اعراض الطلق المبكر في الشهر التاسع وما هي أسباب حدوثه

اعراض الطلق المبكر في الشهر التاسع وما هي أسباب حدوثه

اعراض الطلق المبكر في الشهر التاسع وما هي أسباب حدوث الطلق المبكر في الشهر التاسع؟ من الأمور الواجب على كل سيدة حامل معرفتها، بشكل خاص اللواتي لديهن عوامل خطورة، لحدوث الولادة المبكرة. وذلك لتكون المرأة على أتم الاستعداد، لعملية الولادة بدون الشعور بالقلق أو التوتر. حيث أنه عند الطلق المبكر قد تشعر الحامل ببعض الخوف، وذلك بسبب المضاعفات التي قد تترتب على حدوث الولادة المبكرة خاصة على الجنين. وللتعرف على معلومات أكثر عن ذلك، تابعوا معنا في مقالنا هذا تحت عنوان، اعراض الطلق المبكر في الشهر التاسع.

ما هو الطلق المبكر في الشهر التاسع

قبل أن نتحدث عن اعراض الطلق المبكر في الشهر التاسع، سنتعرف على مفهوم الطلق المبكر في الشهر التاسع، والذي هو عبارة عن انقباضات رحمية شديدة، ينتهي الطلق بخروج الجنين من داخل الرحم بولادة مبكرة. وتبدأ أعراض الطلق المبكر بين الأسبوعين 20 و37 من الحمل، حيث ينتقل الجنين إلى الحوض، علاوة على ذلك يتوسع عنق الرحم لتهيئة الجسم لحدوث عملية الولادة.

شاهد أيضًا: أعراض الولادة في الشهر السابع أسبابها ومضاعفاتها

اعراض الطلق المبكر في الشهر التاسع

اعراض الطلق المبكر في الشهر التاسع كثيرة ومن الضروري معرفتها من قبل كل سيدة حامل. ومن هذه الأعراض نذكر ما يلي:

  • خروج مفرزات دموية من المهبل، ناجمة عن تمزق الأوعية الدموية.
  • تغير في كل من قوام ولون مفرزات المهبل.
  • الشعور بألم شديد متقطع أو مستمر، في منطقة أسفل الظهر، بسبب زيادة الضغط على العمود الفقري.
  • تكرار التقلصات الرحمية كل 10 دقائق، بمعدل أكثر من 4 مرات /ساعة.
  • الإحساس بالثقل والضغط على الحوض.
  • انفصال الغشاء الأمينوسي باكرًا، وتسرب السائل الأمينوسي.
  • تقلصات شبيهة بالتقلصات التي تحدث خلال الدورة الشهرية، وقد تترافق مع حدوث الإسهال.
  • علاوة على ذلك، تورم في كل من اليدين والقدمين والوجه.
  • تغيرات في حركة الجنين داخل الرحم.
  • بالإضافة لذلك تبدلات الرؤية، على سبيل المثال الرؤية المزدوجة.

"اعراض

أسباب حدوث الطلق المبكر في الشهر التاسع

بعد حديثنا عن اعراض الطلق المبكر في الشهر التاسع، سنتحدث هنا عن أسباب الطلق المبكر في الشهر التاسع، والتي تتلخص بما يلي:

  • الالتهابات البولية والتناسلية.
  • إصابة المرأة بأحد الأمراض المزمنة، على سبيل المثال السكري أو ارتفاع الضغط الدموي.
  • الحمل التوأمي الثنائي أو الثلاثي.
  • تبدلات في وزن المرأة، سواءً زيادة أو نقصان.
  • تكرر الإجهاضات.
  • سوء التغذية والإصابة بفقر الدم الحاد.
  • علاوة على ذلك التدخين.
  • الضغوطات النفسية والمجهود البدني الكبير.
  • بالإضافة لذلك أمراض الغدة الدرقية.
  • مشكلات في عنق الرحم.

"أسباب

مضاعفات الطلق المبكر في الشهر التاسع

في سياق الحديث عن اعراض الطلّق المبكّر في الشهر التاسع، لا بد لنا من معرفة مضاعفات الطلق المبكر على الجنين في الشهر التاسع . والتي تتلخص في التالي:

  • إصابة الجنين باليرقان.
  • قصور الجهاز المناعي لدى المولود.
  • نقص نمو ووزن الرضيع عند الولادة.
  • مواجهة الطفل لصعوبات في التعلم عندما يكبر.
  • حدوث التهابات في الجهاز الهضمي أو التنفسي لدى الطفل.
  • علاوة على ذلك المعاناة من المشاكل القلبية.
  • عدم اكتمال أعضاء الجنين، على سبيل المثال الرئتين.
  • بالإضافة لذلك حدوث مشكلات سلوكية لدى الطفل.
  • الإصابة بالشلل الدماغي.

