أمريكا لن تتورط في حرب مع إيران

tullaab5 فبراير 2024آخر تحديث :
أمريكا لن تتورط في حرب مع إيران

أمريكا لن تتورط في حرب مع إيران ,

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، الأحد: الرئيس الأمريكينعم، جو بايدن سيفعل ما يراه مناسباً بشأن الضربات المحتملة على إيران، رداً على استهداف جنود أميركيين في قاعدة عسكرية بالأردن، لكن أميركا لن تتورط في حرب.

ضربات محتملة على إيران

وقال سوليفان خلال مقابلة عندما سئل عن الضربات على إيران: «الرئيس سيفعل ما يعتقد أنه الأفضل»، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن الرئيس الأميركي لا يسعى إلى «التورط في حرب».
وشدد سوليفان على أن الهجمات الأمريكية لن تنتهي عند هذا الحد، بل تعتزم واشنطن تنفيذ ضربات انتقامية إضافية.

وتابع سوليفان لشبكة CNN: “نقوم بتقييم الأضرار القتالية الناجمة عن الضربات الأمريكية على أهداف في العراق وسوريا، ونعتقد أن الضربات كان لها تأثير جيد”.

تنفيذ غارات جوية في العراق وسوريا ضد فيلق القدس

أعلنت القيادة المركزية الأميركية (سنتكوم)، في بيان لها، أمس السبت، أن الولايات المتحدة بدأت تنفيذ ضربات جوية في العراق وسوريا ضد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني والفصائل التابعة له، وأن الطائرات الأميركية قصفت المزيد أكثر من 85 هدفًا ومراكز قيادة وسيطرة واستخبارات ومستودعات مستهدفة. والصواريخ.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن، إن الضربات التي استهدفت عدة مواقع في سوريا والعراق، جاءت ردا على استهداف جنود أمريكيين في قاعدة عسكرية بالأردن.

وأكد البيت الأبيض أن الضربات الأميركية استمرت نحو 30 دقيقة، واستخدمت أكثر من 125 ذخيرة دقيقة التوجيه على أكثر من 85 هدفا في العراق وسوريا، بينها 3 منشآت في العراق و4 منشآت في سوريا، بعد التواصل مع العراق لتنفيذها.

يُشار إلى أن القيادة المركزية الأمريكية أعلنت في 28 يناير الماضي، تعرض قاعدة تستضيف جنودًا أمريكيين، على الحدود بين الأردن وسوريا، لهجوم بطائرة بدون طيار، ما أدى إلى مقتل 3 جنود أمريكيين وإصابة 40 آخرين.

واتهمت واشنطن جماعات متحالفة مع إيران بالوقوف وراء الهجوم، وأكدت أنها سترد، فيما نفت طهران مسؤوليتها عن استهداف القاعدة الأمريكية، معتبرة أن “المقاومة الإسلامية” تتخذ قراراتها في هذا الشأن بشكل مستقل.