موقع طلاب نت .. نسيج إبداعي هو الأول من نوعه في عالم الإنترنت .. يحاك بأيد طلاب العلم .

مراحل تطور إدراك الطفل الرضيع حتى عمر السنتين

Stages of cognitive development for a baby until the age of two years

مراحل تطور إدراك الطفل الرضيع حتى عمر السنتين، أليس هذا ما يشغل بال كل أم وهي تراقب صغيرها ينمو يومًا بعد يوم. تمر الأيام ويبدأ الصغير بالتعلم والتطور جسمانيًا وذهنيًا. فمعظم الأمهات ينتظرن بمنتهى اللهفة متى يبدأ الصغير بالابتسام، ومتى يبدأ بالكلام والضحك واللعب، ومتى يبدأ الصغير بالمشي إضافةً إلى تطور الأحاسيس والتكلم والتفكير. فعندما يندمج مع الأطفال الآخرين تعمل على مراقبته خلال اللعب وسرعة استجابته للتعلم والمهارات اليومية. هل هو كائن نشيط أم خامل وكيف تبدو حركته؟ كل هذه الاستفسارات حول تطور إدراك الطفل الرضيع حتى عمر السنتين نناقشها في مقالنا هذا في موقع طلاب نت فابقوا معنا.

مراحل تطور إدراك الطفل الرضيع حتى عمر السنتين

 

تطور إدراك الطفل الرضيع

تتطور المهارات الفكرية المتعلقة بموضوع التفاعل عند الأطفال مع بيئتهم، فكيف تتطور هذه المهارات والقدرات المعرفية، وما هي مراحل تطور إدراك الطفل الرضيع حتى عمر السنتين؟

كانت هذه الاستفسارات موضوع بحث عالم النفس الفرنسي جان بياجيه في سنة 1952 وأجاب عنها حين نشر نظريته الرائدة المتعلقة بموضوع التطور المعرفي لدى الأطفال.

أول ما بحث عنه بياجيه هو كيفية تفاعل الأطفال مع بيئاتهم، وجاءت ملاحظاته معارضةً للتفكير السائد في ذلك الزمن. فلقد تبنى نظرية أن الأطفال لا يتكون لديهم الإدراك حتى يصلوا للعمر الذي يتمكنون فيه تعلم الكلام، وقد باتت هذه النظرية هي الأكثر شهرةً فيما يتعلق بالتطور المعرفي حتى زمننا هذا.

أما عن مراحل التطور المعرفي لدى الأطفال فهي أربعة. وقد حددها جان بياجيه بأربع مراحل.

اقرأ أيضًا: تطور الطفل في الشهر الرابع 

المرحلة الحسية من تطور إدراك الطفل الرضيع

تبدأ هذه المرحلة منذ لحظة الولادة وحتى يبلغ الطفل عمر سنتين. وفي هذه المرحلة من التطور المعرفي عند الطفل، يبدأ الطفل بالتعرف على العالم مستخدمًا حواسه مع التلاعب بالأشياء. حيث يعرف الطفل العالم عبر حركاته وأحاسيسه. فيتعلم الطفل عن العالم عبر إجراءات أساسية كالمص، والإمساك بالأشياء، والنظر، إضافةً إلى الاستماع. كما يتعلم الطفل أن استمرارية وجود الأشياء حقيقة حتى لو كان لا يراها. وعلى الرغم من أنهم كائنات منفصلة عن الآخرين والأشياء حولهم إلا أنهم يتعلمون أن أفعالهم قد تسبب حدوث أشياء حولهم.

يحدث التطور المعرفي للطفل ضمن المرحلة الحسية بفترةٍ زمنية قصيرة نسبيًا إلا أنها تضم قدرًا كبيرًا من النمو. حيث أن الطفل لا يتعلم فقط كيف يؤدي الأعمال الجسدية كالزحف والمشي؛ بل يتعلم أيضًا قدرًا كافيًا فيما يتعلق باللغة، وذلك من الأشخاص الذين يتفاعل معهم.

مرحلة ما قبل الجهوزية والتشغيل

تبدأ هذه المرحلة من تطور إدراك الطفل من عمر السنتين حتى عمر السبعة أعوام. وفي غضون هذا الزمن يبدأ الأطفال بتطوير الذاكرة والخيال. كما أنهم بالإضافة لذلك يتمكنون من فهم الأشياء بطريقةٍ رمزية كما أنهم يفهمون الماضي والمستقبل سويةً. يبدأ الأطفال في التفكير بطريقةٍ رمزي كما يتعلمون ربط الكلمات مع الصور ليعرفوا الأشياء. كما يتمركز تفكير الطفل في هذه المرحلة حول الذات، ويحاولون أن يروا الأشياء من وجهة نظر الآخرين. ويتحسن أدائهم فيما يتعلق باللغة والتفكير ولكن تفكيرهم ما يزال ملموسًا للغاية.