عوامل خطورة الطلق المبكر في الشهر التاسع

بعد الحديث عن اعراض الطلق المبكر في الشهر التاسع، سنورد لكم عوامل الخطورة التي تزيد، من حدوث الطلق المبكر في الشهر التاسع. وذلك في التالي:

  • الحمل التوأمي.
  • الاستسقاء السلوي، أو ما يعرف بزيادة السائل السلوي.
  • سوابق ولادة مبكرة لدى السيدة.
  • علاوة على ذلك العرق الأسود.
  • معاناة المرأة من أمراض المناعة الذاتية، كالذئبة الحمامية الجهازية.
  • وجود التشوهات الخلقية لدى الجنين.
  • بالإضافة لذلك ارتفاع الضغط الدموي، أو ارتفاع سكر الدم لدى الأم.

نصائح للوقاية من الطلق المبكر في الشهر التاسع

في سياق الحديث عن موضوع، اعراض الطلق المبكر في الشهر التاسع، تجدر الإشارة إلى بعض النصائح، التي يمكن من خلالها الوقاية من حدوث الطلق المبكر في الشهر التاسع. وذلك من خلال التالي:

  • تجنب تناول المشروبات الكحولية أو الحاوية على الكافئين.
  • علاوة على ذلك الإقلاع عن التدخين.
  • ضرورة مراجعة الطبيب الأخصائي بشكل مستمر، للاطمئنان على صحة المرأة وصحة جنينها.
  • تناول الأغذية الصحية والغنية بالعناصر المفيدة لجسم الحامل.
  • التحقق من عدم وجود مبكروبات، أو جراثيم تسبب حدوث الطلق المبكر.
  • الفصل بين كل حمل والذي يليه فترة عام على الأقل.

شاهد أيضًا: متى يجب على الحامل أن تجري فحوصات عند الطبيب

علاج الطلق المبكر

بعد أن تعرفنا على اعراض الطلق المبكر في الشهر التاسع، سنتحدث عن علاج الطلق المبكر، حيث يمكن ذلك من خلال بعض الأدوية التي يصفها الطبيب. على سبيل المثال: الكورتيكوستيروئيدات، التي من شأنها أن تهدء الطلق المبكر. ومن الجدير بالذكر انه لا بد من علاج السبب، الذي أدى لحدوث الطلق المبكر. على سبيل المثال تطويق عنق الرحم في حال معاناة السيدة، من قصور الفوهة الباطنة لعنق الرحم، الذي يسبب الولادة المبكرة. بالإضافة لذلك ينصح بتناول كميات كبيرة من الماء، والعصائر الطبيعية والتي تساعد بشكل كبير، خاصة عند وجود سوابق طلق مبكر لدى السيدة.

علامات الطلق المبكر في الشهر الثامن

بعد حديثنا عن موضوع، اعراض الطلق المبكر وعلاماته في الشهر التاسع، سنورد لكم علامات حدوث الطلق المبكر في الشهر الثامن. على الشكل التالي:

  • تقلصات رحمية منتظمة تحدث كل عشر دقائق.
  • خروج السائل الأمينوسي، أو ما يعرف بنزول ماء رأس الجنين.
  • خروج إفرازات دموية من المهبل.
  • تغير في المفروات المهبلية، فقد تكون مائية أو بشكل قوام المخاط.
  • حدوث الإسهال أو الإقياء.
  • آلام شديدة في منطقة الظهر.
  • علاوة على ذلك آلام وحرقة خلال عملية التبول.

دواعي زيارة الطبيب أثناء حدوث الطلق المبكر

بعد معرفة اعراض الطلق المبكر في الشهر التاسع، توجد بعض الأعراض والعلامات، التي تستوجب زيارة المرأة للطبيب على الفور. نذكر منها الآتي:

  • تدفق السائل الأمينوسي بصورة مفاجئة.
  • توقف حركة الجنين، أو أن حركاته أصبحت أقل من المعتاد.
  • ارتفاع درجة حرارة جسم الحامل لأكثر من 38 درجة مئوية.
  • علاوة على ذلك الصداع الشديد في الرأس.
  • تورم اليدين أو القدمين أو الوجه بصورة مفاجئة.
  • بالإضافة لذلك خروج الدم مع البول.
  • ألم شديد في منطقة البطن أو الظهر بشكل مستمر.

متى تحدث أعراض الولادة في الشهر التاسع

في الواقع يبدأ حدوث أعراض الولادة بصورة طبيعية، قبل فترة حوالي الأسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، من تاريخ الولادة المتوقع. أو بعد أسبوعين من ذلك. والجدير بالذكر أنه لا يوجد أي وسيلة أثبتها العلم، لمعرفة موعد بدء أعراض الولادة. لكن يمكن القول أنه لدى أغلب النساء تبدأ هذه الأعراض، بين الأسبوعين 37-42 من الحمل.

