كيفية التعامل مع القيء المتكرر عند الأطفال الرضع

كيفية التعامل مع القيء المتكرر عند الأطفال الرضع

تعد كيفية التعامل مع القيء المتكرر عند الأطفال الرضع من أكثر الأسئلة المتداولة بين الأمهات. فعند ولادة الطفل تلاحظ الأم أن طفلها يحاول التأقلم مع محيطه الجديد، وخصوصًا أن الفرق كبير بين العالم وبين رحم أمه. لا سيما أن الطفل اعتاد المساحة الصغيرة الدافئة داخل الأم، لذلك تجده يخاف من الأصوات التي تحيط به أو يستفرغ الطفل نتيجة عدة عوامل. فلا تدري هنا الأم إن كان هذا القيء نتيجة تغيّر المحيط من حوله أم نتيجةً لمرضه. لذلك أخذنا سؤالها بعين الاعتبار وجمعنا المعلومات الكافية حول القيء المتكرر عند الرضع. فما هي أسباب القيء المتكرر عند الطفل، ومتى يجب الحصول على مشورة الطبيب في حالة القيء المتكرر؟ وما هي درجات خطورة القيء عند الأطفال؟ سنجيب عن هذا وأكثر في هذا المقال.

اقرأ أيضًا: هل حليب الرضاعة الطبيعية يسبب الاصفرار للطفل

القيء المتكرر عند الرضع

كما قلنا سابقًا فإن القيء من الأمور الطبيعية التي يمكن أن يعاني منها الطفل الصغير في محاولة منه للتخلص من الحليب الزائد الذي ابتلعه. أو ربما بسبب تغير الأجواء عليه مما يؤدي إلى إصابته بالبرد، والذي بدوره يسبب الاستفراغ للطفل.

ولكن في بعض الحالات يكون القيء متكرر بشكل يخيف الأم، حيث يستمر القيء لعدة ساعات متواصلة دون سبب مقنع. فيكون هذا القيء سببه الإصابة بالعدوى الفيروسية أو العدوى المعوية، وفي هذه الحالة يرافق القيء الإسهال مما يزيد من الأمر خطورة فهذا يعرّض الطفل للجفاف.

أو قد يكون الأمر أكثر خطرًا فقد يكون القيء المتكرر دليل على إصابته بالتهاب السحايا.

كيفية التعامل مع القيء المتكرر عند الأطفال الرضع

إن القيء عادةً من الأمور الطبيعية للغاية عند الطفل الرضيع، ولكن إن ازداد الأمر عن حده تقلق الأم بهذا الشأن وتحاول إيجاد الحل السريع. وفي أغلب الأحيان يتم التعامل مع القيء المتكرر على حسب السبب الذي دفع بالطفل إلى الاستفراغ كما يلي:

  • إن كان الطفل يشعر بالضيق ويستفرغ بسبب كثرة الفترات التي يتم إرضاعه فيها، فهذا يعني أن تحديد أوقات معينة لإرضاعه تكون كفيلة بالحد من المشكلة. أو بالإمكان تقليل كمية الوجبة في كل مرة يتم إرضاع الطفل فيها.
  • أثناء الرضاعة حافظي على رأس الطفل عاليًا أكثر من باقي جسده ومعدته.
  • إذا لم يرافق القيء أي علامات أخرى كارتفاع الحرارة أو بكاء الطفل وغيره، فلا داعي لأي تدخل علاجي من قبلكِ.
  • لا تجربي إعطاء الطفل أي نوع من أنواع الأدوية بدون العودة إلى طبيب الطفل. وفي حال تقديم دواء معين دون استشارة الطبيب وحدث القيء، أوقفي الدواء فورًا فإن ذلك يزيد من الأمر سوءًا.
  • الاستمرار في تقديم السوائل حفاظًا على جسد الطفل من الجفاف.
  • بإمكانك الهدهدة له حتى ينام وتستريح معدته.
  • إن كان التشخيص دل على مشكلة في معدة الطفل قد يحتاج لعملية جراحية.
  • بإمكانك تقديم مضاد الترجيع لصغيركِ ولكن بعد اللجوء إلى الطبيب.