مرحلة التشغيل الملموسة

تبدأ هذه المرحلة منذ عمر السبع سنوات حتى عمر الحادية عشر. حيث يصبح الأطفال أكثر إدراكًا لكل الأحداث الخارجية التي تجري إضافةً إلى تمييز المشاعر الغير متعلقة بهم. فيصبح تفكيرهم لا يتعلق بالذات فحسب بل يتعلمون مشاركة الآخرين بأفكارهم ومشاعرهم ومعتقداتهم. إذًا حب الذات يضمحل لديهم ويبدأ للآخرين وما يتعلق بهم أهمية ودور في تشكيل شخصياتهم حيث يفكرون بشكل منطقي ومنظم أكثر في الأحداث الراهنة.

مرحلة التشغيل الرسمية من مراحل تطور إدراك الطفل الرضيع

تبدأ هذه المرحلة للأطفال بدءًا من عمر الحادية عشر وما فوق. أي في مرحلة المراهقة. ففي هذه الحقبة من الزمن أي المرحلة الأخيرة من إدراك تطور الطفل المعرفي يقدر الأطفال على استخدام المنطق لكي يحلوا المشكلات ويراقبوا العالم حولهم كما يبدأ لديهم التخطيط للمستقبل. كما يبدأ المراهقون بالتفكير أكثر فيما يتعلق بالقضايا الأخلاقية والفلسفية إضافةً إلى القضايا الأخلاقية والاجتماعية والسياسية والتي تحتاج للتفكير النظري والتجريدي. فيبدأ باستخدام المنطق الذي يعتمد على الاستنتاج والمنطق بطريقة محددة وليست عامةً كالسابق.

اقرأ أيضًا: تطور الطفل في الشهر الثالث

تطور إدراك الطفل الرضيع حتى عمر السنتين

 

متى يبدأ الإدراك عند الطفل

فيما يلي سنتحدث عن تطور الرضع ما بين عمر السنتين حتى الثلاث سنوات والتي تتضمن مسائل الأحاسيس والتكلم والتفكير، إضافةً إلى اللعب والتعلم والمهارات اليومية التي يزاولها هذا الصغير إضافةً إلى النشاط والحركة،

الأحاسيس

 

يعتبر التطور العاطفي مهمةً معقدةً تبدأ في الطفولة المبكرة. وتستمر حتى الوصول لمرحلة البلوغ. حيث يشمل التطور العاطفي المشاعر الأولى التي يتعرف عليها الطفل كالفرح والحزن إضافةً إلى الغضب والخوف. وكلما تطور شعور الطفل بالأنا أو الذات، تظهر المشاعر الأكثر تعقيدًا كالخجل، والغبطة، والعار، والإحراج، والإحساس بالذنب، إضافةً إلى الفخر والتعاطف والمفاجأة. ويبقى الطفل بحالة تطوير لهذه الأحاسيس من طفولته المبكرة وحتى مرحلة الشباب.

التكلم

يعد تعلم التكلم جزءًا هامًا من مراحل تطور إدراك الطفل الرضيع، بالرغم من أن كثرًا يعتبرون طريقة تفاعل الطفل الصغير مع الآخرين عبر استخدام أصواتهم أمرًا مسلمًا به. تستغرق عملية تعلم طريقة التواصل بشكل واضح عبر الكلمات واللغة وقتًا كبيرًا من الممارسة والتكرار. وبكونك أحد الوالدين، قد يكون من المفيد فهم كيفية تطوير طفلك لمهاراته الفريدة ضمن تعلم التكلّم.

إن الطفل منذ وجوده في رحم أمه، يمكنه سماع أصوات مكتومة فيتعرف على صوت أمه. فيستجيب الطفل لصوتها أو للأصوات المألوفة ويصبح أكثر نشاط. وبعدد ولادته يصبح البكاء طريقته الرئيسية ليخبر الطفل الرضيع باحتياجاته. كما يتواصل مع الآخرين مستخدمًا الأصوات والإيماءات. فيبدأ بشهوره الأولى بالابتسام والمناغاة. في عمر الشهرين، يبدأ الطفل في المناغاة وإصدار الأصوات الأساسية للكلام فيكرر حروفًا مثل ماما أو بابا. فتكرار الحروف هي إحدى مراحل تطور الكلام، كما يتعلم الطفل الرضيع التصفيق بيديه إضافةً إلى التلويح بالوداع.

ثم في السنة من عمره يحاول تكوين الكلمات الأولى. كما يتعلم الطفل التعبير عن نفسه تدريجيًا بطرقٍ شتى. إذ يقلد الأصوات التي يسمعها ويضحك ويدعي السعال كما يتعلم الصرير. وبعد عيد ميلادهم الأول يبدأ الطفل بتكوين كلمات واضحة وعندما يصلون لعمر السنتين ينطقون حوالي 50 كلمة ويفهمون الكثير من الكلمات.