علامات الطلق الكاذب

توجد بعض العلامات التي تحدث لدى الحامل، والتي تشتبه بها السيدة في حدوث المخاض والولادة عندها، لكنها في الحقيقة تدل على طلق كاذب. ومن العلامات الدالة على المخاض الكاذب ما يلي:

  • حدوث التقلصات الرحمية بشكل غير منتظم، تدوم أقل من دقيقة، علاوة على ذلك تكون من أعلى الرحم إلى أسفله.
  • الانقباضات والآلام تكون شبيهة بآلام الدورة الطمثية.
  • بالإضافة لذلك توقف الطلق الكاذب، عند تبديل المرأة لوضعية جسمها.

ما هي أعراض الولادة في الشهر التاسع

بعد التكلم عن اعراض الطلق المبكر في الشهر التاسع، سنتكلم هنا عن أعراض الولادة في الشهر التاسع. والتي تتلخص بما يلي:

  • ترقق في عنق الرحم، الذي يبلغ طوله حوالي 4 سم، وعندما يحين موعد الولادة الطبيعية يقل طوله، كما ويترقق بنسبة 100%.
  • توسع العنق الرحمي وذلك ليسمح بمرور الجنين من خلاله، ويقدر توسعه بشكل كامل بمقدار 10 سم.
  • زيادة المفرزات المهبلية وهي من العلامات التي تحدث عند حدوث الطلق، أو قبل بدئه بعدة أيام.
  • الانقباضات الرحمية والتي تدوم لفترة طويلة حتى عند المشي.
  • علاوة على ذلك مرور الجنين إلى الحوض، وذلك قبل حدوث الولادة بأسابيع أو ساعات.
  • انبثاق الغشاء الامينوسي وخروج السائل منه، وهي أهم علامة لحدوث الولادة، والتي تستوجب الرعاية الطبية الفورية.

شاهد أيضًا: حساب الحمل بالأشهر الميلادية

التمييز بين الطلق الحقيقي والطلق الكاذب

بعد أن تحدثنا عن اعراض الطلق المبكر في الشهر التاسع، لا بد لنا من التمييز بين طلق الولادة الحقيقي والطلق الكاذب. حيث أن تقلصات الطلق الكاذب، تبدأ في الفترة بعد الأسبوع ال 20 من الحمل. علاوة على ذلك أنها لا تؤذي المرأة، حيث تشعر السيدة بها مرة أو مرتين في الساعة الواحدة، الجدير بالذكر أنها تتوقف مع تغيير وضعية جسم المرأة الحامل. بالإضافة إلى أنها لا تدوم أكثر من دقيقة، وتحدث بشكل خاص عند الحمل الأول للمرأة. في حين أن الطلق الحقيقي تكون تقلصاته منتظمة، وتزداد في شدتها وتكرارها مع مرور الوقت. كما أن الألم الناجم عنها يزداد وتطول مدته، ولكن لا تتوقف هذه التقلصات عند تغيير وضعية الجسم.

الأمور الواجب فعلها عند الشك بحدوث المخاض

في الواقع بمجرد إحساس المرأة بأعراض الولادة، والشك باقتراب المخاض أو بدء حدوثه. لا بد من إجراء عدة أمور هامة، لتجنب حدوث أية مضاعفات خطيرة على الأم أو الجنين. ومن الأمور الواجب فعلها عند الشك بحدوث المخاض مايلي:

  • مراقبة الانقباضات ومدى استمراريتها، وذلك حلال المشي أو التحدث. فإذا كانت متواصلة لا بد من التوجه الفوري للمشفى.
  • التكلم مع الطبيب الأخصائي الذي يراقب حمل المرأة، للتعرف على أعراض المخاض، والذهاب للمستشفى عند تقدم الأعراض.
  • الذهاب للمشفى بصورة فورية عند تسرب السائل الأمينوسي، أو حدوث النزف أو حدوث أعراض الطلق بشكل مبكر، أي قبل الأسبوع 37 من الحمل.
  • علاوة على ذلك ضرورة استرخاء السيدة، وعدم الشعور بالقلق والخوف عند بدء حدوث الولادة.

وفي ختام مقالنا اعراض الطلق المبكر في الشهر التاسع وما هي أسباب حدوثه، لا بد لنا من الإشارة إلى ضرورة دراية المرأة الحامل بشكل كامل، حول أعراض الطلق وكذلك المخاض قبل موعد حدوثها. وذلك لتكون قادرة على التصرف بشكل صحيح عند التعرض لها.

98 مشاهدة