اقرأ أيضًا: ما أعراض نوبات الصرع عند الرضيع

أسباب القيء المتكرر عند الطفل

 

أسباب القيء المتكرر عند الطفل
أسباب القيء المتكرر عند الطفل

عادةً ما يكون القيء المتكرر نتيجةً لأحد الأسباب التالية:

  • الالتهاب الذي يصيب معدة الطفل وأمعاءه.
  • قد يعاني الأطفال من بعض الحساسية تجاه بعض الأطعمة أو الحليب الصناعي بشكل عام، مما يسبب لهم تعكر المعدة والإقياء.
  • عدوى الأذن.
  • الارتجاع المعدي المريئي: في هذه الحالة ينتقل الطعام من المعدة باتجاه المريء، وهو ما يسبب استفراغ الطفل لمحتويات معدته.
  • إن كنتِ تقومين بإرضاع طفلكِ بالزجاجة تأكدي من أن فتحة الحلمة ليست كبيرة كثيرًا، وإلا فإن الطفل سيبتلع كمية لا بأس بها من الحليب وهو ما سيسبب له الإقياء.
  • قد يدخل إلى معدة الطفل كمية من الهواء مع الحليب، ويعود ذلك لحركة الطفل الكثيرة.
  • تسمم الطفل بابتلاعه لأي شيء سمّي بالخطأ.
  • تضيق البواب الخلقي: يصعب مرور الطعام من المعدة إلى الأمعاء بسبب ضيق الممر الواصل بينهما، مما يجعل الطفل يتخلص من الطعام على شكل قيء. وهذه الحالة تسبب خسارة في وزن الصغير.
  • فتق مختنق: تعتبر هذه الحالة خطيرة وطارئة، يستفرغ الطفل بشكل متكرر ومؤلم. خذيه للطبيب على الفور.
  • الانغلاف: هذه الحالة نادرة وتصيب طفل واحد كل 1200 طفل.

متى يجب الحصول على استشارة الطبيب في حالة القيء المتكرر

إذا حدث ما يلي مع طفلك، أخطري الطبيب على الفور:

  • إذا كان القيء مستمر ومتكرر، وعدم قدرة الصغير على الاحتفاظ بالسوائل.
  • إن شعرتِ أن الطفل يعاني من الجفاف، ويمكن الاستدلال على ذلك من حفاضه الفارغ لعدة مرات متتالية عند تبديله. أو من البكاء الخالي من الدموع.
  • في حال اخضرار القيء، أو نزل الدم مع القيء.
  • إذا استمر التقيؤ لأكثر من يومين.
  • الطفح الجلدي.
  • الصداع.

درجات خطورة القيء عند الرضع

درجات خطورة القيء عند الرضع
درجات خطورة القيء عند الرضع

يكون معدل خطورة القيء منقسم إلى درجات بحسب عدد مرات الاستفراغ في اليوم كما يلي:

  • خفيف: إن كان الطفل يتقيأ مرتين في اليوم.
  • متوسط الخطورة: التقيؤ من 3-7 مرات في اليوم.
  • شديد الخطورة: إن أخرج الطفل كل ما في معدته واستمر الإقياء لأكثر من 8 مرات في اليوم.

كما أن خطورة القيء تتعلق بالمدة الزمنية التي يتقيأ بها الصغير، فيكون الإقياء خطير إن استمر 3-4 ساعات.

ولكن أكثر ما يعرض حياة الطفل للخطر هو احتمالية تعرضه للجفاف. لذلك على الأم الإكثار من تقديم السوائل لتعويض ما خسره الطفل نتيجة القيء.

وهكذا نكون وصلنا إلى ختام مقالنا، قدمنا لكم فيه كل ما يخص القيء المتكرر عند الأطفال الرضع. كيف يمكن التعامل معه ومتى يجدر بالأم استشارة الطبيب. بالإضافة إلى الأسباب الكامنة خلف هذه الحالة. وكتنويه مهم جربي عزيزتي الأم أن تكوني أكثر دقة وملاحظة في كل حركة يقوم بها الطفل، فهي التي ستكون دليلك إن كان طفلك في خطر أم لا.

51 مشاهدة