التفكير والتطور المعرفي لدى الطفل

يتطور دماغ الطفل منذ ولادة الطفل وحتى بلوغه سن الخامسة أكثر من أي فترةٍ أخرى في الحياة. حيث يعتبر التطور المبكر لدماغ الطفل ذو تأثير هائل على قدرة الطفل بموضوع التعلم والنجاح. حيث تساعد التجارب الجيدة للطفل في سنواته الأولى في طريقة تطور إدراك الطفل الرضيع ذهنيًا. يبلغ متوسط ​​دماغ الطفل مقدار ربع حجم دماغ الشخص البالغ عند الولادة. ولكنه يتضاعف كحجم بشكل لا يصدق ضمن السنة الأولى. حيث يستمر بالنمو لحوالي% 80 من حجمه عند البالغين في عمر 3. ومن ثم يبلغ% 90 في السنة الرابعة. وبعدها تقريبًا يكتمل نموه بحلول عمر الـ 5.

اللعب والتعلم

يعد اللعب ذو دور هام في تعلم الأطفال وتنميتهم. حيث أن اللعب من أهم مراحل تطور إدراك الطفل الرضيع. إن الأهل أو المعلمين يستخدمون منهجًا يدعم اللعب حتى يتعزز التطور المعرفي لدى الطفل. إذًا من خلال اللعب يحصل التعلم ويعزز الإدراك عند الأطفال. لأن نشاط اللعب يحفز الأطفال على الاستكشاف والإبحار في عالم الخيال. كما يجعلهم يتعلمون اتخاذ القرارات.

المهارات اليومية

يوجد العديد من المهارات اليومية التي تشير إلى تطور إدراك الطفل الرضيع. وتحتاج هذه المهارات إلى مساعدة الوالدين للطفل على إدراكها وجعلها جزءًا من يومه. ومنها:

  • التركيز والتحكم في النفس.
  • التفكير في وجهة نظر الآخر وهذا بالطبع ما ستساعدينه فيه كأم.
  • التواصل مع الآخرين إذ يعزز الإدراك عند الأطفال.
  • بناء علاقات اجتماعية.
  • التفكير النقدي.
  • مواجهة التحديات.
  • التعلم الذاتي الموجه من قبل الأهل.

الحركة

تؤكد الرياضة والنشاط البدني على أهمية تطور إدراك الطفل الرضيع فهي تعزز نشاط الجسم بشكل عام والمخ بشكل خاص. ولذا فإن الطفل النشيط الذي يملك طاقة الحركة والنشاط البدني يمتاز بسرعة التعلم والانتباه ويكون تطوره واضحًا مقارنةً بالأطفال الذين لا يتحركون بكثرة.

اقرأ أيضًا: تعرفوا على مراحل تطور الرؤية عند الرضيع

كيف يمكن المساعدة في تطور إدراك الطفل الرضيع

مراحل تطور إدراك الطفل الرضيع

يمكن مساعدة الطفل على التطور من خلال الأمور التالية:

  • اللعب مع الآخرين فلعب الطفل مع أقرانه يزيد من قدرته على التواصل الاجتماعي والنفسي وينمي مهاراته البدنية ويقوي الإدراك عند الطفل.
  • تشجيع الطفل لأداء المهارات اليومية.
  • يعد تكلم الأهل مع الطفل ذو تأثير خاص بمساعدة تطور الإدراك عند الطفل الرضيع.
  • احترام حديث الطفل.
  • القراءة مع الطفل.
  • الطبخ برفقة الطفل.
  • التركيز على التربية وليس فقط التعليم.
  • التركيز على صحة الأهل الجسدية والنفسية لأن الأهل هم المثل الأعلى للطفل فهو سيحاول جاهدًا أن يقلدهم.
  • عدم هز الطفل بقوة لئلا تسببوا له نزفًا في الدماغ.

اقرأ أيضًا: تطور الطفل في الشهر السادس 

متى ينبغي القلق على تطور إدراك الطفل الرضيع

تحدثي عزيزتي الأم إلى طبيبك إذا كان طفلك:

  • لا يستجيب للضوضاء ولا يتتبع الأشياء بعينيه.
  • لا يظهر فضولًا لأي شيء حوله.
  • الطفل لا يرفع رأسه وقد بلغ 3 أو 4 أشهر.
  • لا يجلس بمفرده وقد بلغ الشهر العاشر.
  • لا يستخدم ساقيه أو ذراعيه.
  • الطفل لا يقوم بأي مهارات.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا لا يعني بالضرورة معاناة طفلك من مشكلة، ولكن يجب عليك فحصه للاطمئنان. وفي ختام مقالنا هذا الذي ناقشنا به تطور إدراك الطفل الرضيع حتى عمر السنتين وما بعدها. نأمل أن يكون مقالنا عن الإدراك عند الطفل قد قدم لكم كل فائدة ومتعة ودمتم بخير.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.