاء المواليد الجدد قطرات العين، لمنع حدوث عدوى بكتيرية فقد تتهيج عين الطفل. ويشخص هذا التهيج على أنه التهاب ملتحمة كيميائي. وتكون أعراضه عادةً تورم خفيف في الجفون وكذلك احمرار خفيف في العينين. وقد تبقى الأعراض من 24 ساعة إلى 36 ساعة بعد الولادة.
  • رمد العين البكتيري والفيروسي عند حديثي الولادة: يمكن للبكتيريا والفيروسات أن تسبب رمد العين عند حديثي الولادة. فعلى سبيل المثال قد تسبب البكتيريا التي تعيش في مهبل المرأة والتي لا تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي وتنتقل للمولود حديثًا أثناء الولادة أن تسبب رمد العين. وتكون أعراضه عادةً تورم الجفون واحمرار العينين.
  • رمد العين بسبب انسداد القناة الدمعية عند حديثي الولادة: فقد يولد الطفل وهو يعاني من انسداد القناة الدمعية، التي تؤدي لالتهاب الملتحمة التي بدورها قد تسبب رمد العين عند حديثي الولادة.

شاهد أيضًا: تعرفوا على مراحل تطور الرؤية عند الرضيع

علاج رمد العين عند الرضع

علاج رمد العين عند حديثي الولادة
علاج رمد العين عند حديثي الولادة

 

يتم علاج رمد العين عند حديثي الولادة كالآتي:

  • رمد العين الاشتمالي: يستخدم الأطباء عادةً لعلاج هذا النوع من الرمد المضادات الحيوية عن طريق الفم لعلاج التهاب الملتحمة الذي سببه الكلاميديا.
  • رمد العين بالمكورات البنية: يستخدم الأطباء عادةً لعلاج هذا النوع من الرمد المضادات الحيوية عن طريق الوريد. وإذا لم يتم علاجه قد يصاب الطفل بتقرحات القرنية والعمى.
  • رمد العين الفيروسي: يستخدم الأطباء عادةً لعلاج هذا النوع قطرات أو مراهم من المضادات الحيوية لعلاج التهاب الملتحمة، الذي تسببه بكتيريا غير المتدثرة والنيسيرية البنية. وقد تخفف الكمادات الدافئة التورم والتهيج للعين، ولكن يجب غسل اليدين قبل وبعد لمس العين المصابة.
  • رمد العين الكيميائي: باعتبار أن هذا النوع سببه تهيج كيميائي فعادةً يكون العلاج غير مطلوبًا، ويتحسن الطفل خلال 24 إلى 36 ساعة.
  • رمد العين الذي سببه انسداد القناة الدمعية: يعالج بأن تقوم الأم بالتدليك على المنطقة بين الأنف والعين حتى يزول الانسداد. وإذا لم يزول خلال العام الأول من عمر الطفل، فهذا يعني أن الطفل يحتاج لعملية جراحية لفتح القناة الدمعية.

الوقاية من رمد العين عند حديثي الولادة

يجب على الأم القيام بالكشف الدوري أثناء الحمل وخاصةً قبل الولادة، للتأكد من عدم إصابتها ببعض الأمراض التناسلية كالهربس التناسلي. فيعمل الطبيب على علاج الأم حتى لا يتعرض الطفل للإصابة بالبكتيريا التي تسبب رمد العين. وأيضًا عند ولادة الطفل يجب وضع قطرة في العين أو مرهم يتكون من المضادات الحيوية، التي من شأنها أن تحمي العين من البكتيريا الموجودة داخل المهبل مثل المضادات الحيوية التي تحتوي الإريثروميسين.

شاهد أيضًا: ماذا يرى الطفل الرضيع عندما يضحك

وبهذا نكون وصلنا لختام مقالنا اليوم الذي تعرفنا فيه على طرق علاج رمد العين عند الرضع. كما أجبنا على سؤالكم ما أسباب رمد العين عند حديثي الولادة، وكذلك تعرفنا على كيفية الوقاية من حدوث رمد العين راجين الصحة والسلامة لجميع أطفالنا الصغار دمتم بخير.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.